القبض علي الجكومي وكابو و بعض جماهير المريخ على خلفية مُشاركتها في المسيرة الجماهيرية    لجنة تطبيع نادي الهلال تقف على آخر استعدادات انعقاد الجمعية العمومية    ضبط (5) كليو ذهب بنهر النيل    ضابط رفيع: ليس هناك انقلاب في السودان ولا يحزنون    حليم عباس: على كل ثوار ديسمبر، وكل المعنيين بالتغيير بصدق، إعادة التفكير في الموقف كله، إنطلاقا من نقطة جديدة    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الثلاثاء 21 سبتمبر 2021    نزار العقيلي: (قم يا عبد الفتاح)    قضية الشهيد محجوب التاج .. تفاصيل جلسة محاكمة ساخنة    شاهد بالفيديو.. مُطرِب سوداني يُفاجيء جمهوره بانتقاله من فاصل غنائي إلى موعظة في تقوى الله ثم واصل رقيصه    الحكومة السودانية تعلن انجلاء أزمة الدواء وتوفر الاستهلاك لشهرين    السُّلطات السودانية تُحرر 56 من ضحايا الإتجار بالبشر بينهن نساء    قوى الحرية والتغيير تطلق مشروع التوافق الوطني    اصابة موجبة واحدة بكورونا ووفاة واحدة بولاية الجزيرة    خبير دولي: عملية التفكيك يجب أن تشمل القطاع الأمني    شاهد بالفيديو.. مُطرِب سوداني يُفاجيء جمهوره في حفل بانتقاله من فاصل غنائي إلى موعظة في تقوى الله    أحداث مثيرة بشأن البث التلفزيوني للقاء المريخ والاكسبريس    وفد رفيع من رجال الاعمال وكبرى الشركات البولندية في الخرطوم أكتوبر المقبل    خطوات بسيطة لحماية البريد الإلكتروني من الاختراق    تبدد التفاؤل.. تلوث البيئة وسُوء الطرق مشاهد تعكس وجه العاصمة القبيح    مجلس الصحافة يعلق صدور صحيفتين عقابا على نشر إعلان    شاهد بالفيديو: عادت لإشعال الأسافير .. مكارم بشير بأزياء محذقة والجمهور يعلق على (النقطة)    مباحثات بين السودان وسوريا لبحث معوّقات الاستثمار    المركزي يعلن قيام مزاد النقد الأجنبي رقم (12) الأربعاء المقبل    رونالدو وكيروش.. كيف تحولت "الأبوة" إلى عداء مستمر؟    أسرار الكوارع في علاج خشونة الركبة    منها الوسائد الهوائية والتطبيقات.. تكنولوجيا في السيارات الحديثة لحماية المارة    من يمسكون بهواتفهم ليلًا عند النوم مصابون بمرض نفسي    لهذه الأسباب.. تأجيل "خليجي 25" في البصرة    يوصي بها الخبراء الألمان..نصائح تقنية لتسريع تشغيل حاسوبك    زراعة (6.6) مليون فدان من المحاصيل بالقضارف    فاركو المصري يعلن التعاقد مع مهاجم المريخ السودانى سيف تيرى لمدة 3 مواسم..    ليفربول يعلن غياب لاعبه عن مباراتين    السيسي يناقش مع وزير الدفاع اليمني تطورات الأوضاع في اليمن    بوتين: هجوم بيرم مصيبة هائلة    (صحيفة الجريدة) تقتحم أوكار 9 طويلة في جمهورية (هنا ينتهي القانون)!!    عبداللطيف البوني يكتب: السيولة المفضية لسيولة    بعد أن وصلت إلى أكثر من 2 مليون متابع .. فيسبوك يحذف صفحة "عشة الجبل"    طبيب يكشف عن دفن النيابة العامة 23 جثة بدون موافقة الطب الشرعي    الطاهر ساتي يكتب: بما يُستطاع ..!!    3 مليون دولار خسائر في حقول النفط بسبب التفلتات الأمنية    منافسة د. شداد ود. معتصم تتجدد .. و الكشف عن اسم مرشح اتحادات الوسط في عمومية اتحاد الكرة    وزارة الصحة تكشف عن ارتفاع عدد الاصابة بكورونا بالخرطوم    سراج الدين مصطفى يكتب : على طريقة الرسم بالكلمات    آمال عباس تكتب : وقفات مهمة الثورة الثقافية بين الاتقاد الوجداني وأساطير الثقافة    الإعلان عن إعادة افتتاح مطار كابل رسميا    بعد سُقُوط منزله مُؤخّراً .. مُعجبة تهدي فناناً شهيراً جوالات أسمنت    مسؤول يقر بضخ مياه الصرف الصحي في النيل الأبيض    كابلي السودان.. كل الجمال!!    شهير" يرفض احتراف الغناء لهذا السبب    لماذا تحمل بعض الحيوانات صغارها بعد الموت؟.. تفسير محزن    المستلزمات المدرسية.. شكاوى من الغلاء!!    كلام في الفن.. كلام في الفن    "ثلث" المتعافين من كوفيد يشهدون أعراضا "طويلة الأمد"    أذن العصر وأنا أصلي الظهر .. فهل أكمل الصلاة وأقضيها    تعرف على أبرز أسباب تناقص زيت المحرك في السيارة    حكم صلاة من أدرك الإمام وهو يرفع من الركوع    حكم صلاة من أدرك الإمام وهو يرفع من الركوع    وفاة الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة عن 84 عاما    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الدقائق الأخيرة والعكسيات معضلة كرتنا!

الحذر والترقب الذي يعمد له المدربين في بداية المباريات والتي عادةً ما تكون من ضمن التكتيك أو الخطة وذلك حتى يتجاوز الفريق المفاجآت التي قد تحدث إذا ما اعتمد المدرب واستكان على التخمين والقراءة المبدئية فقط. ولاشك إن هذه التعليمات صحيحة وتدل على احترام الأجهزة الفنية لبعضها البعض وتدل على المقدرة الفنية وبعد النظر والتخطيط خصوصاً مع من يبرهن منهم عن حسن القراءة بإجراء تغيير فوري أما بالتعليمات أو باللاعبين بعد أن تتضح الأمور ويعرف إلى أي اتجاه تسير المباراة وهنا يأتي الفرق ما بين جميع الآراء والتوقعات.
مباراة النجم الساحلي والمريخ ضمن دوري المجموعات لبطولة أبطال أندية إفريقيا التي أقيمت مساء أمس على إستاد المريخ ظهر الفريق التونسي بتنظيم جيد في الدفاع وإبعاد الكرات الخطيرة داخل منطقة العمليات وتكثيف مقنع من خط الوسط وتفعيل منطقة المناورة والتحضير عند الحاجة في استغلال الفراغات التي حدثت في خطوط فريق المريخ خلال الطلعات الهجومية للضيوف وكلنا نعرف إن التفاهم والتنظيم في الخطوط الخلفية من أهم عوامل الفوز لأي فريق ، كما أن التصميم الواضح والحماس والتجانس والشمولية في الأداء وقوة وصلابة اللاعبين تقلب الموازين وتحقق الفوز وخاصة أن اللقاء من أهم محتوياته الفوز بكل الطرق واللغات وهذا ما حدث في لقاء المريخ والنجم الساحلي رغم إدارتك المريخ للتعادل لكنه يعاني من خلل واضح في خط دفاعه خاصة الكرات العرضية العكسية منها والتي تسقط داخل منطقة العمليات بين قلب الدفاع والظهير التي سهلت مهمة الضيوف في إحراز هدف الفوز في أخر دقيقة من الزمن بدل الضائع.
الفارق الفني بين الفريقين النجم الساحلي يتمتع بخط وسط منظم في الحالات الدفاعية يمكنه في حالة استعادة الكرة خلق كرات طويلة في ظهر المدافعين تشكل أكبر خطورة خاصة تلك التي ترسل للأجنحة التي سهلت لهم إنجاز المهمة بنجاح بينما خطوط المريخ مبعثرة وتداخلت مع بعضها البعض إضافة إلى ضعف القدرات التكتيكية لدرجة صعوبة معرفة ما لديهم خلال اللقاء.
مها كانت قوة الفريق التونسي وتكتيكه العالي ومهارات لاعبيه وحلولهم الإدراكية وحسهم التهديفي فإنه لا يمكن بل صعب جدا على فريق كبير مثل المريخ يلعب على أرضه وبين أنصاره بلاعبيه الوطنيين والأجانب المحترفين ويخسر اللقاء بعد أن كانت المباراة تسير نحو التعادل في زمن اختناق صراع الثواني مع اللحظات المجتمعة في الدقائق الأخيرة، والتي يمكن قتلها بإدعاء لاعب الإصابة خاصة حارس المرمى الذي يسمح له العلاج داخل الملعب أو الإحتجاج بطريقة ذكية مع حكم المباراة أو بدخول لاعب بديلا للاعب وعمل كل الحيل التكتيكية لقتل تلك الدقائق وعند إستئناف اللعب قبل أن تصل الكرة إلى منطقة العمليات يطلق قاضي الجولة نهاية المباراة وتنتهي المباراة على ما كانت عليه.
رغم تعادل فريق الهلال خارج أرضه مع فريق فيروفياريو دا بيرا الموزمبيقي تبقى الأفضلية الرقمية والمستوى في المجموعة لفريق النجم الساحلي الذي يتصدر المجموعة حالياً وأصبح قريباً من التأهل ويبقى الصراع بين الغريمين المريخ والهلال لخطف البطاقة الثانية.
بعدما إنكشفت أوراق ومواطن الخلل والقوة في فرق المجموعة يجب على الأجهزة الفنية لفريقي المريخ والهلال معالجة الخلل الفني والتكتيكي بسرعة وخاصة الكرات العكسية التي أصبحت تمثل هاجساً لكل الفرق السودانية في المنافسات الدولية إضافة إلى الأهداف القاتلة التي تسجل في الزمن بدل الضائع أو بضعة ثواني تعجز في هدرها تكتيكياً الأجهزة واللاعبين معاً وربما تؤدي إلى خروج الفريق من المنافسة بعد مشوار طويل.
وختاماً أتمنى أن تصل رسالتي إلى كل المسؤولين فنياً وإدارياً في أنديتنا وتجد إهتمام منهم.
لك الله يا وطني فغداً ستشرق شمسك
نجيب عبدالرحيم ابواحمد
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.