خالد عمر :ارتفاع الدولار أحياناً قد تكون أسبابه سياسية، ومعالجة سعر الصرف تأتي في إطار المعالجات الكلية    وجدي صالح :مطلوب من الحكومة والحرية والتغيير أن تعمل جاهدة لمعالجة هذه الاختلالات الاقتصادية    الديوان الملكي السعودي يعلن وفاة الأمير بندر آل سعود    الحريري: رئاسة الحكومة أصبحت خلفي    بومبيو يعترف بتدخل بلاده لتغيير السلطة في فنزويلا    السجن لقاتل أسرته ب"المسلمية"    الرابطة بين الصوماليين الدارود وعفر جيبوتي واريتيريا .. بقلم: خالد حسن يوسف    حمدوك، اكرم،مدني البدوي .. بقلم: عميد طبيب معاش/سيد عبد القادر قنات    أبيي: هجوم جديد لمليشيات الدولة العميقة    أردول: عدم انضباط في عمليات التعدين خلال فترة الحكومة السابقة    مدرب بلانتيوم يتوعد الهلال بالهزيمة    الهلال يختار عشرين لاعبا لرحلة زيمبابوي يبعد نزار والشغيل وابوعاقلة    الهلال ومأزق المجموعات ! .. بقلم: نجيب عبدالرحيم (أبوأحمد)    الغربال يودع المريخ ويصفه بالعشق الثابت    الشرطة: انفجار عبوة قرنيت بحوزة نظامي أدت لوفاته وأربعة اخرين وإصابة أكثر من خمسة وعشرين من الحضور بإصابات متفاوتة    ﻭﺟﺪﻱ ﺻﺎﻟﺢ : ﻧﺴﻴﺮ ﻓﻲ ﺍﺗﺠﺎﻩ ﻫﻴﻜﻠﺔ ﺍﻟﻘﻮﺍﺕ ﺍﻟﻤﺴﻠّﺤﺔ    جامعة القران : الحديث عن اختفاء واغتصاب بنات غير صحيح    صديق يوسف : كان عليهم شطب الاتهام منذ الجلسة الاولى    خطط اصلاحية وأمنية لمحاربة السوق الموازي للنقد الأجنبي    الاسلامويون: بداية "الهمبتة" وهروب الكتلة المالية من المصارف!! .. بقلم: عيسى إبراهيم    ما بين الباريسي والبدوي .. بقلم: حامد فضل الله / برلين    النداء الأخير .. بقلم: أحمد علام    امتلاك حرم الرئيس المخلوع وداد بابكر والمتعافي والصايم ديمة ، بجانب مجموعة معاوية البرير والنفيدي 50 % من الأراضى الزراعية بالمحلية بطرق غير مشروعة    الشيوعي والكُوز وشمَّاعة الفشل!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    السيليكا.. صلات مفترضة مع الإرهابيين .. بقلم: كوربو نيوز .. ترجمها عن الفرنسية ناجي شريف بابكر    وزارة الصحة الاتحادية تنفذ حملات تحصين في الولايات    مصرع ثلاثة نساء واصابة رجلين في حادث مروري بالباقير    الغرامة لتاجر يهرب الوقود    خبز الفنادك .. بقلم: بروفسور مجدي محمود    يا طالع الشجرة ... بقلم: زيغمار هيلِّيلسون .. ترجمة: د. مبارك مجذوب الشريف    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    يدخل الحاكم التاريخ بعمله لا بعمره .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الشُّرْطَةُ وَالاستفزاز (ضَرَبْنِي وبَكَىَٰ وَسَبَقْنِي اشتكى) .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    نظرة "تاصيلية" في مآلات الإسلاميين .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    الرشيد: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب بولاية نهر النيل    عدت إلى الوطن (السودان) وعاد الحبيب المنتظر (2) .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي    زيارة الدكتور Dr.Anne Sailaxmana إستشاري جراحة العظام والسلسة الفقرية لمدينة المعلم الطبية    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    "الصحة" تحذّر من الاستحمام بالماء البارد    استأصلوا هذا الورم الخبيث .. بقلم: إسماعيل عبد الله    جريمة قتل البجاوى جريمة غير مسبوقة .. وضحت نواياهم السيئة للسكان الأصليين (1) .. بقلم: عمر طاهر ابوآمنه    إرهاب الدولة الإسلامية وإرهاب أمريكا.. تطابق الوسائل واختلاف الأيديولوجيا!! .. بقلم: إستيفن شانج    طهران.. التريث قبل الانتقام .. بقلم: جمال محمد إبراهيم    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    زوج نانسي عجرم يقتل لصّاً اقتحم منزلها    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    إيقاف منصة بث "الأندلس" المالكة لقنوات طيبة    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    "المجلس الدولي" يدعو السودان للتوعية بخطر نقص "اليود"    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هدوء في اليوم الأول لامتحان الشهادة السودانية
نشر في النيلين يوم 31 - 03 - 2009

بهدوء مر اليوم الاول من امتحانات الشهادة الثانوية امس والذي شهد الجلوس لمادة اللغة الانجليزية وسط فرحة عارمة من الطلاب والطالبات الممتحنين والذين اكدوا ل( الصحافة) ان الامتحان الاول فاتحة شهية لباقي ايام الامتحانات متمنين ان تستمر بذات المنوال حتى اليوم الاخير في الرابع عشر من ابريل القادم .
وفي دوائر وزارة التعليم العام اكدت التقارير الواردة من المراكز المنتشرة بالداخل والخارج والبالغة 2454 مركزا ، ان الامتحان مر بهدوء دون اشكالات بعد الترتيبات التي سبقت قيام الامتحانات من كافة النواحي الامنية والمالية دون تقصير فيها مما يطمئن على سير الامتحانات في ايامها القادمات على ذات النهج والمنوال مع توفر للخدمات حيث اشار مدير الادارة العامه للاعلام والعلاقات العامه محمد الامين عبد القادر في تصريحات للصحافيين امس عقب انتهاء امتحان اللغة الانجليزية ، الى حرص الوزارة على منح الفرصه لكل راغب في اداء الامتحانات حتى الخميس المنصرم بمنح الجميع ارقاما للجلوس عدا حالتين فقط الاولى من الجزيرة والتي اتضح ان الطالبة غير مسجلة باي مدرسة والثانية لطالب من الولاية الشمالية لنفس السبب ،مؤكدا حتى المرضى من الممتحنين توفرت لهم الامكنه المناسبة لاداء الامتحانات وتم الاتفاق مع المستشفيات في حال احتياج الامر مشيرا الى عدم سقوط اسم اي طالب من الكشوفات .
ومن داخل ولاية غرب دارفور افادني المدير العام بالانابة لوزارة التربية والتعليم فضل محمد نور الدين ، ان الامتحانات مرت بسلام في يومها الاول والذي شهد تفقدا للمراكز من قبل القيادات بالولاية مشيرا الى ان عدد المسجلين للامتحان من مختلف محليات الولاية بلغ 8471 طالبا وطالبة في شتى المساقات في حين بلغ الغياب بين البنين 99 طالبا ووسط البنات 43 طالبة بمجموع كلي بلغ 142 طالبا وطالبة في مراكز التجميع في زالنجي والجنينه واصفا ذلك بالغياب الكبير.
وفي ولاية الجزيرة قال المدير العام لوزارة التربية محمد ابراهيم الامام ل(الصحافة) ، ان قيادات الولاية بقيادة الوالي نفذت تفقدا للمراكز الفريق الذي قاده الوالي وبمعيته المدير العام طاف على خمسة مراكز اتضح ان الاوضاع ممتازة في يومها الاول وكافة الترتيبات مكتمله ومطمئنه وعلى المستوى المطلوب وكذلك من حيث بيئة المدارس نتيجة لتضافر الجهود بين الوزارة والوزارات والجهات ذات الصلة ممثلة بجانب جامعات الجزيرة، القرآن الكريم، والسودان،مؤكدا عدم تسجيل لحالات غش او سوء سلوك في المراكز جميعها مبينا ان الوفد الثاني كان بقيادة وزير التربية ومعتمد مدني الكبرى وغيرهم والذين زاروا اربعة مواقع تأكدوا كذلك من تنفيذ الضوابط والترتيبات والالتزام من قبل الممتحنين والبيئة المدرسية والنواحي التامينية مشيرا الى عدم التخوف من مادة الكيمياء اليوم وكذلك كل المواد باعتبار ان العام الدراسي كان مستقرا والذي سينعكس بكل تأكيد على المواد والامتحانات .
ووصف وزير التربية والتعليم بولاية النيل الازرق مولانا مروان التيجاني ل( الصحافة) الغياب وسط الجالسين للامتحان بغير الكبير او المؤثر في الوقت شهد فيه اليوم الاول امس طوافا على عدد من المراكز من جملة العدد والبالغ 32 مركزا حيث سار الامر حسب ماتم التحضير له وشارك مستشار الوالي في قرع الجرس بمشاركة كل الوزراء والمعتمدين والدستوريين .
ومن ولاية سنار افادني المدير العام للوزارة محمدعلي عبدالرحمن ، بعد ان حمد الله، ان اليوم كان جيدا في مجمله وتم تنفيذ زيارات للمراكز بواقع مركزين بكل من سنجه وابوحجار على ان تتواصل الجولات طوال ايام الامتحانات ،مشيرا الى ان الطلاب اكدوا سهولة امتحان اللغة الانجليزية وكفاية الوقت المحدد لها مستبشرين خيرا بان تكون باقي الامتحانات بذات النهج.
وفي ولاية الخرطوم قرع وزير التربية والتعليم الدكتور الامين عبد القادر بمشاركة وزير الصحة نائب الوالي برمينا الونق ، والمدير العام للتربية ، ورئيس لجنة التعليم بالمجلس التشريعي للولاية الجرس بمدرسة الخرطوم الجديدة النموذجية بنين بمحلية الخرطوم ايذانا بانطلاقة الامتحانات ومن ثم تفقدوا مركز الامتحانات بمدرسة الخرطوم الجديدة بنات .متوقعا ان تحرز الولاية نتائج افضل من الاعوام الماضية نسبة لاستقرار العام الدراسي وتوفر الكتاب المدرسي والاجلاس وتحسين البيئة المدرسية وتدريب المعلمين خاصة في مواد اللغتين الانجليزية والعربية بالاضافة الى الرياضيات، مشيرا الى ان التقارير الواردة من المراكز المنتشرة بانحاء الولاية اكدت استقرار الاحوال وان الطلاب ادوا الامتحان بهدوء ، من المقرر ان يتفقد الوزير اليوم مركزي مدرسة محمدحسين بنين و الضو حجوج بنات بمحلية أم درمان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.