البامية ما ياها    شيخ الأزهر: الشرائع السماوية نصت على "الملكية الجماعية للمياه" ولا يجوز ان يستبد بها فرد    مقتل خمسة أشخاص وإصابة 12 آخرين في اشتباكات قبلية بمنطقة بالحميرة شرق النهود    لم نجد الرفاهية ولم نجد فرصة للانتحار!!    إسماعيل حسن يكتب : شكراً البرهان.. وبالسلامة صقور الجديان    لأول مرّة.. سعد الدين حسن مقدماً للأخبار في العربية والحدث    نحو "آفاق" بعيدة في (سكاي تاور) ببوخارست (2-2)    إستقرار في أسعار الذهب فوق مستوى 1800 دولار    مناوي يتعهد بإشراك مكونات دارفور بمختلف تنوعها في حكم الإقليم    تلفزيون لقمان !    هند الطاهر ترتب لأعمال غنائية ودرامية    ارتفاع سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الاربعاء 16 يونيو 2021 في البنك المركزي وعدد من البنوك    توضيح من مجلس الشباب والرياضة .. فشل اتحاد الخرطوم في تسيير النشاط فأراد أن يجعل المجلس شماعة    السودان في كامل الجاهزية لمباغتة الليبي    حصاد الجولة 19.. حي الوادي يصفع ملوك الشمال ويحتكر برونزية الترتيب انتفاضة اندية المؤخرة وطرمبيل يقتحم قائمة الهدافين    في بلاغ انقلاب الإنقاذ .. التحريات تكشف عن هروب كرتي وصلاح كرار    شكاوى من ندرة وإرتفاع في السماد للعروة الصيفية    الحراك السياسي : الحرية و التغيير تضع (10) شروط للعبور    إضراب مفتوح للمعلمين عن أعمال الكنترول وتصحيح شهادة الأساس    وزير الصحة يصادق على تحويل مستشفى الأسنان بالجزيرة الى مركز لتدريب الأطباء    حملات مشتركة للقوات النظامية بالجزيرة لمحاربة تجار السوق السوداء    تأجيل جلسة محكمة مدبري انقلاب الإنقاذ    تأكيداً لما أوردته (السوداني) لجنة أممية ترفض إزلة هلال من قائمة العقوبات    المحفظة: نجحنا في توفير محروقات بقيمة 600 مليون دولار    ضبط شبكة وبحوزتها عدد (2213 )من حبوب الكبتاجون بالبحر الأحمر    القبض على صيدلي متورط في بيع أدوية مخدرة    سيدة تضع 5 توائم بولاية القضارف    المؤتمر السوداني : هنالك مطبخ آخر تدار فيه العملية الاقتصادية    وكيلة وزارة التربية والتعليم تحرم ألفاً من الطلاب السودانيين من الجلوس لامتحانات الشهادة بالقاهرة    359 ألف مواطن تم تطعيمه بلقاح كورونا بالخرطوم    محمد عبد الماجد يكتب: الحكومة رفعت (الدعم) عن المحروقات وفقدت (الدعم) من الشعب!!    والي شرق دارفور: حكومات المحليات مسؤولة عن حماية مشروعات الطاقة الشمسية    اختفاء منجبة التوائم ال 10 ورضّعها وزوجها يبحث عنهم    النسيان يهدد الذاكرة.. وهذه 6 أسباب لا علاقة لها بالشيخوخة    يوم (قيامة الخرطوم) المرعب (2)!    من خلال إجتماع ناجح ومثمر.. عودة الصفاء والوئام بين مجلس الشباب والرياضة والإتحاد المحلي للكرة* *والتأمين علي إستئناف النشاط الرياضي بالولاية    "نشره زوجها في 2017".. ضحية اعتداء جنسي تطارد فيديو اكتشفته بالصدفة منذ عام    نجم الدين الفاضل.. قطعة سكر ذابت في زحام الحياة!!    أمال النور: ما زلت عضواً في فرقة عقد الجلاد    تعليق النشاط.. المخطط والأهداف !!    عضو مجلس إداراة نادي الشرطة يحفز اللاعبين بمناسبة الفوز على الأهلي شندي    هلال الأبيض يواجه شباب ناصر    صواريخ حماس تطيح بنتنياهو    أرقى أنواع منشطات الحياة والصحة النفسية والعضوية .. العلاج بالموسيقى.. حقيقة لا تقبل الجدل والإنكار!!    ساحة "أتني".. هل تُخمد مشاعل "المقاومة الثقافية" بأمر المُلاك؟    قضية فض اعتصام رابعة: محكمة مصرية تؤيد حكم الإعدام بحق 12 متهماً من قيادات الإخوان المسلمين    تفاصيل مثيرة في محاكمة طلاب طب بتهمة الإتجار بالمخدرات    بهذه الطريقة تشغلون واتساب على أكثر من رقم    نتنياهو يرفض مغادرة المقر الرسمي لرئيس الوزراء.. بماذا علق بينيت؟    تسريب إشعاعى يهدد العالم والسودان خارج منطقة الخطر    تفاصيل مثيرة في محاكمة طلاب طب بتهمة الإتجار في المخدرات    السعودية تشترط التحصين لدخول المراكز التجارية والمولات    ياسر عرمان يكتب إلى آخر الشّيوعيين ... سعدي يوسف    أربعاء الحلو وأخدان أمل هباني.. تدمير الإقتصاد والإعتقاد بالصدمة !!    وقعت فى الزنا ثم ندمت واستغفرت.. فماذا تفعل ليطمئن قلبها؟    هل يحق للمرأة التسجيل في الحج دون محرم مع عصبة من النساء ؟    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فقدت (1800) جرام ذهب.. تابيتا بطرس تتهم سكرتيرها السابق بخيانة الأمانة
نشر في النيلين يوم 22 - 11 - 2020

بدأت محكمة جنايات الخرطوم شمال برئاسة القاضي حامد صالح حامد، السبت، محاكمة السكرتير الخاص السابق للوزيرة في عهد حكومة الانقاذ تابيتا بطرس شوكاي، حيث يتهم السكرتير السابق بسرقة ذهب وعملات أجنبية ومحلية من داخل خزنة كانت في عهدة المتهم.
علاقة ممتدة
وخلال حديثها في المحكمة، قالت تابيتا، إن المتهم "سكرتيرها الخاص السابق"، استولى على ذهب مشغول زنة "1800" جرام ومبالغ مالية بعملات أجنبية ومحلية تخصها وعدد من شقيقاتها، ونوهت إلى أن المبالغ كانت داخل خزنة في عهدة المتهم سكرتيرها السابق. وأوضحت أن علاقتها مع المتهم ممتدة منذ "14" عاماً، وعمل معها في وزارة الصحة ثم وزارة الري.
سكرتير خاص وانتداب
وأوضحت بطرس، أنها التقت بالمتهم خلال تعيينها في وزارة الصحة الاتحادية في 2005م، وأن المتهم وقتها كان موظفاً بالمكتب التنفيذي لوزير الصحة آنذاك، لكن بعد تعيينها عُين كسكرتير خاص بمكتبها، ولاحقاً كذلك عين كسكرتير خاص بمكتبها بوزارة الري حتى آخر يوم لسقوط النظام البائد في 11 أبريل 2019.
اختفاء المتهم
وقال تابيتا للمحكمة، إنه وفي شهر يونيو للعام 2019م تلقت اتصالاً من المتهم أخبرها بأنه مسافر لمنطقة حجر العسل بولاية نهر النيل لأداء واجب اجتماعي، وأضافت "لاحقاً اتصلت به لكن هاتفه خارج الخدمة، واتصلت بزوجته التي أوضحت بأنه في الخرطوم، ولا تعلم مكان وجود مفتاح الخزنة"، ونوهت تابيتا إلى أن الخزنة لها مفتاح واحد لدى المتهم، ونوهت إلى اختفاء المتهم وعدم وجود مفتاح بديل استدعاها لتشكيل لجنة لفتح الخزنة التي توجد في مكتبها "حينها" بوزارة الري، ونوهت إلى أن اللجنة لم تجد الذهب في الخزنة، لكنها عثرت على مبالغ مالية عبارة عن (15) بر إرتيري، و(15.95) الف جنيه جنوب سوداني، إلى جانب عثور اللجنة بالخزنة على جوال متوسط الحجم "فارغا" كان بداخله أموال بالعملة المحلية، بجانب عثور اللجنة على طقم ذهبي كامل قامت بشرائه من المملكة العربية السعودية خلال إحدى رحلاتها العملية برفقة المتهم.
مستند (فلاش) ومحتواه
وفي السياق قدمت المبلغة تابيتا بطرس، معروضات اتهام (2) عبارة عن "فلاش" بها محتوى تصوير فيديو للجنة خلال فتح الخزنة بمقر الوزارة، حيث اعترض عليها الدفاع، وافاد بأنه ومن خلال عرض الفيديو أمام المحكمة ظهرت الخزينة مفتوحة وأن المقطع لم يحتوي على عملية بداية فتح الخزنة والتمس من المحكمة استبعاده، بيد أن المحكمة قررت قبول "الفلاش" كمعروضات.
مفقودات مصوغات وأموال
وأوضحت تابيتا خلال حديثها للمحكمة، أن الذهب المفقود يزن "1.800" جرام عيار "21" مشغول عبارة "(غوايش، أساور، ختم، حلقان، سلاسل، كردانات، أطقم ذهبية مختلفة)، بالإضافة إلى مبلغ 1.350 مليون جنيه و35.500 ريال سعودي، فضلاً عن مبالغ بالعملة المحلية تخص شقيقاتها عبارة عن (140) ألف جنيه و(650) ألف جنيه قام المتهم بصرفه من شركة البرجوب الهندسية، كما كشفت بطرس للمحكمة، عن فقدانها وثائقها الشخصية المتعلقة بعملها العام طوال (14) عاماً، تشمل جواز سفر دبلوماسي وبطاقة علاج ودفاتر شيكات من "بنك المال المتحد ومصرف السلام وبنك الخرطوم".
بلاغ وأمر قبض
وقالت تابيتا، إنه وبعد فقدان مقتنياتها الشخصية وشقيقاتها بالخزنة توجهت برفقة اللجنة إلى قسم الخرطوم شمال، ودونت بلاغاً بالواقعة في مواجهة المتهم لأن مفتاح الخزنة بعهدته، وأشارت إلى أنه تم التحري معها واستجوابها حول الواقعة ومن ثم أصدر أمر قبض على المتهم.
رحلة بحث
وأوضحت تابيتا، أنه فور تسلمها أمر القبض، شرعت في رحلة البحث عنه، وكشفت للمحكمة عن العثور على المتهم والقبض عليه عن طريق الشرطة الدولية "الانتربول" بالعاصمة المصرية القاهرة بتاريخ 28 نوفمبر 2019م، واكدت أنه رُحل للبلاد ووصل إلى الخرطوم في الثاني من ديسمبر من ذات العام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.