السودان..ضبط شبكة إجرامية متخصّصة في بيع"أبو القدح"    السلطات في السودان تضبط عربة بوكس وسلاح وحشيش    بعثة السودان تنهي مشوارها فى بطولة التضامن الاسلامي    ورطة الصيني..!!    اجتاحتها السيول والفيضانات المناقل تغرق .. هل من مغيث؟    شاهد بالصورة.. الرومانسية السودانية تتواصل.. عريس سوداني يحمل عروسته بين يديه ويقف بها فوق جبل عالي في جو حريفي بديع ومتابعات (أن شاء الله راجلي يكون زيك)    تقارير: مقتل 7 أشخاص وإصابة 13 في مصر    قائد سلاح المدفعية يشيد بالعرض العسكري بشندي    شاهد بالفيديو.. رجل "ستيني" يقدم فاصل من الرقص المثير مع الفنانة هدى عربي يظهر من خلاله لياقة بدنية عالية وساخرون يمازحوه (الليلة إلا تنوم في الكنبة)    سعر الدولار في السودان اليوم الأربعاء 17 أغسطس 2022 .. السوق الموازي    والد الطفل المُغتَصب يكشف الكثير ويتحسر على خروج الجاني    جديد عالم الرياضة مع معتز الهادي    إتحاد تنس الطاولة يبدأ تفعيل البروتوكولات مع الدول الشقيقة    انخفاض معدل التضخم في يوليو إلى 125%    وزير المعادن يؤكد متانة العلاقات الإقتصادية بين السودان والسعودية    تحالف أهل الخرطوم يخاطب الوالي بشأن الأراضي التاريخية    اقتصادي: السكة حديد البديل الامثل لحل مشكلة ارتفاع تكاليف النقل والمواصلات    القنصل حازم مصطفى يكشف تفاصيل جديدة عن اختيار بحر دار لمباريات المريخ الأفريقية    العليقي: مشروعنا بالهلال يمتد لخمس سنوات ونستهدف المشاركة في السوبر الأفريقي    وطن بطعم التراث في دار الخرطوم جنوب    ليالي وطنية باتحاد المهن الموسيقية بأمدرمان    شروط العضوية الجديدة لاتحاد المهن الموسيقية    منى أبو زيد تكتب : إنه التستوستيرون يا عزيزي..!    في ختام مبادرة تحدي القراءة العربي الطالبة تاليا تتصدر المنافسة ووزير التربية يشيد بالمشاركين ويعد بالمساندة والدعم    المريخ السوداني يعلن موعد وصول المدرب التونسي    (التوافق الوطني) وحلفاءها يقترحون على "الآلية الثلاثية" تجميع المبادرات    شرطة الرياض تكشف لغز سرقة مركبة من أمام منزل صاحبها    الحراك السياسي: تسرّب طبعة عملة ورقية جديدة من بنك السودان    الانتباهة: ارتّفاع جمارك السيارات    إيلون ماسك يغرد: سأشتري مانشستر يونايتد    تِرِك يكشف معلومات صادمة بشأن منكوبي فيضان القاش    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الأربعاء" 17 أغسطس 2022    أمريكا تدعو إلى "الهدوء والصبر" في كينيا    المنتخب الوطني يستهل تدريباته الاعدادية بالمغرب    اتحاد الصاغة والتعدين يطلق (مبادرة وطنا) لدعم متضرري السيول والفيضانات    تخفيض سعر الأسمنت    الفنانة ريماز ميرغني تروج لاغنيتها الجديدة عبر "تيك توك" …    ضبط (160 قندول حشيش بالنيل الابيض    7 أمور تجب معرفتها قبل شراء سيارة كهربائية    أكبر شركة في العالم تحدد نظام العمل الجديد لموظفيها بدءاً من سبتمبر    إذا ظهرت عليك هذه الأعراض.. فتش عن مستوى فيتامين D    مدرب السلامة بالدفاع المدني يؤكد أهمية السلامة للموظفين بأماكن عملهم    بوتين: أسلحتنا تفوق نظيراتها الأجنبية    تقنين استهلاك الطاقة في مصانع صينية بسبب موجة الحر    شاهد بالفيديو..قصة حقيقية حدثت بالخرطوم… فتاة سودانية "تشلب" شقيقتها وتتزوج من زوجها في السر    صحة الخرطوم تمنع الإعلان عن منتجات الأدوية العشبية    هل تعلم ما هي أطعمة الدماغ الخمسة؟ إليك التفاصيل..    الصحة الخرطوم توجه بعدم الإعلان عن الأدوية والنباتات العشبية    علاج جيني جديد قد يمنع فقدان السمع الوراثي    وفد جديد من الكونغرس يزور تايوان    صلاح الدين عووضة يكتب : وأنا!!    أم محمد.. (ولدك يمين يكفينا كلنا مغفرة)!!    الرياض تستضيف المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون نوفمبر المقبل    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    د. توفيق حميد يكتب: هل مات أيمن الظواهري قبل قتله في أفغانستان؟    الرئيس السريلانكي السابق في تايلاند    حادثة "هاوية نهاية العالم" تثير ضجة في السعودية    الموفق من جعل له وديعة عند الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قالت أن من بينها السودان..ملايين البشر يتجرّعون مرارة العبودية المعاصرة \"الاتجار بالبشر\"
نشر في الراكوبة يوم 16 - 06 - 2010

وجّهت الولايات المتحدة الأمريكية تحذيرا شديد اللهجة إلى ثلاث عشرة دولة، من بينها الكويت والسعودية وإيران وموريتانيا والسودان وكوريا الشمالية، تهدّدها بمعاقبتها لأنها لا تمتثل لأدنى المعايير الدولية لمكافحة الاتجار بالبشر.
وفي تقريرها السنوي عن الجهود التي تبذلها دول العالم للقضاء على الاتجار بالبشر والرق الجنسي، أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أن حوالي 12,3 مليون شخص كانوا ضحايا "الرق الحديث" في العالم.
ورغم أنها أشارت إلى "تقدم ملموس" في السنوات العشر الأخيرة نتيجة الجهود الدولية المبذولة في هذا الشأن، إلا أنها، في الوقت ذاته، أكدت أن ما تمّ الكشف عنه لا يتعدى ال 0.5 بالمئة من ضحايا العبودية الحديثة وعمل الأطفال والبغاء القسري؛ بينما لا يزال الملايين يرزحون تحت وطأة العبودية في شكلها المعاصر.
وقد وضع التقرير بعض بلدان الخليج وبعض البلدان العربية التي تعتمد نظام الكفالة في دائرة الاتهام ودعا إلى "إصلاح هذا النظام الذي يمنح الكفيل "صاحب العمل" مطلق الحريّة للسيطرة على العمالة المهاجرة مما يعرضها لمخاطر الاستغلال والعمل بالسخرة والاتجار بالبشر.
واعتبر أن إلغاء نظام الكفيل من شأنه أن يسهم بصورة كبيرة في الحد من "العبودية الحديثة"، ف"أولى خطوات مكافحة الاتجار بالبشر والعمل الجبري في منطقة الخليج والشرق الأوسط لن تنجح إلا إذا أصلحت الحكومات من نظام تأشيرة العمل المربوطة بالكفيل في الوقت الحالي"، حسب ما جاء في بيان لمنظمة "هيومن رايتس ووتش" صدر بالتزامن مع صدور التقرير السنوي لوزارة الخارجية الأمريكية حول الإتجار بالبشر.
وانتقدت المنظمة المعنية بحقوق الإنسان تلكّؤ دول الشرق الأوسط في إصلاح نظام الكفيل رغم سهولة التلاعب به.. ف "هناك الملايين من المهاجرين، بالأساس من آسيا وأفريقيا، يعملون بعقود عمل قصيرة الأجل في وظائف برواتب متواضعة في أعمال البناء والعمل المنزلي والخدمات الصناعية في شتى أنحاء الشرق الأوسط".
وصنّف تقرير وزارة الخارجية الأمريكية السعودية والكويت في الفئة الثالثة، وهي الدول التي لا تمتثل حكوماتها كليا للحد الأدنى من المعايير التي تحد من الاتجار بالبشر ولا تبذل جهودا قصوى لإيقاف هذه الجريمة بحق الإنسانية؛ بينما حلّت كل من لبنان وقطر ضمن المجنوعة الثانية، وهي أسوأ الفئات الثلاث التي وضعها تقرير وزارة الخارجية الأمريكية وقيّم من خلالها جهود 177 بلدا، من بينها للمرة الأولى الولايات المتحدة، في مجال مكافحة "الرق المعاصر".
وصادقت السعودية والإمارات والأردن قوانين ضد الاتجار بالبشر، لكن بلدان عربية أخرى، على غرار الكويت ولبنان، لم تتبن بعد تشريعات لمكافحة الاتجار بالبشر. ولئن تُجرّم بعض الدول "استعباد" العمّال إلا أنها لا تحمي أولائك الذين يعملون في ظروف تنطوي على الانتهاكات وفقا لبيان منظمة "هيومن رايتس"، فمثلا يتعيّن على العمال، في المملكة العربية السعودية، الحصول على إذن أصحاب عملهم قبل الحصول على تأشيرة خروج لمغادرة البلاد؛ وفي الكويت، تسمح أنظمة الهجرة بالتتبعات العدلية بحق العمال الذين يتركون عملهم، حتى الذين يعملون في أوضاع تنطوي على انتهاكات.
وعلى مستوى العالم، أشار التقرير الأمريكي إلى أن نسبة الضحايا في آسيا تبلغ حوالي ضعف ما هي عليه في العالم.
وأضيفت دولتان هما كوبا وجمهورية الدومينيكان هذه السنة على لائحة اسوأ البلدان في هذا المجال.
وفي المجموع، سجلت 21 دولة تقدما، من بينها تقدما سوريا والبحرين ومصر والامارات العربية المتحدة وباكستان وماليزيا وجيبوتي، بينما تراجع الوضع في مقابل 19 دولة مثل افغانستان وكازاخستان وسويسرا.
وبقيت الصين والهند في مجموعة "الدول التي لم تبلغ المستوى الأدنى، لكنها تبذل جهودا في هذا الاتجاه".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.