هزة عنيفة    مبابي يطلق رسالته الأولى بعد التجديد لباريس    تمديد فترة تخفيض الإجراءات والمعاملات المرورية    استعدادا للتصفيات الافريقية المنتخب الوطني في معسكر مقفول بمدينة جياد    توجيهات من والي الخرطوم لإنقاذ مواطني أحياء من العطش    مقاومة الخرطوم تدعو لرفع "حالة التأهب القصوى"    تصدير شحنتي ماشية إلى السعودية    تمديد تخفيض المعاملات المرورية لأسبوع    بالصورة.. مواطن سوداني يظهر "معدنه الأصيل" بعد أن نصبوا عليه في ملايين الجنيهات    إنطلاق إمتحانات شهادة الأساس بولاية الجزيرة غداً    السودان وبعثة الأمم المتحدة.. هل سيتم التجديد بشروط أم إنهاء التكليف؟    منها تجهيز حقيبة السكري.. نصائح طبية لمرضى السكري    شاهد بالفيديو.. قال( أخير ادردق في الواطة ولا اقعد في الطشت) المؤثر "مديدة الحلبة" يوضح حقيقة "دردقتو" لفتاة في بث مباشر على الهواء    مدير عام البنك الزراعي السوداني: هذه أوّل خطوة اتّخذتها بعد تسلّم مهامي    "الشيوعي" يعلن عن مؤتمرٍ صحفي بشأن"لقاء عبد الواحد الحلو"    مدير ميناء سواكن يكشف أسباب إغلاق ثم فتح الميناء    مدير ميناء سواكن يكشف ل(السوداني) أسباب إغلاق ثم فتح الميناء اليوم    السيسي يكشف سبب توقف الدولة المصرية عن توظيف الشباب    صباح محمد الحسن تكتب: الإستهبال وعصاة الإعتقال !!    مفوضية الإستثمار بالشمالية : تجهيز عدد من المخططات الإستثمارية بالولاية    إنصاف فتحي تطلق كليب "سوري لي انت"    عبده فزع يكتب: خزائن أندية الممتاز خاوية.. والوعود سراب التقشف بلا فائدة.. وأموال الرعاية قليلة.. والموارد "زيرو" المريخ يستقبل الغرايري بالأزمات الفنية والبدنية.. والبرازيلي السبب    الزراعة: تعاقد مع مصنع محلي لإنتاج الأسمدة لتوفير 25 ألف طن    وزير الداخلية يتفقد أسرة شهيدين من ضباط الشرطة    الخلاف بين السودان وإثيوبيا.. قابل للإدارة أم أنه قنبلة موقوتة؟    فايزة عمسيب: الحكومة كانت تمنع الممثلين من المشاركات الخارجية (وتدس منهم الدعوات)!!    تحقيق لمصادر يحذر من (أمراض) بسبب ملابس (القوقو)    قطوعات الكهرباء .. خسائر مالية فاحة تطال المحال التجارية!!    الهلال يكتسح الأمل بسباعية    "الحج والعمرة السعودية".. توضح طريقة تغيير الحالة الصحية للشخص ومرافقيه ب"اعتمرنا"    صخرة فضائية ستضرب الأرض اليوم وتقسمها نصفين.. ما القصة؟    امرأة من أصول عربية وزيرة للثقافة في فرنسا.. فمن هي؟    حيدر المعتصم يكتب: عُصَار المفازة...أحمودي    نهشت طفلة حتى الموت.. الكلاب السائبة تدق ناقوس الخطر    رحيل الفنانة الإنجليزية جيرزيلدا زوجة العلامة عبدالله الطيب.. "حبوبة" السودانيين    قصة حب سرية وتجربة قاسية" .. اعترافات "صادمة" للراحل سمير صبري عن سبب عدم زواجه !    الهلال يدك حصون الأمل بسباعية نظيفة في الممتاز    وزارة الصحة تحذِّر من وباء السحائي حال عدم توفر التطعيم    استخراج هاتف من بطن مريض للمرة الثالثة خلال أشهر    متى وكيف نصاب بسرطان الأمعاء؟    "أتحدى هذه الكاذبة".. إيلون ماسك ينفي تحرشه بمضيفة طيران    مدير استاد الجنينة يعلن إيقاف جميع التمارين والعمل الغير منظم بالاستاد    حنين يحلق بمريخ القضارف للدور التالي من بطولة كأس السودان القومية    في حب مظفر    توقيع بروتوكول صحي بين السودان والصين    شرطة الخرطوم تُواصل حملاتها على أوكار مُعتادي الإجرام وتضبط (101) متهم    (أخرج زوجته وابنه ليلقي حتفه مع ابنيه) في حادثة مأساوية طبيب سوداني يضحي بحياته لإنقاذ أسرته    شاهد بالفيديو.. (مشهد مؤثر).. لحظة انتشال طفل حديث الولادة من بئر بمدينة أمدرمان    وفاة الشاعر العراقي البارز مظفر النواب بالشارقة    توقيف متهم وبحوزته سلاح ناري و (1247) أعيرة مختلفة بالقضارف وضبط 2 طن من السلع الاستهلاكية منتهية الصلاحية بجنوب كردفان    الأردن: مرسومٌ ملكيٌّ بتقييد اتصالات الأمير حمزة بن الحسين وإقامته وتحرُّكاته    هل ستدخل شيرين أبو عاقلة الجنة؟.. أحمد كريمة يجيب على سؤال مثير للجدل: «ليست للمسلمين فقط»    إصابة أفراد شرطة في مطاردة للقبض على اخطر عصابة تتاجر في المخدرات    بابكر فيصل يكتب: الإصلاحات السعودية بين الإخوان والوهابية (2)    ماذا يقول ملك الموت للميت وأهله عند قبض الروح وبعد الغسل؟    هل الأنبياء أحياء في قبورهم يصلون ؟    الأمم المتّحدة تحذّر من خطر تجاوز الاحترار عتبة 1.5 درجة    بابكر فيصل يكتب: في سيرة التحولات الفكرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الخلخال أو الحجل..موضة مقتبسة من العصر القديم
نشر في الراكوبة يوم 01 - 07 - 2010

بى هوى الخلخال... لي حبيب الروح... جيب لى طيب الحال... يانسيم الليل، هكذا تغنى الفنان عاصم البنا برائعة المبدع ود الرضي وأغنية الحقيبة المشهورة الحجل بالرجل يا حبيبي سوقني معاك. فالخلخال أو الحجل تمجد في الأغاني السودانية كالزمام والمشاط وغيره فهو موروث جاهلي وفي حكمة للخليفة الراشد علي بن أبي طالب كرم الله وجهه (استجدوا النعال فإنها خلاخيل الرجال) بما يعني تميز المرأة به وارتبط وجوده دائما في أقدام الراقصات والطبقة البرجوازية فالمعادن النفيسة والأحجار الكريمة كانت حكرا عليهن، بينما كانت تصنع تصاميم العامة من الفضة أو النحاس. والخلخال له فنون في لبسه حسب ما ترتدينه فهناك ما يناسب اللون البدوي فتكون الخلاخل عريضة كبيرة،وهناك ما يناسب الملابس العصرية فيكون الخلخال طبعا رفيع وناعم فظهر في الآونة الأخيرة اقتباس الموروثات القديمة واستحداثها بطريقة تناسب عصرنا هذا.
(السوداني) استطلعت حواء حول لبس الحجل ثم دلفت بالأمر إلى آدم باعتبار أنه المقصود من تلك الأشياء التي قد تجذب الانتباه وتلفت الأنظار فماذا قالوا ... هذا ما سنعرفه فيما بين تلك الأسطر...سوسن موسى تقول إن الحجل ليس موضة جديدة كما يعتقد البعض لكن أشكاله قد تختلف فالآن لو واحدة لبست حجل تحس بنظرات ازدراء تلاحقها مع إنها عادة قديمة.
أما منى الريح تقول إن الحجل ليس بالشيء المخجل لكن نحن السودانيين بطبعنا نضخم الأمور فالحجل شيء قديم وموروث حتى الأغاني تمجده ولأننا في نفس الوقت مجتمع محافظ نتأثر كثيراً إذا انتقد أحد منا شيئاً معيناً فانتقاد لبس الحجل هو ما يجعل الاأسر لا ترغبه مثله مثل اللبس القصير مع إن النساء قديماً يلبسن القصير ويضعن الحجل والزمام معللين بأن (زمان ما زي هسع ) لكن من تفعل تلك الأشياء الآن تعتبر متمردة.
أما صباح علي معلمة قالت هناك ظواهر كثيرة هذه الأيام منها اسيكرت (حبيبي شطفني) والطواقي الملونة بأشكالها المختلفة وحالات الإغماء في الحفلات وغيرها فحتى لا أذهب بعيداً عن الموضوع فالحجل ظاهرة قديمة فعلاً لكن الآن استحدثت بأشكال مختلفة منها ماهو من الذهب الخالص وأحياناً أحجار وغيرها من الأنواع المختلفة.
لكن الزمن الآن اختلف عن السابق ففي السابق كانت الأمية عالية أما الآن فالفتاة أصبحت متفهمة وواعية لماذا التقليد الأعمى هذا والسير على نهج الجاهلية فبعد اسكيرت (حبيبي شطفني) لماذا الحجل ألايكفي الاسكيرت وحده..
التقينا بآدم باعتبار أنه المقصود وكان أول من التقيناه يوسف عثمان فقال إن الفتاة وللأسف تعتقد أن مثل هذه الأشياء تلفت الانتباه لكن في الوقت نفسه لاتعلم أنها تنقصها حياءها فالزي المحتشم هو ما يلفت الانتباه هذه الأيام.
أما عماد علي طالب جامعي يقول في كل يوم تظهر أشياء جديدة وفي اعتقادي أن اسكيرت (حبيبي شطفني) يكفي وحده لإظهار المفاتن إن وجدت ويؤدي وظيفة الحجل فالاثنان الغرض منهما لفت الانظار فالاحتشام هو ما يلفت الانظار في هذا الزمن العجيب.وينصح خبراء التجميل في العالم بالتزيّن بالخلخال المصنوع من النحاس لما له من منافع على الصحة، فهو مقاوم للالتهابات ويناسب اللواتي يعانين من داء المفاصل، شرط أن يكون الخلخال مصنوعاً بنسبة 100% من النحاس، ولا يدخل ضمن تركيبته الرصاص المؤذي للصحة.واختياره بلون المعدن الذي يبرز جمال البشرة، فتدرجات الذهبي والأصفر مثلاً تناسب السمراوات، أما الفضيّ والرمادي والزهري فتناسب البشرة الفاتحة، كما أن السلاسل الناعمة تناسب أوقات العمل، بينما التصاميم البارزة، خصوصاً تلك التي تصدر نغمات، فيجب تخصيصها لأماكن الترفيه كالسهرات ولأن الخلخال يجذب الأنظار نحو القدمين، يستحسن الاعتناء بهما جيّداً بالخضوع لجلسة تقليم وتقشير في مركز تجميل مرّة كل عشرة أيام، والتركيز على ترطيب القدمين بشكل يوميّ، خصوصاً قبل الخلود إلى النوم.
أجرته: بثينة دهب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.