دقلو يؤكد التزام السودان بتنفيذ اتفاق جوبا للسلام    جمعية اعلاميون من أجل الاطفال تحتفل بيوم الطفل الافريقي    تقرير رصد إصابات كورونا اليومي حول العالم    لأول مرّة.. سعد الدين حسن مقدماً للأخبار في العربية والحدث    مقتل خمسة أشخاص وإصابة 12 آخرين في اشتباكات قبلية بمنطقة بالحميرة شرق النهود    لم نجد الرفاهية ولم نجد فرصة للانتحار!!    البامية ما ياها    إسماعيل حسن يكتب : شكراً البرهان.. وبالسلامة صقور الجديان    شيخ الأزهر: الشرائع السماوية نصت على "الملكية الجماعية للمياه" ولا يجوز ان يستبد بها فرد    نحو "آفاق" بعيدة في (سكاي تاور) ببوخارست (2-2)    إستقرار في أسعار الذهب فوق مستوى 1800 دولار    تلفزيون لقمان !    هند الطاهر ترتب لأعمال غنائية ودرامية    توضيح من مجلس الشباب والرياضة .. فشل اتحاد الخرطوم في تسيير النشاط فأراد أن يجعل المجلس شماعة    السودان في كامل الجاهزية لمباغتة الليبي    حصاد الجولة 19.. حي الوادي يصفع ملوك الشمال ويحتكر برونزية الترتيب انتفاضة اندية المؤخرة وطرمبيل يقتحم قائمة الهدافين    في بلاغ انقلاب الإنقاذ .. التحريات تكشف عن هروب كرتي وصلاح كرار    ارتفاع سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الاربعاء 16 يونيو 2021 في البنك المركزي وعدد من البنوك    شكاوى من ندرة وإرتفاع في السماد للعروة الصيفية    الحراك السياسي : الحرية و التغيير تضع (10) شروط للعبور    وزير الصحة يصادق على تحويل مستشفى الأسنان بالجزيرة الى مركز لتدريب الأطباء    حملات مشتركة للقوات النظامية بالجزيرة لمحاربة تجار السوق السوداء    تأجيل جلسة محكمة مدبري انقلاب الإنقاذ    المحفظة: نجحنا في توفير محروقات بقيمة 600 مليون دولار    تأكيداً لما أوردته (السوداني) لجنة أممية ترفض إزلة هلال من قائمة العقوبات    ضبط شبكة وبحوزتها عدد (2213 )من حبوب الكبتاجون بالبحر الأحمر    القبض على صيدلي متورط في بيع أدوية مخدرة    سيدة تضع 5 توائم بولاية القضارف    وكيلة وزارة التربية والتعليم تحرم ألفاً من الطلاب السودانيين من الجلوس لامتحانات الشهادة بالقاهرة    المؤتمر السوداني : هنالك مطبخ آخر تدار فيه العملية الاقتصادية    359 ألف مواطن تم تطعيمه بلقاح كورونا بالخرطوم    والي شرق دارفور: حكومات المحليات مسؤولة عن حماية مشروعات الطاقة الشمسية    محمد عبد الماجد يكتب: الحكومة رفعت (الدعم) عن المحروقات وفقدت (الدعم) من الشعب!!    اختفاء منجبة التوائم ال 10 ورضّعها وزوجها يبحث عنهم    النسيان يهدد الذاكرة.. وهذه 6 أسباب لا علاقة لها بالشيخوخة    يوم (قيامة الخرطوم) المرعب (2)!    من خلال إجتماع ناجح ومثمر.. عودة الصفاء والوئام بين مجلس الشباب والرياضة والإتحاد المحلي للكرة* *والتأمين علي إستئناف النشاط الرياضي بالولاية    "نشره زوجها في 2017".. ضحية اعتداء جنسي تطارد فيديو اكتشفته بالصدفة منذ عام    نجم الدين الفاضل.. قطعة سكر ذابت في زحام الحياة!!    أمال النور: ما زلت عضواً في فرقة عقد الجلاد    تعليق النشاط.. المخطط والأهداف !!    عضو مجلس إداراة نادي الشرطة يحفز اللاعبين بمناسبة الفوز على الأهلي شندي    هلال الأبيض يواجه شباب ناصر    صواريخ حماس تطيح بنتنياهو    أرقى أنواع منشطات الحياة والصحة النفسية والعضوية .. العلاج بالموسيقى.. حقيقة لا تقبل الجدل والإنكار!!    ساحة "أتني".. هل تُخمد مشاعل "المقاومة الثقافية" بأمر المُلاك؟    قضية فض اعتصام رابعة: محكمة مصرية تؤيد حكم الإعدام بحق 12 متهماً من قيادات الإخوان المسلمين    تفاصيل مثيرة في محاكمة طلاب طب بتهمة الإتجار بالمخدرات    بهذه الطريقة تشغلون واتساب على أكثر من رقم    نتنياهو يرفض مغادرة المقر الرسمي لرئيس الوزراء.. بماذا علق بينيت؟    تفاصيل مثيرة في محاكمة طلاب طب بتهمة الإتجار في المخدرات    السعودية تشترط التحصين لدخول المراكز التجارية والمولات    ياسر عرمان يكتب إلى آخر الشّيوعيين ... سعدي يوسف    أربعاء الحلو وأخدان أمل هباني.. تدمير الإقتصاد والإعتقاد بالصدمة !!    وقعت فى الزنا ثم ندمت واستغفرت.. فماذا تفعل ليطمئن قلبها؟    هل يحق للمرأة التسجيل في الحج دون محرم مع عصبة من النساء ؟    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مؤتمر لتفعيل المظاهرات وتفجير الانتفاضة الشعبية

حركة / جيش تحرير السودان وتنظيم النشطاء الشباب مؤتمر لتفعيل المظاهرات وتفجير الانتفاضة الشعبية .
عقد ممثلين لحركة / جيش تحرير السودان وتنظيم النشطاء الشباب مؤتمرا لثلاثة أيام في الفتررة مابين ( السبت حتي الثلاثا الموافق 25 ___27 من أغسطس ) وبرعاية ودعوة كريمة من الرفيق الزعيم حيدر محمد أحمد النور نائب رئيس حركة / جيش تحرير السودان ، وأحد أهم القادة المؤسسين للحركة ، عضو الهيئة القيادية العليا لتحالف جبهة القوي الثورية السودانية ، القائد المؤسس لتنظيم النشطاء الشباب رأس الرمح في إلإنتفاضة الشعبية الظافرة بإذن الله ، وقد عقد المؤتمر تحت شعار ( ألأحرار....... قادمون ) حضره قادة وكوادر نوعيية من تنظيمي النشطاء الشباب ، حركة / جيش تحرير السودان مكاتب الداخل ، وقادة جهاز ألأستطلاع الوقائي في حركة / جيش تحرير السودان الذين عينهم الرفيق الزعيم حيدر النور أخيرا وأوكل إليهم مهام تكوين الجهاز الجديد الهام لتقوم بدوره المهم والطليعي المنوط بها .
وقد ناقش المؤتمرون عدة أوراق عمل لتفعيل الحراك الجماهيري في الساحة السودانية ومواصلة العمل حتي إسقاط النظام الحالي ، والترتيب لتشكيل البيديل القادم .
فعاليات المؤتمر :
التحية والتقدير والاشادة بنضالات الشعب السوداني الابي من أجل الحرية والانعتاق في المناطق المحررة في دارفور وجبل مرة والنيل الارزق وكردفان وفي الخرطوم وفي كل السودان ، وبعد التحية والانحناء والتثمين غاليا للملايين من ارواح الشهداء الذين سقطو في ميادين معركة الكرامة والحرية والعزة ، وبعد الاشادة والتقدير بجهود المتظاهرين السلميين والمناضلين في كل الساحات التي تعمل علي اسقاط حكومة الابادة الجماعية والتطهير العرقي ، وبعد التحية للجرحي والمعاقين والمعتقلين القابعين في السجون ، ومن افرج عنهم مؤخرا .
وهذه مجمل فعاليات المؤتمر :
أولا : خاطب الرفيق الزعيم حيدر محمد أحمد النور الجلسة الافتتاحية للمؤتمر بخطاب مطول ، شرح خلالها الرؤية المستقبلية لحركة جيش / تحرير السودان ، ولتنظيم لنشطاء الشباب رأس الرمح في الانتفاضة الشعبية الظافرة بإذن الله ، وهي تحريك التظاهرات السلمية ، وان لزم تصعيد وسائل اخري متاحة حتي إسقاط النظام الحالي وتشكيل البديل القادم من حركة / جيش تحرير السودان ، وحليفاتها من تنظيمات تحالف جبهة القوي الثورية السودانية ، وبقية شرفاء الاحزاب السياسية والتنظيمات الوطنية ، ووجه الجميع الي العمل مع الجميع ، يدا واحدا وصفا واحد لإنجاز إكمال إقتلاع المؤتمر الوطني من جذورها .
كما أكد أن سقوط حكومة المؤتمر الوطني تحصيل حاصل والخطوة المهمة هي بناء السودان القادم وإنتشالها من وضعه المزري الحالي وتحقيق آمال وتطالعات شعبنا ، من الحرية وألامن والعدالة ، وسيادة حكم القانون ومساواة الناس أمام القانون ، وإجراءات العدالة ألإنتقالية ، وعودة الوئام والسلام الاجتماعي ، ورتق النسيج القبلي ، وعودة النازحين إلي قراهم ، وغيرها وهي تتطلب وقفة جادة منا جميعا .
وسنعرض الخطاب في الاعلام في وقت لاحق .
ثانيا : وقف الحاضرون دقيقة صمت حدادا علي أروح كل شهداء الحرية والعدالة والعزة في أرض المليون ميل مربع عموما ، وشهداء حركة / جيش تحرير السودان خصوصا ، كما وقفو دقيقة صمت آخر حداد علي أرواح شهداء نيالا ، وكتم وفتابرنو ومعسكر كساب للنازحين ، ومليط وغيرهم من شهداء ألأحداث الغدرة في شرق جبل مرة وغيرها من سلسلة الابادات الجماعية والتطهير العرقي التي انتظمت بشكل اخطر من السابق مؤخرا .
وبعد صلاة جامعة أمها الرفيق الزعيم حيدر النور أدي الحاضرون صلاة الغائب علي أرواح شهداء نيالا البحير ، وكتم ومعسكر كساب وكل الشهداء في السودان .
ودعو الله لهم بالرحمة والمغفرة والجنة ، وتعجيل الشفاء للجرحي ، وفك الاسري .
ثالثا : إستمع المؤتمرون لتقارير اللجان المختصة المختلفة العاملة علي ألأرض في ميادين وساحات التظاهرات ، والصعاب التي تعتري المناضلين والمتظاهرين السلميين ، ووضع الحلول اللازمة لها وتحدي وتجاوز الصعاب وتطوير وتجويد ألأداء لاكمال اسقاط الطاغية .
رابعا : وضع المؤتمرون خطط التعبئة والحشد والسبل الكفيلة للهبة والانتفاضة الشاملة ، والعمل الجماهيري المكثف ، لضخ الجماهير الشعبية في الساحات العامة ، وتنفيذ الاعتصامات والاضرابات ، وخطط ووسائل النهوض بالعمل الثوري في الميادين العامة علي غرار ميدان التحرير في مصر ، وسيدي أبو زيد في تونس ، وكما كانت ساحات اليمن ، حتي طرد المؤتمر الوطني من السلطة وخلع البشير من الحكم عاجلا .
خامسا : صدرت العديد من التوصيات والقرارت الهامة منها إعادة بناء الهياكل والمؤسسات والاجسام السياسية للحركة ، وتطوير أداء تنظيم النشطاء الشباب ،ورفع القدرات وبناء التحالفات .
سادسا : بعد التشاور مع المؤتمرين أصدر زعامة الرفيق حيدر النور قرارا بتكوين أمانة وجسم مركزي لتطوير أداء الحركة السياسي والتنظيمي ووضعت المؤتمر خطة شاملة للنهوض بها تنظيميا وسياسيا ، وإستعادة دوره الطليعي والريادي البارز في الساحة السياسية السودانية ، ووجه بإنشاء أمانة للاتصال الجماهيري والتعبئة العامة ، للعمل وسط جماهير شعبنا خصوصا وجماهير الشعب السوداني عموما لتعم الانتفاضة كل السودان .
ولضمان ذلك أجري زعامته بعد التشاور مع المؤتمرين عدة إتصالات مع قادة الداخل ، وأوكل لعدد من المناضلين مهام تاليف وتشكيل الجسم والامانة الجديدة .
سابعا : تشكلت هيئة للاعلام الميداني والشعبي داخل ميادين وساحات الانتفاضة ، و سيكون مرآة صادقة لما يحدث علي ارض الواقع في التظاهرات وراصد للانتهاكات والعدوان من قبل مليشيات ، ورباطة وزبانية أمن المؤتمر الوطني .
ثامنا : حيا الحاضرون مرارا زعامة الرفيق الزعيم حيدر النور علي حضوره في المؤتمر في الزمان والمكان المحددين ، ولم يخيب ظنهم يوما بل كان حاضرا في المحافل والملمات كلها منذ البداية ، رغم الصعاب والعقبات التي تعتري طريقه والمخاطر المحدقة به ، وحيا هو بدوره كل القادة والكوادر الذين حضرو من كل فج عميق في جميع مناطق السودان وشكرهم علي الشر والتحية باحسن منها مؤكدا أنه جندي البلاد وسيبقي كذلك حتي الانتصار لشعبنا وقضيته أو الشهادة دون قضية شعبنا وانتم موجودون وحواء حركة / جيش تحرير السودان والنشطاء الشباب وحواء السودان ولدت كثيرين .
تاسعا : تعميما للفائدة سنعرض ماجاء في خطاب الرفيق الزعيم حيدر النور في المؤتمر ، وسنلخص أهم فعاليات وخطابات وورق المؤتمر وسنعرضها تباعا في وسائل ووسائط الاعلام الحرة ، والمواقع الالكترونية النزيهة .
ودمتم ودامت نضالات وتضحيات شعبنا
ألإعلام المشترك لتنظيمي :
حركة / جيش تحرير السودان ، والنشطاء الشباب
حرر في 29 أغسطس 2012


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.