الانتباهة: الحرية والتغيير: تخطيط دقيق لإعلان إضراب وعصيان لنزع السلطة    الصيحة: انتعاش مبيعات الذهب    (8) مواجهات في الجولة (22) للممتاز اليوم    مكوك ودهاشم والرابطة يتعادلان بسنار    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الثلاثاء" 28 يونيو 2022    الحراك السياسي: وزيرة العمل تكشف عن قائمة تحرّم"61″ عملاً على الأطفال    خضراوات تصبح مغذية أكثر إذا تم طهيها.. تعرف عليها    القبض على متهم قتل اخر بجبرة    مكافحة المخدرات توقف متهمين وبحوزتهم (260) حبة ترامادول    الخرطوم.. ربط تقديم الخدمات بتطعيم (كورونا)    غارزيتو يطالب المريخ بمستحقات بقيمة 300 الف دولار    توقيف شبكة تصطاد المواطنين عبر صفحات الفيسبوك    شاهد بالفيديو.. صراخ وشجار بين طالبات سودانيات بإحدى الجامعات ظهرن وهن يتسابقن ويتنافسن على التصوير مع الفنان "الشبح" ومتابعون: (لو حضرتن وردي كان عملتن شنو؟)    شاهد بالفيديو.. نجمة الترند الأولى في السودان "منوية" تظهر وهي تستعرض بسيارتها (لاند كروزر) الجديدة التي قامت بشرائها بمليارات الجنيهات وصديقتها تهتف لها (والله شيخة براك)    شاب سوداني يبعث باستشارة مثيرة ويطلب الحل السريع (شقيقة صديقي تراودني..تقابلني بقميص النوم وتطلب مني النوم معها علماً بأنها تسكن لوحدها وزوجها مغترب فماذا أفعل؟)    بالصورة والفيديو.. شاب سوداني يوثق اللحظات الأخيرة من حياته قبل أن يلقى حتفه عطشاً في صحراء العبيدية وهذه وصيته لأسرته    نهاية مثيرة للدوري السعودي.. الأهلي يهبط إلى الدرجة الأولى والهلال يتوج بالكاس    اسمها (X) : بعد كورونا وجدري القرود.. مخاوف من جائحة جديدة    بعد حادثة إعدام جنوده.. ما خيارات السودان للرد على إثيوبيا؟    السودان: يجب التوصل إلى تفاهمات حول سد النهضة    المحكمة تحسم طلب "الحصانة المطلقة" لشهود دفاع قضية الشهيد محجوب    الحرية والتغيير: إعدام الأسرى السودانيين من قِبل إثيوبيا جريمة حرب ومُخالفة للاتفاقيات الدولية واعتداء غادر    سعر صرف الدولار في السودان ليوم الإثنين مقابل الجنيه في السوق الموازي    المحكمة توجه تهمة خيانة الأمانة لوزير في العهد البائد    السعودية تؤكد التعاون والتنسيق مع السودان لخدمة الحجاج    القبض على قاتل شاب بطوبة (انترلوك) في جبرة    الاتحاد السوداني يخرج من مأزق المريخ.. نسف مجلس حازم وتجاهل سوداكال    أبل تعد ل"طوفان" من الأجهزة الجديدة    (الادخار) يمول مشروع الأضاحي ل5000 من العاملين بشمال دارفور    عمومية جمعية اعلاميون من أجل الأطفال تختار مكتبها التنفيذي    مستشار البرهان: التحرّكات ضدّ السودان ستتحطّم بصخرة إرادة الأغلبية الصامتة    كابتن المريخ أمير كمال يخضع لعملية جراحية    فريق صحي أممي بالفاشر يطالب برفع نسبةالتطعيم لكورونا ل 50٪    نمر يتفقد الحالة الصحية للأم التي أنجبت أربعة توائم بالفاشر    إعادة تسجيل 63 قطعة أرض إستثمارية بالمناقل بإسم حكومة السودان    "آبل" تستعدّ لإطلاق أكبر عدد من الأجهزة الجديدة    ارتفاع طفيف في أسعار النفط العالمى اليوم    ضبط حشيش بقيمة 5 مليارات جنيه بالنيل الأبيض    بتكلفة تجاوزت( 45 ) مليون جنيه الزكاة تعلن عن تمويل مشروعات إنتاجية وخدمية ج.دارفور    المنسق القومي لمهن الإنتاج: 80% من إنتاج الحبوب يتم عبر القطاع المطري وصغار المزارعين    اللجنة العسكرية تتمسك بمشاركة الجميع في الحوار    احتفال بلندن تكريما لدعم السُّلطان قابوس الخدمات الطبية بالعالم    ماكرون يُكلف إليزابيت بورن تشكيل حكومة بداية يوليو    بعد اكتمال المبلغ…(كوكتيل) تنشر كشف باسماء الفنانين المساهمين في المبادرة    بالفيديو: تويوتا تعدل واحدة من أشهر سياراتها وتجعلها أكثر تطورا    السودان.. ضبط"مجرم خطير"    جانعة العلوم الطبية تنظم حملة توعوية لمكافحة المخدرات    التشكيلية رؤى كمال تقيم معرضا بالمركز الثقافي التركي بالخرطوم    ضجة في أمريكا بعد قرار المحكمة العليا إلغاء حق الإجهاض.. بايدن يهاجم وترامب: "الله اتخذ القرار"    تقارير تطلق تحذيرًا عاجلاً..تسونامي يهدّد مدن كبرى بينها الإسكندرية    زلزال قويّ يهزّ جنوب إيران ويشعر به سكان الإمارات    وصف بالفيديو الأجمل هذا العام.. ميادة قمر الدين تطلب حمل شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة تفاعل مع أغنياتها والشاب يقبلها في رأسها    إيلا يعلن تأجيل عودته للسودان    تأبين الراحل إبراهيم دقش بمنتدى اولاد امدرمان    صلاح الدين عووضة يكتب: الحق!!    احمد يوسف التاي يكتب: حفارات المتعافي واستثمار حميدتي    عثمان ميرغني يكتب: الرأي الأبيض.. والرأي الأسود    جدل امتحان التربية الإسلامية للشهادة السودانية.. معلّم يوضّح ل"باج نيوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



هل تأثم الزوجة إذا أذنت لأولادها بزيارة أهلها على غير رغبة زوجها ؟
نشر في النيلين يوم 29 - 10 - 2019

زوجي صعب الطباع وأحيانا يمنع أولاده من زيارة الجد والجدة وأحيانا يمنعها هى من زيارتهم فهل لو سمحت لأولادها بزيارة أجدادهم بدون علم زوجها تكون آثمة ؟.. سؤال أجاب عنه الشيخ محمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية.
وأوضح وسام، خلال لقائه بفتوى مسجلة له، قائلاً: علينا أن نفرق بين كون الأب صعب الطباع يمنع صلة الأرحام وبين كونه يريد تربية الأولاد ويخاف عليهم من جو معين وهذا موجود وكل أب أدرى بحاله وبنفسه، فضلاً عن أن صلة الرحم واجبة ومأمور بها شرعاً على قدر الرحم الموصولة، فلا ينبغي ذلك المنع ما لم يكن ذلك لغرض حقيقي تربوي لمجرد صعوبة الطباع، فيمكن أن يزوروا أجدادهم ويكون ذلك بذكاء وفطنة.
وتابع: فعلى الأم ان تكون حكيمة فى أفعالها حتى لا تظهر عصيانها لزوجها ولا تحدث مشاكل لأن دفع المفاسد مقدماً على جلب المصالح، إذا استطاع الأبناء أن يزوروا أجدادهم من غير حدوث مشكلة فلا مانع من ذلك.
قال الشيخ أحمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء، إن المرأة المطلقة التي تحرم طليقها من رؤية أبنائه، اثمة شرعًا وكذلك الزوج الذي يفعل ذلك.
وأوضح وسام في فيديو بثته دار الإفتاء على يوتيوب، ردًا على سؤال: ما حكم الشرع في الزوجة المطلقة التي تحرم الأبناء من أبيهم وأهله؟ أنه لا ينبغي تحت أي ظرف، استغلال الأبناء لتصفية الحسابات بين الطرفين، مشيرًا إلى أن ذلك يؤدي إلى تدمير نفسة الأطفال وإخراج نشء ذي تربية غير سوية.
وأكد أن الخلافات الزوجية بين والمشاكل بين المطلقين يبنغي أن تٌحل إما بالاتفاق أو القضاء، دون إدخال الأبناء طرفًا فيها.
حكم الأم التي تمنع أبناءها من رؤية أبيهم؟، وأجاب الشيخ محمد وسام، أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء المصرية، أن الأم الذى تمنع أبنائها من رؤية أبيهم فعليها وزر عظيم.
وأوضح "وسام"، إن الأم التى تحرم أبناءها من رؤية أبيهم أو الأب الذى يحرم أبناءه من رؤية أمهم فهؤلاء قبل أن يعاندون بعضهم يضرون أبناءهم لأنهم يسببونا لهم مشاكل نفسية ستظل معهم للكبر.
وأشار إلى أن الابن فى هذه الحالة أداة للكيد وللضغط على الطرف الآخر فهذا لا يجوز، ثم نشكو بعد ذلك من أن الابن عنده حاله نفسي فيكون الأب أو الأم هما السبب فى هذا المرض أو الانفصال والعقدة فى هذا الابن فينبغي فى مثل هذه الأمور إذا لم يحصل نصيب بين الوالدين وحصل الطلاق أن يتم التفاهم على مسائل الحضانة لمصلحة الأبناء، فعلينا أن نجعل خلافاتنا جانبًا حتى لا يتأثرون بها.
حكم منع المطلقة أبناءها من رؤية أبيهم
قال الشيخ أحمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن الطلاق وانفصال الزوجين ليس معناه وجود عداوة بين الطرفين، وليس من حق الأم الحاضنة ان تبث في أذن الأولاد كراهية الأب وأهله.
وأضاف "وسام" خل لقائه بالبث المباشر لصفحة دار الإفتاء المصرية، عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك،( ما حكم الشرع فى المطلقة التى تحرم أولادها من رؤية أبيهم؟)، أنه سواء أكان الأبناء فى حضانة الأب ومنع الأبناء من رؤية أمهم أو كان العكس فهذا حرام شرعًا، فلا يجوز شرعًا للأم أن تحرم أبناءها من زيارة أبيهم ولا من صلته ولا من صلة أهل والدهم وكذلك العكس، مُشيرًا الى أنه لا يصح للأباء عدم إتخاذ الأطفال للكيد حتى لا يترتب على ذلك تدمير لنفسية أبنائهم.
وأشار الى أن قطاعا كبيرا من الأزواج المنفصلة والمطلقين يقول في هذه المشكلة وكأنهم ينتقمون من الطرف الثاني من خلال الأولاد، وأن التربية الحسنة والصالحة من اساسياتها تعليم الأولاد لشرع الله سبحانه وتعالى، من ضمن هذه التوجهات الشرعية، صلة الرحم وطاعة الأب وبره، مشيرا إلى أن الأب أيضا في حالة الانفصال مع الزوجة عليه مراعاة الأبناء والمساعدة في تربيتهم والإنفاق عليهم.
حكم منع الرجل من رؤية أولاده بعد الطلاق
ال الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن ظاهرة الطلاق أصبحت منتشرة فى هذه الفترة، ولكن يجب على الأزواج الحد منها لما ينشأ بعدها من مشاكل، ومنها منع الزوجة زوجها من رؤية أولاده.
وأضاف ممدوح، فى إجابته عن سؤال ( هل يجوز أن أمنع طليقي من رؤية الأطفال لعدم إنفاقه عليهم؟)، أنه بعدما يطلق الرجل زوجته فتبدأ المشاكل من هنا وهى حُب الإنتصار والإنتقام لكل واحد منهما فتمنعه من رؤية أولاده فلا ينبغي أن يكون الطفل هو المتضرر بل أنه ينبغي أن ينشأ الطفل فى تنشئة سوية، فمنع الأب من رؤية أولاده حرام شرعًا، مُشيرًا الى أن الأطفال فى هذا العمر يكون بحاجة لوجود والدهم فى حياتهم ومشاركتهم أدق تفاصيلهم التي يعيشونها"، مؤكدا أن إنفاقه عليهم ليس اختيارا ولكنه واجبا عليه.
وأكد أن الشرع الحنيف طلب منا أن نترك مساحة للآباء أن يربوا أولادهم، فحرمان الأولاد من أبيهم لا يجوز شرعا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.