الشركات الاسرائيلية تشارك المجتمعات المحلية في تطوير الزراعة بدولة جنوب السودان    مشكلتي أنني لا أستطيع قراءة القرآن، وإذا قرأته لا أستطيع أن أنام ثلاثة أيام.. أفدنا أفادك الله    عركي وشكسبير وحرية التعبير بين الخلط والتجني والتضليل    عبد الوهاب وردي يدافع عن شكسبير: لا فرق بين حكام ومعارضين فيا للبؤس    الاستثمارات العربية في السودان    الدولار الأمريكي يرتفع مقابل الجنيه السوداني في السوق الموازي    البشير: مهرجان البركل خطوة مهمة لدعم السياحة بالسودان    خبراء: السودان شهد خلال ربع القرن الماضي طفرة تنموية غير مسبوقة    فيسبوك يُطلق خاصية جديدة للتخلص من المزعجين    حسن مكي: مبارك الفاضل شجاع في دعوته للتطبيع مع اسرائيل وأفضل من العاملين في الخفاء    “ندى القلعة” خارج حسابات حفلات رأس السنة    الهَاشِمِيّ: عَالِمٌ وأدِيْبٌ وَمُترْجِم .. بقلم: جمَال محمّد إبراهيْم    د. صابر محمد حسن: هذه هي متطلبات وشروط كسر الحلقة الجهنمية المفرغة والخروج من المأزق    فِي عَوَارِ اسْتِخْدامِاتِنَا لِلمُصْطَلَحَاتِ السِّيَاسِيَّة! .. بقلم/ كمال الجزولي    شاب ألماني يحكي قصة تعاطيه (التمباك)    حزب الأمة القومي: مهرجان مناصرة القدس والحق الفلسطيني .. كلمة الإمام الصادق المهدي    مين سليمانو ده! .. بقلم: كمال الهِدي    ظاهره شخصنه القضايا العامة عند المثقفين السودانيين .. بقلم: د.صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    رفيف عفيف إسماعيل تفوز بجائزة ديبورا كاس لعام 2017    دراسة: مخ المرأة يظل يعمل ولا يخلد للراحة مثل الرجل    توقيف سيدة بإشانة سمعة جارتها    رونالدو يعادل رقم بيليه التاريخي    الرئيس الفلسطيني يبحث مع أمير قطر “الرد” على قرار ترامب حول القدس    مصرع طفل غرقاً داخل خزان مياه ببورتسودان    مزارع يقتل راعياً بعكاز بسبب إتلاف الماشية لزرعه    الرئاسة توقف تحصيل رسوم تأشيرة وخدمات الحج والعمرة    رئيس الجمهورية يعد بإدارة حوار فكري لمعالجة قضايا الهجرة والنزوح    جوجل تعلن الحرب على المواقع الإخبارية المجهولة الجنسية    وزارة المعادن تعرض (119) مربعاً للتنقيب عن الذهب والنحاس وعناصر أخرى    الزكاة ترصد (15) مليار جنيه ميزانية للعام 2018    (فيفا) يفتح تحقيقاً بشأن لافتة عنصرية رفعتها جماهير الهلال    الهلال يسابق الوقت لحسم أخطر الملفات    البوركيني "ساوداغو" يصل الخرطوم فجر الغد    بكل الوضوح    قوى الحوار تخوض انتخابات المحامين بقائمة موحدة    معتمد الضعين: (16) حالة وفاة بسبب تعاطي مادة اسبيرت    لماذا بون.. الخرطوم (مالا)؟    عز الكلام    ﺍﻧﺘﺤﺎﺭ ﻣﺜﻴﺮ .. ﺷﺎﺏ ﻳﺸﻨﻖ ﻧﻔﺴﻪ ﺑﻨﻔﻖ ﻗﺮﺏ ﺃﺳﺘﺎﺩ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ    توقّعت تسجيل معدل نمو 6% للعام المقبل المالية: معاش الناس وزيادة الإنتاج أولويات موازنة 2018م    خطوة جادة للأحمر: المريخ يكسب خدمات التاج ويستقبل محترفه السيراليوني    البشير ل"ترامب": من أعطاك حق إعطاء القدس لليهود    جهاز المغتربين: حوافز جاذبة للعاملين بالخارج    ﺿﺒﻂ ﺷﺎﺏ ﻭﻓﺘﺎﺓ ﻳﻤﺎﺭﺳﺎﻥ ﺍﻷﻓﻌﺎﻝ ﺍﻟﻔﺎﺿﺤﺔ ﺩﺍﺧﻞ ﻛﺎﻓﺘﻴﺮﻳﺎ ﺑﺄﻣﺒﺪﺓ    أنماط النوم سر فقدان الوزن    دايرة أريدك إنت بس    خفر السواحل الليبي ينقذ 250 مهاجراً متجهين لإيطاليا    فتلى وجرحى في مواجهات بين فلسطينيين والجيش الإسرائيلي    بكل الوضوح    الفرقة الأمريكية تقيم حفلاً بالفلل الرئاسية بعد منعها من الساحة الشعبية    انطلاق مهرجان "كرمكول" الدولي بمشاركات إبداعية عالمية مميزة    "الصادق المهدي" يناشد خادم الحرمين الشريفين والمرشد الإيراني أجراء صلح سنّي شيعي    "المنكير الإسلامي" يغزو أظافر الفتيات    هيئة الدفاع عن الطالب عاصم عمر دفعت بطعن للمحكمة القومية العليا طالبت فيه بإلغاء حكم الإعدام واطلاق سراح المتهم فوراً    رئيس مجلس الولايات يشارك في قمة رؤساء المجالس البرلمانية العربية    المخدرات السلاح المدمر لشبابنا وبلادنا.. بقلم: حيدراحمد خيرالله    دراسة: زيادة الوفيات بسبب الإنفلونزا الموسمية    فاسكيز يكشف عن أولويات ريال مدريد الصيفية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مودة حسن ..ومائة دقيقة من الذكاء والمتعة ..
نشر في الراكوبة يوم 12 - 08 - 2017

من بين توترات الملل التي تتملك الأصابع القابضة على جهاز التحكم أثناء البراحات المتباعدة التي تتيحها لك غفلة الأبناء عن متابعة مايروق لهم من برامج لا تناسب أمزجتنا نحن الكبار ..وأنت تبحث عما يخرجك من رتابة الكآبة في أخبار السياسة التي تثير الغثيان و يبعدك عن الوجوه التي باتت مقرراً في نشرات أخبارنا التي تبدأ من دواوين الخرطوم الفائضة بالمسميات الوظيفية وقد يصعب تذكر عددها لتنتهي عند أصغرمحلية شرقا أوغرباً أو شمالا أوعند تخوم جنوبنا الجديد لتنقل أخباراً كان من الممكن تركها للتلفزيونات المحلية ..!
فلا تلبث حيال تلك الرؤية الإعلامية العقيمة التي تجاوزها الفضاء الى سماوات أبعد و أكثر حداثة في إنتقاء ما يجذب المشاهد الى الشاشة وسط هذا السجال الحامي بين الأقمار السابحة بحثا عن العيون اللاقطة لكل جميل و لافت.
فجأة توقفت مرة عند ذلك الوجه الباسم وهويطل من بين الموج الأزرق محاوراً الفنان الكبير صلاح مصطفى عبر مائة دقيقة من الإمتاع بذكاء الحوار و الغوص في شخصية الضيف بعيداً عن الطريقة التقليدية التي باتت منفرة ولاتمت للأساليب الحديثة بصلة ما ..!
فكان لي بعد ذلك موعد راتب في سهرة الخميس مع إدمان تتبع دقائق هذه الشابة الإعلامية التي حباها الله بنعمة القبول و سلحتها تجربتها على قصرها بأدوات السبر الناعم في أعماق ضيوفها من الفنانين دون أن تؤذيهم باستفزاز .. فجمعت بين المقدرة على نبش الذكريات المحببة للضيف وربما الجديدة على المتلقي ومن ثم الظفر بسبق التوثيق لكثير من المطربين الذين أبعدتهم مختلف الظروف عن الساحة ..أوأن عناصر الخجل والحياء واحترام الذات فيهم تلفهم بثياب الستر عن عورة التردد على أشجار الحيشان الثلاثة للتلطع بحثا عن الإضاءات التي تذهب لمن لا يستحقونها ..! فكانت اسرة الإنتاج في النيل الأزرق السباقة طرقاً على حصون أولئك العفيفين عن تسول الفرص ..فتصل بهم الى المشاهد في مائة دقيقة مودة التي قدلا تكون مولودة في زمن إنطلاقة كل الذين استضافتهم ولكنها كانت حاضرة ومتتبعة بحسها الإعلامي لكل خطوات مسيرتهم وكانها من بنات جيلهم !
شهدت لها حلقات تنافس فيها ذاتها واستضافات تتفوق على بعضها بمتعةالحوار وانتقاء الأنغام التي توقظ الصور النائمة في وجدان الذين عاشوا تلك الأزمنة !
شكرا لأسرة الإعداد والإخراج وحتى الرعاة الذين جعلوا علي السقيد وعمار السنوسي و اسماعيل حسب الدايم وعادل مسلم و نجم الدين الفاضل وغيرهم يجلسون في ذلك الكرسي الدافي أمام مودة حسن عبر مائة دقيقة تكون دائما خفيفة الجناج وهي تعبر كظل الطير خطفاً في مساحات العيون المجهدة فتكسبها دفقة من الفرح الذي يغسل عنها عناء مشاهد الحروب التي باتت أقرب الى أفلام الإعلانات ولا تثير في النفوس المحبطة ما يشي بأنها لقطات من ميادين تموت فها النفوس لماذا ..لاأحد يملك الإجابة !
فشكرا للنيل الأزرق ..و إعجابا نبيلا بك يا مودة حسن البكري و باسلوب التحديث في التناول الذي غاب كثيراً عن شاشاتنا إلاماندرو التي لازال بعضها يدير ماكينته الإعلامية بحديدة المنفلة التي لايعرفها بالطبع أبناء الأجيال الجديدة ..!
محمد عبد الله برقاوي..
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.