مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحلنقي : كل يوم عندك حكاية
نشر في الصدى يوم 03 - 03 - 2016

يكتب اشعاره الغنائية بالعامية السودانية، ويغلب على موضوعاتها الحب والهجرة والشوق والحنين والعودة من المهجر وكثيراً ما تتضمن القصيدة صورا تعبيرية مشوبة بالحكمة والنصح وقد تنتهي بنهاية سعيدة أو عودة حميدة (ليه يا عصافير الخريف ...خضرة مشاعري أشيلها صيف؟) ,(همسة الذكرى اللي معاي، تبقى زاد روحي ومتاعها) , (صوت السواقي الحاني ذكرني ماضي بعيد ...وعلى الرمال آثارك طرتني ليلة عيد) بدأ اسحق الحلنقي بنظم الاشعار منذ سن مبكرة (في العشرين من عمره) و نشر بعض اعماله في الصحف المحلية وقد لاقى بعضها شهرة ورواجاً ومن بينها قصيدة «الأبيض ضميرك» والتي تغنى بها الفنان الكبير الطيب عبدالله ويقول الحلنقي في إحدى مقابلاته الإذاعية : أول حافز تلقيته من أعمالي الشعرية كان خمس جنيهات في اغنية قدمتها للاذاعة السودانية في أم درمان) وكان آنذاك لا يزال طالباً في المدرسة، وإن أول مطرب تغنى بقصيدة له هو الفنان الطيب عبد الله في اغنية بعنوان «الأبيض ضميرك» وقد وجدها الفنان الطيب عبدالله منشورة في مجلة الإذاعة والتلفزيون وقام بتلحينها وحققت الأغنية نجاحاً لدى المستمع السوداني .
ولد إسحق الحنلقي في حي الختمية بمدينة كسلا في منتصف عام 1945 م، وقد عرف بلقب الحلنقي نسبة إلى جده من جهة أمه الذي ينتمي إلى قبيلة الحلنقة في كسلا والتي تلقي فيها أسحق تعليمه في مختلف المراحل الدراسية .
في سبعينيات القرن الماضي هاجر الشاعر الحلنقي إلى دولة الإمارات العربية المتحدة حيث عمل في مدينة العين بإمارة أبوظبي ومدينة الشارقة، قبل أن يعود إلى السودان ويقيم في حي الدوحة بمدينة أم درمان عرف عن الحلنقي نشاطه الإعلامي فقد كان يكتب في مجلة الإذاعة والتلفزيون في عمود خاص به تحت عنوان «ظلال وعبير». وكثير ما يشارك في الحلقات الإذاعية والتلفزيونية في السودان التي تتناول مواضيع الشعر والغناء والموسيقى.
++++
منتديات جعفر السقيد تكرم أبطال بطولة كأس جيم
تكرم منتديات فنان الطمبور جعفر السقيد أبطال بطولة جيم يوم غدٍ الجمعة بمنتزه الحرية بمدينة ودمدني بحضور والي الولاية محمد طاهر ايلا والدكتورة نادية محمد علي وزير التربية والتعليم بالولاية والأستاذ أحمد أبوزيد معتمد محلية مدني الكبرى والطيب الصديق مسؤول النشاط الطلابي بالولاية والأستاذ عماد الدين محمد عبد الرحمن مدير المدرسة ويأتي هذا التكريم تحفيزاً وتقديراً لما قدمه هؤلاء الصغار الذين وهبوا السودان كله الفرح ويعتبر هذا التكريم هو الثاني بعد تكريم السيد رئيس الجمهورية لهم عقب عودتهم من دولة قطر التي شهدت البطولة وهذا وقد أفادنا عاطف العبادي الأمين الإعلامي لمنتديات الفنان جعفر السقيد بمستوى التنظيم لهذا التكريم والذي تمنى أن يليق بهؤلاء الصغار الذين رفعوا اسم السودان عالياً.
++
أجراس ملونة
* قناة أنغام الفضائية تقدم مذيعات لا علاقة لهنّ بالتقديم البرامجي نهائياً، فقد شاهدت احداهنّ تقدم برنامج على ما أظن اسمه (أهلاً بيكم) جعلتني أضع يدي على رأسي وأتأسف على هذا الحال المائل الذي وصلنا إليه وأخرى تدعي على ما اعتقد (أحلام بابكر) قدمت برنامج تجميل فطير ومحتوى ساذج تحسرت على نجمة قناة النيل الأزرق (نهلة فضل) صاحبة الطلة الجميلة والمحتوى الراقي وشتان مابين هذا وذاك.
* أما قناة قوون الفضائية صاحبة المذيع الأوحد الذي جعلنا نخاف من تحويل ذر الريموت إلى هذه القناة لأنه بالتأكيد سيكون على شاشتها يقدم في برنامج إما رياضي أو فني أو اجتماعي أو حوار أو، أو، أو، والله كرهتنا (قوون) الغريبة بعد هذا كله لم أقرأ اسمه على الشاشة حتى أعرف من هو ولكنني شاهدته قبلاً في قناة أم درمان الفضائية.
* على ذكر قناة أم درمان افتقدنا صاحبة الابتسامة الجميلة (ميسون عبد النبي) يبدو أن الحياة الجديدة قد أخذتها تماماً من دنيوات الفضائيات والشاشات ولكننا نتمنى من الأعماق عودتها لتهب معجبيها الفرح والسرور و(ميسون) مطلب جماهيري أستاذنا حسين خوجلي.
* شاهدت أولى النسخ من برنامج (أغاني وأغاني) وأعجبت جداً بالبساطة في أي شئ، الأساذ السر قدور بجانب الأنيقة نسرين سوركتي، والفنانين عصام محمد نور وجمال فرفور وعاصم البنا والراحل نادر خضر والمبدعة أسرار بابكر (فقط) حلقة قمة في الجمال، ديكور بسيط، أداء جميل، سلاسة في التقديم تجعلك تحس باللطف والمتعة في المشاهدة، كل هذا جعلني أدرك كلما تعقدت الأشياء فقدت جمالها وكلما كثر المشاركين تم تشتيت ذهن المشاهد.
* بمناسبة (أغاني وأغاني) هل صحيح ما نُقل على لسان الفنان طه سليمان بعدم مشاركته في النسخة القادمة؟ اذا كان صحيحاً سيكون البرنامج قد فقد أحد أركان مشاهدته وجماهيريته.
* تفاعل الثنائي الشاب طه سليمان وحسين الصادق مع قضية المطربة أنصاف مدني ليس مستغرباً منهما، فالاثنان لهما من الانسانية ما يكفي.
* حيرت قلبي معاك، خليتو بيك مشغول، شكراً ثنائي العاصمة فقد وهبتما هذا الشعب الابتسامة في زمن قاسٍ، وعطاؤكما الذي كان لا يزال جميلاً في الآذان ترنيمه.
* الهادي حامد (ود الجبل) والجوهري فنانين لهما أصوات قوية وموهبة غنائية تطريبية عالية جداً ورغم ذلك لم يجدا ظهوراً إعلامياً مكثفاً، يبدو أننا أصبحنا نشجع الرخيص، لكما التحية.
* وما اتعودت أخاف من قبلك الا معاك حسيت بالخوف.
* الفنان أبوعركي البخيت قاطع الإعلام فترة ليست بالقصيرة وبعد المصالحة لم نشاهده أو نسمعه أو نقرأ له كثيراً، يبدو أنه أدمن العمل فقط ويؤمن بمقولة (السواي ما حداث).
* وبخاف أسأل عليك الناس، وسر الريدة بينا يذيع.
* يبدو أن المطربة ندى القلعة تحب لفت الأنظار بأفعالها قبل غنائها، وصورها المتداولة عبر الأسافير مؤخراً مع الزميل هيثم كابو انتشاراً غير عادي والتعليق (تمت خطوبة الفنانة ندى القلعة للزميل هيثم كابو وقامت الدنيا ولم تقعد وكانت مجرد فرقعة أسافير.
+++
أبوعركى فى الخرطوم
عاد الى الخرطوم صباح أمس الفنان أبوعركى البخيت قادما من الولايات المتحدة الأمريكية التى قضى بها قرابة الثلاثة أشهر حيث شارك فى إحتفال تخريج إبنه محمد من إحدى الجامعات هناك ،وتفيد مصادرنا أن ابوعركى سيواصل نشاطه الفنى إبتداء من يوم غدٍ الجمعة بالمشاركة فى حفل خاص ،ووجدت عودة عركى الأرتياح الكبير من جمهوره الذى إفتقده طوال الفترة الماضية ..
فترة النيل الأزرق المفتوحة
تقدم قناة النيل الأزرق فى الثامنة من صباح اليوم فترة الصباح المفتوحة التى يتخللها إستعراض لأحوال الصباح فى جوانب المجتمع المختلفة الى جانب تناول أبرز الأخبار التى حملتها صحف الخرطوم الصادرة اليوم و حركة السير بشوارع العاصمة وقراءة لأسعار الخضر والفاكهة وبعض الفقرات الأخرى .البرنامج من إعداد عرفة الأمين وتقديم محمد محمود وإخراج زهير عبدالقادر .
الممتاز وذكرى الطيب عبدالله فى البحث عن هدف
يتناول برنامج ( البحث عن هدف ) فى التاسعة من مساء اليوم مشوار الدوري الممتاز لكرة القدم بالتحليل الفني وذلك بمشاركة عدد من المختصين ،ويقدم البرنامج عرضا شاملا لمباريات المنافسة المشتعلة منذ بدايتها ،كما يقدم البرنامج مشاهد وإفادات من الاحتفال بالذكرى التاسعة لرحيل زعيم أمة الهلال الطيب عبدالله الذي أقيم السبت الماضي بمنزله بالمنشية ،كما يناقش البرنامج خروج فريق الخرطوم الوطنى من البطولة الافريقية مؤخراً الى جانب عدد من الموضوعات الرياضية المختلفة، البرنامج إعداد نادية الطيب وتقديم ميرفت حسين وإخراج أيمن بخيت.
+++
نسائم القول
بلالة البشاري
الحلنقي
* محمد اسحق الحلنقي، ابن الحلنقة والأدروبي ابن كسلا الوريفة مشاعر وأحاسيس تمشي على قدمين، فهذا الحلنقاوي من أساطير شعراء الغناء السوداني، غنى له أي مطرب سوداني قديم وجديد وحديث، ذكر وانثى غنى لكل الأجيال بالسهل الممتنع، أطربنا وردي بأغنياته وأمتعنا ود الامين بشعره ولو نظّم الحلنقي فقط (لو وشوش صوت الريح في الباب، يسبقنا الشوق قبل العينين، لكفاه، الحلنقي عظيم بما قدم، والملاحظ والمتتبع لمسيرته الشعرية يجد أنه وظّف مفردته حسب متطلبات العصر والجيل وحتى أغنياته التي يكتبها يعرف من يحسن أدائها ويمكن أن يوصلها بنفس إحساسه هو الذي كتبها به، والدليل أسمعوا (يا حنين) عند عافية حسن ستدركون أن كاتبها الحلنقي و(أعذريني) عند سيف الجامعة والكثير من الاغنيات.
* الحلنقي شاعر المكان والزمان، يتحفك بما يكتب، مجنون هذا الكسلاوي الذي إن التفت فقط ورأى ما أذهله انسابت الكلمات عنده عذبة سلسالة.
* الكتابة عن الحلنقي صعبة لأنه ملك (الكتابة) ومحاورة الحلنقي صفة وكل ما قدم من أغنيات لها حكايات جميلة السرد عنده.
* أذكر أنني عندما خلفت المتميزة مشاعر عبد الكريم في تقديم حلقات (عصافير الخريف) بفضائية الخرطوم كانت المهمة عصية علي أولاً لأن خلافة مشاعر ليست سهلة وتتطلب ميزات، ثانياً التوثيق لقامة مثل الحلنقي تتطلب منك مجهود ذهن وافر وحضور طاغي رغم أنه يعطي إحساس البساطة في اللغة والحديث.
* ما دعاني لأن أكتب عن الحلنقي اليوم هو ما نُسب إليه بمنعه ود الأمين من ترديد أغنياته لذلك إليه أقول: الحلنقي أنت كبير بما قدمت، ومن حقك أن تطالب بحقوقك في أي زمان ومكان، فقط عليك أن تختار من تطالب؟؟
حلو القول:
* أحلى منك قائلة بلقى، ولا غيرك إنتي ببقى !!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.