لماذا كل هذا الصياح والنباح والنواح ضد السودان .. بقلم: عكاشة السيد عكاشة /نيروبى    انطلاقة الورشة غير الرسمية بين الحكومة والحركة حول علاقة الدين والدولة    يوميات محبوس(9) ؟ بقلم: عثمان يوسف خليل    صيد الأخطاء والنواقص .. بقلم: د. أحمد الخميسي    أسرة الصادق المهدي تعلن إصابته بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" .. اصابة كبير مستشاري حمدوك ومدير مكتبه ومحافظ بنك السودان بكوفيد 19    السودان يعلن بدء خطوات إقامة علاقات مع إسرائيل    احلام المدعو زلوط .. بقلم: د. طيفور البيلي    الحكومة تتسلم منطقة جبل عامر من شركة الجنيد    سودانيو رواق السنارية حببوا العربية لمحمود محمد شاكر فحبب المتنبي لمعجبي شعره .. بقلم: أ.د. أحمد عبدالرحمن _ جامعة الخرطوم والكويت سابقا    صافرة التنمية تنطلق من كوستي .. بقلم: عواطف عبداللطيف    الآن فقط خرجوا يتحدثون عن (عروبتنا) .. بقلم: محمد عبدالماجد    لم يشهد السودان مثل فسادهم أبداً ولا رأت البلاد مثيلا ... بقلم: د. عبدالحليم السلاوي    الشرطة توقف متهماً دهس مواطنة ولاذ بالفرار    توجيه اتهام بالقتل العمد لجندي بالدعم السريع دهس متظاهراً    التطبيع مع اسرائيل علي ظلال تجادبات وتقاطعات لاءات الخرطوم .. بقلم: شريف يسن/ القيادي في البعث السوداني    السودان وإسرائيل: الجزء الثانى .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    وفاة وإصابة (10) من أسرة واحدة في حادث بالمتمة    مؤتمر المائدة المستديرة للحريات الدينية العالمي .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    كم كنت مظلوما ومحروما ومحجوبا عن العالم...يا وطني! .. بقلم: د.فراج الشيخ الفزاري    الوالد في المقعد الساخن .. بقلم: تاج السر الملك    مفارقات غزوة كورونا للبيت الأبيض!! .. بقلم: فيصل الدابي    التطبيع طريق المذلة وصفقة خاسرة .. بقلم: د. محمد علي طه الكوستاوي    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





باي ذنب قتلوك يا علي
نشر في الراكوبة يوم 12 - 03 - 2014

لم يكن لك ذنب لكي تقتل بهذه البشاعة والوحشية والانتقامية الا قولك لا للحرب في دارفور ولا للابادة الجماعية ضد شعب دارفوروبقتل تم قتل كل دعوات الحوار الاجرامية التي يطلقها النظام وبقتل تم قتل كل فرص السلام والعدل والحرية في ظل هذا النظام الفاشي .
الرحمة والمغفرة لك الطالب علي ابكر موسي والي جنات الخلد
والخزى والعار والقتل لنظام القتل والابادة الجماعية الذي يقتل وينكل بالشرفاء والاحرار من ابناء وطننا عامه ودارفور بصفة خاصة .
وتبآ للمليشيات التي تنفذ اوامر القتل والحرق التي يصدرها قائد هذه العصابة في حق شعبنا وطلابنا وشبابناالاوفياء.
وتحية حرية وكرامة وشرف وافتخار واعزاز الي اسرة الشهيد علي والي زملاء الشهيد ووكل اسر شهداء الوطن خلال هذه الحقبة الكيزانية المظلمة .
والخزي والعار والقتل للادارة جامعة الخرطوم التي تساعد علي تنفيذ مخططات النظام الاجرامية والدموية تجاه طلابها الشرفاء وتبآ لها وهي تفتح ابواب قلعة الصمود والنضال ورحم الشهداء والابطال لمليشيات الامن والشرطة والارزقية من اجل قتل الطلاب واعتقالهم وتعذيبهم داخل الحرم الجامعي والموت والثبور لهذه الادارة الحالية التي في عهده تحول ضمير الامة الحي وقلبها النابض بالحرية والنضال والحق والجمال الي سكنات عسكرية واوكار لجماعات النظام الارهابية التي تقتل وترهب طلاب العلم والمجد.
وكذلك الخزي والعار الي مجلس العمداء بجامعة الخرطوم الذي اصدر قرار تعليق الدراسة بالجامعة وهو في الحقيقة لم يصدر القرار وانما نفذ القرار الذي اصدره النظام المجرم القاتل نظام الارهاب والابادة الجماعية التي تمارس في الحرم الجامعي والهامش وهو تعليق الدراسة هو محاولة حقيرة ووضيعة من النظام ومجلس العمداء الكيزاني لقطع الطريق امام الثورة التي انطلقت من داخل ام الجامعات والشهداء ومحاولة ايضآ للمتصاص غضب الطلاب والشارع السوداني الحر ولكن نقول لهذه الادارة وهذا المجلس انكم تستطيعون اغلاق جامعة الخرطوم ولكن لاتستطيعون اغلاق الشوارع والجامعات الاخرى ،وكذلك لاتستطيعون اخماد براكين الغضب والثورة الجماهيرية التي سيفجرها دم الشهيد علي تقبله الله.
ارقد بسلام علي ابكر موسي .
وثورة حتي النصر
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.