قناة الجزيرة تنشر أسرار الانقلاب على البشير.. كيف أصبح البرهان رئيسا بالصدفة؟ ولماذا أغلق حميدتي هواتفه؟    حميدتي: قطر تحاول تدمير المجلس العسكري والدعم السريع    دول "الترويكا" تعلن دعمها للوساطة الأفريقية بشأن السودان    خبير اقتصادي يحذر من مخاطر طباعة الفئات الكبيرة من العملة    "المهدي ": "الانتقالي العسكري" سيستمر في حكم البلاد    تعيين مدير جديد لهيئة المواصفات والمقاييس    "علماء" يرصدون "القُبلة" الأولى بين مجرتين كبيرتين    ضبط كميات من الأسلحة والوقود بولاية كسلا    أمم إفريقيا تتسبب في فشل بطولة الدوري الممتاز    اعتقال مهاجم منتخب السودان والمريخ سيف تيري يفجر الاوضاع    التاج إبراهيم : فوزنا على الهلال يعطينا دافعا من اجل الفوز بالنخبة    الصادق المهدي :نحن ضد التصعيد حتى يحدد العسكري موقفه النهائي    منح شركات مربعات جديدة للتعدين في الذهب بجنوب كردفان    تصريح من تجمع المهنيين السودانيين    ورشة المنامة .. استسلام وخيانة .. بقلم: جورج ديوب    بيان صحفي هام من المكتب الاعلامي للحزب الإتحادي الديمقراطي الأصل    "صبي" يقتل عمه بالوادي الأخضر    في دوري النخبة: الهلال يفوز على أهلي شندي.. والمريخ يكسب هلال الأُبيّض    حصاد الجولة الأولى لأمم أفريقيا.. غياب التعادل السلبي وبطاقة حمراء    هواوي تتلقى “قبلة الحياة” من شركات أميركية    الدعم السريع: عناصر تتبع للحركات المسلحة تشوه صورة قواتنا    (315) مليون جنيه نصيب ولاية نهر النيل من عائدات التعدين    السودان: انخفاض معدلات التضخم في 2019    حملة لتطعيم أكثر من 168 ألف طفل بود مدني    ارتفاع صادر الصمغ العربي إلى 80 ألف طن    ترامب: "المصالح" مع السعودية أهم من قضية "خاشقجي"    السعودية: الحوثيون تعمدوا استهداف المدنيين بصاروخ إيراني    أميركا تطلق الجانب الاقتصادي لخطة السلام    عشرات الإصابات الجديدة بالحصبة بالولايات المتحدة    مدني تستهدف تطعيم 168,338 طفلاً    مشروعات ترفيهية جديدة بالساحة الخضراء بالخرطوم    تريند أفريقيا: سعادة عربية بنجاة المغرب وانتصار الجزائر    بومبيو إلى الرياض وأبوظبي    عقار يعالج فقدان الرغبة الجنسية لدى المرأة    محمد مرسي شهيد الانتخاب .. بقلم: د. مجدي الجزولي    سعر الدولار يقفز بتعاملات السوق السوداء برفقة اسعار العملات    الضفة الثالثة للنهر .. بقلم: عبد الله الشقليني    فيلسوف نزع الخوف (1): الذكرى التسعين لميلاد يورغن هابرماس .. ترجمة وعرض: د. حامد فضل الله / برلين    ما الذي أسرى بالبرهان من الشتم وعرّج به إلى الإذعان .. بقلم: عادل عبدالرحمن    وذرفتُ دمعاً سخيناً بميدان القيادة .. بقلم: صلاح الباشا/ الخرطوم    مشروع الشارقة الثقافي في إفريقيا    لزراعة تدشن نثر بذور أشجار المراعي بالنيل الأزرق    الشرطة: المواطن المقتول بابوسعد قاوم تنفيذ أمر قبض    أدبنا العربيّ في حضارة الغرب .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    مبادرة من "المهن الموسيقية" للمجلس العسكري    أين يعيش الطيب مصطفى . . ؟ .. بقلم: الطيب الزين    وفاة (3) أشخاص دهساً في حادث بمدينة أم درمان    اختراق علمي: تحويل جميع فصائل الدم إلى فصيلة واحدة    الصحة: 61 حالة وفاة بالعاصمة والولايات جراء الأحداث الأخيرة    61 قتيل الحصيلة الرسمية لضحايا فض الاعتصام والنيابة تبدأ التحقيق    عيدية حميدتي وبرهان لشعب السودان .. بقلم: الطيب محمد جاده    الصادق المهدي والفريق عبدالخالق في فضائية "الشروق" في أيام العيد    تعميم من المكتب الصحفي للشرطة    الشرطة تقر بمقتل مواطن على يد أحد ضباطها    "الشروق" تكمل بث حلقات يوميات "فضيل"    فنان ملخبط ...!    العلمانية والأسئلة البسيطة    الآن جاءوا ليحدثونا عن الإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قناة النيل الأزرق ،الظاهر والمستتر!!(1)
نشر في الراكوبة يوم 15 - 09 - 2015

*عندما أعلن المراجع القومي بأنه اذا كانت الحكومة تملك نسبة 1%من أسهم أية مؤسسة فإنها تكون خاضعة لولايته ، وقتها إستبشرنا بأن ثمة نهجاً جديداً سيسير عليه المراجع القومي قد يساهم فى بث روح الشفافية ومكافحة الفساد ، فى ظل برنامج إصلاح الدولة ، والحماس المعلن الذى تعهد بتحقيقه السيد وزير العدل الدكتور / عوض الحسن النور ببداية سيادة دولة القانون تكون الحلقة تمضي بخطى جيدة نحو تحقيق غاياتها المنشودة ..
*وعندما نعى قبلنا الأستاذ / حسن فاروق قناة النيل الأزرق على صحيفة الراي العام وهو يدق ناقوس الخطر لافتاً الى جفاف معين الإبداع فى القناة التى كانت الأعلى مشاهدة.. وطيلة الاشهر الثمانية ولاجديد بل يعاد القديم وتتزايد الإعادة . ومنذ أن جلس مدير جديد للبرامج على كرسي الإدارة لم يضف سوى فكرة قديمة (من الأمس) مع بعض المحاولات الضعيفة التى لاترقى لمستوى الإدهاش ولم تجر سوى تعديلات داخل المبنى منها تحويل مكتب المدير القديم المبدع /الشفيع عبدالعزيز وتغيير وسط العاملين فى القناة ، وفصل كفاءات قامت القناة على أكتافهم وانقلاب كامل فى بقية الادارات . واخطر ماكتبه الزميل /حسن ، تساؤلاته التى تحتاج لاجابات محددة فاسمعه وهو يقول : خرج تصوير عدد من البرامج من استوديوهات القناة التاريخية التى حققت لها كل هذا الانتشار الى استوديوهات الشريك الجديد الخاصة وعلى الشاشة (من الامس) لماذا خرجت ؟ وكيف خرجت ؟ ومقابل ماذا خرجت ؟ لا أحد يعلم وقد يعلم البعض أن الخروج الى استوديوهات الشريك الجديد وعضو مجلس الادارة الجديد بمقابل مادي ومع ذلك تواصل الشاشة عرض برامج من (الأمس).
*التساؤلات التى طرحها المقال القوي للاستاذ / حسن فاروق نعيدها عسى ان تدفع السيد / وزير العدل للنظر فيها اما المراجع العام فإنه مطالب بالتدخل الفوري لمراجعة مايجري داخل هذه القناة وباسرع مايمكن فإن اسهم الحكومة فى هذه القناة تمثل 50% وليس 1% . وهذه القناة مؤسسيها وفق اورنيك ش 28 هم: 1/ الهيئة السودانية للإذاعة والتلفزيون 2/ شركة البركة لادارة الالعقارات المحدودة 3/ هيئة الأوقاف الإسلامية الاتحادية . وحملة الاسهم هم : شركة البركة لإدارة العقارات المحدودة واسهمها 60سهما . شركة سونان للطباعة والنشر المحدودة وأسهمها 540سهما . الهيئة السودانية للاذاعة 200سهم . هيئة الاوقاف الاسلامية الاتحادية 200سهم .واعضاء مجلس الادارة الحالي يتكون من السادة 1/ وجدي ميرغنى محجوب محمد 2/عبدالماجد هارون عبدالماجد3/زيادة عبدالله زيادة 4/ السموأل خلف الله القريش 5/ الطاهر حسن احمد التوم 6/ يوسف احمد يوسف 7/حسن فضل المولى دفع الله مساعد.الملاحظ أن مجلس الإدارة لايضم احداً من هيئة الاوقاف الاسلامية الاتحادية رغم امتلاكها لمائتي سهم . ويبرز السؤال : لوزارة العدل ماهو موقف المستشارين من وزارة العدل ؟! ولماذا لم يتم تمثيل الاوقاف؟
*وبين ايدينا الان ميزانية 2012 وحركة راس المال وجاري شركاء قناة النيل الازرق ونسب راس المال مناصفة بين شركة دلة العقارية والهيئة القومية للاذاعة والتلفزيون بمبلغ اجمالي يصل 30.786.956جنيه سودانى ، فاين هو المراجع العام من هذه المليارات ؟!ولماذا اختفت هيئة الأوقاف الاسلامية من الميزانية الأخيرة ؟! ولماذا تحولت الاستوديوهات وعلى أي دراسة تم التحويل ؟ وكم كانت التكلفة ؟وماهو العائد من هذه التحولات ؟والاجابة تحتاج للمواصلة ونواصل..وسلام يااااااوطن..
سلام يا
انتقلت الى رحاب ربها صباح امس والدة الأستاذ / أشرف عبدالعزيز الى رحاب ربها بعد وصولها بيوم واحد من الأبيض لتهنئة الاستاذ اشرف بباكورة انتاجه التى ولدت صباح السبت ، رحم الله الفقيدة العزيزة وجعلها الله مع ومن المتقين ، وجعل البركة فى ذريتها والهمنا الله جميعاً الصبر الجميل ..وسلام يا..
الجريدة الثلاثاء 15/9/2015


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.