بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأحد 26 سبتمبر 2021    آلية مبادرة حمدوك: أزمة الشرق هدفها خنق الحكومة تمهيداً للخيارات الانقلابية    كباشي يقود وفداً رفيع المستوى لحل الأزمة بشرق السودان    حمدوك يعلن استعداد السودان للمشاركة في أي تحرك ينهي أزمة سد النهضة    رئيس الهلال ينفي أخبار الإطاحة بالمدرب البرتغالي    حميدتي(نحنا عشان لبسنا الكاكي ما بشر؟ ولا مقطوعين من شجرة؟ ولا ما عندنا أهل؟    حملات "التحدي" تكشف عدة جرائم وتضبط المتهمين    "إزالة التمكين" تنهي خدمة قضاة ووكلاء نيابة وموظفين    وصول (50) ألف طن قمح من المنحة الأمريكية    إنعقاد ملتقى الأعمال السوداني    محمد صلاح يتصدر هدافي الدوري الإنجليزي بعد تعادل ليفربول مع برينتفورد    ختام فعاليات الدورة الرياضية لكليات جامعة الإمام المهدى بكوستي    اتهام آدم الفكي بخيانة الأمانة في قضية مركز المال والأعمال بنيالا    دراسة: مشروب أحمر يخفض مستويات السكر في الدم خلال 15 دقيقة من تناوله!    الأمين العام للأمم المتحدة يدعو إلى استئناف مفاوضات سد النهضة    الفول والعدس والفاصوليا والحمص.. هذه فوائد البقول    إليك هذه الوصفات لصنع الخل والزيوت المنكهة في المنزل    من أجل الحب.. أميرة يابانية تتخلى عن مليون دولار    الفاتح باني ل(باج نيوز) : مباراة القمة في موعدها بضوابط غير مسبوقة    تجمع الاتحادات المحلية يرشح د معتصم جعفر لرئاسة الاتحاد السوداني لكرة القدم    بعد يومين.. "غوغل" تحكم بالإعدام على ملايين الهواتف    "أزمة شواحن" عالمية.. واقتراح بحل جذري    أدمن صفحة "عائشة الجبل" يطلب 10 الف دولار لإعادة الصفحة على فيسبوك    محمد بن زايد يعزي السيسي في رحيل المشير طنطاوي    "شرحت كل شيء لبايدن".. أردوغان يؤكد عزمه مواصلة شراء صواريخ "إس-400" الروسية    بوتين يحدد مهام مجلس الدوما الجديد    كيف تحمي طفلك من "الأمراض النفسية"؟    السودان.. ابتعاث (25) مهندسا زراعيا للتدريب في امريكا    وصفتها ب(العسل) هبة المهندس تتغزل في شقيقتها (شهد) يوم ميلادها    وفاة طالبة جامعية بالأحفاد إثر سقوطها من الطابق الثالث    هل يمثل الدعم الخارجي طوق نجاة للاقتصاد المحلي؟    السلطات الفلسطينية تطالب السودان ب"خطوة" بعد مصادرة أموال حماس    أعلن توقف خط أنابيب الوارد .. وزير الطاقة : مخزون المنتجات البترولية يكفي حاجة البلاد لمدة لا تتجاوز (10) أيام    الفنان ياسر تمتام يطمئن جمهوره على صحته    ضبط متهمين وبحوزتهما أفيون وحبوب هلوسة وأجهزة اتصال (ثريا)    وَحَل سيارة سيدة أجنبية بشوارع الخرطوم تثير الانتقادات لأوضاع العاصمة    وقائع الجلسة ..توجيه تهمة الشيك المرتد للمتهم في قضية كوفتي    المريخ يشكو (3) جهات في قضية انتقال تيري    شاب يشرب زجاجة "كوكاكولا" سعة 1.5 لتر في 10 دقائق .. وعقب الانتهاء حدثت المفاجأة    مذكرة تفاهم بين السودان وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مجال القطاع التعاوني    يحذر من انقلاب أبيض.. "الفكي": تصريحات البرهان أخطر من الانقلاب    اتحاد الكرة: قمة الدوري الممتاز في موعدها المحدد    تتويج الهلال باللقب.. ريكاردو أول مدرب برتغالي ينال الممتاز    مستندات تكشف تورط مبارك النور في اهدار مال عام    عاطف السماني يعود لحفلات الولايات ويستعد لجولة في الإمارات    بأمر أمجد حمزة.. شندي ومدني في مكان واحد    المباحث توقف متهمين نفذو حوادث نهب مسلح    رئيس مجلس السيادة يخاطب القمة العالمية حول جائحة كورونا    السودان يعرض تجربته في المعادن خلال مؤتمر دولي بالإمارات    الدعيتر يغادر الى الإمارات للتكريم ويحدد موعد عرض "وطن للبيع"    عصام محمد نور.. نضج التجربة    الشعب السوداني.. غربال ناعم للتجارب الجادة!!    إختيار د.أحمد عبد الرحيم شخصية فخرية لملتقى الشارقة الدولي للراوي    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    وفي الأصل كانت الحرية؟    دعاء للرزق قوي جدا .. احرص عليه في الصباح وفي قيام الليل    مُطرب سوداني يفاجىء جمهوره ويقدم في فاصل غنائي موعظة في تقوى الله    إزالة التمكين بشمال دارفور:اعلان قرارات مهمة في الفترة المقبلة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



لقد فقتم شارون قتلا وتنكيلا
نشر في الراكوبة يوم 02 - 01 - 2014

يرقد شارون منذ العام 2006 في غيبوبة كاملة بعد ان تجبر في الأرض وكاد أن يقول انأ ربكم الأعلى فأراه الله قدرته بجلطة مثل جناح البعوض فأردته طريحا منذ ذلك الوقت وهو يحتضر ألان وسيلقى ربه قريبا فيريه قدرته وهو بين يديه كما أراها له في هذه الفانية ..
تجبر شارون وسفك دماء المسلمين لأنهم أعداءه في الدين ولأنه يؤمن بوطن اليهود وسيداتهم على العالم و أنهم شعب الله المختار وقد نجد له العذر فيما يؤمن به فالمرء حبيس أفكاره وما يؤمن به فهذه هي صهيونيته التي يؤمن بها تأمره بذلك.. ولكن كيف نجد العذر لرؤساء الدول الإسلامية في سفكهم دماء شعوبهم .. هل يأمرهم دينهم بذلك ام انه دين جديد يعتنقه رؤساء الدول الاسلاميه فقط وهو خاص بأهل السلطة فقط .
كيف نجد العذر ليشار الأسد وهو يلقي بالبراميل المتفجرة على رؤوس الأطفال والنساء والشيوخ .. كيف نجد العذر لمن يقتل شعبة قرابة الثلاث سنوات عجاف قتل فيه الآلاف مؤلفه من الشعب السوري ودمر بلاده في سبيل السلطة والحكم فأن وجدنا العذر لشارون لاحتلال الأرض العربية الإسلامية ويقتل أهلها فذلك دينه وعقيدته في أنها ارض تاريخية ومبشر بها في التوراة وفي برتوكولات بني صهيون وهذا ما يدين به .
ولكن كيف نجد العذر للبشير وهو يقتل بني شعبه باسم الدين في جبال النوبة والنيل الأزرق ودارفور .. كيف نجد العذر للقذافي وقد سفك دماء شعبة وسالت انهارا كيف نجد العذر للذين يعذبون بني جلدتهم ويستحيون نساءهم ويزيحون أبناءهم في سبيل الحكم .. وكراسي السلطة .
نعم شارون سفاحا وقد قتل العرب والمسلمين ولكن ماذا نسمي البشير وبشار و ألقذافي ماذا نسمي الذين يغتصبون النساء والرجال في سجون الأنظمة العربية الإسلامية وسحلهم وسحقهم والتنكيل بهم وقتلهم لأتفه الأسباب كما قال البشير .
نعم شارون قاتل وسفاح وسفك دماء المسلمين والعرب ولكن الذين قتلتهم اسرائل منذ عام 1948 وحتى الآن لا يضاهي أعداد من ماتوا من المسلمين في عامين على يد المسلمين .. فقد فقتم شارون قتلا وتنكيلا يا رؤساء الدول العربية والإسلامية..
نعم شارون قاتل وسفاح وغليظ القلب ولكن ماذا نسميكم أنتم ..
سيف الأقرع
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.