إذاعة إسرائيلية: وفد إسرائيلي زار السودان لبحث عملية التطبيع .. تقرير يكشف تشكيلة الوفد الإسرائيلي    اختصاص القضاء الجنائي الدولي بقضية دارفور .. بقلم: ناجى احمد الصديق    ترتيبات لاستئناف رحلات البواخر بين حلفا والسد العالي    الإعلان عن عودة الشركات الأمريكية للاستثمار في قطاع السكك الحديدية بالسودان    التطبيع طريق المذلة وصفقة خاسرة .. بقلم: د. محمد علي طه الكوستاوي    شُكراً حمدُوك!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    بروف نمر البشير وعبدالرحمًن شلي و كوستي الولود .. بقلم: عواطف عبداللطيف    المريخ والهلال يفوزان ويؤجلان حسم لقب الدوري    يوميات محبوس (7) .. بقلم: عثمان يوسف خليل    تحرير الوقود من مافيا الوقود قبل الحديث عن تحرير أسعار الوقود .. بقلم: الهادي هباني    العَمْرَةْ، النَّفْضَةْ وتغيير المكنة أو قَلْبَهَا جاز .. بقلم: فيصل بسمة    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    في ذكرى فرسان الاغنية السودانية الثلاثة الذين جمعتهم "دنيا المحبة" عوض احمد خليفة، الفاتح كسلاوى، زيدان ابراهيم .. بقلم: أمير شاهين    شخصيات في الذاكرة: البروفيسور أودو شتاينباخ .. بقلم: د. حامد فضل الله /برلين    عن القصائد المُنفرجة والمُنبهجة بمناسبة المولد النبوي الشريف .. بقلم: د. خالد محمد فرح    فلسفة الأزمان في ثنايا القرآن: العدل (1) .. بقلم: معتصم القاضي    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    ظلموك يا حمدوك ... وما عرفوا يقدروك! .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    التحالف باليمن: وصول 15 أسيرًا سعوديًا و4 سودانيين آخرين إلى الرياض    عن العطر و المنديل ... تأملات سيوسيولوجية .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    نيابة الفساد توجه الاتهام لبكري وهاشم في قضية هروب المدان فهد عبدالواحد    المحكمة تطلب شهادة مدير مكتب علي عثمان في قضية مخالفات بمنظمة العون الانساني    هيئة مياه الخرطوم تكشف عن تدابير لمعالجة ضائقة المياه    الحمي النزفية في الشمالية.. بقلم: د. زهير عامر محمد    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد تدنى أسعاره إلى 450 جنيها.توقف عمليات شراء محصول الذرة عبر المخزون الاستراتيجي بالقضارف
نشر في الراكوبة يوم 05 - 04 - 2017

توقف عمليات شراء محصول الذرة عبر المخزون الاستراتيجي بالقضارف لإنهيار وتدني أسعاره الي 450 جنيها بعد ان تم شراء اكثر من اربعة ملايين جوال من المنتج لهذا الموسم.
وكانت عمليات الشراء بدأت في يناير الماضي وتوقفت في الاسبوع الماضي لإنعدام المواعين التخزينية في ظل وجود كميات كبيرة تم تخزينها وشراؤها من انتاج العام 2014م وهي تقدر باكثر من اربعة ملايين ونصف جوال.
وظلت مشكلة التخزين والتسويق من اكبر المهددات لمزارعي القضارف ما ادى لإنهيار اسعار الذرة وارتفاع نسبة الاعسار وسط المنتجين وانحسار المساحات الزراعية في ظل صمت الدولة وضعف سياساتها الزراعية تجاه قضايا الزراعة والمزارعين وهو وضع ينذر بخطر قادم لتلف كميات الذرة التي تم شراؤها في ظل إتباع وإستمرار نهج التخزين التقليدي عبر المطامير لضيق المواعين التخزينية بالولاية وهي تبلغ 9.303. 500 جوال تم تخزينها في عشرة مخازن مختلفة بالولاية وبحسب المؤشرات الإحصائية من داخل الحقول في المساحات المختلفة ان هنالك اكثر من 40% من المساحات المزروعة من محصول الذرة لم تحصد وتقدر بحوالي اربعة ملايين جوال.
يقول المزارع بمنطقة الفشقة احمد عبد الرحيم العوض أن توقف عمليات شراء المخزون الاستراتيجي ادت لخسائر كبيرة وسط المزارعين في ظل استمرار عمليات الحصاد لافتا إلى أن كلفته في إرتفاع مستمر حيث بلغ سعر حصاد الاردب عبر العمالة اليدوية 110 جنيه بجانب إرتفاع كلفة الترحيل بعد منع عمل الشاحنات ذات المقطورتين ونوه العوض إلي خطورة إرتفاع معدلات الإعسار وإنحسار المساحات الزراعية للموسم القادم في ظل إستمرار معوقات المزارعين لحين التحضيرات للموسم الجديد.
وفي ذات الإتجاه يتأسف المزارع والمهندس احمد ابشر لعجز الدولة عن معالجة جذور الأزمة الزراعية بالولاية عازيا الأمر لغياب الرؤى وضعف السياسات الكلية وفشل الدولة في عمليتي التسويق والتخزين معتبرا أن السبب الرئيس في ذلك الفشل يعود للطريقة التي تدار بها الزراعة بالولاية ووصفها بالعقيمة داعيا لإعادة هيكلة القطاع الزراعي بحيث يتم توطين الآلة الحديثة في مختلف المراحل الزراعية منذ تحضير الارض والحصاد وتطبيق مفهوم «زيرو عمالة» ورهن حدوث ذلك بتمكين المزارعين من امتلاك الآليات والمعدات الضرورية بجانب تعديل السياسات التمويلية للبنك الزراعي بحيث يتم التركيز على التمويل الرأسمالي بدلا عن التمويل الحالي وذلك عبر تمويل الآليات والمعدات ونبه ابشر ان هذا الامر يحتاج لتمكين البنك الزراعي للقيام بهذه المهمة لسياسة تمويلية طويلة الاجل بجانب تنوع التركيبة المحصولية عبر الاعداد الجيد والمبكر لحصاد المياه واضاف ان همية هذا البرنامج لمعالجة أزمة التسويق والتخزين ثم الخروج من مسكنات شراء الذرة بسعر التركيز.
الى ذلك توقع رئيس اللجنة الزراعية الصافي العوض بمجلس تشريعي الولاية عودة عمليات الشراء خلال 72 ساعة القادمة بعد قرار الوالي ميرغني صالح بتخصيص اراضي لتشييد مطامير جديدة لتخزين الكميات التي تم شراؤها وهي تقدر بحوالي اربعة ملايين ونصف جوال مبينا أن نسبة سداد السلم لم تتجاوز 50% من المرابحات التي تمت وقطع أن ذلك يتطلب تشييد اكبر عدد من المطامير لاستقبال الكميات الكبيرة المتوقعة من عمليات السداد والشراء وتوقع العوض إرتفاع عمليات الشراء لاكثر من ستة ملايين جوال من الذرة.
الصحافة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.