دعوات لإيقاف التفاوض حول سد (النهضة) وإقالة وزير الري    فيصل : نعمل على التفاوض مع ضحايا المدمرة كول    التشكيلة المتوقعة لمباراة ريال مدريد ومانشستر سيتي    البيئة ... أخطر الحركات المسلحة في السودان .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    بلاغ بنيابة الفساد بخصوص آليات كسلا للتعدين    المَلِكْ صَفَّار وعَدِيْلة البُكَار- أبْ لِحَايّة، قصصٌ مِنْ التُّراثْ السُّودانَي- الحَلَقَةُ الْسَّادِسَةُ والعُشْرُون .. جَمْعُ وإِعدَادُ/ عَادِل سِيد أَحمَد    وردي في ذكرى رحيله الثامنة .. بقلم: عبدالله علقم    الجالية السودانية في تورنتو تتشرف بتكريم المبدع المدهش الدكتور بشري الفاضل    مجلس الوزراء يقر زيادة السعر التركيزي للقمح الى 3000جنيه    العاملون بهيئة مياه ولاية الخرطوم يدخلون في إضراب مفتوح    الهلال يهزم الفلاح عطبرة بثلاثة اهداف    المريخ يحل ضيفا على حي العرب اليوم    مواطنو الفردوس بجبل أولياء يتهمون شقيق الرئيس المخلوع بالاستيلاء على أراضيهم    الشعبي: ينفذ وقفة احتجاجية ويطالب باطلاق سراح قياداته    رئيس الطوارئ: الموسم الشتوي بالجزيرة يحتضر    حكم قضائي بسجن وتغريم الناشط دسيس مان لهذا السبب – تفاصيل القضية    الهلال يتجاوز الفلاح عطبرة بثلاثية نظيفة ويصعد الى الصدارة مؤقتا    الحَوَاريون الواردة في القرآن الكريم .. سودانية مروية اماً واباً .. بقلم: د. مبارك مجذوب الشريف    المريخ مكتمل الصفوف أمام السوكرتا    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    النيابة تأمر بعدم تشريح جثة ابنة مسؤول توفيت غرقاً    "الاستئناف" يؤيد الإعدام في حق مدانين بقتل "لص"    شاب يسدد طعنات قاتلة لصديقه    العاملون بكنانة ينفذون وقفات احتجاجية تضامناً مع المفصولين    اختفاء 7 مليون من وزارة المالية بالخرطوم    (الصحة) تتقصى حول (8) أجانب مُشتبه بإصابتهم (بكورونا)    الفاتح جبرا .. بقلم: حنك بيش !    (الصحة) تتقصى حول (8) أجانب مُشتبه بإصابتهم (بكورونا)    إسرائيل تكشف عن حالة إصابة ثانية ب"كورونا"    العراق.. واشنطن تحث علاوي على حل الخلافات مع الزعماء السُنة والكرد    الخطوط الجوية القطرية: سنخضع الركاب القادمين من إيران وكوريا الجنوبية للحجر الصحي    وزارة الصحة السعودية: ننسق مع الصحة الكويتية لعلاج المواطن السعودي المصاب بفيروس "كورونا"    اتّهامات متبادلة بين الموارِد المعدنية وشركات القطاع بشأن إنتاج الذهب    ابرز عناوين الصحف السياسيه الصادرة اليوم الاثنين 24 فبراير 2020م    أمير تاج السر : من يمنح الجوائز الأدبية؟    الظواهر الصوتية غرض أم مرض؟ .. بقلم: إسماعيل عبد الله    ما بين الشيخ الاكبر والسلطان ... حكايات تتكرر بين بلة الغائب وآخرون .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    الرئيس الألماني يزور السودان الخميس المقبل    يؤتي الملك من يشاء .. بقلم: إسماعيل عبد الله    ثم ماذا بعد أن بدأت الطائرات الإسرائيلية تطير في أجواء السُّودان يا فيصل محمد صالح؟ .. بقلم: عبدالغني بريش فيوف    فيروس كورونا .. بقلم: د. حسن حميدة - مستشار تغذية – ألمانيا    استراحة - أن شاء الله تبوري لحدي ما اظبط اموري .. بقلم: صلاح حمزة / باحث    في ذمة الله مذيعة النيل الأزرق رتاج الأغا    هجوم على مذيع ....!    شرطة تضبط شبكة لتصنيع المتفجرات بشرق النيل    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أغاني وأغاني – الحلقة 27 – فيديو كاملة – رمضان 2017
نشر في النيلين يوم 25 - 06 - 2017

الحديث عّن الإيقاعات و تخريجات موردها و منبعها التي اوردها اجتهاداً السر قدور ، كانت مستهل حلقة هذا المساء .
و هي تخريجات ذات علاقة بالإحساس بالإيقاعات و ان نأت تماماً عّن موردها الحقيقي ، و هو مبحث هام تحت لافتة تاريخ الفنون ، و تاريخ الإيقاعات ، و هو بحاجة الى اكثر من التبسيط المخل الذي ذهب اليه السر قدور .
متين ياربي ان شاء الله تلمنا ..
إيقاع جمع بين الشاعر العظيم عبدالرحمن الريح و الفنان الذري ابراهيم عوض .
قدمتها هذا المساء الفنانة الواعدة ملاذ غازي ..
ملاذ كانت مقيدة باداء كورالي كالعادة و الاغنية كانت بحاجة الى انطلاق اكثر و هي كانت تناسب هدى عربي اكثر .
الفنان حمد الريح .. و هنا لن اتحدث عّن رأي ِ الخاص في حمد الريح ، الذي بالتأكيد لن يعجب الكثيرين ، و حمد الريح مقبرة لأغنيات جميلة ذبحت تحت موهبته المتواضعة و أسلوبه الذي يخلو ينزع عّن اللحن و الكلمة قيمتهما .
حمد الريح ..تكررت استضافته في البرنامج لموسم آخر ..
و ليت السر قدور استطاع استضافة الملحن اليمني السوداني الراحل ناجي القدسي او الشاعر عبدالرحمن مكاوي و هما من صناع حمد الريح .
غنى حمد الريح .. انتي كلك زينة .. على طريقة (السك سك خاصته تلك ) .
سمحة و سمحة يا وزينة ..
احدى اغنيات الدلوكة التي ارتبطت بالبطان و الجلد أعاد تقديمها هذا المساء الفنان الشاب حسين الصادق .. و حسين الصادق يجيد اداء هذه اللونية لارتباطها ببيئته و جذوره .
اسلملي خال فاطنة ..
قدمتها مكارم بشير هذا المساء ، و في أداءها ذات النقص الذي يكتنف الغناء الجميل حين تؤديه مكارم بشير على طريقتها التي تحوله الى كلمات مجردة من معانيها و بصوت واحد و طريقة اداء واحدة .
الموسيقار الدكتور يوسف الموصلي .. أعاد توزيع رائعة الفنان الكبير الفاضل سعيد ، و الفاضل سعيد أصبحت يتيمته ( أبوي يا يابا ماتقوليهو لا ) أيقونة من أيقونات غناء الدلوكة في نسخته المحدثة .
رحم الله صديقه العالم الشهير صاحب القصة التي صاغها الفاضل سعيد شعراً على لسان محبوبته التي أصبحت زوجه و ام ابناءه بعد صراع اسري شهير شهدته حواري ام درمان و تكلل بزواجهما و فرض ارادتهما ، و كانت زيجة استمرت منذ الستينيات حتى وفاة العالم الشهير في تسعينيات القرن الماضي .
الفنانة الواعدة إيلاف .. قدمت الاغنية بأسلوب علي ابراهيم اللحو المعتاد ، و اضافت اليها مقدمة (رمية ).. لا تمت لها بصلة .
الفنانة هدى عربي .. هنالك تساؤل ملح هذا الموسم حول اختلاف مستوى أداءها كلما شاركت احدهم الغناء .
هدى عربي .. استهلت أغنية هذا المساء بذات المستوى الذي عرفناه و لم يكد عاصم البنّا يدخل مشاركاً إياها اداء الاغنية حتى تشتت هدى عربي و اصبح أداءها مرتبكاً ..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.