نائب مدير جهاز المخابرات العامة : الجهاز يشهد تغير حقيقي يواكب متطلبات المرحلة    اشتباكات دامية بين الإسلاميين ومناصري (التغيير) بجامعة الأزهري    "السيادي" يدعو للصبر على الحكومة الانتقالية    تدوين بلاغات في تجاوزات بالمدينة الرياضية    (الشعبي) يؤكد مقاطعة موكب 21 أكتوبر ويهاجم الحكومة الانتقالية    التعليم في ألمانيا وسرّ التقدم (1) .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    أنا و الوتد و الحمار .. بقلم: د. عمر بادي    إضراب لتجار نيالا بسبب الضرائب    السعودية تطرق أبواب قطاع النفط والكهرباء بالسودان    حركة/ جيش تحرير السودان ترحب بإطلاق سراح مجموعة من أسري قواتها من سجون النظام وتطالب بإطلاق سراح بقية الأسري والمعتقلين من النازحين    لا هلال ولا مريخ ولا منتخب يستحق .. بقلم: كمال الهِدي    "ستموت فى العشرين" يشارك في أيام "قرطاج"    من الإصدارات الجديدة في معرض الخرطوم: كتاب الترابي والصوفية في السودان:    هيئة علماء "الفسوة"! .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    وقف استخدام الزئبق في استخلاص الذهب يفاقم مخاوف المعدنين من خسائر فادحة    انخفاض كبير في أسعار المواشي    هئية محامى دارفور تطالب بتسليم المخلوع للجنائية    قتلى في تشيلي والاحتجاجات تتحدى الطوارئ    احتجاجات لبنان تدخل يومها الرابع    الحياة البرية تبدأ في إنشاء محمية "وادي هور"        مدني يفتتح ورشة الحركة التعاونية ودورها في تركيزالأسعار        مطالبة بإلغاء وتعديل القوانين المتعلقة بالأراضي والاستثمار    رئيس الوزراء بالمصادقة على كافة الاتفاقيات الدولية    الحكومة تسلم ردها لإعلان المبادئ بجوبا    أجسبورج ينتزع تعادلاً في الوقت القاتل من أنياب بايرن ميونخ    ريال مدريد يسقط أمام مايوركا ويهدي الصدارة لبرشلونة    اهلي الخرطوم يكسب تجربة القماراب محلية    محاكمة البشير.. ما خفي أعظم    الصدر للمتظاهرين: السياسيون في الحكومة يعيشون حالة رعب وهستيريا    فنزويلا.. غوايدو يدعو للاحتجاج في 16 نوفمبر المقبل    ألمانيا.. الآلاف يتظاهرون احتجاجا على العملية التركية في شمال شرقي سوريا    مهران ماهر : البرنامج الإسعافي للحكومة الانتقالية (منكر) ويجب مقاومته    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    صدرت عن دار نشر مدارت بالخرطرم رواية السفير جمال محمد ابراهيم : (نور: تداعي الكهرمان)    الفروسية ما بين تيراب السكيراني (دار حامد) و(ص ع ال ي ك) العرب .. بقلم: د. أحمد التجاني ماهل أحمد    في ضرورة تفعيل آليات مكافحه الغلاء .. بقلم: د. صبري محمد خليل / أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    عملية تجميل تحرم صينية من إغلاق عينيها    مصادر: توقف بث قناة (الشروق) على نايل سات    وفاة 21 شخصاً وجرح 29 في حادث مروري جنوب الأبيض    وفاة وإصابة (50) في حادث مروري جنوب الأبيض    العضوية تنتظركم يا أهلة .. بقلم: كمال الِهدي    جَبَلُ مَرَّة .. شِعْر: د. خالد عثمان يوسف    حجي جابر يفوز بجائزة كتارا للرواية    هروب القيادي بحزب المخلوع حامد ممتاز ومصادر تكشف مفاجأة حول فراره عبر مطار الخرطوم    إصابات ب"حمى الوادي المتصدع"في نهر النيل    لجان مقاومة: وفاة 8 أشخاص بحمى الشيكونغونيا بكسلا    بيان هام من قوات الدعم السريع يوضح أسباب ودواعى تواجدها في الولايات والخرطوم حتى الان    افتتاح معرض الخرطوم الدولي للكتاب بالخميس    ايقاف المذيعة...!        استهداف 80 ألفاً بالتحصين ضد الكوليرا بالنيل الأزرق    شرطة المباحث ب"قسم التكامل" تضبط مسروقات متعددة    حملة للتطعيم ضد الحمى الصفراء بالشمالية بالثلاثاء    متضررو حريق سوق أمدرمان يقاضون الكهرباء    تذمر بودمدني بسبب استمرار أزمة الخبز    افتتاح معرض الخرطوم الدولي للكتاب الخميس المقبل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أوباما يوصي ترامب وفريقه بتعزيز أمن الإنترنت في الولايات المتحدة
نشر في النيلين يوم 04 - 12 - 2016

أوصى تقرير صادر عن الرئاسة الأمريكية الرئيس المنتخب دونالد ترامب باختيار سفير لأمن الإنترنت بهدف الحفاظ على أمن الولايات المتحدة .
وركزت وثيقة من مئة صفحة أعدها الرئيس الأمريكي باراك أوباما النطاقات التي تظهر فيها الولايات المتحدة ضعفا على صعيد أمن الإنترنت مع مطالبة القطاع الخاص بالإسراع من وتيرة تحسين الخدمات الرقمية.
وشكل أوباما المفوضية الرئاسية لتعزيز الأمن الوطني للإنترنت لتسهم قي تعبيد الطريق أمام الإدارة الجديدة للقيام بمسؤولياتها في هذا الشأن.
وقال إن هذه التوصيات ينبغي أن يأخذ بها الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب خلال المئة يوم الأولى من توليه الرئاسة.
وأضاف أنه “الوقت المناسب الآن لتولي الإدارة القادمة هذه المسؤولية لتضمن استمرار الفضاء الإليكتروني كمحرك للازدهار، والإبتكار، والتغيير في الولايات المتحدة والعالم.”
ويظل التقرير الصادر عن الإدارة الأمريكية التي تستعد لمغادرة البيت الأبيض في يناير/ كانون الثاني المقبل استشاريا يمكن لترامب تجاهل ما جاء به كلية.
هجمات إليكترونية موسعة
واقترحت التوصيات التي تضمنتها تقرير المفوضية، البالغ عددها 16 نقطة، إعداد نظام “قوائم مغذية” للأجهزة المستخدمة للدخول على الإنترنت تتضمن تحديدا للأجهزة التي يضمن استخدامها تحقيق أمن الإنترنت مع استبعاد الأجهزة غير الآمنة.
وكشفت تقارير صادرة في وقت سابق من العام الجاري عن أن الآلاف من كاميرات الإنترنت رديئة التصميم والصنع تم اختراقها من قبل قراصنة الإنترنت وتم استغلالها في تنفيذ هجمات إليكترونية معروفة باسم “بوت نت” والتي تتضمن الدخول باعداد كبيرة تصل إلى آلاف المستخدمين على موقع إليكتروني بهدف شغل نظام تشغيل هذا الموقع، ما يؤدي إلى تعطله.
ويمكن تفادي هذا النوع من الهجمات اعتمادا على تحذيرات للمستخدمين من المخاطر الأمنية الإليكترونية المحتملة، مثل تحذير كلمة المرور الأساسية، والتي تقي من التعرض لهذه المواقف مستقبلا.
لكن المفوضية الرئاسية قالت إنها تريد أن ترفع أعباء أمن الإنترنت عن كاهل المستخدمين في الولايات المتحدة، وحل هذه المشكلة من جذورها الأساسية، باستخدام حلول مثل حظر استخدام المواقع المعروفة لكلمات المرور مثل موقعي “باسوورد” و”باسوورد 123″.
وتستهدف الوثيقة التي أطلقتها المفوضية القضاء على سرقة الهويات الإليكترونية بحلول عام 2021، وهي المهمة التي يرى خبراء أنها تحتاج إلى 100 ألف متخصص مدربين على أعمال أمن الإنترنت.
استخدمت كاميرات إنترنت رديئة التصميم والصنع في شن هجمات إليكترونية
تدخل روسي
ويأتي تقرير المفوضية التي شكلها أوباما وسط مخاوف ظهرت على السطح في الفترة الأخيرة تتضمن إمكانية وجود ثغرات أمنية على الإنترنت تسمح بتدخل دول أخرى في شؤون الإدارة الأمريكية عبر الواقع الافتراضي.
ووجهت اتهامات لروسيا، أثناء الانتخابات الرئاسية، بأنها قد تكون وراء الاختراقات التي تعرض لها البريد الإليكتروني للحزب الديمقراطي، ما أثار غضبا عارما في الأوساط السياسية مع ظهور إشارات إلى أن الاختراق جاء في إطار جهود للحيلولة دون إحراز المرشح الديمقراطي بيرني ساندرز النجاح الذي كان متوقعا له.
انعدام الثقة
وأفاد التقرير بأن سفيرا أمريكيا لأمن الإنترنت ينبغي أن يخوض هذا التحدي من أجل تحديد قواعد دولية تنظم كيفية العمل من قبل الدول عندما يتعلق الأمر بعمليات ذات صلة بنشاط الإنترنت.
وشُكلت المفوضية الرئاسية من 12 عضوا بينهم خبراء أمن إليكتروني وخبراء قانونيين، شددوا على أهمية أن يعمل القطاع الخاص في إطار تعاون مع الحكومة من أجل استغلال قدرات المواهب، التي قد تكون من بين العاملين لدى شركات عملاقة في قطاع التكنولوجيا مثل فيسبوك وغوغل وغيرها من الشركات، في تحسين أوضاع الأمن الإليكتروني في البلاد.
وهناك عقبة تقف حائلا بين الحكومة وشركات التكنولوجيا في وادي السيليكون، والتي سماها التقرير “عقبة انعدام الثقة” بين الحكومة وتلك الشركات، والتي نشأت في أعقاب أزمة تسريبات المراقبة الإليكترونية التي فجرها إدوارد سنودن.
ولم يعلق ترامب بعد على التقرير، لكن الرئيس الأمريكي المنتخب كان قد وضح الخطوط العريضة لخطته لأمن الإنترنت أثناء حملته الانتخابية، والتي تضمنت تشكيل فريق للمراجعة الإليكترونية لتقدير مدى جاهزية البلاد لمواجهة أي مخاطر في هذا الشأن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.