مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الاتحادي الديمقراطي .. حرب القوائم
نشر في النيلين يوم 19 - 04 - 2017

في تطور جديد للأحداث داخل الحزب الاتحادي الديمقراطي والخلافات بين رئيس مجموعة الإصلاح والتغيير إشراقة سيد محمود والأمين العام المكلف د. أحمد بلال عثمان ، وفي أول ردة فعل لإشراقة بعد إبطال مجلس الأحزاب قرار فصلها من الحزب دفعت بقائمة موازية للقائمة التي قدمّها أحمد بلال، لمنضدة اللجنة التنسيقية لإنفاذ توصيات الحوار توطئة للمشاركة في حكومة الوفاق الوطني. بعد أن اقتحمت مع عدد من أنصارها أمس، مقر الأمانة العامة للحزب وعقدت مؤتمر صحفي، ووصفت الخطوة ب (الزلزال) وهددّت بالشروع في قيام المؤتمر العام للحزب حال عدم تقيّد بلال بالأسس التنظيمية والقانونية. وكانت إشراقة في وقت سابق قد هددت بتجميد المشاركة حال تقديم أحمد بلال قوائم باسم المشاركين دون الرجوع لكافة الأطراف واتباع الجانب القانوني، واعتبرت أن القائمة التي يقدمها وحده لا تُمثِّل الحزب الاتحادي، بل تمثله وحده ومن معه.
تفاصيل الاقتحام
وحول تفاصيل عقد اشراقة للمؤتمر الصحفي في الأمانة العامة روى التفاصيل ل (آخر لحظة) مدير الأمانة العامة عماد الشميلي ، وقال :هناك إجراءات متبعة لعقد أي نشاط في الأمانة تتمثل في إخطارالمدير بالمنشط قبل وقت كافي لترتيب الأوضاع ،إلا أن إشراقة لم تتبع هذه الخطوات ، وذكر أنه رفض منحها أي قاعة وقال :إنها عقدت المؤتمر في صالة الاستقبال. فيما أشارت القيادية بالحزب سلافة الشريف زين العابدين الهندي إلى أنه لم يحدث أي رد فعل للمؤتمر الذي عقدته إشراقة في استقبال الأمانة العامة واعتبرتها عضو عادي في الحزب بعد قرار مجلس الأحزاب الذي أبطل قرار فصلها.
تنكرت لمبادئ الشريف
ابنة رئيس الحزب الراحل الشريف زين العابدين الهندي سلافة بدت غاضبة من موقف إشراقة تجاه الحزب ،وقللت من حديثها حول أن الدقير وبلال حادوا عن مبادئ الشريف وقيمه ، وقالت في حديث ل (آخر لحظة ) :إن إشراقة كانت في فترة من الفترات تعتبر الشريف غدوة لها وارتبطت به ارتباط كبير ولكنها تنكرت لمبادئه وقيمه بعد وفاته مباشرة ،وقالت :إنها في أول اجتماع لها بالأمين العام السابق د. جلال الدقير قالت :إنها أتت طوعاً له وأن الشريف ليس لديه املاءات عليها ، مشددةً على أن والدها لم يمارس سياسة فرض الرأى على أحد وأنه كان يقرب بين وجهات نظر الاتحاديين ،واعتبرت الحرب التي تقودها داخل الحزب تسعى من ورائها للكسب السياسي وأرادت بها خلق بلبلة ، وتعمل بمبدأ فرق تسد وتساءلت لماذا لم تثير تلك الحرب إبان عملها في الوزارة طوال الثلاثة عشر عاماً الماضية ومضت سلافة بالقول :إن إشراقة أصبحت متخبطة في مسيرتها ولاتسير على هدى .
ليس من اختصاص اللجنة
عضو اللجنة التنسيقية العليا لتنفيذ مخرجات الحوار فضل السيد شعيب أكد في إفادات للصيحفة أن تسليم الترشيحات لحكومة الوفاق الوطني لأتقدم للجنة العليا بل تسلم مباشرة لمكتب رئيس مجلس الوزراء القومي وقال :إن الخبر الذي تناقلاته الصحف غير صحيح مؤكدا أن اللجنة لم تتسلم أي قائمة من مجموعة إشراقة.
خطوة قوية
وبالمقابل وصف عضو تيار الإصلاح والتغيير خالد الفحل الإجراء الذي قامت به مجموعته بالعادي لافتاً إلى أن المكاتبات تمت بناءً على قرارات ونصوص دستور الحزب مجدد تأكيداته بأن أحمد بلال لايملك الحق في تعيين المناصب الدستورية وفقا لنص المادتين (12و14) وأشار الفحل إلى أن إشراقة قامت بهذه الخطوة باعتبارها رئيس قطاع التنظيم في الحزب سيما وأن مجلس الأحزاب أبطل تكوين المكتب السياسي الذي قام به بلال مشدداً على أن موقفها متفق مع جماهير وقواعد الحزب الاتحادي ،منوهاً إلى أنهم كونوا ثمانية عشر مكتبا سياسيا بالولايات وتمارس عملها وفقاً لدستور الحزب .وقال الفحل المحكمة الإدارية شطبت الطعون التي تقدم بها الأمين العام المكلف أحمد بلال ضد (40) من أعضاء اللجنة المركزية مشيراً الى أن مجلس الأحزاب كان قد أبطلها من قبل .
يظل السؤال قائما أي القائمتين سيتم قبولها من مكتب رئيس الوزراء القومي الفريق ركن بكري حسن صالح قائمة بلال أم إشراقة .
تقرير: ثناء عابدين


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.