السر سيد أحمد يكتب بسطام الباريسية    بدر للطيران تنفي شائعة إيقاف رحلاتها للخارج    اهم عناوين الصحف السودانية السياسية المطبوعة اليوم الاثنين 17 مايو 2021م    مَأزق لَجنة أديب..!!    قرض للسودان ب2مليار دولار من البنك الدولي خلال عشرة أشهر    الزراعة : مشاورات لفتح صادر الذرة    أبرزها السكر النيل الأبيض تشكو ارتفاع المنتجات المحلية    السعودية تجدد منع سفر مواطنيها ل13 دولة    البنك المركزي: موقف البلاد من النقد الأجنبي مطمئن جداً    مزارعة بالجزيرة: الوقود المدعوم يستفيد منه أصحاب الآليات فقط    عقب عطلة العيد: الكساد يضرب أسواق الخرطوم    محمد فضل يكتب مؤتمر باريس للاستثمار في السودان    المؤتمر الشعبي: إطالة الفترة الانتقالية تأسيس لحكم دكتاتوري جديد    بالفيديو.. دجاجة "مقطعة" تهاجم فتاة    المعد البدني ابو الزيك يؤصي بتاهيل الجوانب الذهنيه    على مدينته الرياضية.. كوبر البحراوي يناور تأهبا لدوري النخبة المؤهل للممتاز    مصر.. وفاة الفنانة نادية العراقية متأثرة بإصابتها بكورونا    دراسة لمنظمة الصحة: العمل لساعات طويلة يقتل مئات الآلاف سنويا    كلارك: لااهتم لنتائج المباريات الودية بقدر تركيزي علي تجهيز لاعبي فريقي    احتجاجا على العدوان الاسرائيلي على المدنيين الفلسطينيين: استقالة رئيس جمعية الصداقة السودانية الاسرائيلية ..    وفاة خال البشير...مشرد الاعلاميين .. أبرز خصوم جنوب السودان    على هامش مؤتمر باريس !!    حريق يقضي يلتهم 15 متجرا في المالحة بشمال دارفور    السودان يطالب بتوفير الحماية الدولية للفلسطينيين    وزير الري: الأداء مبشر بنجاح العروة الصيفية    قراءة في النهج البراغماتي لحمدوك    أحزان العيد المُقيمة والمتجددة .. بقلم: د. بشير إدريس محمدزين    مجسدا اروع الأمثال.. مدرب سباحه ينقذ شاب من حالة غرق ببيتش توتي    الدفاع المدني ينقذ امرأة حامل سقطت داخل بئر بالمنشية    فيديو: ريال مدريد يتشبث بآماله في بطولة اللا ليغا حتى الرمق الأخير    لماذا خصصت السعودية مسارات خاصة لمواطنيها لعبور جسر الملك فهد؟    لجنة المنتخبات الوطنية تجتمع مع الجهازين الفني والإداري    دراسة تكشف مخاطر الجرعات الكبيرة من المضادات الحيوية    شهداء الشرطة … هم شهداء الوطن الحقيقيين    الهادي إدريس يعزي في شهداء الشرطة    السيسى يصدر توجيها بشأن مصابي الغارات الإسرائيلية في قطاع غزة    النوافل.. غابت عن حياة معظم المسلمين    مصدر: محمد رمضان تدخل لحل أزمة المخرج محمد سامي… والنتيجة صادمة    وزير الداخلية يرأس الاجتماع الطارئ لهيئة إدارة الشرطة    العائلة تتدخل في أزمة مها أحمد وأبطال "نسل الأغراب"    تطبيق لهواتف أندرويد يحذف جميع بيانات صاحبه عند وقوعه في يد الشرطة    188قتيلا و1230 مصابا جراء الضربات الإسرائيلية على غزة    من هو المرشح الأبرز لخلافة "زيدان" في قيادة ريال مدريد!    المريخ يواجه الإنتاج الحربي وكيلوباترا ظهر ومساء اليوم    استمرار حملة التطعيم بلقاح "الكورونا" بالنيل الأبيض    برشلونة يفاوض تشافي لخلافة كومان الموسم المقبل    بتوجيه من رئيس الوزراء: تعزيزات شرطية لولاية جنوب دارفور    نقل (432) طن نفايات من مدني    إسرائيل تقصف منزل زعيم حماس بغزة ودخول القتال يومه السابع    انطلاق مهرجان (أنغام بوادينا) اليوم بساحة الحرية    مهرجان أنغام بوادينا غدا بساحة الحرية    هجرة عكس الرّيح: موسى الزعيم ألمانيا / سوريا .. عرض وتقديم: حامد فضل الله / برلين    كلمات استعصت على المطربين من أغنية (يا رشا يا كحيل) .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    زوجتي عصبية فماذا أفعل؟    لا تغفل عنها.. موعد البدء بصيام الست من شوال    مات بآخر أدواره في "موسى".. وفاة فنان مصري بكورونا    لا تغفل عنه.. دعاء ثاني أيام العيد المبارك    آه من فقد الشقيق أو الحبيب واليوم عيد .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي/المملكة المتحدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كلمة نتنياهو في الكونجرس تثير ردود فعل متباينة في إسرائيل
نشر في الراكوبة يوم 04 - 03 - 2015

القدس (رويترز) - ربما قدم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو طرحا يؤيده كثير من الإسرائيليين حينما حذر الكونجرس يوم الثلاثاء بشأن الاتفاق النووي المحتمل مع إيران ولكن منتقدين تساءلوا عما إذا كان الأمر يستحق توسيع هوة الخلاف مع البيت الأبيض.
وبثت الكلمة على الهواء في التلفزيون والإذاعة الإسرائيليين وجاءت في توقيت حساس سياسيا قبل أسبوعين من انتخابات تشتد فيها المنافسة ويسعى فيها نتنياهو للفوز بفترة ولاية رابعة.
ووصف معلقون سياسيون إسرائيليون الكلمة بأنها أداء منمق من جانب سياسي تلقى تعليمه في الولايات المتحدة. ولكنهم مع رأي الرئيس الأمريكي باراك أوباما في أن نتنياهو لم يقدم شيئا جديدا في انتقاده للمحادثات التي تقودها الولايات المتحدة مع إيران.
ولم تنشر على الفور استطلاعات للرأي بعد الكلمة. ولكن سلسلة من التصفيق وقوفا في الكونجرس- حيث أدت الدعوة التي وجهها الجمهوريون لنتنياهو إلى إغضاب الديمقراطيين- ربما تقود إلى مكاسب يمكن استغلالها في حملته الانتخابية.
وقال منتقدون إن مواقف استعراض كتلك هي الدافع الحقيقي وراء الذهاب إلى واشنطن. وهي مزاعم نفاها مسؤولون في حزب ليكود اليميني الذي يقوده نتنياهو.
وأظهر استطلاع للرأي قبل ساعات من الكلمة أن الاتحاد الصهيوني المنتمي ليسار الوسط سيحصل على 24 مقعدا مقابل حصول ليكود على 21 مقعدا في الكنيست المؤلف من 120 مقعدا.
ولكن حتى مع وجود هذا الفارق فإن ليكود ما زال يملك الأفضلية حيث أنه أقدر على استقطاب حلفاء سياسيين يكفون لتشكيل ائتلاف حاكم.
وقال صاحب مقهى في تل أبيب استمع لكلمة نتنياهو إنه قدم طرحا قويا في مواجهة ما قال رئيس الوزراء انه اتفاق بين إيران والقوى العالمية الست لن يفلح في منع إيران من تصنيع أسلحة نووية.
وقال يوني ينائي المقيم في تل أبيب "أعتقد أن كلمته ساعدتنا كثيرا" مشيرا إلى ان نتنياهو أظهر للمشرعين الأمريكيين "أن هناك حاجة لحل مختلف واتفاق مختلف".
وكان لزبون آخر في المقهى هو كارني مازالي رأي مختلف. فقال مستخدما اسم التدليل لنتنياهو "أعتقد أن كلمة بيبي لا يمكن أن تساعد في العلاقة بين أوباما وإسرائيل. كل ما ستحدثه هو الضرر."
وردد إسحق هرتزوج زعيم الاتحاد الصهيوني- المنافس الرئيسي لنتنياهو في الانتخابات- هذا الرأي في كلمة خلال زيارة للدعاية الانتخابية لتعاونية على حدود قطاع غزة.
وقال هرتزوج "لنكن صرحاء.. الكلمة التي سمعناها اليوم كانت مؤثرة.. ولكن بقدر ما كانت مؤثرة فإنها لن توقف البرنامج النووي الإيراني.. ولن تؤثر على الاتفاق الذي سيولد.. لا من حيث محتواه ولا موعده."
واضاف "إن الحقيقة المؤلمة هي أنه بعد التصفيق.. سيكون نتنياهو بمفرده.. وستترك إسرائيل معزولة وستستمر المفاوضات مع إيران من دون تدخل إسرائيلي."
وقال أوباما للصحفيين إنه لم ير في كلمة نتنياهو شيئا جديدا وإن الزعيم الإسرائيلي لم يقدم بدائل قابلة للتنفيذ للمفاوضات مع إيران.
ودعا أوباما الكونجرس للانتظار حتى اكمال الاتفاق مع ايران ليمكن تقييمه. وأكد على أنه لن يقبل إلا باتفاق يمنع إيران من الحصول على سلاح نووي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.