الرئيس الشرفي يسلم المريخ حافز التأهل لمجموعات الأبطال    الشد والجذب بين الحاضنة ووزارة المالية بخصوص موازنة 2021 جانبه الصواب (2) .. بقلم: سيد الحسن عبدالله    تحدثت وزيرة المالية بلغة الحروف وكنا نود أن تخاطبنا بلغة الأرقام فالمقام مقام ميزانية وليس للعاطفة ودغدقة المشاعر    الهلال يعتلي الصدارة.. والأهلي يكسب ديربي الخرطوم    سياسة الإلهاء ومسلسل الفشل (4)!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    في "بروست" الرواية السودانية: إبراهيم إسحق .. رحيل شامة أدبية في وجه البلد الذي يحب مبدعيه بطريقة سيئة .. بقلم: غسان علي عثمان    رحل إبراهيم إسحق .. وبقيت "ودعة" و "أخبار البنت ميا كايا" !! .. بقلم: فضيلي جمّاع    الرأسمالية والتقدم على الطريق المسدود .. بقلم: د. صبرى محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه فى جامعه الخرطوم    أكاديميون أم دراويش؟ مأساة العلم والعقل النقدي في المناهج السودانية .. بقلم: مجاهد بشير    شركات الجيش ترغب بتوسيع استثماراتها في المجال المدني    عضو مجلس الشركاء: الأوضاع في دارفور أسوأ من العام 2003    يحتشدون لمشاهدته في الخارج ويمنع في داخل بلاده .. بقلم: حسن الجزولي    وجدي صالح لجنة التفكيك مهمتها تفكيك بنية النظام البائد    شاويش ل(الجريدة): عبدالوهاب جميل أراد الهروب من المحاسبة على تجاوزاته    سلافوي جيجك .. كوفيد 19 الذي هز العالم .. بقلم: د. أحمد الخميسي    السودانوية والشرط الانساني والذاكرة المحروسة بالتراث والوصاية .. بقلم: طاهر عمر    إحالة 20 دعوى جنائية ضد الدولة للمحكمة    شرطة السكة حديد توضح ملابسات حادثة تصادم قطار وشاحنة قلاب عند مدخل الخرطوم    الرئيس الأمريكي بايدن يلغي قرار ترامب بمنع مواطني السودان الفائزين ب(القرين كارد) من دخول أمريكا    الشرطة والشعب ! .. بقلم: زهير السراج    الولايات المتحدة السودانية .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الأمين    "شوية سيكولوجي8" أب راسين .. بقلم: د. طيفور البيلي    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    التحذير من اي مغامرة عسكرية امريكية او هجمات علي ايران في الايام القادمة .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السعودية تلوح بإغراق أسواق النفط إذا لم تقيد إيران إنتاجها
نشر في الراكوبة يوم 05 - 11 - 2016

أظهرت تسريبات من اجتماع خبراء أوبك الأخير أن السعودية لوحت بإغراق أسواق النفط بزيادة إنتاجها إلى 12 مليون برميل يوميا، إذا لم تكفّ طهران عن التلاعب ورفع سقف مطالبها بزيادة الإنتاج، لكن مصدرا خليجيا أكد أمس أن السعوديت حذرت فقط من عواقب عم تقييد الإنتاج.
العرب
لندن – -كشفت مصادر في منظمة أوبك أن خلافا ساخنا بين السعودية وإيران طفا مجددا على السطح في اجتماع خبراء المنظمة الأسبوع الماضي، وأن الرياض هددت بزيادة إنتاجها النفطي بقوة لخفض الأسعار، إذا رفضت طهران فرض قيود على إنتاجها.
وأكدت 4 مصادر حضرت اجتماع خبراء أوبك، الأسبوع الماضي، المخصص لوضع تفاصيل التخفيضات التي ستجرى مناقشتها خلال اجتماع أوبك الوزاري في 30 نوفمبر، أن الاجتماع شهد صداما بين ممثلي البلدين.
وامتنعت قيادة منظمة أوبك عن التعليق على المناقشات التي جرت خلال الاجتماعات المغلقة الأسبوع الماضي. ورفض مندوبو أوبك السعوديون والإيرانيون التعليق بشكل رسمي.
وأصبحت المواجهات بين البلدين بشأن الصراعات في سوريا واليمن وملفات إقليمية أخرى أمرا متكررا في السنوات الأخيرة. لكن التوترات هدأت مؤخرا على الجبهة النفطية، بعد أن وافقت السعودية على اتفاق لكبح الإنتاج، يعزز احتمال اتخاذ أوبك خطوات لدعم أسعار الخام.
لكن مصدرا خليجيا في منظمة أوبك إن السعودية "لم تهدد" أي أحد بزيادة الإنتاج خلال اجتماع خبراء أوبك لكنها حذرت من ارتفاع الإنتاج في أنحاء العالم إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق على كبح الإمدادات.
السعودية خففت موقفها وقدمت تنازلات بشأن تقييد الإنتاج منذ تولي خالد الفالح منصب وزير الطاقة
وأكد أن بشرط عدم نشر اسمه أن "جميع دول أوبك وغيرها من المنتجين غير راضين عن إيران لعدم رغبتها في المشاركة في التثبيت وكذلك العراق لعدم قبوله لمنهجية تقييد الإنتاج، وفقا لمصادر أوبك المستقلة."
وأضاف أن السعودية "لم تقل إن الإنتاج سيرتفع. بل قالت إن الإنتاج قد يرتفع. السعودية لا تهدد والرياض لا تنتج أكثر مما يحتاجه العملاء. وزادت السعودية الإنتاج منذ عام 2014 ليصل إلى مستويات قياسية تتراوح في الأشهر الأخيرة بين 10.5 إلى 10.7 مليون برميل يوميا.
ويمكن لأي زيادة جديدة في الإمدادات أن تؤدي إلى زيادة تخمة المعروض العالمي، التي أدت بالفعل إلى انخفاض الأسعار بأكثر من 60 بالمئة منذ منتصف عام 2014.
وذكرت مصادر رويترز في أوبك أن "التهديد" السعودي جاء عقب اعتراضات إيران ومطالبتها بإعفائها من أيّ قيود، رغم أن البيانات تؤكد أن إنتاجها اقترب من المستويات التي كانت عليها قبل تشديد العقوبات الدولية.
وقال علي كاردور العضو المنتدب لشركة النفط الوطنية الإيرانية لموقع معلومات وزارة النفط إن "اجتماع أوبك القادم يقترب ولن نتوقف عن استعادة حصتنا في المنظمة" مضيفا أن إنتاج إيران من النفط الخام يقترب من 4 ملايين برميل يوميا.
وأضاف، الاثنين الماضي، أن "العمل في قطاع النفط مثل العمل في جبهات الحرب وعلينا أن نحافظ على مواقعنا بزيادة طاقتنا الإنتاجية بقدر ما نستطيع".
وفي سبتمبر اتفقت أوبك في اجتماع بالجزائر على خفض مبدئي متواضع لإنتاج النفط، في أول اتفاق من نوعه منذ 2008 مع منح وضع خاص لليبيا ونيجيريا وإيران، حيث تضرر إنتاجها بفعل الحروب والعقوبات.
وتسلط إثارة التوترات الجديدة وهو ما لوحظ في اجتماع الخبراء الأسبوع الماضي الضوء على الطبيعة الهشة لاتفاقات أوبك، وتؤكد أن أمام المنظمة طريقا طويلة قبل أن تحول اتفاقها الأولي في الجزائر إلى اتفاق حقيقي.
علي كاردور: العمل في قطاع النفط يشبه جبهات الحرب، وعلينا زيادة الإنتاج بقدر ما نستطيع
وأكدت مصادر رويترز أن الوفد السعودي طلب في 28 أكتوبر إلغاء اجتماع اليوم التالي مع المنتجين من خارج المنظمة مثل روسيا بسبب اعتراض إيران على الاتفاق. لكن جرى إقناعهم من قبل الأعضاء الآخرين بحضور الاجتماع لتفادي إحراج المنظمة.
ومضى الاجتماع مع المنتجين غير الأعضاء في أوبك في 29 أكتوبر قدما لكنهم لم يتعهدوا بالتزامات محددة.
وأعلنت إيران أن إنتاجها بلغ 3.85 مليون برميل يوميا في سبتمبر الماضي. وقالت إنها ستقيد إنتاجها عند ما يعادل 12.7 بالمئة من إجمالي سقف إنتاج أوبك أي نحو 4.2 مليون برميل يوميا.
وأكدت المصادر في أوبك أن الحجة المضادة التي قدمتها إيران في الاجتماع بأن السعودية رفعت إنتاجها بنحو مليون برميل يوميا منذ عام 2014 وأنها تحاول في الوقت الحالي إقناع الآخرين بأنها ستخفض الإنتاج ب400 ألف برميل يوميا للتوصل إلى اتفاق رغم أن الرياض ربحت بالفعل إنتاجا وإيرادات إضافية.
وكانت مصادر في أوبك قد ذكرت أن الرياض عرضت خفض إنتاجها من ذروته في فصل الصيف البالغة 10.7 مليون برميل يوميا إلى 10.2 مليون برميل يوميا إذا وافقت إيران على تثبيت إنتاجها عند مستويات بين 3.6 إلى 3.7 مليون برميل يوميا تقريبا.
وتجتمع لجنة الخبراء رفيعة المستوى مجددا في فيينا في 25 نوفمبر للانتهاء من تفاصيل خطط تقييد الإنتاج قبل اجتماع وزراء أوبك القادم في 30 نوفمبر. وقال محمد باركيندو الأمين العام لمنظمة أوبك إنه "متفائل" بالتوصل إلى اتفاق نهائي.
وأكد مندوب في أوبك حضر اجتماع الجزائر إنه مازال يأمل في التوصل إلى اتفاق في نوفمبر. وقال إن "حقيقة أن المناقشات مازالت مستمرة أمر إيجابي" وأن دول أوبك ستكثف المناقشات مع اقتراب اجتماع الوزراء في نهاية شهر نوفمبر الحالي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.