مجلس الوزراء السوداني يجيز قانون الانضمام ل"الجنائية الدولية"    الاتحاد يفتح الباب للقنوات الراغبة في بث مباراتي المنتخب    زادنا تكمل الاستعدادات لافتتاح صوامع الغلال ب "بركات"    منتخب السيدات يواصل تحضيراته للبطولة العربية    الولايات المتحدة تعلن تقديم مساعدات إضافية للسودان    إصدار منشور من النيابة لحماية الشهود    وزارة الصحة: أدوية التخدير مُتوفِّرة بالإمدادات الطبية    الجنة العليا للحد من مخاطر السيول والفيضانات بالخرطوم تكثف اعمالها    حمدوك: التعاون مع (فيزا) خطوة عملية للاستفادة من الإنفتاح والتكامل الاقتصادي مع العالم    وفاة أحمد السقا تتصدر تريند "جوجل".. وهذه هي الحقيقة    تاور يرأس إجتماع اللجنة العليا لقضايا البترول    رئيس شعبة مصدري الماشية : إرجاع باخرة بسبب الحمى القلاعيه شرط غير متفق عليه    الهلال والمريخ يهيمنان على الدوري السوداني    جارزيتو يضع منهجه.. ويحذر لاعبي المريخ    الرعاية الإجتماعية: البنك الافريقي ينفذ مشروعات كبيرة بالسودان    السيسي للمصريين: حصتنا من مياه النيل لن تقل... حافظوا على ما تبقى من الأراضي الزراعية    المالية تتراجع عن إعفاء سلع من ضريبة القيمة المضافة .. إليك التفاصيل    أولمبياد طوكيو: أصداء يوم الثلاثاء.. فيديو    7 نصائح ذهبية للتحكم في حجم وجباتك الغذائية    انخفاض سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الثلاثاء 3 اغسطس 2021 في السوق السوداء    تحديد موعد النطق بالحكم في قضية مقتل طلاب على يد قوات (الدعم السريع) بالأبيض    ضبط متهم ينشط بتجارة الأسلحة بولاية جنوب دارفور    القبض علي متهم وبحوزته ذهب مهرب بولاية نهر النيل    البرهان يمنح سفير جيبوتي بالخرطوم وسام النيلين    الدقير يطالب بتقييم شجاع لأداء الحكومة ويحذر مما لايحمد عقباه    الصندوق القومي للإسكان والتعمير يبحث سبل التعاون مع البنك العقاري    "كوفيد طويل المدى".. الصحة العالمية تحدّد الأعراض الثلاثة الأبرز    قبلها آبي أحمد.. مبادرة حمدوك في الأزمة الإثيوبية.. نقاط النجاح والفشل    الأحمر يعلن تسديد مقدمات العقود تفاصيل أول لقاء بين سوداكال وغارزيتو وطاقمه المعاون    ودالحاج : كابلي وثق لأغنيات التراث    شركات العمرة بالسعودية تلجأ إلى القضاء لإلغاء غرامات ضخمة    بطلة رفع أثقال (حامل) في شهورها الاخيرة تشارك في سباق جري بعجمان    أغنية (الخدير) تثير ضجة في كندا.. والفحيل يشارك العرسان الرقص    بيان من جمعية أصدقاء مصطفى سيد أحمد حول تأبين القدال    وكيل الثقافة يلتقي مُلاك دور السينما ويعد بتذليل العقبات    وزير الصحة يزور الشاعر إبراهيم ابنعوف ويتكفل بعلاجه    تراجع أسعار الذهب    البندول يقتحم تجربته في الحفلات العامة    مشروع علمي يسعى لإعادة إحياء الماموث المنقرض بهدف محاربة الاحتباس الحراري    صحة الخرطوم توقف دخول المرضى إلى العناية المكثفة والوسيطة بسبب انْعِدام الأدوية    أميمة الكحلاوي : بآيٍ من الذكر الحكيم حسم الكحلاوي النقاش داخل سرادق العزاء    تورط نافذين في النظام البائد ببيع اراضي بمليارات الجنيهات بقرية الصفيراء    هددوها بالقتل.. قصة حسناء دفعت ثمن إخفاق منتخب إنجلترا    خامنئي ينصب إبراهيم رئيسي رئيساً لإيران    النيابة العامة توضح أسباب تكدس الجثث بالمشارح    كورونا يعود إلى مهده.. فحص جميع سكان ووهان    "بيكسل 6".. بصمة جديدة ل "غوغل" في قطاع الهواتف الذكية    طالب طب يتفاجأ بجثة صاحبه في محاضرة التشريح    ضبط أسلحة تركية على الحدود مع إثيوبيا في طريقها للخرطوم    إنقاذ أكثر من 800 مهاجر في المتوسط خلال عطلة نهاية الأسبوع    بلا عنوان.. لكن (بالواضح)..!    في المريخ اخوة..!!    "أمينة محمد".. قصة "إنقاذ" طفلة أميركية نشأت في ظل "داعش"    مصالحة الشيطان (2)    بداية العبور؟!!    علي جمعة: سوء الطعام سبب فساد الأخلاق بالمجتمعات    الكورونا … تحديات العصر    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



انشقاق (الإخوان المسلمين) بالسودان واجتماع طارئ للشورى يطيح بالمراقب العام
نشر في النيلين يوم 15 - 06 - 2016

وقع انشقاق جديد في جماعة الإخوان المسلمين في السودان، وأطاح اجتماع طارئ لمجلس شورى الجماعة بمراقبها العام علي جاويش وعدد من القيادات عقب حزمة قرارات أصدرها الأخير بتأجيل المؤتمر العام وحل الأجهزة القائمة.
JPEG – 14.4 كيلوبايت
شعار جماعة الإخوان المسلمين
وتعرضت جماعة الإخوان المسلمين التي وفدت فكرتها الى السودان من مصر في اربعينيات القرن الماضي، لإنشقاقين شهيرين الأول في العام 1969 بخروج الراحل حسن الترابي مكونا جبهة الميثاق، وفي العام 1991 بخروج مجموعة سليمان أبونارو.
وإلتأم اجتماع طارئ لمجلس شورى الإخوان المسلمين بمنزل القيادي التاريخي صادق عبد الله عبد الماجد، مساء الأربعاء، انتهى بإعفاء المراقب العام علي جاويش وتكليف المراقب العام السابق الحبر يوسف نور الدائم بالمنصب مرة أخرى لحين انعقاد المؤتمر العام.
وطبقا لعضو مجلس الشورى عمر الحبر فإن الاجتماع الطارئ جاء بعد حزمة قرارات لجاويش حل بموجبها جميع أجهزة الجماعة بما فيها المكتب التنفيذي ومجلس الشورى فضلا عن تأجيل المؤتمر العام الذي كان مقررا في يوليو القادم وتشكيل لجنة تسيير.
وقال الحبر ل “سودان تربيون” إن القرارات التي اتخذها جاويش يمكن اعتبارها “انقلابا بلا مبرر”، سوى محاولة فرض واقع جديد داخل الجماعة يحافظ على مصالح مجموعة بعينها قبيل انعقاد المؤتمر العام.
وأكد أن الاجتماع كلف البروفيسور الحبر يوسف نور الدائم بالقيام بمهام المراقب العام لحين انعقاد المؤتمر العام الذي توقع إلتئامه عقب عيد الأضحى بعد منتصف أكتوبر مقبل.
وأشار إلى أن الاجتماع الذي لم يحضره جاويش برغم عضويته في مجلس الشورى، قرر أيضا تجميد عضوية كل الأسماء التي ظهرت في لجنة التسيير التي شكلها المراقب العام المقال وتسمية بدلاء عنهم في المكتب التنفيذي.
ورأى الحبر أن ما حدث يمكن اعتباره انشقاقا، عزاه إلى خلاف قديم بسبب وحدة إندماجية مع مجموعة الإخوان المسلمين جناح الإصلاح بقيادة صديق علي البشير، والتي أسسها الراحل سليمان أبونارو.
ووقعت جماعتان للأخوان المسلمين في يناير الماضي، على وثيقة للوحدة الاندماجية.
وتخلت جماعة الأخوان المسلمين بقيادة علي جاويش عن شراكتها مع حزب المؤتمر الوطني الحاكم، احتجاجا على اعتراف الخرطوم بنظام الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي أطاح بحكم الأخوان بقيادة الرئيس السابق محمد مرسي.
من جانبه عزا المراقب العام علي جاويش المقال من قبل اجتماع مجلس الشورى القرارات التي أصدرها بتجميد أجهزة الجماعة وتأجيل المؤتمر العام لتحاشي مخاطر محققة تعرض الجماعة لإنشقاق ثالث كما حدث في عامي 1969 و1991.
وقال في بيان تلقته “سودان تربيون”: “لم يعصم ذلك كله الجماعة من التعرض مرة ثالثة لتدبير مماثل لنفس ما مر بها في الماضى، فقبل 4 سنوات بدأت مجموعة عقد اجتماعات خارج الأجهزة للاستيلاء على الجماعة وتغيير خط سيرها في المؤتمر المزمع عقده”.
وتابع “كنا امام خيارين لا ثالث لهما، أن ننتظر حتى يتم ترتيب هذا الأمر كما أعد له، وأما أن نتخذ من التدابير والخطوات ما نحافظ به على كيان الجماعة وتاريخها ومستقبلها… فالانتظار حتى المؤتمر هو تكرار للتجربتين السابقتين 1969 و1991 لتلدغ الجماعة من جحر واحد ثلاث مرات وهي غفلة كبيرة لا ينبغي لمن عرف تاريخ الجماعة أن يسمح بها مرة ثالثة”.
وأفاد جاويش أنه قررر تأجيل المؤتمر العام، وتعطيل الأجهزة القائمة بما فيها مجلس الشورى والمكتب التنفيذى واللجان التابعة لهما، ضمن خطوات “تحفظ للجماعة كيانها وتماسكها”.
وقرر جاويش دعوة الإخوان المسلمين لأن “يقفوا صفا متراصا للحفاظ على الجماعة وتشكيل مجموعة من مسؤولي الأمانات وآخرين ليكونوا مع المراقب العام في ادارة العمل”.
وأشار إلى تسمية هيئة شورى من مسؤولي الولايات ليجتمعوا دوريا لإجازة خطة مؤقتة حتى الدعوة لمؤتمر عام للجماعة ينتخب قيادة جديدة ويضع خطة شاملة للعمل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.