عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الخميس" 11 أغسطس 2022    المستوردون والمصدِّرون.. شكاوى الإضراب وزيادة الدولار الجمركي    السوداني: زيادة جديدة في الدولار    إختيار السودان ضمن الدول التي توقع علي محضر عمومية الكاف    بعثة منتخب الناشئين تعود للخرطوم فجر الخميس    بدء محاكمة رجل وسيدة بتهمة تزييف العملة المحلية بأمبدة    تأجيل النطق بالحكم في قضية الحاج عطا المنان    الكشف عن تخلي "نساء مُغتربين" عن أبنائهن ل"دار المايقوما"    الثروة الحيوانية: إنشاء مسلخ حديث بولاية النيل الأبيض    وفاة طفلين بربك بسبب انهيار منزل ومحلية ربك تقدم التعازى    "هجمت عليه واحتضنته".. معجبة تحرج كاظم الساهر على المسرح    بصمة علاء الدين وعقد الصيني وجنسية بيتر    ريال مدريد بطلا للسوبر الأوروبي بثنائية في شباك فرانكفورت    وزيرة التجارة والتموين ونظيرتها المصرية تترأسان إجتماعات اللجنة التجارية المشتركة    حميدتي يعود إلى الخرطوم بعد قضاء (52) يوماً في دارفور    الغرفة القومية للمستوردين: إجرأءات تخليص الدقيق بميناء بورتسودتوقفت    صدام يحرز الفضية في بطولة التضامن    تعرف على التفاصيل .. وكيل اللاعب ل (باج نيوز): المحترف النيجيري توني إيدجو وقع رسميا لنادي كويتي    كاف يعلن إطلاق دوري السوبر الأفريقي رسميا في أغسطس 2023    الغرايري: لم نصل لدرجة الكمال ونحتاج لبعض التدعيمات    ترامب: رفضتُ الإجابة عن أسئلة الادعاء العام    الشرطة: المباحث تُعيد الأستاذ الجامعي د. أحمد حسين بلال لأسرته    وزارة النقل تحتفل بوصول 17 قاطرة لهيئة السكة حديد ببورتسودان    فوائد مذهلة لتناول البابونج الساخن بانتظام.. تعرف عليها    البنك الزراعي السوداني يعلن فتح سقف التمويل للمزارعين بالقضارف    السودان..4 إصابات في الرأس واختناق بالغاز المسيل للدموع    الصحة: المطالبة بتدريب مرشدات التغذية على عوامل خطورة الامراض المزمنة    سعر الدولار في السودان اليوم الأربعاء 10 أغسطس 2022 .. السوق الموازي    الحركة الشعبية جناح "عقار" كل الطرق تؤدي للانقسام    (5) علامات تدل على إصابتك بالزهايمر.. احذرها!    والي نهر النيل يطلع على الاستعدادات لعيد الجيش    شاهد بالصورة والفيديو.. فنانة سودانية شهيرة تضحك بسعادة أثناء وضع "النقطة" على رأسها وساخرون: (فعلا القروش اسمها الضحاكات وبتخلي الزول يضحك للضرس الأخير)    الموفق من جعل له وديعة عند الله    مسلحان يقتحمان منزلًا وينهبان مقتنيات وأموال بالشجرة    شاهد بالفيديو.. الفنانة عشة الجبل تغني وسط حراسة أمنية غير مسبوقة وتتعرض لموقف محرج بسبب (روج الشفايف)    سامسونغ تكشف النقاب عن أحدث هواتفها القابلة للطي في هذا التاريخ    تقليص ساعات حظر التجوال بالدمازين والروصيرص    سماعات ذكية تساعد على تشخيص 3 حالات شائعة للأذن    بعد تعطل خدماتها.. تويتر: أصلحنا المشكلة    شرطة الفاو تضبط شحنة مخدرات في طريقها للخرطوم    المباحث الفيدرالية تحرر 11 رهينه من قبضة شبكة تتاجر بالبشر    من بينها"حالة الاتصال".. الإعلان عن مزايا خصوصية جديدة في "واتساب"    إصدارة جديدة عن النخلة ودورها في التنمية الإقتصادية والاجتماعية    السلطة القضائية توجه بزيادة المحاكم الخاصة بالمخدرات في الخرطوم    مداهمة مقرّ دونالد ترامب    الصحة الخرطوم :تدريب مرشدات التغذية على دليل المثقف الصحي للسكري    تناول هذه الفاكهة قبل كل وجبة ستخفض وزنك سنوياً    الأمة القومي يُدين ما يتعرّض له الشعب الفلسطيني في قطاع غزة    مجلس الشيوخ الأميركي يقر خطة بايدن للمناخ والصحة    د.الشفيع خضر سعيد يكتب: الصوفية والأزمة السودانية    الإعلامية وفاء ابراهيم في حوار مع (كورة سودانية) …إذاعة الصحة والحياة اول تجربة اذاعية لي وقدمت البرنامج الأشهر فيها "فنان وافكاره" ….    ود مدني تستقبل الفنانة منى مجدي بمحنة ومحبة وإلفة    أمير تاج السر يكتب: الكتابة وأنشطة أخرى    (اللول) تجمع الموسيقار الموصلي وشذى عبدالله    بالصور والفيديو .. شيخ الزين يتلو القرآن في ضيافة طبيبة سودانية في دبي    دقلو يشهد ختمة القرآن بنية رفع البلاء عن السودان وأهله    طه مدثر يكتب: الانقلابيون.والهجرة.وهجر مانهى الله عنه!!    نمر يتفقد نزلاء ونزيلات سجن شالا الإتحادي بالفاشر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المعارضة الليبية تستخدم الطائرات الحربية لأول مرة ضد قوات القذافي..أغرقت سفينتين واستولت على عشرات الآليات من الكتائب الأمنية
نشر في الراكوبة يوم 16 - 03 - 2011

قالت المعارضة الليبية ل«الشرق الأوسط» إنها استخدمت الطائرات الحربية أمس، ولأول مرة، ضد قوات العقيد الليبي معمر القذافي، وبدأت هجومها باستخدام طائرتين بعد إصلاحهما، وأوقعت بهما خسائر فادحة في صفوف كتائب القذافي الأمنية قرب أجدابيا والبريقة. وأضاف مسؤول كبير في المعارضة الليبية من مقره في بنغازي عبر الهاتف أن ضباطا كبارا كانوا في الجيش الليبي عادوا من الخارج إلى المنطقة الشرقية التي يسيطر عليها الثوار المناوئون لحكم القذافي، وشرعوا منذ عودتهم قبل يومين في إصلاح الطائرات الحربية المتبقية في المطارات العسكرية بالمنطقة الشرقية، وتمكنوا من إصلاح بعضها، واستخدموا لأول مرة طائرتين عصر أمس في دحر قوات القذافي التي كانت تتقدم في اتجاه أجدابيا.
ومن جانبه أكد عبد الله إبراهيم المسؤول في إذاعة ليبيا الحرة هذه المعلومات في رده على أسئلة «الشرق الأوسط» عبر الهاتف من بنغازي، وقال: صارت مناوشات كبيرة جدا بين قوات القذافي وقوات الثوار، في كل من البريقة وأجدابيا، وأضاف: تمكنت قوات الثوار من دحر قوات القذافي، و«تمكن الثوار من تقبل الضربات التي توجهت لهم من البداية منذ نحو الساعة الثامنة صباحا بتوقيت ليبيا». وأضاف «قامت قوات القذافي بضرب مدينتي البريقة وأجدابيا بالطيران الحربي وبالمدفعية، وأن سفنا تجارية نفطية تابعة للقذافي تم تجهيزها براجمات المدفعية، لاستخدامها في ضرب الأحياء السكنية والثوار في مدن البريقة وأجدابيا».
وأضاف أن هاتين المدينتين شهدتا منذ الصباح وحتى عصر أمس هجوما مكثفا من البحر والجو فيما كانت الدبابات التابعة للكتائب الأمنية للقذافي تغير على المدينتين من البر، بغرض تأكيد استيلاء قوات القذافي على البريقة والاستيلاء على مدينة أجدابيا.
وأضاف إبراهيم أن الثوار تمكنوا لأول مرة من استخدام طائرتين حربيتين قديمتين أمس ضد قوات القذافي، وتمكنوا بهاتين الطائرتين من ضرب سفينتين تجاريتين من تلك التي كانت تقصف الثوار، وإغراقهما تماما، كما تمكنت هاتان الطائرتان من شن هجوم على كتائب القذافي التي كانت تتقدم في اتجاه أجدابيا.
وتابع أن طائرتي المعارضة تمكنتا من إثارة الارتباك في صفوف قوات القذافي، وأن الضربات الجوية التي شنها الثور على الكتيبة الأمنية التي كانت متقدمة نحو أجدابيا أسفرت عن تدمير جزء كبير منها، وأن الثوار استولوا على قرابة السبعين آلية من آليات هذه الكتيبة إضافة إلى هروب عدد كبير من أفرادها وتشتتهم في الصحراء.
وقال إبراهيم: «حاليا أجدابيا تحت سيطرة الثوار.. أما البريقة فما زالت تشهد كرا وفرا، ولا توجد معلومات مؤكدة بشأنها».
وأفاد مصدر آخر من تحالف ثورة 17 فبراير أن طائرات تابعة للثوار أصابت سفينة ثالثة في المنطقة البحرية القريبة من أجدابيا، وذلك بعد أن أغرقت سفينتين حربيتين تابعتين للقذافي.
وعن طبيعة هذا التحول في صفوف الثوار، خاصة استخدامهم لأول مرة لطائرات حربية، قال: «يوجد رص للصفوف وقدرة على تقبل الصدمات.. تنظيم الصفوف في قوات جيش المعارضة يسير قدما إلى الأفضل. أصبحت توجد خبرات كبيرة من قيادات الجيش من المعارضين الذين رجعوا من الخارج، ومن بينهم ضباط كبار وضباط صف وجنود. كلهم عادوا وانضموا إلى جيش الثوار.. جيش الثوار نفسه أصبح أكثر تنظيما، وكتائب القذافي بدأت تدرك هذا التحول، وهي تهرب حين ترى أي قوات للثوار برفقة قوات جيش المعارضة».
وأضاف أن استخدام المعارضة لطائرات أمس يعتبر ثاني أكبر كمين تتعرض له قوات القذافي، بعد الكمين الذي نفذته يوم أول من أمس وأسرت فيه 72 من قوات القذافي قرب البريقة.
وقالت مصادر أخرى إن الثوار تمكنوا أمس بمساعدة من الجيش الوطني الليبي من محاصرة كتيبتين لابني القذافي «خميس والساعدي» بعد أن كانتا متجهتين إلى أجدابيا، وذلك بعد أن أجرت المعارضة انسحابا تكتيكيا من البريقة في اتجاه أجدابيا، قبل أن تعاود الكر على قوات القذافي في وقت لاحق من عصر أمس، حيث تحولت المنطقة الفاصلة بين البريقة وأجدابيا إلى ساحة من القتال العنيف بين الطرفين. وحسب شهود عيان فإن أفضل قوات القذافي التي يشرف عليها ابناه خميس والساعدي تعرضت لأضرار كبيرة أمس بعد أن كانت تتقدم لإحكام السيطرة على البريقة والانطلاق منها إلى أجدابيا.
يأتي هذا بعد ساعات من قول التلفزيون الليبي الرسمي ظهر أمس إن قوات القذافي أخرجت «المرتزقة والإرهابيين المرتبطين بتنظيم القاعدة»، في إشارة لمقاتلي المعارضة، من أجدابيا.
وعلى الجبهة الغربية من المواجهات بين قوات القذافي والثوار، ذكرت المصادر أن المناوشات مستمرة بين سكان المدن القريبة من العاصمة طرابلس من الغرب والشرق، وقوات القذافي، وأن وحدات من اللواء 32 العسكري، وهو أحد الألوية التابعة لخميس القذافي، استمرت في ضرب الحصار على مدن الزاوية وزوارة ومصراتة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.