دمج الحركات في الجيش .. المعوقات والحلول    خبير دولي يحذر من فخ إثيوبي لمصر والسودان بشأن الملء الثاني لسد النهضة    "الشيوعي" يطالب السودانيين بالخروج إلى الشارع لإسقاط الحكومة    مقترحات الجنائية .. "جرائم دارفور" في انتظار العدالة    الشرطة القضارف يحتج ويهدد بشأن البرمجة    اتحاد الكرة يحسم جدل ملكية استادات الخرطوم ودار الرياضة    أعضاء الاتحاد متمسكون بموقفهم تجاه ( سوداكال)    المؤتمر السوداني يصدر بيان حول قرار تحرير أسعار الجازولين والبنزين    شاكر رابح يكتب : "المتغطي بالبنك الدولي عريان"    حجر يزور ولاية شمال دارفور    السودان يتعاقد مع شركة المانية كبري لتطوير ميناء بورتسودان    السودان يوقع على مذكرة لتعزيز التعاون مع مصر    الامل عطبرة يواجه الجريف عصرا والنيل صباحاً    النيابة ترفض الإفراج عن رئيس الهلال السوداني    فيروسات جديدة ل"كورونا" سريعة الانتشار    صعود طفيف.. سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت 12 يونيو 2021 في السوق السوداء    أوكتاف".. د. عبد الله شمو    لهجة جبريل وتيه المناصب    طالب بالالتفاف حول الكيان .. السوباط يكتب لجماهير الهلال ويعتذر للجميع    في ورشة تراخيص الأندية .. (الكاف) يؤكد مساعدة الأندية لمزيد من التطور    الحرية والتغيير تؤكد اختصاصها بترشيحات رئيس القضاء    مع غيابها الكامل .. المواطن يتساءل أين الشرطة ؟    سلبٌ ونهبٌ بالأبيض واستغاثة بحكومة شمال كردفان    (5) فصائل بالجيش الشعبي تُعلن دعمها لخميس جلاب    قالت بأنها تنقل التراث كما هو الفنانة شادن: أنا متمسكة جداً بالشكل الاستعراضي!!    الملحن أحمد المك لبعض الرحيق: أستحي أن أقدم ألحاني للفنانين الكبار!!    الصقور.. شوط الإبداع المتناهي    استيراد السيارات.. من يضبط القيادة؟    حيدر المكاشفي يكتب: ميتة وخراب ديار    جريمة هزت الشارع المصري … اغتصاب سيدة عمرها 90 عاماً مصابة بالزهايمر    ما العلاقة بين فيروس كورونا ومرض السكري؟    ظهور عصابات مسلحة ولجان المقاومة تتبرأ منها    9800 وظيفة تنتظر السعوديين.. بدء توطين مهن المحاسبة    ضبط عقاقير واجهزة طبية خاصة بوزارة الصحة تباع بمواقع التواصل    التجمُّع الاتحادي يواصل حِراكه بالولايات استعداداً للمؤتمر العام    الحداثة: تقرير لخبراء سودانيين يرسم صورة قاتمة لصناعة النفط في البلاد    «الصحة»: السمنة تؤدي لمضاعفات شديدة عند الإصابة بكورونا    شاعر الأفراح الوردية..كان يكتب الشعر ويحتفظ به لنفسه    حول تجربة تقديمها برنامج "بيوت أشباح".. نسرين سوركتي: أُصبت بدهشة وانكسار    د. برقو: مباراتا زامبيا إعداد جيد لمواجهة ليبيا    أين هم الآن.. أين هم الآن؟    محمد عبد الله موسى يجهز "الضحية"    من طيب الطيب صالح ذكرى ميلاد مجيدة    مفاكهات    الاقتصاد العالمي يمضي على المسار الصحيح نحو نمو قوي متفاوت    الصين تترك "بصمتها" وترفع علمها على المريخ    مسؤولون بإدارة ترامب "حصلوا على بيانات آبل الخاصة بنواب ديمقراطيين    رصد نجم عملاق "بسلوك غامض" يبعد عنا آلاف السنين    اختراق ضخم يطال ملايين المستخدمين حول العالم.. وهكذا تعرف إن كنت منهم    زيارة علمية لما يدور في الوسائط    الشرطة تكشف ضبط شبكة تدير محطة وقود عشوائية بالصالحة    السجن لمواطنين وأجانب يديرون منظمة إجرام واحتيال    بايدن: ما زلت أنسى أنني رئيس    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    عنك يا رسول الله ..    أخي مات بكورونا في الثلث الأخير من رمضان.. فهل هو شهيد؟    فاطمة جعفر محمد حامد تكتب: مشروعية الإعلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





“اختُتِمت بنجاح”.. ننشر وثيقة الاجتماع التُساعي الثاني لمفاوضات سد النهضة
نشر في النيلين يوم 16 - 05 - 2018

بعد 12 ساعة من مفاوضات متواصلة، أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية المستشار أحمد أبوزيد، اليوم الأربعاء، انتهاء الاجتماع التُساعي حول سد النهضة ب”نجاح” في العاصمة الإثيوبية، أديس أبابا.
وقال أبوزيد، في بيان رسمي، “بعد مرور ١٢ ساعة من مفاوضات متواصلة لم تنته بعد، يقترب الاجتماع التساعي الخاص بسد النهضة من وضع مسار لضمان استكمال الدراسات، ومُقترحات جديدة لدعم المسار الفني، وإجراءات جادة لتعزيز التعاون وبناء الثقة”، مؤكّدًا أنه اتسم بالوِد الشديد والشفافية.
ووقّع وزراء الخارجية والري والمخابرات في الدول الثلاث على وثيقة مُخرجات الاجتماع التساعي الوزاري، مؤكّدين التزامهم باتفاق إعلان المبادئ الخاص بالسد النهضة، والموقّع في الخرطوم في مارس 2015 من أجل تحقيق أهدافه، وجرى الاتفاق على: “توجيه ملاحظات الدول إلى المكتب الاستشاري بشأن التقرير الاستهلالي، وعقد القمة الثلاثية كل ٦ أشهر، وإنشاء صندوق للاستثمار المشترك، وتشكيل مجموعة علمية مستقلة لتحقق التقارب حول السد”.
مشروع التقرير الاستهلالي للمكتب الاستشاري:
بحسب الوثيقة الرسمية، سيقوم الرئيس الحالي للجنة الفنية الثلاثية -بصورة استثنائية خروجًا على أسلوب عمل اللجنة وقواعد عملها- بموافاة المكتب الاستشاري بكافة الاستفسارات والملاحظات الخاصة بمشروع التقرير الاستهلالي، والتي لم تحظى بالتوافق داخل اللجنة الفنية الثلاثية، على ألا تمثل تلك الرسالة أي توجيه للمكتب الاستشاري، وتكون بمثابة وسيلة للحصول على رد من جانب المكتب.
في خلال 3 أسابيع، سيقوم المكتب الاستشاري بالرد على الاستفسارات والملاحظات المُشار إليها، وفقا للاتفاق المُبرم مع المكتب واتفاق الخدمات الاستشارية معه. وسيتم بحث الرد المكتوب، في إطار اجتماع وزاري للجنة الفنية الثلاثية، بحضور المكتب الاستشاري، في القاهرة بعد أسبوع من تلقي الرد.
وفي أعقاب اجتماع اللجنة الفنية الثلاثية، سيُعقد اجتماع تساعي بين الدول الثلاث في القاهرة يومي 18 و19 يونيو المُقبل، بحضور المكتب الاستشاري لمراجعة تقرير اللجنة الفنية الثلاثية.
دورية انعقاد القمة الثلاثية للدول الثلاث:
أكّد الوزراء، وفق الوثيقة، على دورية انعقاد القمة الثلاثية على مستوى الرؤساء كل 6 أشهر بالتناوب بين العواصم، بناء على توجيهات رؤساء الدول والحكومات في مصر والسودان وإثيوبيا، وفي ضوء روح الوحدة بين الدول الثلاث من أجل تحقيق تطلعات الشعوب في السلام والأمن والرخاء من خلال التعاون المشترك.
إنشاء صندوق للبنية التحتية بين الدول الثلاث:
ناقش الوزراء أفضل السبل للمُضيّ قُدمًا لتنفيذ توجيه الرؤساء خلال قمتهم في شرم الشيخ، بشأن إنشاء صندوق للبنية التحتية بين الدول الثلاث، كي يقدم مقترحات حول مشروعات مشتركة للتعاون في البنية التحتية والتنمية.
كما اتفق الوزراء على عقد اجتماع على مستوى كبار المسئولين بالدول الثلاث، لتحديد الأسلوب الأمثل لإنشاء الصندوق، على أن يُعرض ذلك المقترح على الرؤساء من خلال الوزارات المعنيّة بكل دولة.
وأوضحت الوثيقة أن الدول الثلات قبلت دعوة مصر لاستضافة اجتماع كبار المسئولين في القاهرة يومي 3 و4 يوليو المُقبل.
إنشاء مجموعة علمية بحثية وطنية مستقلة:
تقرّر إنشاء مجموعة علمية بحثية وطنية مستقلة، تختص بمناقشة سبل دعم مستوى التفاهم والتعاون بين الدول الثلاث تجاه سد النهضة، بما في ذلك مناقشة وتطوير عدة سيناريوهات تتعلق بقواعد الملء والتشغيل للسد طبقا لمبدأ الاستخدام العادل والمنصف للموارد المائية المشتركة مع اتخاذ كافة الإجراءات الملائمة لمنع وقوع ضرر ذي شأن.
تضم 15 عضوًا على أن تُرشّح كل دولة 5 أعضاء. وستُعقد المجموعة العلمية البحثية الوطنية المستقلة 9 اجتماعات، بحيث يُعقد كل اجتماع على مدار 3 أيام بالتناوب بين الدول الثلاث، طبقًا للجدول الاسترشادي المرفق.
وستُقدّم المجموعة المستقلة مخرجات مناقشاتها خلال 3 أشهر بحد أقصى يوم 15 أغسطس المُقبل، للنظر فيها من قِبل وزراء الري بالدول الثلاث قبل رفع تقرير عنها إلى الاجتماع التساعي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.