«سد النهضة»: إثيوبيا تتقدم خطوة جديدة… وتدعو مصر والسودان ل«الحوار»    وزيرة الصناعة في السودان تصدر قرارًا    وزير سابق يعلّق على وصول"21″ وابور للسودان ويبعث برسالة لمدير السكة حديد    صبري محمد علي (العيكورة) يكتب: المائدة المستديرة .. احذروا الغواصات    سلفاكير يستقبل نائب رئيس مجلس السيادة    سعر الدولار في السودان اليوم الخميس 11 أغسطس 2022 .. السوق الموازي    توني يفنّد الحقائق بشأن مفاوضات تجديد عقده مع المريخ السوداني    بعدد (1251) صحفياً وصحفية.. بدء إجراءات انتخابات نقابة الصحفيين السودانيين    لأول مرة في التاريخ.. علاج لأمراض القلب الوراثية    عبد الرحمن عبد الرسول..ولجنة تكريم فضفاضة ؟    كيف تحمي نفسك من الاحتيال أثناء السفر؟    عبد النبي يبحث تحديات وقضايا القطاع الرعوي بجنوب كردفان    مصادر ل"باج نيوز": مهاجم المريخ يقترب من المغادرة    دار المحامين .. تفاصيل ماحدث    شاهد بالفيديو.. في مشهد يحبس الأنفاس الفنان جمال فرفور يغني وسط سيول جارفة (غرقان وبحر الريد ظلوم)    الترويكا تدين محاولة تعطيل ورشة الإطار الدستوري الانتقالي    انقطاع أدوية السَّرطان.. مرضى في مواجهة الموت!!    لتحسين صحة الأمعاء.. اعرف الفرق بين البروبيوتيك والإنزيمات الهاضمة    التجارة : خروج الوزارة من الرقابة السلعية وراء انفلات الأسواق    تمويل مفتوح من البنك الزراعي لمزارعي القضارف    جدّد نيّته باعتزال كرة القدم نصر الدين الشغيل: سعيدٌ بما قدمت للهلال ولم أغضب من (الغربال)    أستاذ جامعي سوداني: الجميلات من الطالبات بزيدهن 10 درجات إضافية في التصحيح لانو الجمال لازم يُقيّٓم    حادثة "هاوية نهاية العالم" تثير ضجة في السعودية    عثمان ميرغني يكتب: السيناريوهات المحتملة في ملاحقة ترمب    شاهد بالصور.. أصغر عروسين في السودان يواصلان ابهار الجمهور بجلسة تصوير جديدة    شاهد بالصورة.. بتواضع كبير نالت عليه الاشادة والتقدير.. الفنانة ندى القلعة تجلس على الأرض لتشارك البسطاء في أكل (الكجيك)    الإرصاد تتوقع هطول أمطار وتحذر    برمجمة قطوعات الكهرباء ل10 ساعات بالبحر الأحمر    الخرطوم..إغلاق جسور بأمر السلطات    الصحة الاتحادية تبحث قضايا مراكز علاج الأورام التخصصية    المستوردون والمصدِّرون.. شكاوى الإضراب وزيادة الدولار الجمركي    إختيار السودان ضمن الدول التي توقع علي محضر عمومية الكاف    بعثة منتخب الناشئين تعود للخرطوم فجر الخميس    بدء محاكمة رجل وسيدة بتهمة تزييف العملة المحلية بأمبدة    تأجيل النطق بالحكم في قضية الحاج عطا المنان    اتهام شاب بالاتجار في المخدرات بسوبا الحلة    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الخميس" 11 أغسطس 2022    بصمة علاء الدين وعقد الصيني وجنسية بيتر    ترامب: رفضتُ الإجابة عن أسئلة الادعاء العام    الشرطة: المباحث تُعيد الأستاذ الجامعي د. أحمد حسين بلال لأسرته    الصحة: المطالبة بتدريب مرشدات التغذية على عوامل خطورة الامراض المزمنة    الموفق من جعل له وديعة عند الله    مسلحان يقتحمان منزلًا وينهبان مقتنيات وأموال بالشجرة    سماعات ذكية تساعد على تشخيص 3 حالات شائعة للأذن    بعد تعطل خدماتها.. تويتر: أصلحنا المشكلة    شرطة الفاو تضبط شحنة مخدرات في طريقها للخرطوم    المباحث الفيدرالية تحرر 11 رهينه من قبضة شبكة تتاجر بالبشر    إصدارة جديدة عن النخلة ودورها في التنمية الإقتصادية والاجتماعية    السلطة القضائية توجه بزيادة المحاكم الخاصة بالمخدرات في الخرطوم    ال(إف بى آى) تُداهم منزل دونالد ترامب في فلوريدا    الأمة القومي يُدين ما يتعرّض له الشعب الفلسطيني في قطاع غزة    د.الشفيع خضر سعيد يكتب: الصوفية والأزمة السودانية    الإعلامية وفاء ابراهيم في حوار مع (كورة سودانية) …إذاعة الصحة والحياة اول تجربة اذاعية لي وقدمت البرنامج الأشهر فيها "فنان وافكاره" ….    ود مدني تستقبل الفنانة منى مجدي بمحنة ومحبة وإلفة    أمير تاج السر يكتب: الكتابة وأنشطة أخرى    بالصور والفيديو .. شيخ الزين يتلو القرآن في ضيافة طبيبة سودانية في دبي    دقلو يشهد ختمة القرآن بنية رفع البلاء عن السودان وأهله    طه مدثر يكتب: الانقلابيون.والهجرة.وهجر مانهى الله عنه!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



زوج ماكر.. يتزوج للمرة الثانية بقرض تسدده الأولى
نشر في النيلين يوم 01 - 11 - 2020

لجأ زوج مصري إلى حيلة ذكية خدع بها زوجتها الأولى من أجل أن يتزوج بامرأة أخرى وجعلها تساعده في سداد تكاليف الزواج وبالتقسيط " المريح" بعد إيهامها بأنه غارق في الديون وأنه يحتاج مساعدتها الضرورية.
نجح الزوج الماكر في التمثيل عليها وخداعها بشكل محترف حتى وصل لهدفه باقناعها بأنه متورط ماديًا بعد أن غرق فى ديونه الكثيرة، وتوالت المفاجأت غير السارة على الزوجة المسكينة التى دفعت وحدها ثمن طيبتها ووقوفها بجانب زوجها بعد أن اكتشفت مخططه البشع باستيلائه على أموالها وزواجه من ثانية.
تقول الزوجة بحسب بوابة أخبار اليوم المصرية " تزوجت بواسطة الاهل حيث كان زميلا لشقيقي فى العمل ورغم الفارق الاجتماعي والمادي الكبير بيننا وافق عليه أهلي بعد أن اقنعتهم به بسبب شعور القبول المتبادل بيننا وللأسف الشديد تم خداعنا جميعا بطيب سيرته المزيف وتزوجنا بالفعل بشكل سريع.
كانت بدايات الزواج تتسم بالهدوء التام وكأنه الهدوء الذى يسبق العاصفة، بحسب الزوجة : كنت احلم بحياة سعيدة هادئة لكن لم يمهلني زوجي طويلا لأكمل سلسلة احلامي الوهمية، حيث لم يمر يوم علينا الا ويطلب مني اقتراض مبلغ مالي كبيرمن البنك بسبب الديون الكثيرة التى غرق فيها وكان دائم البكاء لي يطلب مني الوقوف بجانبه لكنني فكرت كثيرا وأقنعته بأن نصبر ونتحمل سويًا الصعوبات والتحديات، لكن فجأة وبدون مقدمات تحول تماما معي.
وأضافت: بدأت معاملته تتغير وأصبح يعتاد السهر والمبيت لأيام طويلة خارج المنزل بحجة ضغوطات العمل وعدم استقراره في وظيفته بل وأوهمني بأنه متورط في ديون كثيرة ولايستطيع وحده سدادها وبعد انجابي تخيلت بأنه سيقف على رجليه ويعتمد على حاله إلا إنه ظل على هذا الوضع وازدادت الأمور تعقيدًا بعد أن زادت المشاجرات والمشادات الكلامية بيننا التى كانت تصل فى بعض الاحيان الى حد العنف، شعرت وقتها بأن سطور نهاية قصتنا تكتب وحدها لكن حاول الكثير من الأهل والأقارب التدخل من أجل الصلح بيننا من اجل أطفالي الصغار ولكن سرعان ماعادت ريما الى عادتها القديمة.
وتابعت الزوجة : استمرت المعاملة الجافة وتجاهل المشاعر وحرماني من واجباته الزوجية وكأن هذا نوع من العقاب الشديد كي يرغمني على الحصول على القرض، ما اثار الشك فى نفسي لكن لم أتخيل أن هناك امرأة أخرى، وبدأ من جديد فى إلحاحه بطلب "القرض مني"، ووعدني بأنه سيعيد لي مالي مرة أخرى بمجرد تحسين أحواله المادية، وحصلت على القرض من البنك بضمان وظيفتي، لكن خاب ظني وأملي فزوجي في اليوم التالي مباشرة بعد ان أخذ الفلوس اختفى من البيت دون مبررات أو أسباب منطقية وبعد أسابع قليله اكتشفت الكارثة التى أوقعتني أرضًا وجعلتني أفقد توازني بعد ان علمت بخبر زفافه على زميلته المطلقة في العمل، جن جنوني وشعرت بأنني قليلة الحيلة وفقدت السيطرة على نفسي.
وقالت الزوجة : حاولت كثيرا الاتصال به لطلب الطلاق ورد كرامتي دون جدوى،وذات يوم حصلت بالصدفة من أحد الأقارب على رقم الهاتف الخاص الذى يقوم بالرد عليه وواجهته بفعلته الشنعاء دون ان ينكر وكشف عن وجهه القبيح بعد أن طالبته برد مالي الذى مازلت أقوم بتسديده على شكل أقساط تقصم الوسط، فأنكر أخذه مالا مني و لم اجد سبيلا آخر سوى اللجوء الى محمكة أسرة بندر دمنهور لرفع دعوى خلع بعد أن رفض تطليقي حتى لاأحصل على حقوقي الشرعية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.