ودعة يطالب الإدارة الأهلية بالتوحد لخدمة البلاد    "الخرطوم" ترفض بيان الصحة العالمية بالسودان    جرام الذهب يسجل ارتفاعاً طفيفاً    المجلس العسكري: خطة إسعافية لحل مشاكل السيولة والأدوية والكهرباء    الشرطة: المواطن المقتول بابوسعد قاوم تنفيذ أمر قبض    تدابير لمعالجة قطوعات الكهرباء لإنجاح الموسم الزراعي بمشروع الرهد    زيادة المساحات المزروعة بجنوب دارفور بنسبة 40%    15 مليون جنيه خسائر بمكاتب زراعة الخرطوم    صبير يقف على صيانةطريق مدني- سنار    اهتمام اللجنة الاقتصادية بالعسكري بنهضة مشروع الجزيرة    البرهان يعود للبلاد قادماً من تشاد    الزراعة تدشن نثر بذور أشجار المراعي بالنيل الأزرق    السلطات المصرية ترفض دفن مرسي بمسقط رأسه    فضيحة في حمامات النساء بمدمرة للبحرية الأميركية    الأصم:اشترطنا لاستئناف التفاوض بضرورة أن يعترف المجلس بالمسؤولية عن فض الاعتصام    الغارديان: كيف يمكن مساعدة مضطهدي السودان في ثورتهم؟    قيادي بالمؤتمر الشعبي: قوش هو من قاد الانقلاب على البشير    أدبنا العربيّ في حضارة الغرب .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    النيابة المصرية تكشف تفاصيل وفاة الرئيس مرسي    وفاة الرئيس مرسي خلال جلسة محاكمته    مبادرة من "المهن الموسيقية" للمجلس العسكري    الحوثيون يعلنون شن هجوم جديد على مطار أبها    اتحاد الكرة يصدر برمجة نهائية للدوري    للتذكير، التعبير عن الرأي مسؤولية ضمير .. بقلم: مصطفى منبغ/الخرطوم    الأندلس المفقود .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    أين يعيش الطيب مصطفى . . ؟ .. بقلم: الطيب الزين    إستهداف زراعة (5) مليون فدان للعروة الصيفية بجنوب كردفان    مقتل (16) في تفجيرين لحركة الشباب بكينيا والصومال    عصيان وشهداء في الخرطوم وأم درمان .. بقلم: مصطفى منيغ/الخرطوم    عازة .. بقلم: سابل سلاطين – واشنطون    من الجزائر والسودان إلى هونغ كونغ وتيانانمين .. بقلم: مالك التريكي/كاتب تونسي    وفاة (3) أشخاص دهساً في حادث بمدينة أم درمان    تحديد موعد إنطلاق الدوري الإنجليزي    النفط يصعد بسبب المخاوف حول إمدادات الشرق الأوسط    أساطير البرازيل يرفعون الحصانة عن نيمار    اختراق علمي: تحويل جميع فصائل الدم إلى فصيلة واحدة    وفاة 5 أشخاص من أسرة واحدة في حادث مرور بكوبري حنتوب    ارتفاع الدهون الثلاثية يهدد بأزمة قلبية    البرتغال في القمة.. أول منتخب يحرز لقب دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم    الصحة: 61 حالة وفاة بالعاصمة والولايات جراء الأحداث الأخيرة    61 قتيل الحصيلة الرسمية لضحايا فض الاعتصام والنيابة تبدأ التحقيق    رأي الدين في شماتة عبد الحي يوسف في الاعتصام .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    ليه مالُم؟ ما شعب وقاعد.. حارس الثورة! .. بقلم: احمد ابنعوف    عيدية حميدتي وبرهان لشعب السودان .. بقلم: الطيب محمد جاده    الثورة مقاسا مفصل... جبة ومركوب... ما بوت .. بقلم: احمد ابنعوف    دا الزيت فيما يختص بحميدتي .. بقلم: عبد العزيز بركة ساكن    الصادق المهدي والفريق عبدالخالق في فضائية "الشروق" في أيام العيد    تعميم من المكتب الصحفي للشرطة    الشرطة تقر بمقتل مواطن على يد أحد ضباطها    السودان يطلب مهلة لتسمية ممثليه في "سيكافا"        "الشروق" تكمل بث حلقات يوميات "فضيل"        نقل عدوى الأيدز لحوالى 700 مريض أغلبهم أطفال بباكستان    فنان ملخبط ...!    العلمانية والأسئلة البسيطة    الآن جاءوا ليحدثونا عن الإسلام    أمير تاج السر: الكذب الإبداعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المذيعة مها علقت علي مراسلة القناة بوجود حالات تحرش بميدان التحرير وهي تضحك: "الناس مبسوطة وبتهيص"
نشر في النيلين يوم 12 - 06 - 2014

أصدر مجلس إدارة قناة التحرير،قراراً بإيقاف المذيعة مها بهنسي، بشكل مؤقت، علي خلفية الهجوم الذى تعرضت له مها، بسبب تعليقها على وقائع التحرش التي حدثت بميدان التحرير. كانت المذيعة قد علقت ردًا علي مراسلة القناة بوجود حالات تحرش بميدان التحرير قائلة وهي تضحك: "الناس مبسوطة وبتهيص". وصرح مصدر مسئول بقناة التحرير ، بأن القناة لم تفصل حتي اللحظة الحالية مها بهنسي ولم توقفها عن العمل بشكل نهائي، لكن تم إيقافها بشكل مؤقت. بحسب الأهرام ولفت إلي أن برنامج "صباح التحرير.. ويك إند" والذي تقدمه مها بهنسي، يومي الخميس والجمعة من كل إسبوع، سوف تقدمها بدلا عنها لهذا الإسبوع إلهام نمر، وإيمان عبد الباقي مذيعتا نشرات الأخبار بالقناة. وكانت قناة التحرير، قد أصدرت بيانًا ،أمس الثلاثاء، بعنوان "تنويه واعتذار" تقدمت خلاله إدارة القناة بالاعتذار الشديد عن هذه الواقعة، وأعلنت تضامنها مع كل الجمعيات والمؤسسات المدافعة عن حقوق المرأة، والتي تتصدى لظواهر التحرش في مصر.
المصريون
----
كتب إسلام جمال ومحمد نوح-- اليوم السابع
أكدت المذيعة مها بهنسى، أن قرار إيقافها عن العمل بقناة التحرير، قرار صحيح، مؤكدة أنها ستعود مرة أخرى، مضيفة، "أحب أشكر الناس اللى بعتتلى آلاف الرسائل ومئات التليفونات التى لم تتوقف لدعمى والتضامن الكبير معايا لفهمهم ما حدث من تشويه لي".
وأضافت عبر صفحتها على "فيس بوك": " المعركه اللى ضدى معركة سياسية وليست بسبب تصريحات بدليل أنهم نسيوا الجناة والمجنى عليها ومسكوا فى كلمة غير مقصودة على الهواء، ولكننى لن أضعف وسأظل أحارب كل من خان مصر، وسأظل أدعم كل مؤسسات الدولة من جيش وشرطة وقضاء".
وتابعت: "لازم تفهموا أن الحرب الجاية هتكون ضد نساء مصر علشان شلنا أرواحنا على أكتافنا وأنقذنا البلد من الخونة والإرهابيين بنزولنا فى استفتاء الدستور وانتخابات الرئاسة".
واستطردت: "فكر لو لثانية مش ممكن أكون أنا صح حتى لو 1% و فعلاً تصريحى (الشعب مبسوط خليه يهيص) كان على فرحة الناس مش على واقعة التحرش!!.. والأغرب أن الناس اللى قال إيه بيدافعوا عن الستات اللى بيتم التحرش بيهم جايين الصفحة يشتمونى ويتوعدونى بالتحرش والاغتصاب، علشان بس تفهم أنهم بيحاربوا شخصى لدورى فى محاربتهم وكشف حقيقتهم وطبعًا أقصد الإخوان والطابور الخامس".
وتابعت "طيب فكر كمان ثانية تانية واحدة، مؤيدة للجيش وللسيسى وانتخبت السيسى ولم تتوقف عن دعمه" اللى هو أنا " هقوم افرح فى ست زيى مؤيده للسيسى زيى نازلة تحتفل بفوز السيسى زيى إن كلاب سعرانة اتحرشوا بيها! أى منطق وأى عقل يصدق الكلام دا".
واختتمت قائلة: "أحب أعتذر لكل مرأة ورجل تأثروا بالفيديو والتصريح الغير مقصود نهائياً ومن الطبيعى أن أى حد عاقل لا يمكن يصدق أن مرأة تؤيد التحرش والتحرش مرفوض بكل معانى الكلمة، ولو وصل الحكم على المتحرش بالإعدام هكون من أول مؤيدى للحكم".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.