بيوت السودانيين لا تصلح للسكن!    أمر طوارئ بمنع الزراعة والرعي بمنطقة عديد العريفية غرب بارا    العاملون بوزارة الإنتاج بالنيل الأبيض ينفذون اعتصاما عن العمل    الإمارات تبحث مع السودان تعزيز التعاون العسكري والدفاعي    الإدارة العامة للتجارة بالجزيرة توضح سبب تعثر توزيع الدقيق المدعوم    رئيس غرفة الموردين ينتقد القرارات الحكومية حول الإستيراد    مطالبات بإجراء تحقيق في أحداث سوق دلقو للتعدين    أحكام فورية على (4) متهمين بالنهب في الخرطوم    النوع الاجتماعي ازمة المهووسين وعجز الحاكمين!    السوق السياسي المُتَحَكِم – والثورة المريضة بالخيانة البنيوية    مزارعو الجزيرة يساهمون بنسبة 90% من جملة مساهمات اعمار المشروع    "هاكرز" يستحوذون على "كلوب هاوس" ويعلنون عن مزاد لبيع هواتف المستخدمين    بعد فيديو الصفعة المزدوجة.. إنذار للمدرب ونجمة الجودو الألمانية تخرج عن صمتها    تجمع المهنيين يدعو لإقالة والي جنوب دارفور    عادل خلف الله: أتوقع زيادة التضخم خلال يوليو الجاري    تفاصيل سحب سيارة حمو بيكا فى الإسكندرية وإخلاء سبيله بكفالة 10 آلاف جنيه    رئيس الوزراء: السودان بصدد إجازة قانون الإنتخابات بغرض النجاح فى تحقيق الإنتقال الديمقراطي    تفاصيل زيارة الفنان المصري (حسن شاكوش) للسودان دعماً لمستشفي 2020 لجراحة العظام والاصابات    شاهد بالفيديو: مطربة سودانية تظهر بأزياء (مقطعة) وعارية ومحزقة وتثير جدلاً واسعاً بالسوشيال ميديا    إنتاج الكهرباء في سد الروصيرص يمضي بشكل طبيعي    وزير الرياضة يعود للبلاد ويكشف ملابسات انسحاب بطل الجودو السوداني أمام اللاعب الإسرائيلي    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الخميس 29 يوليو 2021    الكشف عن لغز اختفاء "لاري بيغ" أحد مؤسسي "غوغل" خلال تفشي وباء كورونا    مصر تعبر لربع نهائي طوكيو.. و"مواجهة صعبة " بانتظارها    المريخ يتدرب بالقلعة الحمراء بدون الدوليين والتش يواصل التأهيل    تحرير (21)من ضحايا الاتجار بالبشر بالقضارف    مصرع شخص وأصابة أخرين في حادث مروري    هاكرز يعلنون تفاصيل مزاد لبيع أرقام هواتف مستخدمي "كلوب هاوس"    شرطة ولاية الخرطوم تواصل حملة مكافحة الظواهر الإجرامية    اكتمال ترتيبات معسكر المنتخب الوطني بالإمارات    حمية الطعام النيء.. أطعمة يفضل تناولها بدون طبخ    نصائح لتبريد المنزل من دون جهاز تكييف    دراسة تكشف رابط خطير.. بين السرطان والمضادات الحيوية    حضور وتفاعل.. نجوم الفن على خشبات مسارح الخرطوم في العيد    الصراعات تتفجر داخل نادي المريخ    الهلال يعود والسوباط يشكر جماهير كردفان    بايدن : إذا نشبت حرب حقيقية مع قوى عظمى ستكون بسبب الهجمات الإلكترونية    وزيرة الخارجية تطلب من مدير منظمة الصحة العالمية ارسال فريق طبي للسودان    لماذا إنتقد عبدالوهاب وردي لجنة احتفالية وردي؟    عبداللطيف البوني يكتب: ماضون في عيد ماض(3)    فساد وتزوير في شهادات تطعيم كورونا للمسافرين    نجاة قطار من كارثة محققة بعد تخريب خطوط السكة الحديد    ناهد قرناص تكتب: طيري ..يا طيارة    مجلس المريخ يكون لجنة تحقيق مع الجهاز الطبي    شاهد بالفيديو.. راقصة طمبور حسناء تقدم فاصل من الرقص الساحر وتشعل حفل الفنان جعفر السقيد..وجمهور مواقع التواصل: (دا الرقيص ولا بلاش)    (الجديد والغريب) عريس يثير الجدل بمنصات التواصل بسبب النقطة    أدعية مستجابة لحل المشاكل وتهدئة الأمور.. رددها تسعد    (800) مليون دولار حصائل صادر الذهب خلال أشهر    السعودية.. هذه قائمة بالدول ال17 المحظور السفر إليها وعقوبة المُخالف    طبيب البيت الأبيض السابق يتوقع استقالة بايدن لهذا السبب    بعد اكتشاف "رمز النازية" داخل مصعد الوزارة.. بلينكن يعرب عن غضبه    النائب العام يشكل لجنة للتحقيق حول تضارب تقارير تشريح (ودعكر)    محمد عبد الماجد يكتب: لطفي بريص (قبطي) مدينة شندي (الجعلي)    بالصور .. وزيرة الخارجية السودانية ونظيرها البحريني يفتتحان معرض التشكيلية "عايدة سيد أحمد" بالمنامة    الدجل والشعوذة في كرة القدم السودانية    مُصلي ينجو من الموت بأعجوبة بسبب تحركه من كرسيّه لإحضار مصحف قُبيل إقامة الصلاة بأحد مساجد أمدرمان    الكلوب هاوس وبؤس المعرفة في السودان    أين اختفت كتيبة الإسناد السماوي!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مركز حزب البشير الصحفي : تطعيم المسافرين للسعودية ضد فيروس "كورونا"
نشر في الراكوبة يوم 25 - 05 - 2014

طالبت لجنة الصحة بالبرلمان وزارة الصحة بإحاطتها بالتدابير والتحوطات الاحترازية التي اتخذتها لمنع دخول فيروس «كورونا» في البلاد، وكشف رئيس اللجنة عبد العزيز اثنين عن توجيهات للوزارة بإغلاق كل المنافذ وأخذ الحيطة والحذر، وقال إن وزير الصحة إدريس أبو قردة أكد أن الجهات المختصة بدأت في تطعيم المغادرين للمملكة العربية السعودية، وشرعت في إجراءات الفحص المعملي للقادمين من الخارج عبر المطارات والموانئ.
خبراء يشككون بمساعي السعودية لإنتاج لقاح لكورونا
الجزيرة
27/4/2014 م
جميع الأدلة تشير إلى الجمال كمصدر محتمل لانتقال العدوى للإنسان (أسوشيتد برس) جميع الأدلة تشير إلى الجمال كمصدر محتمل لانتقال العدوى للإنسان (أسوشيتد برس)
قد تكون الأحاديث الرسمية التي تتردد في السعودية عن الإسراع بتطوير لقاح يقي من متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (فيروس كورونا) وسيلة لطمأنة مواطنيها الذين يخشون الإصابة بالفيروس، ولكن الفكرة بعيدة عن الواقع العلمي، ولن تجدي كثيرا في مجال الصحة العامة، وذلك وفقا لخبراء.
ويقول خبراء الفيروسات إن المعرفة المتاحة في مجال الكيمياء الحيوية تتيح إنتاج لقاح ضد الفيروس، ولكنهم يتساءلون لماذا تريد السلطات السعودية إنفاق الملايين في تطعيم مواطنيها ضد مرض لم يصب به إلا بضع مئات، وهم يرون أن من الأفضل تحديد مصدر العدوى الذي هو على الأرجح بين حيوانات ربما تكون الإبل أو الخفافيش، ثم وضع إستراتيجية للقضاء على الفيروس من المنبع.
وقال خبير الفيروسات بجامعة ريدينج في بريطانيا إيان جونز -وهو يتابع انتشار المرض منذ بدايته- إن فكرة إنتاج لقاح ضد فيروس كورونا محفوفة بالمشاكل، إذ قد تكون قابلة للتطبيق من منظور الكيمياء الحيوية، ولكن لا طائل منها من الناحية العملية.
وقال متحدث باسم منظمة الصحة العالمية في جنيف يوم الجمعة إن المنظمة تشعر بقلق من زيادة أعداد المصابين بفيروس كورونا في السعودية.
خمس شركات
ووسط القلق المتصاعد، تقول السلطات السعودية إنها دعت خمس شركات بارزة لصناعة اللقاحات للتعاون معها من أجل تطوير لقاح للفيروس، ولم تذكر أسماء الشركات أو تفاصيل أخرى، واكتفت بإيضاح أن الشركات من أميركا الشمالية وأوروبا.
وشكك بارت هاجمانز -خبير الفيروسات في مركز أراسموس الطبي في روتردام بهولندا- في أن تهتم شركات إنتاج اللقاحات بتطوير لقاح للبشر في هذه المرحلة.
ويعكف الباحثون في أنحاء العالم على فحص ملابسات الإصابة بفيروس متلازمة الشرق الأوسط التنفسية منذ ظهوره لأول مرة في 2012، وفي البداية ربط العلماء الفيروس بالخفافيش، ثم كشفت الأبحاث أن حالات العدوى بالفيروس أو الدلائل على وجوده منتشرة بين الجمال العربية في الشرق الأوسط.
الجمال
وقال هاجمانز إن جميع الأدلة تشير حاليا إلى الجمال كمصدر محتمل لانتقال العدوى إلى الإنسان، وهو يتفق مع مدير مركز العدوى والمناعة في جامعة كولومبيا بالولايات المتحدة إيان ليبكين على أن تطوير لقاح للحيوانات ربما يكون أكثر فعالية على المدى الطويل في احتواء الإصابات بين البشر.
وقال إن محاولة احتواء انتقاله من الحيوانات التي ربما كانت الإبل في هذه الحالة إجراء منطقي من جهة الصحة العامة، فمعايير الاختبار والتجارب في حالة إنتاج لقاح محتمل للحيوانات أيسر كثيرا منها في حالة البشر التي تتطلب تجارب معملية كاملة تستغرق عدة أعوام قبل الإقرار بسلامة المنتج وفعاليته والتصريح بطرحه في الأسواق.
المصدر : رويترز


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.