البشير يوجه بالتعاون مع لجنة التقصي حول الاحتجاجات    الدرديري: أمريكا أكدت رغبتها في المضي قدماً بالحوار    الحكومة: ملتزمون بدعم تنفيذ اتفاق السلام بأفريقيا الوسطى    الرئيس التونسي يتمنى تجاوز السودان للأزمة الإقتصادية في أقرب وقت    استمرار إضراب العالمين الميناء الجنوبي.. رفض الخصخصة وعودة الحرس القديم    نص المبادرة التنسيقية الوطنية للتغيير والبناء    المريخ يستأنف تدريباته مساء اليوم والزلفاني يتابع مباراة النجم والنيجيري    الفحوصات تؤكد سلامة نجم الهلال الثعلب    (فلاش) يكشف تفاصيل مأساوية لضحايا الاتجار بالبشر    الشرطة تلقي القبض على شبكة تزييف عملات بالخرطوم    المريخ يفقد المدينة وأمير كمال أمام النجم الساحلي    اعتقال قادة القوى السياسية    الهلال ينتقل إلى معقل زيسكو الزامبي    "الثروة الحيوانية" تتسلم 769 رأساً من الماعز التركي    محاكمة طالب وسباك بالاعتداء على مقاول وسرقة هاتفه    المحكمة تمنح متهماً شهرين لإخلاء أرض اتهم بالتعدي عليها    "المواصفات" تخضع شحنة الدقيق المصري للفحص    جامعة القرآن توقع اتفاقيات مع جامعات مصرية    الصحة: لا استثناء في إجراء عمليات زراعة الكلى بالخارج    مساعد الرئيس: التغيير الذي ننشده يتم ب"التعليم"    عمليات استكشافية للذهب ب"عين أحمر" بالنيل الأبيض    ضوابط من "المركزي" لتمويل التشييد العقاري    الدرديري يبحث مع دبلوماسيين عرب تطورات قضية اليمن    المعارضة الجزائرية تفشل في التوافق على مرشح موحد لمواجهة بوتفليقة    بغداد: نرفض أن يكون العراق منطلقا للاعتداء على الآخرين    قمة عربية-أوروبية في القاهرة مطلع الأسبوع المقبل    هجرة المذيعة...!    مشاورات بين فرقاء إفريقيا الوسطى لتكوين حكومة انتقالية    "الصحة": إصابة (7.5) ألف شخص بمرض الكبد الوبائي نواب يطالبون بإنشاء محاكم للصحة بدلاً عن النظام العام    الهلال يرفع نسق تحضيراته لموقعة الزامبي    السجن (3) سنوات لأجنبي أدين بإفشاء معلومات عسكرية والغرامة لآخرين    تاجرا آثار يسجلان اعترافات قضائية بمحاولة بيع تمثالين لملوك فراعنة بالخرطوم    وزير الكهرباء: تحسين الشبكة مستمر للحد من تكرار الإظلام    ندى القلعة تحذر من نشر أي خبر عنها لا يحمل (لوجو) صفحتها ب(فيس بوك)    بعد انفصالها عن زوجها الثاني... أفراح عصام تعود للساحة الفنية بقوة    الأهلي شندي يستقبل الشرطة القضارف    وفد إداري كبير يرافق الأحمر إلى تونس    (5) طرق للحفاظ على صحة (قلبك).!    خبراء اقتصاديون: زيادة أسعار الذرة محفز للإنتاج    أتلتيكو مدريد يضرب يوفنتوس بهدفين    مجلس الأمن يرفع حظر السفر عن مسؤولين كوريين شماليين    مادورو يدعو غوايدو للاحتكام إلى الانتخابات    بوتين: انخفاض عدد "الفقراء" من 40 إلى 19 مليوناً    اتهام الموسيقي ...!    محاكمة شاب بالاحتيال على رجل بمبلغ (5) آلاف جنيه    الجزيرة تستعد لمهرجان الثقافة التاسع    مقطع موسيقى مع شعر لطلال عزيز ومصطفي سيد أحمد ... وتأملات صوفية... على ضوء شموع الثورة .. بقلم: عمر البشاري    العلماء يكتشفون آلية اتصال عصبي غامضة في الدماغ    أم تتعرض لصدمة بعد ولادة طفلتها ب "سن مكتملة" (صور)    فوز سوداني في مهرجان برلين السينمائي    شرطة سنار تلقي القبض على قطاع طرق    مظاهرة أمام البيت الأبيض احتجاجًا على إعلان “حالة الطوارئ الوطنية”    “دبي السينمائي” يهنئ السودان على إنجازها بختام برلين    أنبذوا التسييس الديني بدايةً يا طوائف .. بقلم: سعيد محمد عدنان/ لندن/ بريطانيا    تعقيب على مقال د. محمد عبد الحميد بعنوان: (عفوا ... أستاذ مبارك الكودة لقد حكم الاسلاميون وبنسبة مائة بالمائة) .. بقلم: مبارك الكودة    حزب التحرير: النظام الاقتصادي في السودان رأسمالي وليس إسلامياً!    تاجر (دواية) ل(كوكتيل): بَعضهم يَستخدمها للكتابة في اللوح والبعض الآخر ل(البخرات)!    عندما ضحك رب العالمين ..!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سيف الدين الدسوقي: رحيل عن “الحرف الأخضر”
نشر في النيلين يوم 23 - 01 - 2018

رحل أمس الأحد الشاعر السوداني سيف الدين الدسوقي (1936 – 2018) بعد صراع طويل مع المرض، الذي كان من أبرز أصوات الشعر الغنائي وانتقل به مع كتّاب سودانيين آخرين من مدرسته التقليدية، إلى حداثة تستند إلى الرومانسية، إلى جانب عمله في الإذاعة والتلفزيون.
وُلد سيف الدين مصطفى الدسوقي في مدينة أم درمان، ونشأ وسط أسرة دينية تمتدّ جذورها إلى واحد من بيوت التصوّف في السودان، وحفظ القران الكريم باكراً ثم تدرّج في سلك التعليم الحديث حتى تخرج من “جامعة القاهرة/ فرع الخرطوم” ونال درجة البكالوريوس في اللغة العربية، وأكمل دراساته بحصوله على دبلوم الصحافة من القاهرة، ودبلوم اللغة الإنكليزية من “معهد ريجينت” في لندن.
عمل صاحب “أعاصير” مذيعاً في الإذاعة السودانية ثم رئيساً للقسم الثقافي في التلفزيون الحكومي، كما عمل في “إذاعة الرياض”، ونشر قصائده باكراً في الصحافة المحلية والعربية، حيث كتب باللغة الفصحى والمحكية، إضافة إلى كتابته العديد من الأغاني لعدد من الموسيقيين السودانيين من بينهم: محمد أحمد عوض وسيد خليفة وسمية حسن.
في حديثه ل”العربي الجديد”، يقول الشاعر السوداني حاتم الكناني إن “الدسوقي كتب في شتى ضروب الشعر، وكتب جزالة باللغة العربية الفصحى”، مشيراً إلى أن “التأثير الأكبر له كان في مسار الأغنية السودانية التي كتب لها الكثير من الأغنيات الخالدات مثل أغنية “المصير” التي قدّمها إبراهيم الدسوقي.
تقول كلمات “المصير”: ليه بنهرب من مصيرنا ونقضى أيامنا فْي عذاب/ ليه تقول لى انتهينا ونحن في عز الشباب/ نحن في الأيام بقينا قصة ما بتعرف نهاية/ ابتدت ريدة ومحبة وأصبحت في ذاتها غاية/ كنت تمنحني السعادة ولي تتفجر عطايا/ ولما أغرق في دموعي تبكي من قلبك معايا”.
ترك الدسوقي العديد من المجموعات الشعرية، منها: “الحرف الأخضر”، و”زمن الأفراح الوردية”، و”حروف من دمي”، و”لنا الغد”، و”نون والفل الأبيض”، و”العودة إلى بغداد”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.