ماكرون يُهاتف حمدوك وآبي أحمد ويدعو لمُحادثات لإنهاء الأعمال العدائية في إقليم تيغراي الإثيوبي    الدفاع المدني : خروج المياه من النيل و الروافد للسهول الفيضية يبدأ غداً    ضبط شبكة إجرامية تنتحل صفة القوات النظامية    مصرع ثلاثة أشخاص غرقا بولاية الحزيرة    فتى المسرح الأول.. سعيد صالح مفجر ثورة "الخروج عن النص"    قائمة انتظار تصل ل10 أسابيع لكي تتذوق "أغلى بطاطس مقلية بالعالم"!    ضبط شبكة تعمل في توزيع العملات المزيفة بالنيل الأبيض    اجتماع وزاري يناقش حق المرأة في تملُّك الأرض بدول "إيقاد"    المشعل الحصاحيصا يتفوق علي سيبدو الضعين    حنين سامي وإسراء خوجلي تنهيان مشوارهما في أولمبياد طوكيو    30 طن انتاج السودان من الذهب خلال النصف الأول من العام الجاري    الغنوشي: الإمارات وراء انتزاع السلطة في البلاد    سهير عبد الرحيم تكتب: رحلة الولايات (عطبرة – بورتسودان)    الجزائر تقترح لقاء قادة ثلاثي لحسم لحل أزمة سد النهضة والسودان يقبل    أحمد يوسف التاي يكتب: هذه مشكلة الشرق ببساطة    ما هي البيانات التي يرسلها تطبيق واتساب إلى فيسبوك    وزير الطاقة يعلن انتهاء برمجة قطوعات التيار الكهربائي    مطالبات بإشراك المجموعات الثقافية في تأبين القدال    سودانية (24) والتسعة الطويلة    وزير الاستثمار يدشن الاجتماعات التحضيرية لملتقى رجال الأعمال السوداني السعودي    مصر تعزّي تركيا في ضحايا حرائق الغابات    تحديث .. سعر بيع وشراء الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت 31 يوليو 2021 في السوق السوداء    ونالد ترامب: وزارة العدل الأمريكية تأمر بتسليم السجلات الضريبية للرئيس السابق إلى الكونغرس    "حاميها حراميها".. الشرطة تكتشف المذنب في مقرها الرئيسي    نتيجة صادمة.. خبراء ألمان يختبرون الساعات الذكية وأساور اللياقة البدنية    تظاهرت بالموت والدم يملأ فمها لتنجو.. زوجة رئيس هايتي تكشف تفاصيل ليلة اغتياله    وزير التجارة : استقرارٌ وشيكٌ لأسعار السلع    حصل على عقد كبير غارزيتو في الخرطوم اليوم    الكوادر الصحية بمستشفى كوستي تضرب عن العمل لأغرب سبب    «راديو البنات»… إذاعة نسوية متخصصة وصوت متفرد للسودانيات    الأسماء الحقيقية لبعض الفنانين.. بعيداً عن الألقاب    لجنة أمن شمال دارفور تكشف ملابسات الاعتداء المسلح على قسم شرطة الفاشر    جمعية عمومية ولقاء تفاكري بنادي المريخ اليوم    احباط تهريب ذهب زنة 7.544 كيلو بمحلية ابو حمد بولاية نهر النيل    شاكيرا مهددة بالسجن… بسبب 16مليون دولار    مذكرة أميركية تؤكد تغير الحرب على كوفيد وتحذر من دلتا    باب التقديم مفتوح.. "تويتر" يطلق مسابقة جائزتها 3500 دولار    الإفراط في تناول المسكنات يؤدي إلى الإصابة بالسرطان    شرطة ولاية نهر النيل تضبط (17) سبيكة ذهب تزن (935، 83) كيلو جرام بحوزة متهمان    السعودية.. السماح بدخول حاملي التأشيرات السياحية من الدول المسموح القدوم منها بشرط التحصين الكامل    النائب العام: اكتشاف مقابر يُرجّح أنّها لضحايا المخلوع    محاولات لعناصر موالية للنظام السابق لاجهاض العدالة وطمس الحقائق    الكورونا … تحديات العصر    دبابيس ود الشريف    زهير السراج يكتب سِيد البلد !    الاقتصاد السودانى: كيفية الخروج من المأزق الماثل…    السعودية تفتح ابوابها لحاملى التأشيرات السياحية    في أول إطلالة له على الزرقاء عادل حسن يتحول من عازف إلى مغنٍّ    الهلال يواصل إعداده لهلال الساحل    الهند تبحث فرص الاستثمار بشمال كردفان    أثبت حضوراً فاعلاً في الآونة الأخيرة محمود الجيلي.. شاعر جيل!!    وزير الزراعة يترأس وفد السودان بالقمة التمهيدية للغذاء العالمي    مبارك عبد الوهاب.. الشاعر المنسي في ذاكرة (قصب السكر)!!    طبيب يكشف المواد الغذائية المسببة لتكون حصى الكلى    نكات ونوادر    أنت بالروح.. لا بالجسد إنسان!    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    هل يجوز الدعاء لمن انتحر وهل يغفر الله له ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



رئيس قسم المزارع السمكية، جمال ابراهيم حامد، للراكوبة: النظام البائد منح مزرعة أسماك للمنظمة العربية
نشر في الراكوبة يوم 17 - 01 - 2021

عدد رئيس قسم المزارع السمكية بإدارة الأسماك والأحياء المائية جمال ابراهيم حامد المشكلات التي تواجة إدارتهم وقال إن الموارد السمكية تحتاج إلى إرشادات ومتابعة _ وسن قوانين جديدة مواكبة مضيفا إذ عدم وجود مختصين يُعد عائقا كبيرا في تطوير المجال _ بالإضافة لعدم التدريب للكوادر الموجودة وطالب ابراهيم في حديثه للراكوبة لجنة التمكين بفتح ملفات الفساد بإدارة الأسماك وإسترداد أصولها وممتلكاتها مشيرا لمزرعة أنتزعها الوزير السابق في العهد البائد فيصل حسن ابراهيم ومنحها للمنظمة العربية للتنمية الزراعية وأستكمل هناك مشاكل تتعلق بالادارات الاخرى..
الخرطوم _ امتنان الرضي
ماهي المشكلات التي تواجة إدارة الأسماك وقسم الإستزراع السمكي خاصة؟
يقول أن أبرز مشاكلنا عدم تعيينات جديدة لمتخصصين في الإستزراع السمكي إذ معظم التعيينات في عهد النظام البائد من حظوا بها من قطاع البياطره لافتا عُين "500" بيطريا في وقت واحد في العام 2005 في وقت لم يُعين مختصين في مجال الإستزراع السمكي أو الانتاج الحيواني الا عددا قليل.
يضيف كذلك عدم وجود مزرعة إرشادية بإدارة الاسماك لافتا كانت لدينا مزراعة بمنطقة الشجرة لكن إنتزعها الوزير السابق في الحكم البائد فيصل حسن ابراهيم ومنحها للمنظمة العربية للتنمية الزراعية ويجب أن تُسترد بواسطة لجنة إزالة التمكين وأضاف هناك مشاكل تتعلق بالادارات الاخرى..
ماذا عن التدريب والتأهيل في مجال الإستزراع السمكي؟
لا يوجد تأهيل ولا تدريب للكوادر الحالية ومنهم من لم يحصلوا على درجات عليا في الهندسة الزراعية إضافة لقله عدد الصيادين المدربين. لافتا في السابق كان المركز القومي للأسماك يُمنح خريجي الثانوي الدبلوم التقني ليعملوا كضباط أسماك..
كيف يُقدر إنتاج الأسماك من الاستزراع السمكي؟
لا يوجد إحصاء ولا توجد دراسات تقديرية للمخزون السمكي لنقص في الكوادر والحواسيب والمعينات المطلوبة لذلك..
هل هناك قانون يحمي الموارد السمكية؟
حماية الموارد السمكية ضعيفة وتحتاج إلى متابعة ونشاط من الصيادين في المياه العذبة والمياه المالحة. وعلى الدولة عمل إرشاد ومتابعة المخالفين لقوانين الصيد وأشار (شباك السلكة مثلا) وذلك يحتاج إلى قوارب سريعة بماكنيات.
كيف يُصدق لمزارع الأسماك؟
توجد مصائد طبيعية تشمل المصائد النيلية ومصائد المياه المالحة بالبحر الاحمر وتصدِق للصادر والوارد من الأسماك لكنها تحتاج لمزيد من الدعم خاصة أنها تغطي مساحات كبيرة وتحتاج لقوانين جديدة مواكبة..
يقول فيما يخص المصائد البحرية تواجة مشكلة صيد بالجرف اي "سفن لجرافات " أو الصيد بالضوء وأشار إلى (سفن الشانشيلا) من قبل سفن مصرية وأجنبية مضيفا و تمثل خطر على المخزون لعدم وجود مؤشرات او دراسات للكمية الموجودة من الاسماك.
هل هناك تجارب لزراعة أنواع أخرى من الأسماك؟
جُرب إستزراع الجمبري في ملاحات باعبود ولكنها توقفت الان.
ما سبب توقفها؟
عدم وجود أسواق محلية وإختلاف الثقافه الغذائية في السودان يضيف كما أن التصدير مكلف ماديا..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.