السودان وإريتريا يتفقان على التعاون الدفاعي والاقتصادي    "المالية": تحويل نقدي مباشر للمواطنين عبر "البطاقة"    "المريخ" يفعِّل "اللائحة" لمواجهة إضراب اللاعبين    ابن البادية في ذمة الله    فرنسا تعلن استعدادها للعمل لرفع السودان من قائمة الإرهاب    السودان وإريتريا يتفقان على التعاون الدفاعي والاقتصادي    وزير الخارجية الفرنسي يصل البلاد    لجنة للتقصي في منح ألفي جواز وجنسية لسوريين    قوى "التغيير": المرحلة المقبلة تتطلب العمل بجدية ومسؤولية لوقف الحرب    رسالة جديدة من زعيم كوريا الشمالية لترامب    700 ألف يورو مساعدات أوروبية لمتضرري السيول    المتهمون في أحداث مجزرة الأبيض تسعة أشخاص    وصول (4) بواخر من القمح لميناء بوتسودان    القبض على لصين يسرقان معدات كهربائية في السوق العربي    واشنطن تتهم إيران بالضلوع في الهجوم على السعودية    المفهوم الخاطئ للثورة والتغيير!    في أول حوار له .. عيساوي: ظلموني وأنا ما (كوز) ولستُ بقايا دولة عميقة    محمد لطيف :على وزير المالية وحكومته أن يعلم أن الجهاز المصرفي لم يقعد به إلا كبار الملاك فيه    الصورة التي عذبت الأهلة .. بقلم: كمال الهِدي    الهلال السوداني يعود بتعادلٍ ثمين من نيجيريا    الدكتورة إحسان فقيري .. بقلم: عبدالله علقم    مطالبات بتفعيل قرار منع عبور (القلابات) للكباري    اتفاق بين الحزب الشيوعي وحركة عبد الواحد    انعقاد أول أجتماع بين قوى التغيير والمجلس بعد تشكيل الحكومة    وليد الشعلة: نجوم الهلال كانوا رجالا إمام انيمبا    نزار حامد: طردونى ظلما    محكمة مصرية: الإعدام شنقا لستة من الأخوان والمؤبد لستة آخرين    بن زايد يؤكد لبن سلمان وقوف الإمارات إلى جانب السعودية ضد التهديدات    الخارجية الإيرانية: اتهام طهران بالضلوع في الهجوم على منشآت النفط السعودية لا أساس له وغير مقبول    د.الشفيع خضر سعيد: السودان: نحو أفق جديد    "الصناعة": لم نصدر موجهات بإيقاف استيراد بعض السلع    اقتصادي يطالب الحكومة الجديدة بضبط الأسواق    إعفاء المدير العام للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون    الهلال يتعادل سلبيا ضد انيمبا في مباراة مثيرة بابطال افريقيا    رئيس الوزراء السوداني يقيل مدير الإذاعة والتلفزيون ويعين البزعي بديلا    سينتصر حمدوك لا محالة بإذن الله .. بقلم: د. عبد الحكم عبد الهادي أحمد العجب    إعفاء المدير العام للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون    بسببها أشعلت ثورة وأزالت نظام: أزمة الخبز في ولاية نهر النيل لاتزال مستفحلة .. بقلم: محفوظ عابدين    الدّين و الدولة ما بين السُلطة والتّسلط: الأجماع الشعبي وشرعية الإمام (1) .. بقلم: عبدالرحمن صالح احمد (ابو عفيف)    فتح باب التقديم لمسابقة نجيب محفوظ في الرواية العربية    إقتصادي يطالب الحكومة الجديدة بضبط الأسواق    قلاب يدهس "هايس" ويقتل جميع "الركاب"    وفاة وإصابة (11) شخصاً في حادث مروري بكوبري الفتيحاب    قلاب يدهس "هايس" ويقتل جميع "الركاب"    من هو الإرهابي مدين حسانين.. وهل يسلمه السودان لمصر ؟    الصالحية رئة الملتقي السياسي وكشف القناع! (3 - 10) .. بقلم: نجيب عبدالرحيم (أبوأحمد)    تداعيات حروب الولايات المتحدة على الاقتصاد العالمي .. بقلم: د. عمر محجوب الحسين    إمرأة كبريت .. بقلم: نورالدين مدني    النيابة تبدأ التحري في فساد الزكاة    أنا مَلَك الموت .. بقلم: سهير عبد الرحيم    أعظم قوة متاحة للبشرية، من يحاول مصادرتها؟ ؟؟ بقلم: الريح عبد القادر محمد عثمان    العلم يقول كلمته في "زيت الحبة السوداء"            3 دول إفريقية بمجلس الأمن تدعو لرفع العقوبات عن السودان بما في ذلك سحبها من قائمة الدول الداعمة للإرهاب    إنجاز طبي كبير.. أول عملية قلب بالروبوت "عن بُعد"    اختراق علمي.. علاج جديد يشفى مرضى من "سرطان الدم"    وزير الأوقاف الجديد يدعو اليهود السودانيين للعودة إلى البلاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العرب مصدومون ب\"مهند المستهتر\".. والتركيات معجبات بتحوله ل\"سفّاح\" - صورة
نشر في النيلين يوم 22 - 09 - 2010

أثار ظهور الفنان التركي الشهير كيفانش تاتيلونج (مهند) في مسلسلين جديدين، بدور شاب مستهتر في الأول، ودور "السفاح" في الثاني، انقساما بين جمهوره من النساء العربيات، والفتيات التركيات.
ويعرض المسلسل الأول "العشق الممنوع" على شاشة MBC4، ويؤدي فيه "مهند" دور شاب لعوب يطارد النساء، بينما يؤدي في الثاني -الذي يعرض على قناة تركية- دور "السفاح"، وذلك بعكس أدواره الرومانسية السابقة التي شدت المشاهدين وأسرت قلوبهم.
وتمكن "مهند السفاح" -في مسلسله الجديد بعنوان "أزل" ويعرض في تركيا- من أن يثير إعجاب جمهوره الواسع من الفتيات في تركيا، اللواتي أعربن عن دهشتهن من قدرته على تجسيد دور السفاح، مشيرات إلى أنه بات "أكثر إثارة من ذي قبل".
إلا أن الموقف كان مختلفا بين جمهوره العربي الذي يتابع مسلسله "العشق الممنوع" على قناة MBC4. فقد أعربت معجباته عن افتقادهن رومانسيته، على رغم إعجابهن بدوره الجديد الذي يجسد فيه شخصية عاشق يهوى الإيقاع بالنساء، وهذا ينعكس في معدلات المشاهدة المرتفعة.
وأوضحت معجباته أن أدواره الرومانسية كانت تسهم في توطيد العلاقات الزوجية، معربات عن خشيتهن من "سقوط الصورة الجميلة التي اعتدنها، التي باتت رمزا للعلاقة الرومانسية الراقية".
وكان كيفانج قد تحول إلى وجه يمثل عودة الرومانسية في الوطن العربي، بعد تقديمه دور الشاب العاشق والوسيم في مسلسل " نور" الذي حقق نجاحًا كبيرًا بين جمهور العربي بعد دبلجته إلى اللهجة السورية.
وكذلك في مسلسل "ميرنا وخليل"؛ حيث وصلت درجة التأثر به إلى حد مطالبة بعض النساء رجالهن بمتابعة المسلسل لتعلم أصول التعامل الزوجي والرومانسية منه، في حين وصلت أقصى الحالات تطرفا إلى حدّ مطالبة الزوج بتغيير اسمه إلى مهند.
دهشة تركية
من جانبهن، عبرت الفتيات من معجباته في تركيا وطنه الأم، في نقاشاتهن على موقع "تويتر" عن دهشتهن من قدرته على النجاح في تجسيد الشخصية الشريرة والمريضة نفسيا بإتقان، مؤكدات أنه بات "أكثر إثارة من ذي قبل".
وامتدت ردود الأفعال حول ظهوره كقاتل، إلى الفنانات اللواتي أعربن عن رأيهن من خلال "تويتر"، ومنهن المغنية التركية جولبان أرجن، التي عبرت عن إعجابها بالخطوة، قائلة: "كيفانج مسح لوك الحبيب الوسيم والعاشق عن وجهه، وأطل بملامح حادة مثل شفرة الحلاقة!". أما الممثلة التركية فطوش كباسكاللي، فكانت قد علقت بأنها بعد رؤية مهند في دوره الجديد، فإنها ستدمن المسلسل".
وبعيدا عن الأصوات النسائية كتب الناقد التلفزيوني يوكسال ألتو من صحيفة "صباح" التركية، قائلا: "قاومت بصعوبة كي لا أعلم قرائي عن انضمام كيفانج لمسلسل أزل، حتى لا أفسد عليهم المفاجأة! فعلا كان كيفانج مفاجأة ليس فقط في تغيير اللوك، بل بأدائه الذي أثبت من خلاله أنه يمكن أن يتحول من عاشق إلى قاتل مأجور. لقد نجح في إدهاش المشاهدين بشعره المحلوق ولحيته الكثيفة ونظرته الحادة!".
وتابع "فوجئت عندما عرفت من بعض معجبات كيفانج بأنهن وجدن اللوك الأخير بشعره المحلوق ولحيته الكثيفة، وخصوصا الجرح الذي على حاجبه الأيمن.. مثير جدًّا وجعله أكثر إثارة من ذي قبل!".
وبدوره علق الناقد التلفزيوني بكير هزار من صحيفة "تقويم" التركية، قائلا: "كانت حركة ذكية من مخرج ومنتج المسلسل، أن يستغلا لحية كيفانج التي أطلقها من أجل الحلقة الأخيرة من مسلسل العشق الممنوع، وهكذا حولوه من مهند العاشق إلى قاتل مأجور في مسلسل أزل!"
وتدور أحداث مسلسل "أزل" حول قصة شاب اسمه "عمر" يجسده الممثل كنعان أميرزي أوغلو، الذي جسد دور "عمار" في مسلسل "دموع الورد"، يعود بعد 12 عاما للانتقام من خيانة صديقيه وحبيبته وتسببهم في دخوله السجن، وذلك بعد أن يغير ملامح وجهه بعملية تجميل، ويغير هويته واسمه، ليكون "أزل".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.