رئيس مجلس سيادة مدني .. هل حان الآوان!!    تأثر قرى ومساحات زراعية شاسعة بالفيضانات بمشروع الجزيرة    سعر الدولار التأشيري في بنك السودان المركزي اليوم الاربعاء 28 يوليو 2021    المانيا تقدم 115 مليون يورو منحة للسودان    الطاهر يونس: سنتصدى لأيّ تحرّكات لتأجيل القمّة ليكون التتويج في موعده    نجاة قطار من كارثة محققة بعد تخريب خطوط السكة الحديد    ناهد قرناص تكتب: طيري ..يا طيارة    بعد لقاء"مريم وولي العهد"..البحرين ترسل 10 أجهزة لتوليد غاز الأوكسجين للسودان    مجلس المريخ يكون لجنة تحقيق مع الجهاز الطبي    263.4 مليون جنيه جملة مساهمات إعمار مشروع الجزيرة    وزيرة الخارجية تلتقي بمدير منظمة الصحة العالمية    "الصحة" تستبعد دخول «دلتا» إلى البلاد    دبابيس ود الشريف    إجازة قانون نظام الحُكم الإقليمي لدارفور ومناوي يعتزم المُغادرة إلى الإقليم    رئيس مجلس الوزراء يحتسب بروفيسور شاكر زين العابدين    النقل: عمل تخريبي ونجاة قطار ركاب من كارثة محققة    الرابطة تكمل أضلاع مثلث أربجي بدوري الحصاحيصا    رئيس الهلال يهنئ الذئاب والرهيب بالانتصارات    استقطاب حاد داخل قوى «الحرية والتغيير» وخلاف حول المصالحة مع الإسلاميين    شاهد بالفيديو.. راقصة طمبور حسناء تقدم فاصل من الرقص الساحر وتشعل حفل الفنان جعفر السقيد..وجمهور مواقع التواصل: (دا الرقيص ولا بلاش)    معمار الرواية وبناؤها (3) مع الأديب عماد البليك    أدعية مستجابة لحل المشاكل وتهدئة الأمور.. رددها تسعد    (800) مليون دولار حصائل صادر الذهب خلال أشهر    آلاف اللاجئين الإثيوبيين يعبرون الحدود إلى السودان    طبيب البيت الأبيض السابق يتوقع استقالة بايدن لهذا السبب    حضور وتفاعل.. نجوم الفن على خشبات مسارح الخرطوم في العيد    شاهد بالفيديو: مطربة سودانية تظهر بأزياء (مقطعة) وعارية و محزقة وتثير جدلاً واسعاً بالسوشيال ميديا    الغالي شقيفات يكتب : كل عامٍ وأنتِ بخيرٍ يا أميرتي    معتصم محمود يكتب : البروف العالِم والإعلام الجاهل    السعودية.. هذه قائمة بالدول ال17 المحظور السفر إليها وعقوبة المُخالف    م. نصر رضوان يكتب: ماذا يحدث فى مياه بورسودان؟.. اين الحقيقة؟    وصول الدفعة الثانية من القمح الأمريكي    النائب العام يشكل لجنة للتحقيق حول تضارب تقارير تشريح (ودعكر)    محمد عبد الماجد يكتب: لطفي بريص (قبطي) مدينة شندي (الجعلي)    بعد اكتشاف "رمز النازية" داخل مصعد الوزارة.. بلينكن يعرب عن غضبه    العرب في اليوم الرابع للأولمبياد: الأردن ومصر في الطليعة    بابكر سلك يكتب: كلو واري اللو أتنين    البرهان يستقبل مستثمرين وشركات مساهمة عامة قطرية    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الأربعاء" 28 يوليو 2021    الصيحة: والي البحر الأحمر: ظهور إصابات ب"كورونا" في حلايب    بالصور .. وزيرة الخارجية السودانية ونظيرها البحريني يفتتحان معرض التشكيلية "عايدة سيد أحمد" بالمنامة    عبدالوهاب وردي: مهرجان محمد وردي تحول إلى مشروع حكومي بصبغة سلطوية    أطباء يحذرون من تفشي الحصبة بدولة مجاورة للسودان    مصرع (6) أشخاص من أسرة واحدة وإصابة (4) بشريان الشمال    محاكم فورية بالسجن ومصادرة مواتر تفعيلا للأوامر المؤقتة لولاية الخرطوم    شرطة ولاية الخرطوم تواصل حملاتها لمنع الجريمة بجميع المحليات    صندوق النقد الدولي يرفع توقعات نمو الاقتصاد العالمي في 2022 إلى 4.9%    الأجسام الطائرة بالفضاء.. عالم من هارفارد يطلق مبادرة لكشف المجهول    منها التوكن وروبوت الدردشة.. شرح بسيط لبعض المصطلحات التقنية المتخصصة    السعودية.. "النيابة العامة" تحقق مع أصحاب حسابات نشروا إعلانات زواج بطريقة تمس كرامة المرأة    الخريف يتسبب في ترد بيئي كبير بأسواق الخرطوم    عذبوه حتى الموت فاشتعلت شرارة الثورة في السودان..بدء محاكمة (11) متهماً من الأمن بقتل ناشط    حريق هائل غرب المجمع السكني بسوق بورتسودان    الدجل والشعوذة في كرة القدم السودانية    مُصلي ينجو من الموت بأعجوبة بسبب تحركه من كرسيّه لإحضار مصحف قُبيل إقامة الصلاة بأحد مساجد أمدرمان    الكلوب هاوس وبؤس المعرفة في السودان    أين اختفت كتيبة الإسناد السماوي!    تونس تفرض حجرا صحيا إجباريا على الوافدين وتواصل تعليق الدراسة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



التهاب الكبد الوبائي «ب» قاتل صامت أعراضه ممتدة
نشر في النيلين يوم 22 - 10 - 2009

طالب عدد من أطباء الجهاز الهضمي كافة المواطنين والمقيمين في الدولة بضرورة الكشف المبكر لفحص التهاب الكبد الوبائي «ب» وأخذ الطعومات المخصصة مؤكدين بأن أعراض المرض لا تظهر على المصابين إلى في مراحل متقدمة يتعذر معها العلاج.
وأشارت دراسة أجريت في الإمارات عام 2006 بأن نسبة الإصابة بفيروس الالتهاب الكبدي «ب» بين المواطنين تقدر ب 65 .1، في حين تقدر نسبة الإصابة العامة ب2 لوجود مئات الآلاف من العمالة الآسيوية الوافدة التي تشهد بلادها تزايدا في معدلات الإصابة بالمرض.
وأوضحت أن إمارة الفجيرة تسجل اقل معدلات الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي «ب» بينما تعد مدينة العين الأعلى من حيث نسبة الإصابة.
دراسة.... وأوضحت الدراسة أن دولة الإمارات تعد من اقل دول المنطقة في حجم الإصابة، حيث تتراوح نسبة الإصابة في الكويت ما بين 6 7، وترتفع النسبة في السعودية إلى ما بين 15 إلى 17%. وقالت الدراسة بأن دولة الإمارات تعد من أوائل الدول العربية التي طبقت تطعيم المواليد ضد المرض، إذ بدأت الإلزام به قبل 18 عاما، وهو ما أسهم كثيرا في خفض معدلات الإصابة، مشيرة إلى أن كثيرين ممن ولدوا قبل هذا التاريخ لم يتلقوا التطعيم، وأصبح الأمر بالنسبة لهم اختياريا، محذرة من أن عدم تلقي التطعيم يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بالفيروس. وتفصيلا قال الدكتور هشام خزربنجي استشاري أمراض الجهاز الهضمي بأن الكشف المبكر ومن ثم التطعيم يقي الإنسان من الإصابة بالمرض ومضاعفاته الخطيرة التي تصل إلى تليف الكبد والسرطان ومن ثم الوفاة. وقال ان الإصابة بالفيروسات الكبدية لا يعلم بها المصاب إلا عند الفحص لأي سبب آخر مثل التبرع بالدم أو أثناء الفحص الدوري، ولكن أعراض المرض تدوم أسابيع عدة، وتشمل اصفرار البشرة والعينين والبول الداكن والتعب الشديد والغثيان والتقيّؤ والآلام الباطنية، وقد يستغرق الشفاء من تلك الأعراض أشهرا ربما تمتد إلى سنة كاملة.
وقال ان المرض يمكن أن ينتقل من شخص مصاب لآخر سليم عن طريق عيادات الأسنان ومحال الحلاقة، وصالونات التجميل ومن الأم المصابة إلى جنينها مطالبا بضرورة مضاعفة خطط التوعية في الدول العربية بكيفية انتقال الفيروس.
أسباب المرض
وأشار إلى أن أسباب المرض تتراوح بين الخلل الجيني، وارتفاع معدل الدهون أو تناول الكحوليات، وينتقل الفيروس المسبب لالتهاب الكبد الوبائي «ب» من شخص لآخر عن طريق نقل الدم المصاب بالفيروس أو عن طريق سوائل الجسم الأخرى بشكل عام.
وتشير تقارير منظمة الصحة العالمية إلى أن مرض التهاب الكبد الوبائي «ب» أودى بحياة 2,1 مليون شخص في العالم العام الماضي بسبب مضاعفات الإصابة المزمنة بالالتهاب الكبدي (ب) مثل التشمع وسرطان الكبد.
ووفقا لتقرير المنظمة هناك 350 مليون شخص في العالم منهم 113 مليون شخص في الدول الآسيوية مصابون بمرض الالتهاب الكبدي المزمن، كما أن هناك 10 ملايين شخص يعانون المرض في الشرق الأوسط، يموت منهم 36 ألف مريض سنويا فيما تسجل آسيا 350 ألف وفاة كل عام نتيجة مضاعفات الإصابة بالفيروس.
انتقال العدوى
وأوضح أن طرق انتقال العدوى تختلف من منطقة جغرافية لأخرى ففي أوروبا الغربية، تنتقل العدوى بشكل رئيسي عن طريق العلاقات الجنسية مع شخص مصاب، وكذلك استخدام الإبر وأدوات الحقن الحاملة للفيروس، بينما تنتقل العدوى في آسيا والشرق الأوسط بشكل رئيسي من الأم للطفل وبين الأطفال بعضهم البعض. ومن طرق انتقال العدوى الشائعة أيضاً الاشتراك في استخدام الأدوات الشخصية كفرش الأسنان وأدوات الحلاقة، والأدوات غير المعقمة لثقب الجسم وعمل الوشم، كما يمكن للأم المصابة أن تنقل الفيروس لطفلها أثناء الولادة.
ويعد العاملون بالمجال الطبي من أكثر المعرضين للإصابة بفيروس (ب) وبخاصة عند إجراء عمليات جراحية أو عند التعرض لحوادث عارضة مرتبطة بالوخز بإبرة ملوثة.
وأوضح أن «العلاقة الجنسية يمكن أن تنقل الفيروس «ب»، لكن الوقاية منها يمكن أن تتم بأخذ الطعومات الوقائية، مشيرا إلى أن الطعومات المتوفرة حاليا في الأسواق تكفي للوقاية من الفيروس بشرط نجاح التطعيم، أي وجود أجسام مضادة للفيروس «ب» في الدم بنسبة كافية، إذ من الملاحظ أن جميع الذين يتناولون الطعم يأخذون ثلاث جرعات خلال ستة أشهر ولا يتابعون نجاح التطعيم بإجراء تحليل نسبة الأجسام المضادة للفيروس بعد ذلك للتأكد من نجاحه، وهي خطوة مهمة، لأن عدم نجاح التطعيم يمكن أن يجعل الشخص عرضة للإصابة بالفيروس « ب» في حال تعرضه له.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.