انهيار (274) منزلاً بولاية الجزيرة بسبب السيول والأمطار    الشرطة تسترد طفلة مختطفة بعد بيعها ب(50) ألف جنيه    القبض على شبكة إجرامية متخصصة في ترويج الحبوب المخدرة (ترامادول)    ولاية الخرطوم تؤكد ضرورة رعاية الدولة للقطاعات المنتجة    نص توصيات مؤتمر المائدة المستديرة    حملات تفتيش لمراجعة ظروف تخزين الإطارات بالخرطوم    البرهان يتفقّد المناطق المُتأثِّرة بالسيول والأمطار بنهر النيل ويتعهّد برفع الضرر    ما عارفين!    شاهد: Lenovo تطلق أقوى هواتفها بتقنيات متطورة    اجتماع مشترك بين ولاةشرق وجنوب دارفور ومدير عام هيئةسكك حديدالسودان    بابكر سلك يكتب: كمبالي كبر جد لييينا    تحذير لمستخدمي فيسبوك وإنستغرام.. هذه مصيدة لكشف بياناتكم    الوليد بن طلال استثمر 500 مليون دولار في روسيا تزامنا مع بدء العملية العسكرية    دراسة: النساء النباتيات أكثر عرضة لكسور الورك    الارصاد الجوية: سحب ركامية ممطرة بعدد من الولايات    البعثات المشاركة في البطولةالمدرسية الأفريقية تزورالمعالم البارزة بالدامر    قائد القوات البرية يكشف عن أسباب اختيار نهر النيل للاحتفال بعيد الجيش    شاهد بالفيديو.. في أجواء ممطرة.. المؤثرة "خديجة أمريكا" تفاجىء ابنها بمفتاح سيارة في عيد ميلاده    سعر الدولار في السودان اليوم الأحد 14 أغسطس 2022 .. السوق الموازي    القائد العام للقوات المسلحة يؤكد إنحياز الجيش لخيارات الشعب    أردول لإبراهيم الشيخ: نقول له ولرفاقه إذا تقدّمتم خطوة فسوف نتقدّم عشر    مطارنا الفضيحة    زياد سليم يواصل التالق في بطولة التضامن الإسلامي    إنطلاق ورشة تدريب المهندسين الطبيين لمراكز غسيل الكلى    ورشة تدريببة للجان الزكاة القاعدية بريفي كسلا    وسط ترحيب واسع من الصناعيين إلغاء ضريبة الإنتاج.. تخفيف أعباء الرسوم ودعم الاقتصاد    شبيه لمصطفى سيدأحمد يتملك حوالي "1200" شريط كاسيت للراحل    صلاح الدين عووضة يكتب : وأنا!!    (الغربال) يغيب مباراتين في الأندية الأبطال    القبض على مجموعة مسلحة متهمة بسرقة منازل المواطنين بالخرطوم    فائدة مذهلة لصعود الدرج بدلًا من استخدام المصعد!    تراجع الإنتاج الكهربائي بأم دباكر ل(250) ميقاواط    المتمة شندي تكسب خدمات ثلاثي النداء    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الأحد" 14 أغسطس 2022    ازمة مدربين وليس حراس !!    دوري السيدات.. الكرنك يواجه نور المعارف باستاد جبل أولياء غداً    محامي قاتل الإعلامية شيماء جمال ينسحب من القضية    ضبط كميات كبيرة من الخمور المعدة للبيع بمروي    الانتباهة: تفاصيل أخطر عملية نهب مسلّح بالخرطوم    القبض على متهمين بنهب مواطن تحت تهديد السلاح الناري شمال بحري    السودان.. إعادة طفلة إلى أسرتها بعد بيعها بخمسين ألف جنيه    إنطلاق ورشة الإستجابة لبرنامج التطعيم ضد شلل الأطفال بالفاشر    شاهد بالفيديو.. نجمة التريند الأولى في السودان "منوية" تعود لإثارة الجدل بفاصل من الرقص الهستيري والصراخ على أنغام (تقول زولي)    شاهد بالصور.. عريس سوداني غيور يحمل عروسته بين يديه خوفاً عليها من أن تمازح ماء المطر أقدامها    أم محمد.. (ولدك يمين يكفينا كلنا مغفرة)!!    تحذير من معاجين تبييض الأسنان.. ضررها أكثر من نفعها!    الرياض تستضيف المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون نوفمبر المقبل    جمعية الروائيين السودانيين تصدر صحيفتها الالكترونية    الأمطار تغمر المسرح القومي ودمار لعدد من النصوص التاريخية    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    د. توفيق حميد يكتب: هل مات أيمن الظواهري قبل قتله في أفغانستان؟    الرئيس السريلانكي السابق في تايلاند    عبد الرحمن عبد الرسول..ولجنة تكريم فضفاضة ؟    عثمان ميرغني يكتب: السيناريوهات المحتملة في ملاحقة ترمب    حادثة "هاوية نهاية العالم" تثير ضجة في السعودية    الموفق من جعل له وديعة عند الله    ال(إف بى آى) تُداهم منزل دونالد ترامب في فلوريدا    الأمة القومي يُدين ما يتعرّض له الشعب الفلسطيني في قطاع غزة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الطاهر ساتي يكتب.. مًخدّر جديد ..!!
نشر في النيلين يوم 10 - 04 - 2022

:: نصف عام إلا قليلاً، منذ 25 أكتوبر، ولا يزال المجلس السيادي عاجزاً عما وعد به الناس، كما عجز عن تنفيذ برنامجه حسب الجدول الزمني الموثق في بيان رئيس المجلس السيادي، بصفته القائد العام للقوات المسلحة يوم البيان.. عجز المجلس السيادي عن تشكيل حكومة الكفاءات المستقلة، وفشل في تنفيذ محتوى بيان 25 أكتوبر، وليس هناك أي مسمى آخر لما حدث ويحدث غير العجز والفشل..!!
:: ومن المحن، بعد نصف عام، يحدثنا العميد الطاهر أبو هاجة، المستشار الإعلامي لرئيس المجلس السيادي عن تشكيل حكومة جديدة خلال (الأيام المقبلة)، ويقول إن هذه الحكومة المرتجاة هي رغبة (الأغلبية الصامتة) التي تأذت من الفوضى السياسية.. لقد صدق، فالأغلبية الصامتة بحاجة إلى حكومة كفاءات وطنية تنفذ ما تبقى من الأمن والاقتصاد والخدمات من بحر التردي، وتجنب الناس والبلد مخاطر الفوضى الراهنة..!!
:: فالأغلبية الصامتة بحاجة إلى حكومة تشعرها بأن (هناك دولة)، ولكن المؤسف أن المجلس السيادي عاجز عن تشكيل هذه الحكومة.. بعد 25 أكتوبر، كان يجب الشروع في بناء دولة المؤسسات المهنية (غير المتحزبة)، أو كما وعد البرهان.. وكان يجب فك كل أنواع الاحتكار وتقوية الاقتصاد الحر؛ لتكون المنافسة العادلة والشريفة بالجودة والسعر، بلا محباة أو محسوبية أو محاصصات حزبية، كما وعد البرهان..!!
:: ثم بعد 25 أكتوبر مباشرة، كان يجب تأسيس مناخ سياسي مُعافى بحرية (غير المطلقة)، وبالديمقراطية الراشدة غير العبثية؛ وذلك دون المساس بأمن البلد وسلامة المجتمع، ولكن البرهان عجز عن فعل ذلك، فانحدر الأمن، لتحل محله في الأسواق والشوارع (مملكة 9 طويلة).. وقبل كل هذا، بعد 25 أكتوبر، كان يجب أن تبدأ حكومة الكفاءات المستقلة التي وعد بها البرهان مهمة الانتقال بالبلد من مرحلة الثورة إلى مرحلة الدولة؛ ليتفرغ الشعب للبناء والإنتاج، والقوى السياسية للانتخابات..!!
:: لقد أهدر البرهان الكثير من الزمن وموارد البلد، وذلك بإهدار فرص تأسيس (الحكومة الانتقالية)، بدلاً عن حكومة النشطاء والعسكر.. بعد استقالة ابن عوف، توقعت ما أسماها أبو هاجة بالأغلبية الصامتة أن يشكل البرهان حكومة مهام مستقلة، لفترة محددة، تعقبها انتخابات، ثم سُلطة مدنية، ولكن البرهان لم يفعل.. وكذلك بعد جريمة فض الاعتصام، توقعت الأغلبية الصامتة أن يُشكل البرهان حكومة مهام مستقلة، تعقبها انتخابات، ثم سُلطة مدنية تحاسب الجناة، ولكنه لم يفعل..!!
:: ثم بعد 25 أكتوبر 2021، توقعت المسماة بالأغلبية الصامتة أن يُشكل البرهان حكومة مهام مستقلة، لفترة محددة، تعقبها انتخابات، ثم سُلطة مدنية كاملة، كما وعد في بيانه، ولكن فاجأهم البرهان بانتظار (حلول فولكر)، وما أسماه بالتوافق السياسي، وهذا ما لم يحدث في تاريخ السودان.. ولذلك، فإن فترة أبو هاجة المسماة بالأيام القادمة مجرد تخدير آخر للأغلبية الصامتة، لتصبر على المزيد من الفوضى والتردي..!!
صحيفة اليوم التالي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.