مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السودان: احتجاز كاشا تحت السلاح لمدة (3) ساعات
نشر في النيلين يوم 13 - 08 - 2013

تعرّض د. عبد الحميد موسى كاشا والي شرق دارفور نهار أمس إلى احتجاز من قبل متظاهرين من قبيلة المعاليا في محلية عديلة. وقال آدم محمود أحد مرافقي كاشا ل (الرأي العام) أمس، إنهم ذهبوا في معية وفد يضم حسبو محمد عبد الرحمن وزير الدولة بالحكم اللا مركزي ود. عبد الحميد كاشا وقيادات من القوات النظامية لتهدئة التوترات الأمنية وصد التجمعات القتالية.
وفي محلية أبو جابرة طلب كاشا من المواطنين تفريغ معسكر يحوي تجمع مقاتلين من الرزيقات، وأكد للمقاتلين أنه لا توجد حرب بين الرزيقات والمعاليا، ومن ثم تحرك الوفد إلى محلية (عديلة) وفور وصول الوفد إلى مباني المحلية لعقد اجتماع لجنة أمن بدأت هتافات ضد الوفد والوالي خارج مباني المحلية.
وأضاف محمود: تم إطلاق أعيرة نارية على مباني المحلية من قبل المتظاهرين، وأوضح أن التظاهرات وإطلاق النار أجبرت الوالي على الإقامة الجبرية لثلاث ساعات داخل مباني المحلية حتى تدخلت قوات من الاحتياطي المركزي واستطاعت إخراج الوالي.
وفي الأثناء، تجمع عددٌ من مقاتلي الرزيقات لإخراج الوالي المحتجز من مقاتلي المعاليا ولكن الإدارة الأهلية طلبت منهم التريث.
وعندما تأكد إقلاع طائرة الوالي من مهبط عديلة خرجت الجماهير تلقائياً إلى مطار الضعين لاستقبال كاشا.
وفي المطار خاطب كاشا مستقبليه وقلل مما حدث واعتبره وضعاً طبيعياً يحدث لأي مسؤول من قبل مواطنين لديهم قتلى وجرحى. وفي السياق، تجدد القتال بين الرزيقات والمعاليا في منطقة (مجيلد) ولم يتحدد القتلى والجرحى حتى مثول الصحيفة للطبع.
من جهته، اتهم علي الطاهر شارف والي شرق دارفور بالإنابة، تحالف الجبهة الثورية وعدداً من المنتمين لقبائل دارفور بنهب الماشية في محاولة لجر الرزيقات والمعاليا لصراع دون وجود أية أسباب مسبقة.
ونوه إلى أنّ حكومة الولاية قامت بنشر قوات عازلة بالمحليات الحدودية بين الضعين وأبو كارنكا منعاً لتجدد الاحتكاكات وحماية المؤسسات من أية محاولة تخريبية من قبل المتفلتين.
وأبان شارف حسب (أس. أم. سي) أمس، أن مساعي اللجان الأهلية أفلحت في فض التجمعات وتهدئة الخواطر بين القبيلتين، وأضاف بأنّ القوات النظامية تعاملت مع المجموعات المتفلتة وأجبرتها على الخروج من مناطق الرزيقات والمعاليات، وأكد عودة الحياة لطبيعتها بمحلية عسلاية بعد الأحداث التي شهدتها أمس الأول.
وعلى الصعيد، أبدى د. التجاني سيسي رئيس السلطة الإقليمية بدارفور، انزعاجه وقلقه لاندلاع الصراع بين قبيلتي الرزيقات والمعاليا بشرق دارفور.
وقال إنّ العنف والصراع الذي اندلع في شرق دارفور ما كان له أن يندلع لو اتخذت الجهات المسؤولة في الولاية الإجراءات اللازمة لحل المشكلة المتعلقة بمنطقة (كليكلي أبو سلام) المتنازع حولها بصورة وفاقية مع القبيلتين.
وأوضح سيسي في لقاء جمعه مع أعيان وقيادات المعاليا بمكتبه أمس، أن السلطة الإقليمية ستقف على مسافة واحدة من كل الأطراف من أجل معالجة المشكلة وتقديم المساعدات الضرورية لكل المتضررين وتقديم المساعدات لكل طرف في موقعه، وطالب بتكوين حكومة الولاية لسد الفراغ الدستوري في شرق دارفور، وأكد أنّ السلطة الإقليمية لن تسمح باستخدام آليات الدولة العسكرية في المواجهات.
الضعين: محمد صالح البشر:الراي العام


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.