كشكوليات مبعثرة .. بقلم: عميد معاش طبيب/سيد عبد القادر قنات    حادثة اختطاف الزميل خيري .. وبريق السلطة !! .. بقلم: د0محمد محمود الطيب    ترامب يتراجع بعد بدء الاجهزة السرية بحث كيفيّة إخْراجه من البيتِ الأبيضِ !! .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    كامالا هاريس: سيّدة بلون الزعفران والذهب هل ستصبح أول رئيسة في تاريخ الولايات المتحدة؟ .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    لا تلاعب يا ملاعب .. بقلم: ياسر فضل المولى    مدرسة هاشم ضيف الله .. بقلم: عبدالله علقم    عن الجنقو والجنقجورا مع عالم عباس .. بقلم: د. خالد محمد فرح    بروفسور ابراهيم زين ينعي ينعي عبد الله حسن زروق    رئيس الجبهة الشعبية يتهم مكونات بالشرق برفض الاتفاق دون مبررات    ثلاثة آلاف من قوات السلام تستعد للدخول في الترتيبات الأمنية    الطاقة: الإخطار الذي تم توجيهه للشركة الصينية جزء تعاقدي وخطوة قانونية    إطلاق أكبر تجربة سريرية لعلاج كورونا في السودان    مذكرات الفريق أول ركن صالح صائب الجبوري العراقي وحكاية " ما كو أوامر!" .. بقلم: الدكتور الخضر هارون    التاريخ والسرد واللاوعي السياسي.. أو ماذا فعل الطيب صالح بالمحمودين؟ .. بقلم: أحمد حسب الله الحاج    لا لن نحيد .. بقلم: ياسر فضل المولى    الذكرى السادسة لرحيل الاستاذ حسن بابكر عازف الكمان و مبدع اجمل الالحان !! .. بقلم: أمير شاهين    نحو مذهب استخلافى في الترقي الروحي .. بقلم: د.صبرى محمد خليل/ أستاذ فلسفة القيم الاسلامية فى جامعة الخرطوم    يا حمدوك والحلو الودران خليتوهو وراكم في أمدرمان: حرية العقيدة في أصول القرآن أكثر كفاءة من العلمانية!! .. بقلم: عيسى إبراهيم    دار الريح .. الزراعة هي المخرج ولكن! (2) .. بقلم: محمد التجاني عمر قش    (213) حالة اصابة جديدة بفايروس كورونا و(4) حالات وفاة .. وزارة الصحة تنعي (7) اطباء توفوا نتيجة اصابتهم بفايروس كورونا    السودان: وزارة الصحة تعلن وفاة (7) أطباء في أسبوع    لجنة التحقيق في إختفاء الأشخاص تقرر نبش المقابر الجماعية    وفاة(4) مواطنين إثر حادث مروري بحلفا    بيان لوزارة الداخلية حول ملابسات حادث محلية كرري    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أمريكا تنتخب رئيسها ال 44 اليوم..أوباما واثق من الفوز وماكين يحلم بمفاجأة
نشر في النيلين يوم 04 - 11 - 2008

يتوجه الناخبون الأمريكيون في 11 ولاية اليوم الثلاثاء إلى صناديق الاقتراع لإختيار رئيسهم الرابع والأربعين في انتخابات تاريخية قد تفتح أبواب البيت الأبيض أمام أول أمريكي اسود وقد تأتي بإمراة إلى منصب نائب الرئيس الأمريكي لأول مرة في تاريخ الولايات المتحدة.
وحقق المرشح الديمقراطي باراك أوباما أولى انتصاراته في السباق الرئاسي نحو البيت الأبيض بحصوله على 15 صوتًا من أصل 21 أدلى بها الناخبون في بلدة "ديكسفيل نوتش" بنيوهامشير.
وتعد هذه المرة الأولى منذ عام 1968، تصوت فيها البلدة النائية، التي بدأ الاقتراع فيها في منتصف ليل الاثنين، لمرشح ديمقراطي ، فيما حاز المرشح الجمهوري جون ماكين على ستة أصوات فقط.
وأختتم أوباما حملته في مدينة ماناساس بفيرجينيا، وهي الجولة العشرين له في الولاية التي لم تصوت لرئيس ديمقراطي منذ 44 عاماً.
وخاطب أنصاره قائلاً:" لدي كلمة واحدة فقط: غداً. بعد عقود من السياسات المتقلبة.. وثمانية أعوام من السياسات الفاشلة.. و21 شهراً من الحملة الانتخابية، يفصلنا أقل من يوم من قدوم التغيير" .
ومن جانبه ناشد ماكين الناخبين في بنسلفانيا مساعدته في رأب فارق النقاط الذي يفصله عن المرشح الديمقراطي، الذي يصبو لدخول التاريخ كأول رئيس أمريكي أسود.
وأهاب بهم قائلاً: "يوم واحد فقط يفصلنا عن توجيه أمريكا نحو مسار جديد.. نحن بحاجة للفوز في بنسلفانيا وغداً، وبمساعدتكم، سنحقق الفوز".
وكان المرشحان لرئاسة الولايات المتحدة قد أطلقا جولاتهما الانتخابية الأخيرة قبل يوم واحد من الانتخابات التي ستحدد ساكن البيت الأبيض في السنوات الأربع القادمة.
وكانت ولاية فلوريدا ذات ال27 صوتا في المجمع الانتخابي نقطة انطلاق المرشحين،الجمهوري جون ماكين والديمقراطي باراك أوباما، في جولة تشمل عدة ولايات حاسمة في الانتخابات.
وخاطب ماكين تجمعًا حاشدًا في تامبا بولاية فلوريدا في بداية جولة أخيرة تشمل نحو سبع ولايات وانتهت في ولاية نيفادا الواقعة على بعد 300 كم، مجددا وعوده بإصلاح اقتصادي يشمل تخفيض نفقات الطاقة وخلق ملايين فرص العمل.
وفي كلمة أمام تجمع انتخابي قارن ماكين بين برنامجه وخطط الإصلاح التي يطرحها باراك أوباما قائلا إن " أوباما يريد اعادة توزيع الثروة أما أنا فأريد خلق الثروات" . مضيفًا :" أوباما يعتقد أن الضرائب منخفضة وأنا أعتقد أن الإنفاق كبير."
وفاة جدة أوباما
شهدت الساعات الأخيرة من السباق الرئاسي المحموم وفاة مادلين دونهام جدة أوباما التي ساهمت في تربيته بشكل كبير.
وبتأثر بالغ وقبل ساعات من اليوم الأخير في الانتخابات أعلن أوباما أن جدته مادلين دنهام توفيت بالسرطان بعد حوالي أسبوع من قطعه حملته الانتخابية للقيام بزيارة وداع لها في هاواي.
وبكى أوباما ومسح دموعه التي سالت على خديه عندما تحدث عن جدته خلال تجمع انتخابي أمس الاثنين في مدينة شارلوت بولاية كارولينا الشمالية.
وقال:" كانت واحدة بين أبطالنا الصامتين في أميركا الذين لم يكونوا مشهورين، الذين لم تظهر أسماؤهم في الصحف ولكنهم كل يوم يعملون بجدية".
وأضاف في بيان مشترك مع أخته مايا سويتورونغ:" كانت حجز الزاوية لأسرتنا وامرأة غير عادية في إنجازاتها وقوتها وإنسانيتها". وساعدت دنهام في تنشئة أوباما من سن العاشرة عندما كانت أمه تعمل في إندونيسيا.
وأصدر المرشح الجمهوري جون ماكين وزوجته سيندي بيانا قدما فيه "أحر التعازي" لأوباما وأسرته.
الحضور الانتخابي
رغم توقع بدء إعلان نتائج الانتخابات في حوالي الساعة الواحدة من صباح غدًا الأربعاء بتوقيت جرينتش، إلا إن الولايات الغربية قد تلعب دورًا كبيرًا هذا العام حيث من المتوقع ورود النتائج من هذه الولايات بعد الساعة الثالثة صباحا بتوقيت جرينتش.
وقال المسئولون عن الانتخابات في شيكاجو إنهم يتوقعون وفود 80% من الناخبين الذين يحق لهم الاقتراع اليوم الثلاثاء وهو أعلى معدل للمشاركة منذ عام 1972.
آخر الاستطلاعات
وتشير نتائج آخر استطلاعات الرأي إلى تفوق أوباما على ماكين بنحو سبع نقاط، فقد أشار استطلاع شبكة (سي إن إن) الإخبارية إلى حصول أوماما على 51 بالمائة مقابل 44 بالمائة لماكين، بينما منح استطلاع رويترز ومؤسسة زغبي المرشح الديمقراطي 50 بالمائة مقابل 44 بالمائة لخصمه الجمهوري.
وتُظهر استطلاعات أخرى للرأي تقدم أوباما على ماكين بشكل ثابت بنسبة 5 إلى 11 بالمائة.
كما تشير آخر التوقعات إلى أن التنافس سيكون محتدما على ولايات يكون لها ما مجموعه 90 مندوبا في المجمع الانتخابي الذي ينتخب الرئيس الأمريكي، وفي مقدمتها فلوريدا (27) وأوهايو (20) وميسوري (11) وكارولينا الشمالية (15) وإنديانا (11)ومونتانا (3).
وكانت حملات المرشحين في عطلة نهاية الأسبوع الأحد قد ركزت على ولايتي أوهايو وبنسلفانيا اللتين ستحسمان النتيجة حسب الاستطلاعات.
ويأتي الرهان على أوهايو باعتبارها الولاية التي منحت الرئيس بوش ولايته الثانية في انتخابات 2004، ويقول المعسكران إن السباق متقارب للغاية في هذه الولاية.
أما بنسلفانيا فلها 21 صوتا في المجمع الانتخابي. وقد كثف المرشح الجمهوري جون ماكين حملته في الولاية محاولا اجتذاب العناصر المحافظة من الناخبين المؤيدين عادة للحزب الديمقراطي وأيضا من أنصار هيلاري كلينتون التي نافست أوباما على ترشيح الحزب الديمقراطي.
لكن الأزمة الاقتصادية الحالية التي تعصف بالبلاد قد تصب في مصلحة أوباما هذه المرة، خاصة وأنها من أشد الولايات تضررا منها، حيث فقدت 300 ألف شخص وظائفهم في قطاع الصناعة خلال العشر سنوات المنصرمة.
السيناريوهات المتوقعة
هناك بعض السيناريوهات المتعلقة بانتخابات الثلاثاء في انديانا وديلاوير وميزوري ومونتانا ونيوهامبشاير ونورث كارولاينا ونورث داكوتا ويوتا وفيرمونت وواشنطن ووست فرجينيا.
يبدو من المحتمل ان تبقى يوتا ونورث داكوتا في ايدي الجمهوريين في حين تبدو ديلاوير ونيوهامبشاير ومونتانا ووست فرجينيا مضمونة للديمقراطيين.
ويقول خبراء استراتيجيون ديمقراطيون انهم يواجهون معركة للحفاظ على نورث كارولاينا وواشنطن لكنهم يعتقدون ان لديهم فرصة لانتزاع انديانا وميزوري من ايدي الجمهوريين.
ويقول الجمهوريون ان لديهم فرصة جيدة في نورث كارولاينا التي لم يفز بها حاكم جمهوري على مدى عقدين.. وفي واشنطن حيث يخوض المرشح الجمهوري صورة مكررة من السباق الذي خسره بفارق ضئيل قبل اربع سنوات.
وفي فيرمونت يتصدر الحاكم الجمهوري الحالي الذي يشغل المنصب للفترة الثالثة الاستطلاعات لكنه يواجه تحديات من مرشح مستقل قوي واخر ديمقراطي.
تمثل الانتخابات الرئاسية بطاقة خفية في اللعبة يمكن ان يكون لها تأثير. ويقول بيتر براون مساعد مدير معهد الاستطلاع في جامعة كوينيبياك ان الاداء القوي لاي من المرشحين الرئاسيين في ولاية أو أكثر تتقارب نتائجها يمكن ان يحقق النصر للمرشح من نفس الحزب لمنصب الحاكم.
تحظى النتائج بأهمية لان كل مناصب الحكام تقريبا ستجري بشأنها انتخابات اعتبارا من الان وحتى عام 2010 حين تجري البلاد تعدادها السكاني الذي تقوم به كل عقد.
ويسجل هذا الاحصاء التغيرات السكانية التي تؤدي الى اعادة رسم خطوط الدوائر التشريعية.. بما في ذلك المناطق الجغرافية التي ينتخب منها اعضاء مجلس النواب الامريكي. وتكون هذه عملية حزبية سيلعب فيها الحكام دورا كبيرا في 2011 حيث يعملون على رسم الخرائط بحيث تعطي حزبهم الميزة في الانتخابات المستقبلية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.