(الدعم السريع) تتهم جهات بمحاولة الوقيعة بينها والشعب السوداني    3 أحزاب بشرق السودان تستبق مفاوضات جوبا بتوقيع مذكرة تفاهم    السودان: ترقب واسع لموكب (الزحف الأخضر) المسنود من أنصار النظام المعزول    معدل التضخم في السودان يتجاوز حاجز ال 60% خلال نوفمبر    "الشعبية" بالداخل مؤتمر أصدقاء السودان اختبار حقيقي لمستقبل علاقاتنا    تلاعب في الأوزان وزيادة غير معلنة في أسعار الخبز    خطة سودانية لإزالة اثار الزئبق من البيئة و59 شركة لمعالجة اثاره    اجتماع أصدقاء السودان بالخرطوم الأربعاء المقبل    حملة لمقاطعة ميانمار قبل بدء جلسات محكمة العدل    في بيان أصدره: اللواء عبدالرحمن الصادق المهدي يعتذر للشعب السوداني    تجمع المهنيين السودانيين: فلتُواجه تحركات فلول النظام البائد بالحزم المطلوب    شيطَنة القراي !! .. بقلم: عبد الله الشيخ    الولوج إلى عش الدبابير طوعاً: يا ود البدوي أرجع المصارف إلى سعر الفائدة!! .. بقلم: عيسى إبراهيم    الجنرال هزم الهلال!! .. بقلم: كمال الهِدي    نحو منهج تعليمي يحترم عقول طُلابه (1): أسلمة المعرفة في مناهج التربية والتعليم في السودان .. بقلم: د. عثمان عابدين عثمان    مواطنون يكشفون عن محاولات نافذين بالنظام البائد لإزالة غابة السنط بسنار    قولوا شالوا المدرب!! .. بقلم: كمال الهدي    غياب الولاية ومحليات العاصمة .. بقلم: د. ابوبكر يوسف ابراهيم    برجاء لا تقرأ هذا المقال "برنامج 100 سؤال بقناة الهلال تصنُع واضمحلال" !! بقلم: د. عثمان الوجيه    الوطن ... وفاق الرماح الجميلة .. بقلم: د. عبدالرحيم عبدالحليم محمد    سافرت /عدت : ترنيمة إلى محمد محمد خير .. بقلم: د. عبدالرحيم عبدالحليم محمد    حمدوك: عدد القوات السودانية العاملة في اليمن "تقلص من 15 ألفا إلى 5 آلاف"    البحرين بطلة لكأس الخليج لأول مرة في التاريخ    اجتماع لمجلس الوزراء لإجازة موازنة 2020    تراجع غير مسبوق للجنيه السوداني أمام العملات الأجنبية    بروفيسور ميرغني حمور في ذمة الله    في دور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا: الهلال السوداني يخسر أمام الأهلي المصري بهدفين لهدف ويقيل مدربه    مُقتطف من كِتابي ريحة الموج والنوارس- من جُزئين عن دار عزّة للنشر    توقيف إرهابيين من عناصر بوكو حرام وتسليمهم إلى تشاد    الناتو وساعة اختبار التضامن: "النعجة السوداء" في قِمَّة لندن.. ماكرون وأردوغان بدلاً عن ترامب! .. تحليل سياسي: د. عصام محجوب الماحي    تشكيلية سودانية تفوز بجائزة "الأمير كلاوس"    اتفاق سوداني امريكي على رفع التمثيل الدبلوماسي    اتفاق بين الخرطوم وواشنطن على رفع التمثيل الدبلوماسي    العطا: المنظومة العسكرية متماسكة ومتعاونة    أساتذة الترابي .. بقلم: الطيب النقر    تعلموا من الاستاذ محمود (1) الانسان بين التسيير والحرية .. بقلم: عصام جزولي    د. عقيل : وفاة أحمد الخير سببها التعذيب الشديد        والي الخرطوم يتفقد ضحايا حريق مصنع "السيراميك"    مقتل 23 شخصا وإصابة أكثر من 130 في حريق شمال العاصمة السودانية    وفاة الفنان الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم    حريق هائل في المنطقة الصناعية بحري يؤدي لوقوع اصابات    تدشين الحملة الجزئية لاستئصال شلل الاطفال بمعسكر ابوشوك            "دي كابريو" ينفي صلته بحرائق الأمازون    الحل في البل    مولد وراح على المريخ    الفلاح عطبرة.. تحدٍ جديد لنجوم المريخ    بعثة بلاتينيوم الزيمبابوي تصل الخرطوم لمواجهة الهلال    فرق فنية خارجية تشارك في بورتسودان عاصمة للثقافة    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ابتعد عنها.. مشروبات \"الدايت\" تؤثر سلباً على وظائف الكلى
نشر في النيلين يوم 08 - 11 - 2009

يعتمد الرجيم بشكل أساسي علي التغيير الجذري في العادات الغذائية واستبدالها بعادات صحية جديدة، أي أن التخسيس لا يعتمد علي اتباع الريجيم فقط، ولكن يعتمد على المثابرة والالتزام بنظام صحي أى تجنب ما ليس له فائدة من طعام ذي سعرات حرارية عالية، بجانب ممارسة الرياضة، مع العلم أن 8 أكواب من الماء ضرورية للصحة وللشعور بالشبع أسرع.
وجاءت دراسة علمية حديثة لتؤكد أن المشروبات الغازية الخالية من السكر قد تساعد علي الحفاظ على وزنك والتمتع بقوام رشيق لكنها تضاعف من فرص اختلال وظائف الكلى، حيث وجد أن تناول علبتين من هذه المشروبات خاصةً الكولا يعمل على مضاعفة فرص حدوث خلل في وظائف الكلي.
وأوضحت الأبحاث أن السيدات اللاتي يتناولن أثنتين أوأكثر من هذه المشروبات الغازية خاصة الكولاً تتراجع لديهم بنسبة30% كفاءة وظائف الكلى في الوقت الذي يري فيه أطباء الكلي والمسالك البولية، أن هذه النسبة تعد مرتفعة للغاية للحد الذي يجب معه مراعاه وحدود تناول هذة المشروبات.
ومن خلال الدراسات التي أجريت على مايقرب من 3256 سيدة، وتم تقسيمهن إلى مجموعتين: المجموعة الأولى تناولت مشروبات غازية محلاة بالسكر، الثانية تناولت مشروبات خالية من السكر.
توصلت الدراسة إلى أن السيدات اللاتي دأبن على تناول المشروبات الغازية الخالية من السكر خاصةً الكولا تراجعت بينهن بنسبة 30% كفاءة وظائف الكلي بالمقارنة بنحو 12% بين السيدات اللاتي تناول هذه المشروبات محلاة بالطريقة التقليدية، إلا أنهن أيضاً وقعن تحت براثن زيادة فرص الإصابة بمرض السكر.
سكر الدايت يفتح شهيتك
أكدت دراسة حديثة أن مواد التحلية التي لاتحتوي علي أي سعرات حرارية أو تحتوي على القليل منها هذه المواد قد تؤدي إلى زيادة الوزن بدلاً من نقصانه.
وأشار الدكتور محمود الديب اخصائي القلب والأوعية الدموية وزميل معهد القلب بكوبنهاجن، إلى أن المخ لايستطيع التفرقة بين الطعم الحلو الناتج عن السكر أو مادة التحلية وإنما يصدر فوراً إشارة إلى البنكرياس لإفراز الانسولين لمقابلة هذا السكر فيؤدي الانسولين إلي خفض السكر بالدم فيشعر الإنسان بعد الانتهاء من وجبته الغذائية بفترة قصيرة بالجوع وبالرغبة الملحة لتناول الكربوهيدرات وخاصةً السكريات، مما يؤدي إلي تكرار إفراز الانسولين وخفض مستوي السكر بالدم مرة أخري, أي أن هذه التفاعلات تدخل في دائرة مفرغة.
وأكد الديب إنه إذا انتابك شعور قوي بالجوع بعد فترة قصيرة من تناولك لإحدى المنتجات الغذائية المحلاة بالسكر الدايت أو بعد استخدام "السكارين" مثلاً لتحلية القهوة أو الشاي مع أنك تناولت وجبتك الغذائية منذ قليل فأنت تعرف الآن ما قد يكون قد دار بجسمك من تفاعلات أدت إلي دخوله في الحلقة المفرغة المعروفة "بالهيبوجلاسيميا" وتدرك لماذا لاينقص وزنك مع أنك تتبعين نظاماً لإنقاصه أو لماذا يزيد بالرغم من توفيرك كل هذا الكم الهائل من السعرات الحرارية بعدم تناولك للسكر فى غذائك.
مشروبات الدايت لا تخفف الوزن
أفاد علماء أمريكيون أن المحليات الصناعية الموجودة في مشروبات "الدايت" لا تملك سعرات حرارية كثيرة، ولكنها تتداخل مع قدرة الجسم الطبيعية على عدّ الحريرات الداخلة إليه، مما قد يضعف قوته على مكافحة البدانة.
وأوضح أحد الباحثين أن الجسم يستخدم مستوى الحلاوة في الأطعمة والمشروبات لتحديد عدد السعرات الحرارية، لذا فإن تناول مشروبات "الدايت" ليس أفضل حل لمشكلة البدانة، مشيرين إلى أن الاستهلاك المتزايد من المحليات الصناعية والمشروبات عالية السعرات ليس السبب الوحيد للسمنة، ولكنه عامل مساهم، وهو ذو أهمية بالغة، نظرا لإقبال الكثير من الناس على المحليات الصناعية كوسيلة للسيطرة على الوزن والمشروبات الغنية بالحريرات لإرضاء الرغبة الذاتية والشبع.
وتنصح الدراسة باتباع الأنظمة الغذائية المتوازنة مع ضرورة ممارسة الرياضة، وخاصةً المشى بمعدل 3 إلى 4 ساعات أسبوعياً، والابتعاد على الإفراط فى تناول المشروبات الغازية.
كما أفادت أحدث الدراسات الصحية بكلية الطب بجامعة بوسطن بأن تناول الفرد لأكثر من عبوة دايت صودا واحدة في اليوم، تعرض قلبه لنفس المخاطر الصحية التي قد يتعرض لها من يشرب الصودا العادية المحتواة على السكر.
وأدهشت الدراسة الباحثين الذين توقعوا وجود فرق في نسبة تعرض القلب للخطر بين من يشرب الصودا العادية ومن يشرب الصودا الدايت.
وأشار الدكتور دفاسان راماشندران، إلى أن النتائج لا تعني أن الصودا الدايت هي السبب فى حدوث أمراض القلب, ولكن ثبت وجود علاقة واضحة تستحق الدراسة.
وفسر الباحثون هذا الأمر بأنه حتى شرب الصودا خالية السعرات تزيد من الرغبة في تناول السكريات، وأن من يتناول أكثر من علبة صودا يومياً سواء كانت دايت أو عادية يتزايد لديه احتمال خطر حدوث مشكلة بالتمثيل الغذائي بالمقارنة مع هؤلاء ممن يتناولون كمية أقل من ذلك بكثير، وأن مشكلة بالتمثيل الغذائي بالجسم تعني مجموعة متشابكة من الأعراض تزيد من خطر أمراض القلب وترفع من مستويات ضغط الدم كما ترفع نسبة السكر بالدم والكولسترول ودهون الدم والدهون الثلاثية.
وأكد الباحثون على ضرورة الاعتدال في تناول الصودا، حيث يتسبب الكراميل الموجود بالصودا الدايت والسكر الموجود بالصودا العادية على مقاومة الأنسولين الضروري لحرق السعرات الحرارية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.