الحزب الشيوعي: اشتراط جهاز الأمن التصديق للندوات هدفه اعاقة تحركات المقاومة    لجان المقاومة تُجدد رفضها المشاركة في الآلية الثلاثية    قيادي بالثورية: التراخي الأمني تسبب في إدعاء العصابات بالانتماء للحركات    مجموعة السبع: مدنيو السودان بحاجة لاتفاق حول قضايا التفاوض    عبد الله مسار يكتب : الحرب بين روسيا وأوكرانيا (13)    إسماعيل حسن يكتب : إلى مجلس وإعلام الهلال    الفئران بدأت في التهام الجثث المتعفنة.. مدير إدارة الطب العدلي بوزارة الصحة يكشف المثير عن مشرحة مستشفى بشائر    الشرطة تكشف حصيلة حملتي "العزبة" و "الجغب"    وفاة وإصابة 13 شخصاً نتيجة انفجار اسطوانة غاز بالجزيرة    سراج الدين مصطفى يكتب : نقر الأصابع ..    أمبر هيرد لهيئة محلفين: جوني ديب ضربني في شهر العسل    بنك الخرطوم يعلن أسعار الدولار والريال السعودي والدرهم الإماراتي ليوم الثلاثاء الموافق 17 مايو 2022م    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم الثلاثاء الموافق 17 مايو 2022م    هل يؤثر خسوف القمر في الحالة النفسية للبشر؟    الحكيم: سألت ابنتي جيد بتتمني شنو ؛ قالت لي 100 دولار !    المدير العام: مصفاة الجيلي تعمل بكامل طاقتها    (6) سائحين بينهم امرأة في رحلة للفضاء الجمعة    طه حسين.. خبير اقتصادي شاب في قيادة (زادنا)    ذهب الشمالية .. رب ضارة نافعة    السودان..إجراء أوّل عملية من نوعها" لإعادة تروية دموية غير مباشرة للمخ"    مركز أمان يحتفل باليوم الدولي لخطوط مساندة الطفل    اندية القضارف تفوز علي اندية الوسيط وديا    (ضاع صبري) .. الهلال مازال ينقصه الكثير !!    شاهد بالفيديو..(قال الناس تعبانة) في بادرة لافتة مواطن سوداني يوزع الورود على المارّة بالخرطوم بهدف إشاعة الإيجابية    خطأ التطبيع.. وسيطرة المريخ    بالصور.. (ظهرت بكامل مكياجها) في مشهد غريب فتاة سودانية تطل ب(الجلابية والعمامة) الرجالية تثير موجة انتقادات على المنصات    الجمهور في السودان يعود للمدرجات في الدورة الثانية للدوري    شاهد بالفيديو: تعرض الفنان سجاد احمد لموقف محرج أثناء صعوده لحفل ايمان الشريف    وديتان لمنتخب السودان قبل مواجهتي موريتانيا والكونغو    الاتحاد السوداني يطلب السماح بعودة الجمهور لمباريات الدوري    قرار بإغلاق مشرحة بشائر بالخرطوم    سعر صرف الدولار والعملات بالسوق الموازي مقابل الجنيه في السودان    تناول العشاء في هذا التوقيت يزيد خطر الإصابة بالسكتة الدماغية    اسحق احمد فضل الله يكتب: وصناعة اليأس هي السلاح ضدنا    خسوف كلي يظهر "القمر الدموي العملاق"    هيئة المواصفات:فحص وتأكيد جودة المواد البتروليةليس من صميم عمل الهيئة    والي الخرطوم يكشف عن تدابيرلبسط الأمن وحماية أرواح وممتلكات المواطنين    أسعار القمح إلى مستوى قياسي بعد حظر الهند التصدير    تفاصيل العملية المعقدة.. إنجاز طبي سعودي بفصل توأمين سياميين    المطربة "ندى القلعة" تكشف حقيقة سرقة هاتفها أثناء حفل غنائي بإحدى صالات الخرطوم    لقيتو باسم زهر المواسم    ورشة تدريبية لمديري الشؤون الصحية بدنقلا    شاهد بالفيديو.. فاصل من الرقص الجنوني بين الفنان صلاح ولي وعريس سوداني وناشطة تبدي اعجابها وتعلق: (العريس الفرفوش رزق..الله يديني واحد زيك)    اتهام (الجاز) بخيانة أمانة أموال "سكر مشكور" والنطق بالحكم في يونيو    الأوراق المالية يغلق مستقراً عند 22263.98 نقطة    نقل جلسات محاكمة " توباك" و" الننة" لمعهد العلوم القضائية    شاهد بالصور.. شقيقة فنانة سودانية شهيرة تقتحم الوسط الفني وتلفت الأنظار بجمالها الملفت وإطلالتها الساحرة ومتابعون: (من اليوم انتي بس العذاب)    الفنان محمد حفيظ يحيي حفل لدعم أطفال مرضى السرطان    الملك سلمان يغادر المستشفى    وجبات مجانية لمرضى الكلي بمستشفى الجزيرة    مرضى غسيل الكُلى بنيالا: حياتنا مهددة    لقاء تشاوري حول مساهمة المهاجرين السودانيين في الاقتصاد الوطني    محمد عبد الماجد يكتب.. شيخ تف تف !    هل الأنبياء أحياء في قبورهم يصلون ؟    حصيلة وفيات جديدة بسبب "حمى" وسط تفشي كوفيد-1 في كوريا الشمالية    أمين حسن عمر: الرحمة لمراسة الجزيرة شيرين    بابكر فيصل يكتب: في سيرة التحولات الفكرية    والي القضارف يؤدي صلاة العيد بميدان الحرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



عائشة الماجدي: خليها تجوط
نشر في النيلين يوم 20 - 01 - 2022

الشاهد في الأمر للذين يعلمون منعطفات السياسة إن العملية السياسية المتهورة حالياً وصلت النهايات والجميع يغرق في بئر محصلة الانهيار الكامل للدولة بحسابات اللادولة وحينما تتناقش مع أحد رعاة الحراك ونافخ الكِير والمحرضيين يرد عليك بدون ذرة عقل ياخ خليها تجوط...
وللامانة إذا لم يتم إنتاج عملية سياسية جديدة وبمعايير وحسابات حصيفة تلافي الوطن من الانزلاق وتُفّهِم إن الكل خاسر في هذه الجولة وقتها سوف تنتظرون سوريا أخري ،،..
وعندما يحرق الوطن تبدأ الخيانة العظمي بيننا ووضع اللوم علي بعضهم البعض وتبادل الإتهامات وقتها منهم من يخرج جوازه الأجنبي من جيبه ويسافر الي محل أقامة أسرته وأخر يلملم دولارته من شطحاته البائسة في القنوات و آخرون يركبون تاتشرهم ويعودون الي تجارتهم بالإبل والوحيدة التي تجابه صدمات الزمان والنحيب هي أم الشهيد ووقتها ينفضون من حولها من كانوا يصفقون في الميديا ويدعون الحزن لها ووقتها لا يعرفون إنا في (قِدرها ) ماء او طعام يغلي تسد به رمق بطنها وإخوان الشهيد وحتي ذلك المصاب سوف يتلوي من مرضه سنين عجاف ينتظره الآهمال مثلما حدث في ثورة ديسمبر وجدتهم في إعتصامهم بعضهم أصابته نفسيات من كذب السياسين واللعب والمتاجرة بيهم ومن غلاظة العسكر في التعاطي بعقل مع الاحداث ...
أيها الناس قليل من الوعي في هذة اللحظات الحرجة يجنبنا الخطر الآتي ويوقف شلالات الدم الذي يملأ جنبات الشوارع ويوقف أيضاً الدفع بالشباب كتجارة رابحة مرة في الجنوب ايام الكيزان وتارة بإسم ثورة الحرية والسلام والعدالة والآن بإسم اللآت التلاتة والقاسم المشترك بينهم هو موت الشباب وفتح بيوت الاحزان المؤلمة وإنكسار ضهر الأسر المكلومة .....
ومحصلة قذارة الحراك تسيد عديمين الضمير والانسانية المشهد والمساومة بدم الشهداء مقابل وزارات وكراسي ومناصب والندامة والحزن والفقدان للشباب وضياع مستقبل وتقفيل كفالة بيوت كانت علي عاتقهم ....
كفوا وأرفعوا أياديكم عن الشباب واتركوهم يعيشون حياتهم من غير فرض سياج الاوهام عليهم بفرضية انت ترس اتقدم وإشتبك ....
وكفي ….


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.