مجلس الوزراء السعودي يجدد الدعوة للتهدئة وضبط النفس في السودان    ابتداءا من اليوم .. تعليق جميع الرحلات الجوية القادمة والمغادرة من مطار الخرطوم الدولي    رسالة المهندس سلمان إسماعيل بخيت الخامسة موجهة للبرهان    مايكل أوين: محمد صلاح أفضل لاعب في العالم حاليا ويستحق الكرة الذهبية    تأجيل إجتماع مجلس إدارة الاتحاد    تواصل التسجيلات الشتوية بالقضارف وسط اقبال كبير من الاندية    محمد سعد يعرض مسرحية عن الجاهلية في السعودية    البرهان يكشف عن مصير ومكان حمدوك    الحذر من الحقائق البديلة    روسيا تدعو للعودة إلى المجرى الدستوري غداة الانقلاب في السودان    بيان مشترك لسفراء السودان في الاتحاد الأوروبي وبلجيكا وفرنسا وسويسرا: سفاراتنا للشعب وثورته    البرهان يكشف عن مكان رئيس الوزراء السابق "حمدوك": موجود معي في منزلي    ميسي الجديد".. برشلونة يفكر في ضم محمد صلاح.. وجوارديولا يتدخل    الأذرع والكتائب المصرية تتخبط في وصف انقلاب السودان    الحرية والتغيير تدعو الي العصيان المدني الشامل    مخطط الملايش    انقلاب السودان: من هو محمد حمدان دقلو تاجر الإبل الذي أصبح في صدارة المشهد السياسي في السودان؟    هشام السوباط : نبارك للاعبين والطاقم الفني وجماهيرنا الوفية التأهل والعبور المستحق إلى دور المجموعات    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الإثنين 25 أكتوبر 2021    بالفيديو: مطربة سودانية تهاجم عائشة الجبل وتتحدث بلهجة مستفذة .. شاهد ماذا قالت عنها    وزير التجارة: منحنا تراخيص لاستيراد 800 ألف طن من السكر    اكتمال ترتيبات افتتاح مُستشفى الخرطوم    محافظ مشروع الجزيرة يكشف عن مساعٍ لتوفير تمويل زراعة القمح    تذبذب أسعار المحاصيل بأسواق القضارف    بعد أيام معدودة.. انتبه "واتساب" سيتوقف عن هذه الأجهزة    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الإثنين 25 أكتوبر 2021    ريال مدريد يصعق برشلونة في عقر داره بهدفي ألابا وفاسكيز    مُدير هيئة الطب العدلي : العيار الناري وقع على بُعد بوصات من مجلسنا    أخطاء في الطهي تؤذي صحتك    السودان يقرر وقف دخول سفن الوقود إلى مياهه الإقليمية    الخرطوم..مباحثات لتنظيم المنتدى الاقتصادي السوداني الفرنسي    أنجلينا جولي تنشر صورًا حديثة عن الأهرامات بتعليق مفاجأة    كشف عن تزايُد مُخيف في الإصابات بالمِلاريا وأكثر من 75 ألف حالة خلال الأشهُر المَاضية    شاهد بالصورة والفيديو.. راقصة أنيقة تشعل حفل طمبور سوداني وتصيب الجمهور والمتابعين بالذهول برقصاتها الرائعة وتحركاتها المبهرة    أطلق عليها (مواكب الحب) النصري خلال حفله الجماهيري الاخير يبعث رسالة لجمهوره ورفيقه الراحل ابوهريرة حسين    سباق هجن عصر اليوم ضمن فعاليات مهرجان عرس الزين    (زولو) الى القاهرة للمشاركة في مهرجان الجاز    سادوا ثم بادوا فنانون في المشهد السوداني.. أين هم الآن؟    وزير التجارة : ترتيبات لفتح الصادر عبر كافة الموانئ البديلة حال تأخر فتح الشرق    بسبب الوضع الاقتصادي المتردي.. عودة الحمير في لبنان كوسيلة نقل رخيصة الثمن    رددوا (يا كوز اطلع برا) طرد مذيع من المنصة أثناء تقديمه حفل النصري    إغلاق الطرق يؤجل محاكمة زوجة الرئيس المخلوع    صالات الأفراح … وبدع الأعراس الإنسان خُلق بطبعه كائن اجتماعي    شرطة جبل أولياء تضبط عقاقير طبية متداولة خارج المجال الطبي    موظف سابق في فيسبوك يبدأ الحديث عن المسكوت عنه    السعودية لإعادة التدوير للعربية: التحول عن المرادم سيوفر 120 مليار ريال    دار الإفتاء في مصر: لا يجوز للمرأة ارتداء البنطال في 3 حالات    النيابة المصرية تتسلم التحريات الأولية حول انتحار سودانية ببولاق الدكرور    كوبي الايطالية تحتفل باليوم الدولي لغسل الأيدي بشمال دارفور    مصر.. العثور على عروس مقتولة بعد 72 ساعة من زفافها .. والزوج يوجه "اتهامات" للجن    مدير مستشفى البان جديد : المعدات الطبية فقدت صلاحيتها    في وداع حسن حنفي    وجهان للجهاد أوليفر روى (أوليفييه Olivier Roy)    اليوم التالي: رفض واسع لقرار إغلاق سوق السمك المركزي بالخرطوم    مصرع نازحة بطلق ناري في محلية قريضة بجنوب دارفور    قال إنه محمي من العساكر .. مناع: مدير الجمارك لديه بلاغين تزوير بالنيابة و لم تتحرك الإجراءات    مولد خير البرية سيدنا محمد ابن عبد الله (صلوات الله عليه وسلم)    عثمان جلال يكتب: في ذكرى مولده(ص ) وفي التاريخ فكرة وثورة ومنهاج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تويوتا «آي كيو» تصنع في بريطانيا برسم السائقين داخل المدن
نشر في النيلين يوم 03 - 08 - 2008

سيارة «لكزس إل إف-إيه»، وهي واحدة من السيارات الرياضية السريعة المتفوقة التي طال انتظارها، باتت على وشك النزول الى صالات العرض في أوروبا وبعض أنحاء العالم. وعلى الرغم من تركيز «تويوتا» الشركة الصانعة على هذه المركبة الرائعة، إلا انه ستصحبها في الظهور سيارة الصالون الرياضية الجديدة «آي إس إف» التي ستدخل «لكزس» الى السوق الرئيسية الخاصة بالسيارات العالية الاداء.
وستعرض صالونات «لكزس» ايضا الى جانب هاتين السيارتين، سيارات أخرى بتقنية المحركات الهجين مثل الطرازين المعروفين «جي إس 450 إتش» و«آر إكس 400 إتش»، الى جانب سيارة القيادة الحاملة اللواء «إل إس 600 إتش» الليموزين المخصصة لنقل الشخصيات الرسمية والمهمة، مما يعني أن «لكزس» باتت تملك اشمل مجموعة في العالم من المركبات الهجين.
ماذا تعني سيارة «لكزس إل إف-إيه»؟..
يبدو ان مطامح هذه الشركة اليابانية العملاقة كانت واضحة منذ البداية، وهي صنع سيارة متفوقة ذات اداء عال جدا. وكانت الشركة قد كشفت عن هذه الفكرة النموذجية في عام 2005. ومنذ ذلك الحين دأبت «تويوتا» بصمت على العمل على هذا المشروع الى ان تحقق الآن. وكان الظهور الأول لهذه السيارة على حلبة «نيوربيرغرينغ» الألمانية للتجارب، حيث شاركت في سباقات على مدار الساعة (24 ساعة متواصلة) كجزء من برنامج التطوير.
ويدفع هذه السيارة المتفوقة الجديدة محرك جبار نشيط جدا مؤلف من عشر اسطوانات على شكل V مركب في وسط الهيكل يولد نحو 500 حصان «دن» من القوة ويدفعها الى سرعة تتجاوز ال200 ميل (320 كيلومترا) بهامش كبير. ويساهم المحور الخلفي العرضي ومشعات التبريد (راديتورز) في توزيع وزن السيارة بنجاح كلي.
وقد صممت السيارة، كعادة «لكزس»، بشكل تقني كامل، إذ أعطيت أهمية كبرى لعامل الانسيابية مع الحرص ان يكون جسم السيارة صغيرا ومدمجا، فضلا عن بذل عناية خاصة بالسطوح المنحنية. ويتألف هذا الجسم في معظمه من الألمنيوم والألياف الكاربونية، في حين يشمل القسم الخلفي جنيحا يجري تنشيطه في السرعات العالية. كما بذل المزيد من العناية الخاصة ايضا بالثبات الانسيابي (الديناميكي) لأسفل السيارة الذي توفره آلية خاصة ابتكرتها «لكزس».
اما في ما يتعلق ب«لكزس آي إس إف» فقد كانت نقطة البداية في تصميمها سيارة «لكزس آي إس» الصالون الرياضية المختلفة عن «لكزس إل إف-إيه» في جميع المظاهر الأساسية. فهي، أي «لكزس آي إس إف»، مجهزة بمحرك ومكابح جديدة، مع إعادة النظر بنظامي التعليق والتوجيه والقيادة وعامل الانسيابية لضمان استغلال عاملي القوة الإضافية والأداء العالي الى أقصى مداهما.
وقد خضعت هذه السيارة الى تجارب سرعة كبيرة على حلبات السباق العالمية لتحسين الأداء وصقله، وبالتالي إنتاج سيارة صالون رائعة من الأوجه كافة. ويقبع في قلب هذه السيارة محرك جديد V8 من الألمنيوم سعة خمسة لترات مصمم لأغراض السرعة والأداء العالي بناقل حركة أوتوماتيكي مباشر من ثماني سرعات. ويولد 417 حصانا مكبحيا (432 حصانا «دن»)، من القدرة لدى دوران المحرك بسرعة 6600 لفة في الدقيقة بعزم دوران يصل الى 505 نيوتن/ متر لدى دوران المحرك بسرعة 5200 لفة في الدقيقة، مما يؤمن تسارعا من سرعة الصفر الى سرعة 62 ميلا في الساعة خلال 4.8 ثانية.
وكانت «لكزس» قد تعاونت مع شركة «بريمبو» لتطوير نظام المكابح التي تتألف من اقراص مهواة بست اسطوانات محفورة قياس 360 ملليمترا في الأمام، وأقراص باسطوانتين قياس 345 في المؤخرة. اما العجلات فهي من خلائط الصلب المعدنية «بي بي إس» قياس 19 بوصة مجهزة بإطارات خاصة من طراز «ميشلين» و«بريدجيستون» في الوقت ذاته، لكي تلبي متطلبات الأداء العالية لهذه السيارة. وعلى الطرقات يمكن تمييز «لكزس آي إس إف» عن سائر طرازات «آي إس» الأخرى بانخفاض هيكلها، ومقدمتها العميقة، ومشبكها الامامي الواسع، ومأخذ الهواء، وأقواس العجلات العريضة ذات الفتحات الجانبية الخاصة بالتهوية.
وعلى الجانب الآخر الصغير من المركبات المخصصة للتنقل داخل المدن، ستطرح «تويوتا»، ربما في ربيع العام المقبل، سيارة «آي كيو» الصغيرة، الجديدة في كل شيء، بعد ان يبدأ تصنيعها هذا العام في بريطانيا. وسترافقها ايضا السيارة الجديدة «ايغو كريزي» التي لا تزال تعتبر حتى الآن من السيارات النموذجية المستقبلية، والهدف منها هو القيادة الترفيهية ليس إلا، لأنها توفر لقائدها متعة خاصة في القيادة. وهي مصنوعة باليد، ومحركها سعة 1.8 لتر المشحون تربينيا هو بقوة 200 حصان «دن» ويقع في مؤخرتها ويدفعها بسرعة قصوى تصل الى 125 ميلا في الساعة. والاهم من ذلك كله انها مصنوعة في بريطانيا وليس في اليابان.
تجدر الإشارة الى ان سيارة «آي كيو» تصنف في مرتبة خاصة بها، لأنها مدمجة وصغيرة جدا، لكنها مع ذلك تستطيع نقل ثلاثة أشخاص بالغين، إضافة الى طفل صغير براحة تامة. وصغر الحجم هذا لا يعني أبدا أنها بسيطة وبدائية في كل الأمور، بل هي على العكس تتحلى بأناقة كبيرة تصلح للسير داخل المدن في الاحياء الراقية، فضلا عن أنها متطورة ومعقدة تقنيا وصديقة للبيئة. ولا يتجاوز طولها الأمتار الثلاثة، لكن مقصورتها واسعة نوعا ما وأطول قليلا من مقصورة «تويوتا ياريس»، كل ذلك بفضل بعض اللمسات الهندسية الخاصة التي حولتها الى سيارة مختلفة تماما عما نعرفه عن السيارات الصغيرة جدا المخصصة للسير داخل المدن. وستتوفر هذه المركبة بمحركين بترولي وآخر ديزل. وكل هذه المحركات، بفضل خفة وزن السيارة وشكلها الانسيابي، ستكون اقتصادية جدا وصديقة للبيئة، بسبب التخفيض الكبير في إطلاق غازات العادم الضارة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.