اتفاق سوداني تركي مُرتقب في مجال المواصفات    إحباط تهريب أكثر من (3) كيلو ذهب    الخارجية تدين استهداف سفينة إماراتية وتتقدم بطلب للمجتمع الدولي    شركة توزيع الكهرباء تعلن تعديل تعرفة الكهرباء بنظام البيع    بدء محاكمة المتهمين في بلاغ خلية شرق النيل الإرهابية    الاستثمار: القانون الجديد ساوى بين المستثمر المحلي والأجنبي    خالد عمر يكشف تفاصيل لقاء وفد الحرية والتغيير مع (يونيتامس)    ميزة انتظرها الملايين.. واتساب يعمل دون إنترنت    إصابة فولكر ب(كورونا)    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الإثنين 17 يناير 2022    شاهد بالفيديو: خلاعة وسفور وملابس محذقة و عارية .. حسناء فائقة الجمال تشعل السوشيال ميديا وتصدم المشاهدين بردها    سناء حمد: اللهم نسألك الجنة مع ابي ..فنحن لم نشبع منه    محمد عبد الماجد يكتب: من المواطنين (الكرام) إلى المواطنين (الأعداء)    هلال الأبيض يتسلم خطاب قرار الاتحاد بخصوص مجلس ناجي جابر    زينب السعيد: شركة بدر للطيران.. ايقونة الجو    مران للمرابطين وراحة للأساسيين..بعثة المنتخب تعود إلى ياوندي تمهيداً لمواجهة الفراعنة بالأربعاء    نجاة ركاب من احتراق بص سفري بمنطقة النهود    ضبط (67) قارورة خمور مستوردة داخل منزل بالقضارف    إتحاد التايكوندويتعاقد مع مدرب كوري لتدريب منتخبات الناشئين والبراعم    نمر يعلن عن تكوين قوة أمنية خاصة لحماية التعدين والمعدنين    التعليم العالي تحدد ضوابط التقديم على النفقة الخاصة    إغلاق طريق شريان الشمال للمرة الثانية    إصابة فولكر بيرتس بكورونا    الشرطة تكتسح أهلي القضارف برباعية اعداديا    عضو مجلس السيادة الطاهر حجر يلتقي السفير البريطاني    المركزي يعلن نتائج المزاد الثاني للنقد الأجنبي    بالفيديو.. ترامب يخرج إلى المسرح للقاء مؤيديه على أنغام موسيقى المصارع "أندرتيكر"    بعثة المنتخب الوطني تغادر مدينة قاروا    المالية: اعتماد موارد في الموازنة الجديدة لإعمار الشرق وتوقعات بانسياب التمويل الكويتي    مُعلِّقاً على قرار تجميد نشاطه .. برقو: هذه مُراهقة رياضية وسنرد الصاع صاعين    الكورونا تحتضر، إن شاء الله، ‹وسنعبر وسننتصر›..    القصة الكاملة عن "نجاة نجار" ملهمة من غير ميعاد! (12)    بفضل "إنسان نياندرتال".. "اكتشاف فريد" يحمي من كورونا    سيدات : ملعب الهلال استوفى نسبة كبيرة من المطلوبات    تكوين آلية مشتركة لمحلية السلام الحدودية بالنيل الأبيض    إحباط محاولة تهريب (56) شخصاً من دولة مجاورة    5 عادات سحرية في الصباح تجعل يومك أفضل    توقيف شبكة إجرامية متخصصة في الاحتيال الإلكتروني بالبحر الأحمر    الذكرى التاسعة لمحمود عبد العزيز    أعلن عودة أكرم .. أبو جريشة: مُعسكر القاهرة ناجحٌ وسنُواجه بيراميدز والزمالك    أصبحت فنانة (دقّة قديمة) سميرة دنيا .. العرضة خارج الحلبة!!    شاهد بالفيديو.. ردة فعل "أم" مؤثرة عقب اختطاف طفلها مع سيارتها أمام إحدى البقالات بالخرطوم    أغلاها "ساندبوكس".. يدفع المستثمرون الملايين مقابل أراض افتراضية في الميتافيرس    احباط محاولة تهريب (56) من ضحايا الإتجار بالبشر بالقضارف    تسريحة إبراهيم عوض وعمامة كرومة.. تقليعات الزمن الجميل    أدب الخمريات .. للسودان نصيب    أبرز تعامل فني بينهما (مصابك سميرك) محمود تاور ينعى الشاعر جلال حمدون    عبد الله مسار يكتب : من وحي القرآن الكريم (كهيعص عند المحبين)    طبيب الإبراشي عالج مشاهير آخرين وتوفوا.. ماذا كان يعطيهم؟    توقعات وكالة الطاقة الدولية لأسعار النفط الخام لعامي 2022 و2023    نجاح أول زراعة قلب خنزير معدل وراثيا في جسم إنسان    في بيت الزهور كانت لنا أيام    لونوفو تعلن عن حاسب محمول متطور بعدة شاشات    مصمم ألعاب حاسوب عراقي يطور لعبة تحاكي شعور "الهاربين من أوطانهم"    تجريد أندرو من ألقابه العسكرية    اشعر بكرب شديد بعدما التزمت بقراءة سورة البقرة والصلاة على النبى ؟    طه مدثر يكتب: لا يلدغ المؤمن من جحر العسكر مرتين    حيدر المكاشفي يكتب: الانتخابات المبكرة..قميص عثمان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المحكمة ترفض شطب قضية منسوبي الأمن الشعبي
نشر في النيلين يوم 29 - 11 - 2021

رفضت المحكمة أمس، شطب الدعوى الجنائية في مواجهة (5) نظاميين يتبعون للقوات المسلحة فى قضية منسوبي الأمن الشعبي فى قضية الخلية الإرهابية.
ويواجه الاتهام في القضية وزير المعادن الأسبق بالعهد المباد كمال عبد اللطيف، ورئيس هيئة الاستخبارات العسكرية السابق الفريق ركن مصطفى محمد مصطفى، ورئيس الامن العسكري الأسبق اللواء متقاعد صديق سيد أحمد و(24) آخرين على ذمة القضية.
تنازل القضاء العسكري
وقالت المحكمة الخاصة والمنعقدة بمعهد تدريب العلوم القضائية بأركويت برئاسة القاضي أنس عبد القادر فضل المولى، في حيثيات رفضها طلب شطب الدعوى ضد المتهمين, إن القضاء العسكري ليست له ولاية على القانون المدني، واشارت المحكمة الى أنه وبحسب نص المادة (48) من قانون القوات المسلحة لسنة 2007م تعديل 2013م بأنه وبإحالة القضاء العسكري لملف القضية للنيابة العامة وفقاً لخطابات رسمية مودعة بمحضر المحاكمة – وبالتالي فإن القضاء العسكري قد تنازل عن حقه بمحاكمة المتهمين العسكريين أمام محكمة عسكرية ووافق على مُحاكمتهم أمام المحكمة المدنية، واضافت المحكمة في قرارها بأنه وطيلة فترة وضع ملف الدعوى الجنائية أمامها لم يطلب القضاء العسكري اعادة الملف اليه مرة أخرى لمحاكمة العسكريين أمامه، لا سيما وأنه الجهة الوحيدة المُختصة بطلب الملف من أمام المحكمة المدنية وهو القضاء العسكري، وشدّدت المحكمة في حيثيات قرارها على أن قانون القوات المسلحة الذي يُخضع بمُوجبه المتهمون محل الطلب لم يمنع محاكمة العسكريين أمام المحاكم المدنية مطلقاً, وأردفت المحكمة قائلةً: (بأن منشور رئيس القضاء 1\2018م الذي استدل به أحد محامي دفاع المتهمين محل طلب شطب الدعوى في مواجهتهم لعدم اختصاص المحكمة, لا يُقرأ بمعزل عن القانون الجنائي السوداني لسنة 1991م، وبالتالي فإن القضاء العسكري ليست له ولاية على القانون المدني) بحد قولها.
دورة تدريبية خارجية
في ذات الوقت, كشفت المحكمة عن تلقِّيها إفادة من الوحدة النظامية التي يتبع لها المتحري عقيد شرطة محمد حكيم أحمد عثمان، تفيد بتواجده بدورة تدريبية خارج البلاد منذ 27\11\2021م.
من جهته, طالب ممثل الاتهام عن الحق العام وكيل أعلى النيابة ماهر سعيد، للمحكمة إمهالهم فترة (3) أسابيع قبل استئناف محكمة المتهمين على ذمة الدعوى الجنائية، وذلك لتواجد المتحري خارج البلاد في دورة تدريبية خارجية تستمر مدتها (3) اسابيع.
إضرار بالمتهمين
من جانبه, اعترض محامو الدفاع عن المتهمين على طلب الاتهام بتأجيل الجلسة ل(3) اسابيع لسفر المتحري إلى خارج البلاد، مشددين على أن ذلك يضر بموكليهم المتهمين الذين ظلوا بالحراسة لمدة (3) سنوات منذ التحري معهم على ذمة البلاغ في العام 2013م، منوهين الى أن مبادئ العدالة تنص على نيل المتهمين محاكمة عادلة وناجزة – لا سيما وأن امد عودة المتحري للبلاد قد يتجاوز (3) اسابيع قد لا يحصل المتهمون في القضية على محاكمة ناجزة، مُطالبين من المحكمة رفض طلب الاتهام بتأجيل الجلسة ل(3) اسابيع وتسمية أحد أعضاء لجنة التحري في القضية كمتحرٍ بديل وإعلانه للمثول أمامها وتقديم ملف القضية.
من جهته, تمسك ممثل الاتهام عن الحق العام بطلبه لتأجيل جلسة المحاكمة ل(3) اسابيع لحين حضور المتحري الأساسي في القضية لتقديم ملف الدعوى أمامها، لا سيما وأنه المتحري الوحيد المدون اسمه بمحضر التحري دون سواه.
من جهتها, رفضت المحكمة تسمية متحر جديد لتقديم ملف القضية أمامها بدلاً من المتحري الأساسي، ونبهت الى أنها وبمراجعتها لمحضر الدعوى وجدت على الورقة الأولى بأن المتحري في القضية العقيد شرطة محمد حكيم، وقررت المحكمة في ذات الوقت تأجيل جلساتها ل(3) اسابيع لحين عودة المتحري من الخارج، لا سيما وأنه ظل مداوماً المثول أمامها طوال جلساتها ولم يتغيّب عن جلساتها سوى الجلسة السابقة لاشتباه إصابته بكورونا.
رفض إفراج بالضمانة
في ذات السياق, رفضت المحكمة طلب الإفراج عن أحد المتهمين ضابط سابق بالقوات المسلحة بالضمانة العادية لتلقي العلاج والرعاية بمنزله على يد زوجته جراء إصابته بداء السكري وتقرحات في مناطق حساسة نتيجة المرض بدلاً من مكوثه وتلقيه العلاج بمستشفى السلاح الطبي، وبررت المحكمة رفضها الطلب الى أنه وبمراجعتها المستندات وهي عبارة عن تقارير طبية تبيّن مرض المتهم واتضح عدم صدورها من الجهة المختصة بمرضى ومعاشيي القوات المسلحة وهي القمسيون الطبي العسكري, اضافة الى أن المستندات بيّنت تواجد المتهم بمستشفى السلاح الطبي لتلقي العلاج والرعاية الطبية اللازمة, وبالتالي فإن بقاء المتهم بالمستشفى هي البيئة الصحية المناسبة والمباشرة له متى ما احتاج اليها بدلاً من تلقيه العلاج في المنزل.
نقل مقر محاكمة
من جهتها, كشفت المحكمة عن نقل وقائع جلسة محاكمة المتهمين الى مجمع محاكم جنايات الخرطوم شمال، وذلك عقب تلقيها افادة من ادارة معهد تدريب العلوم القضائية مقر المحاكمة الحالي تفيد بإجراءات صيانة لقاعة المعهد وإعادة تأهيلها وذلك بغرض استضافة فعاليات تدريب مستشارين ومساعدين مستشارين يتبعون للسلطة القضائية والنيابة العامة ووزارة العدل فيها خلال الفترة القادمة، ونوهت المحكمة للحضور بأنها ونسبةً للظروف الصحية التي تمر بها البلاد بسبب جائحة كورونا لن تسمح لذوي المتهمين بمتابعة جلساتها التي تنعقد بمحكمة الخرطوم شمال, على أن يقتصر الحضور فقط على المتهمين وطرفي الدعوى الجنائية (اتهام ودفاع).
الخرطوم: محمد موسى


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.