شركات عمانية: المواشي السودانية وجدت قبولاً كبيراً في أسواق السلطنة    معاش الناس .. شعبة المخابز: زيادة الدقيق مهولة جداً وغير مبررة    قانون الضبط المجتمعي.. مخاوف من تجربة النظام العام    لقاء بين حميدتي و موسى فكي    لجان مقاومة الشمالية تهدد بالاغلاق الكامل للولاية    مشاركة السودان في المهرجان الدولي الخامس للتمور المصرية    الحراك السياسي : الحكومة تفرض قيود جديدة على صادر الذهب    الهلال يغادر لجنوب أفريقيا استعداداً للأبطال    الغربال: انتظروا المنتخب في الاستحقاقات القادمة    بعد الهزيمة بالثلاثة.. رئيس نادي الزمالك يعاقب المدرب واللاعبين ويعرض بعضهم للبيع    السعودية.. السجن 5 سنوات لقاضٍ سابق اتهم بإقامة علاقات محرمة    صباح محمد الحسن تكتب: الميزانية الواقع أم الوهم !!    الصيحة : (363) مليار عجز موازنة 2022    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم الأحد الموافق 23 يناير 2022م    حميدتي وآبي أحمد يبحثان العلاقات الثنائية بين السودان وإثيوبيا    محمد عبد الماجد يكتب: (بيبو) طلب الشهادة (الدنيا) فمُنح الشهادة (العليا)    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الأحد" 23 يناير 2022    احمد يوسف التاي يكتب: الإقصاء هو الداء    يحملان جثته لمكتب البريد لاستلام معاشه التقاعدي    أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الأحد الموافق 23 يناير 2022م    الشواني: نقاط عن إعلان سياسي من مدني    شاهد بالفيديو: السودانية داليا الطاهر مذيعة القناة اللبنانية "الجديد" تتعرض للتنمر من مناصري حزب الله    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأحد 23 يناير 2022    شاهد بالصور.. شاب سوداني عصامي يستثمر في بيع أطباق الفاكهة على نحو مثير للشهية    برودة اليدين.. هذا ما يحاول جسدك إخبارك به    ضبط (17) حالة "سُكر" لسائقي بصات سفرية    مواجهات أفريقية مثيرة في الطريق إلى قطر 2022    الهلال يخسر تجربته الإعدادية أمام الخرطوم الوطني    وسط دارفور تشهد إنطلاق الجولة الرابعة لفيروس كورونا بأم دخن    الجريف يستضيف مريخ الجنينة اعداديا    مصر تعلن عن اشتراطات جديدة على الوافدين إلى أراضيها    مقتل ممثلة مشهورة على يد زوجها ورمي جثتها في كيس    عبد الله مسار يكتب : من درر الكلام    إنصاف فتحي: أنا مُعجبة بصوت الراحل عبد العزيز العميري    قناة النيل الأزرق نفت فصلها عن العمل .. إشادات واسعة بالمذيعة مودة حسن في وسائل التواصل الاجتماعي    (كاس) تطالب شداد و برقو بعدم الإزعاج    شاهد بالفيديو: السودانية داليا حسن الطاهر مذيعة القناة اللبنانية "الجديد" تتعرض للتنمر من مناصري حزب الله    يستطيع أن يخفض من معدلات الأحزان .. أبو عركي البخيت .. فنان يدافع عن وطن مرهق!!    الزمالك يلغي مباراته أمام المريخ السوداني    استدعوا الشرطة لفض شجار عائلي.. ثم استقبلوها بجريمة مروعة    دراسة.. إدراج الفول السوداني في نظام الأطفال الغذائي باكراً يساعد على تجنب الحساسية    القحاطة قالوا احسن نجرب بيوت الله يمكن المرة دي تظبط معانا    بالصورة.. طلبات الزواج تنهال على فتاة سودانية عقب تغريدة مازحة على صفحتها    عثروا عليها بعد (77) عاما.. قصة الطائرة الأميركية "الغامضة"    منتدي علي كيفك للتعبير بالفنون يحي ذكري مصطفي ومحمود    صوت أسرار بابكر يصدح بالغناء بعد عقد من السكون    الرحلة التجريبية الأولى للسيارة الطائرة المستقبلية "فولار"    بعد نجاح زراعة قلب خنزير في إنسان.. خطوة جديدة غير مسبوقة    التفاصيل الكاملة لسقوط شبكة إجرامية خطيرة في قبضة الشرطة    ضبط أكثر من (8) آلاف حبة كبتاجون (خرشة)    الفاتح جبرا
 يكتب: وللا الجن الأحمر    القبض على شبكة إجرامية متخصصة في تزييف العملات وسرقة اللوحات المرورية    الدفاع المدني يخلي عمارة سكنية بعد ميلانها وتصدعها شرق الخرطوم    اعتداء المليشيات الحوثية على دولة الإمارات العربية ..!!    تأجيل تشغيل شبكات ال5G بالمطارات بعد تحذير من عواقب وخيمة    في الذكرى التاسعة لرحيل الأسطورة محمود عبد العزيز….أبقوا الصمود    طه مدثر يكتب: لا يلدغ المؤمن من جحر العسكر مرتين    حيدر المكاشفي يكتب: الانتخابات المبكرة..قميص عثمان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



لم يُصرف له "بركاوي"! عرفان.. (سفير) مثيرٌ للجدل يتأهَّب لمغادرة الخرطوم
نشر في الراكوبة يوم 17 - 01 - 2021

أخيراً وبعد أن أقام الدنيا ولم يقعدها، يُلملم السفير البريطاني بالخرطوم عرفان صديق أطرافه لمغادرة العاصمة السودانية (الخرطوم)، في خواتيم يناير الجاري، بعد أن قضى فترة حافلة بالأحداث والمواقف التي دونت في ذاكرة التاريخ السياسي السوداني..
مغادرة السفير المثير للجدل ليست بسبب تدخلاته السافرة في الشأن السوداني الداخلي، إنما لانتهاء مدته، حيث لم يصرف للرجل "بركاوي"، كما صرفه من قبل الرئيس المخلوع البشير، لسفيرة فرنسا عندما حاولت التدخل في شؤون البلاد.. ويضع بذلك عرفان نهاية جدل أثاره طيلة فترته بالسودان.

(1)

ومن المقرر أن يتسلم مهام القاىم بالأعمال الى حين تسمية المملكة سفيرا جديدا هو الدبلوماسي جوليان رايلي المبعوث الخاص لمنطقة البحر الأحمر، ونوهت تقارير الى أن سرعة تطورات المفلفات السودانية عقب ثورة ديسمبر وتحديات الانتقال خلال هذه الفترة سيسرع من اهتمام بريطانيا في تسمية السفير الجديد، وطبقاً لتقارير إعلامية متطابقة، فإن عرفان صديق تعلل بظروف اسرية قاهرة لطلب انهاء ابتعاثه مبكراً كسفير للملكة المتحدة في الخرطوم، حيث يفترض أن تنتهي مدته في سبتمبر 2021م، إي ان الرجل استبق آجل انتهاء فترته الدبلوماسية بنحو عام.

(2)

وظل السفير البريطاني يطلق تصريحات مثيرة للجدل بين الفينة والأخرى، اعتبرها السودانيين متجاوزة لمهامه الدبلوماسية، ولاتعد كونها تدخل سافر في الشأن السوداني الداخلي.. وكان عرفان، قد أجريت معه عدة مقابلات صحفية، تناول خلالها مجريات الأوضاع السياسية السودانية، وكتب عدداً من التغريدات على تويتر، كان آخرها حواره مع صحيفة الديمقراطي الذي قطع فيه بعدم عودة الإسلاميين للحكم مجدداً.
وأضاف وفقاً للحوار "إن الإسلاميين بالسودان لا يحظون بشعبية تُذكر، وليست أمامهم فرصة كبيرة للعودة للسلطة و لن يكون هناك أي دور لهم في الفترة الانتقالي"، بل ان الدبلوماسي البريطاني والذي يُعد ارفع دبلوماسي المملكة المتحدة، والتي كانت تُلقب في وقت مضي بالمملكة التي لاتغيب عنها الشمس، ذهب إلى أبعد من ذلك عندما أكد أن بريطانيا لن تدعم السلام مالم تلتحق حركتا عبد الواحد نور وعبد العزيز الحلوإلى الرفاق الذين مهروا على ذلك.

(3)

كما كتب تغريدة على "تويتر" حول تأخر إعلان المجلس التشريعي، وقال عرفان بطريقة أقرب إلى الأوامر "يجب تشكيل الجمعية في أسرع وقت ممكنلا أعذار"، فيما رد عليه أمجد فريد مستشار رئيس الوزراءبأن التغريدة غير مقبولة وتتخطى الكثير من الخطوط الدبلوماسية، لكن عرفان لم يصمت فرد على فريد وهاجمه، مما أثار حيرة السفير معاوية عثمان خالد الذي استدعى حادثة سفير المملكة في السودان مطلع التسعينات _بيتر ستريمز (الذي حاول أن ينهي ويأمر، فطردته الحكومة حينها شر طردة.. والمثير للدهشة أن عرفان التقى بمدعية المحكمة الجنائية (بن سودا ) في مكتبه بالخرطوم، كما لو أنه وزيراً لخارجية السودان في مشهد أثار دهشة واستغراب الكثير من الدبلوماسيين سواء كانوا سودانيين سابقين او تحت الخدمة حالياً.

(4)
وأعرب مراقبون عن بالغ أسفهم من تدخل السفير البريطاني بالخرطوم في الشأن السوداني بشيئ من عدم المسؤولية وكأن السودان ضيعة أو مستعمرة بريطانية، وقالوا انه يفرض إملاءات على حكومة حمدوك لتنفيذ وجهات نظر وسياسة بريطانيا في السودان، واعتبر محللون موقف بريطانيا الذي عبر عنه سفيرها بالخرطوم بطريقة غير دبلوماسية تدخل سافر لافشال الفترة الانتقالية والقضاء على ثورة الشعب السوداني، واشارو الي أن هدف بريطانيا ليس السلام وإنما تخطط لخلق فوضى في السودان وبالتالي قطع الطريق امام التحول الديمقراطي وجلب البعثة الأممية يونتاميس، وهو ما حدث بالفعل.

(5)

ويقول مصدر بالمجلس السيادي، إنهم طلبوا من رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك في وقت سابق (3) مرات طرد السفير البريطاني عرفان صديق لتدخلاته السافرة في الشؤون السودانية، وأكد المصدر – الذي فضل حجب اسمه – أن حمدوك لم يلتزم بالتنفيذ.
يُشار إلى أنه سبق وأن استدعت وزارة الخارجية في العام 2019عرفان صديق بسبب "تحفظات الخرطوم تجاه تصريحاته ومواقفه غير المتوازنة تجاه التطورات والأحداث في البلاد، ونوه السفير بابكر الصديق محمد الأمين الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية _ وقتها _ خلال الاستدعاء إلى التغريدات المتكررة للسفير على تويتر ومحتواها، والتي تتعارض مع الأعراف الدبلوماسية الراسخة.

(6)

ونوفمبر الماضي تظاهر عشرات السودانيين بالعاصمة الخرطوم، أمام مقر السفارة البريطانية للمطالبة بطرد السفير عرفان صديق، احتجاجا على "تدخله في الشأن الداخلي للبلاد"، وطالبوا بطرده، ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها "لا للتدخل في السيادة السودانية".. "لن تحكمنا السفارات".. "لا للتطاول على الشعوب الحرة".. "مبادرون من أجل السيادة الوطنية".. "نطالب برحيل السفير أو الاعتذار".
وقال رئيس حزب بناة المستقبل السوداني فتح الرحمن فضيل: "نظمنا وقفة احتجاجية أمام السفارة البريطانية، وطالبنا السفير، بالاعتذار أو المغادرة، لتدخله في الشأن الداخلي، والسياسة السودانية".
وأضاف فضيل: "اتجهنا مباشرة إلى مقر وزارة الخارجية، وسلمنا مذكرة لوزير الخارجية، عمر قمر الدين، بشأن تدخلات السفير البريطاني في الشأن الداخلي السوداني، وتلقينا وعدا بالرد على المذكرة، خلال 48 ساعة"، وجاء في المذكرة،: "تنادينا نحن عدد من أبناء هذا الوطن الحر السودان، ضد التدخلات السافرة في الشأن السياسي السوداني من قبل السفير البريطاني عرفان صديق".
ومضي للقول "نحن إذ نحتج على هذا السلوك غير المقبول نتقدم لسيادتكم طالبين استدعاءه (صديق) فوراً ومساءلته، وإن لم يلتزم، عليه المغادرة فورا انتصارا لكرامة السودان وشعبه".
المواكب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.