بصمة علاء الدين وعقد الصيني وجنسية بيتر    ريال مدريد بطلا للسوبر الأوروبي بثنائية في شباك فرانكفورت    وزيرة التجارة والتموين ونظيرتها المصرية تترأسان إجتماعات اللجنة التجارية المشتركة    حميدتي يعود إلى الخرطوم بعد قضاء (52) يوماً في دارفور    الغرفة القومية للمستوردين: إجرأءات تخليص الدقيق بميناء بورتسودتوقفت    وصول (17) قاطرة جديدة لهيئة السكة حديد ببورتسودان    كاف يعلن إطلاق دوري السوبر الأفريقي رسميا في أغسطس 2023    تعرف على التفاصيل .. وكيل اللاعب ل (باج نيوز): المحترف النيجيري توني إيدجو وقع رسميا لنادي كويتي    صدام كومي يحرز الفضية في سباق (800)متر ويرفع علم السودان في بطولة التضامن    الغرايري: لم نصل لدرجة الكمال ونحتاج لبعض التدعيمات    ترامب: رفضتُ الإجابة عن أسئلة الادعاء العام    اثيوبيا تعتقل 70 معدناً سودانياً في بني شنقول وتبعدهم إلى السودان    الشرطة: المباحث تُعيد الأستاذ الجامعي د. أحمد حسين بلال لأسرته    فوائد مذهلة لتناول البابونج الساخن بانتظام.. تعرف عليها    البنك الزراعي السوداني يعلن فتح سقف التمويل للمزارعين بالقضارف    السودان..4 إصابات في الرأس واختناق بالغاز المسيل للدموع    الصحة: المطالبة بتدريب مرشدات التغذية على عوامل خطورة الامراض المزمنة    سعر الدولار في السودان اليوم الأربعاء 10 أغسطس 2022 .. السوق الموازي    الحركة الشعبية جناح "عقار" كل الطرق تؤدي للانقسام    مجلس البيئة يبدأ تنفيذ مشروع رصد الحالة البيئية بولاية الخرطوم    (5) علامات تدل على إصابتك بالزهايمر.. احذرها!    الموفق من جعل له وديعة عند الله    والي نهر النيل يطلع على الاستعدادات لعيد الجيش    شاهد بالصورة والفيديو.. فنانة سودانية شهيرة تضحك بسعادة أثناء وضع "النقطة" على رأسها وساخرون: (فعلا القروش اسمها الضحاكات وبتخلي الزول يضحك للضرس الأخير)    شاهد بالفيديو.. الفنانة منى ماروكو تعود لإثار الجدل في حفلاتها بفاصل من الرقص الفاضح وتطالب الجمهور بفك العرش    سامسونغ تكشف النقاب عن أحدث هواتفها القابلة للطي في هذا التاريخ    شاهد بالفيديو.. الفنانة عشة الجبل تغني وسط حراسة أمنية غير مسبوقة وتتعرض لموقف محرج بسبب (روج الشفايف)    لمزيد من الترتيبات.. تأجيل بطولة (الكاف) المدرسية وأربع ولايات تستضيفها    عطبرة: شح في غاز الطبخ وارتفاع أسعاره    مسلحان يقتحمان منزلًا وينهبان مقتنيات وأموال بالشجرة    مواطنون بقرية العسل يشتكون من عدم توفر المياه    إدانة سيدة بمُحاولة تهريب ريالات سعودية للإمارات    طه مدثر يكتب: الله لا يرسل لنا اللصوص والفاسدين    تقليص ساعات حظر التجوال بالدمازين والروصيرص    الاستئناف تؤيد السجن المؤبد لثلاثيني أُدين بالإتجار في (11) كيلو كوكايين    خالد بخيت: الهلال لم يجد صعوبة كبيرة في الوصول لمرحلة المجموعات ولدينا رؤية اذا اكتملت سنمضي إلى أبعد من مرحلة المجموعات    كشف معلومات مثيرة في قضية تفجير نادي الأمير ببورتسودان    سماعات ذكية تساعد على تشخيص 3 حالات شائعة للأذن    بعد تعطل خدماتها.. تويتر: أصلحنا المشكلة    شرطة الفاو تضبط شحنة مخدرات في طريقها للخرطوم    المباحث الفيدرالية تحرر 11 رهينه من قبضة شبكة تتاجر بالبشر    من بينها"حالة الاتصال".. الإعلان عن مزايا خصوصية جديدة في "واتساب"    إصدارة جديدة عن النخلة ودورها في التنمية الإقتصادية والاجتماعية    السلطة القضائية توجه بزيادة المحاكم الخاصة بالمخدرات في الخرطوم    مداهمة مقرّ دونالد ترامب    الصحة الخرطوم :تدريب مرشدات التغذية على دليل المثقف الصحي للسكري    تناول هذه الفاكهة قبل كل وجبة ستخفض وزنك سنوياً    الأمة القومي يُدين ما يتعرّض له الشعب الفلسطيني في قطاع غزة    مجلس الشيوخ الأميركي يقر خطة بايدن للمناخ والصحة    د.الشفيع خضر سعيد يكتب: الصوفية والأزمة السودانية    الإعلامية وفاء ابراهيم في حوار مع (كورة سودانية) …إذاعة الصحة والحياة اول تجربة اذاعية لي وقدمت البرنامج الأشهر فيها "فنان وافكاره" ….    ود مدني تستقبل الفنانة منى مجدي بمحنة ومحبة وإلفة    أمير تاج السر يكتب: الكتابة وأنشطة أخرى    (اللول) تجمع الموسيقار الموصلي وشذى عبدالله    بالصور والفيديو .. شيخ الزين يتلو القرآن في ضيافة طبيبة سودانية في دبي    دقلو يشهد ختمة القرآن بنية رفع البلاء عن السودان وأهله    طه مدثر يكتب: الانقلابيون.والهجرة.وهجر مانهى الله عنه!!    نمر يتفقد نزلاء ونزيلات سجن شالا الإتحادي بالفاشر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



لم يُصرف له "بركاوي"! عرفان.. (سفير) مثيرٌ للجدل يتأهَّب لمغادرة الخرطوم
نشر في الراكوبة يوم 17 - 01 - 2021

أخيراً وبعد أن أقام الدنيا ولم يقعدها، يُلملم السفير البريطاني بالخرطوم عرفان صديق أطرافه لمغادرة العاصمة السودانية (الخرطوم)، في خواتيم يناير الجاري، بعد أن قضى فترة حافلة بالأحداث والمواقف التي دونت في ذاكرة التاريخ السياسي السوداني..
مغادرة السفير المثير للجدل ليست بسبب تدخلاته السافرة في الشأن السوداني الداخلي، إنما لانتهاء مدته، حيث لم يصرف للرجل "بركاوي"، كما صرفه من قبل الرئيس المخلوع البشير، لسفيرة فرنسا عندما حاولت التدخل في شؤون البلاد.. ويضع بذلك عرفان نهاية جدل أثاره طيلة فترته بالسودان.

(1)

ومن المقرر أن يتسلم مهام القاىم بالأعمال الى حين تسمية المملكة سفيرا جديدا هو الدبلوماسي جوليان رايلي المبعوث الخاص لمنطقة البحر الأحمر، ونوهت تقارير الى أن سرعة تطورات المفلفات السودانية عقب ثورة ديسمبر وتحديات الانتقال خلال هذه الفترة سيسرع من اهتمام بريطانيا في تسمية السفير الجديد، وطبقاً لتقارير إعلامية متطابقة، فإن عرفان صديق تعلل بظروف اسرية قاهرة لطلب انهاء ابتعاثه مبكراً كسفير للملكة المتحدة في الخرطوم، حيث يفترض أن تنتهي مدته في سبتمبر 2021م، إي ان الرجل استبق آجل انتهاء فترته الدبلوماسية بنحو عام.

(2)

وظل السفير البريطاني يطلق تصريحات مثيرة للجدل بين الفينة والأخرى، اعتبرها السودانيين متجاوزة لمهامه الدبلوماسية، ولاتعد كونها تدخل سافر في الشأن السوداني الداخلي.. وكان عرفان، قد أجريت معه عدة مقابلات صحفية، تناول خلالها مجريات الأوضاع السياسية السودانية، وكتب عدداً من التغريدات على تويتر، كان آخرها حواره مع صحيفة الديمقراطي الذي قطع فيه بعدم عودة الإسلاميين للحكم مجدداً.
وأضاف وفقاً للحوار "إن الإسلاميين بالسودان لا يحظون بشعبية تُذكر، وليست أمامهم فرصة كبيرة للعودة للسلطة و لن يكون هناك أي دور لهم في الفترة الانتقالي"، بل ان الدبلوماسي البريطاني والذي يُعد ارفع دبلوماسي المملكة المتحدة، والتي كانت تُلقب في وقت مضي بالمملكة التي لاتغيب عنها الشمس، ذهب إلى أبعد من ذلك عندما أكد أن بريطانيا لن تدعم السلام مالم تلتحق حركتا عبد الواحد نور وعبد العزيز الحلوإلى الرفاق الذين مهروا على ذلك.

(3)

كما كتب تغريدة على "تويتر" حول تأخر إعلان المجلس التشريعي، وقال عرفان بطريقة أقرب إلى الأوامر "يجب تشكيل الجمعية في أسرع وقت ممكنلا أعذار"، فيما رد عليه أمجد فريد مستشار رئيس الوزراءبأن التغريدة غير مقبولة وتتخطى الكثير من الخطوط الدبلوماسية، لكن عرفان لم يصمت فرد على فريد وهاجمه، مما أثار حيرة السفير معاوية عثمان خالد الذي استدعى حادثة سفير المملكة في السودان مطلع التسعينات _بيتر ستريمز (الذي حاول أن ينهي ويأمر، فطردته الحكومة حينها شر طردة.. والمثير للدهشة أن عرفان التقى بمدعية المحكمة الجنائية (بن سودا ) في مكتبه بالخرطوم، كما لو أنه وزيراً لخارجية السودان في مشهد أثار دهشة واستغراب الكثير من الدبلوماسيين سواء كانوا سودانيين سابقين او تحت الخدمة حالياً.

(4)
وأعرب مراقبون عن بالغ أسفهم من تدخل السفير البريطاني بالخرطوم في الشأن السوداني بشيئ من عدم المسؤولية وكأن السودان ضيعة أو مستعمرة بريطانية، وقالوا انه يفرض إملاءات على حكومة حمدوك لتنفيذ وجهات نظر وسياسة بريطانيا في السودان، واعتبر محللون موقف بريطانيا الذي عبر عنه سفيرها بالخرطوم بطريقة غير دبلوماسية تدخل سافر لافشال الفترة الانتقالية والقضاء على ثورة الشعب السوداني، واشارو الي أن هدف بريطانيا ليس السلام وإنما تخطط لخلق فوضى في السودان وبالتالي قطع الطريق امام التحول الديمقراطي وجلب البعثة الأممية يونتاميس، وهو ما حدث بالفعل.

(5)

ويقول مصدر بالمجلس السيادي، إنهم طلبوا من رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك في وقت سابق (3) مرات طرد السفير البريطاني عرفان صديق لتدخلاته السافرة في الشؤون السودانية، وأكد المصدر – الذي فضل حجب اسمه – أن حمدوك لم يلتزم بالتنفيذ.
يُشار إلى أنه سبق وأن استدعت وزارة الخارجية في العام 2019عرفان صديق بسبب "تحفظات الخرطوم تجاه تصريحاته ومواقفه غير المتوازنة تجاه التطورات والأحداث في البلاد، ونوه السفير بابكر الصديق محمد الأمين الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية _ وقتها _ خلال الاستدعاء إلى التغريدات المتكررة للسفير على تويتر ومحتواها، والتي تتعارض مع الأعراف الدبلوماسية الراسخة.

(6)

ونوفمبر الماضي تظاهر عشرات السودانيين بالعاصمة الخرطوم، أمام مقر السفارة البريطانية للمطالبة بطرد السفير عرفان صديق، احتجاجا على "تدخله في الشأن الداخلي للبلاد"، وطالبوا بطرده، ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها "لا للتدخل في السيادة السودانية".. "لن تحكمنا السفارات".. "لا للتطاول على الشعوب الحرة".. "مبادرون من أجل السيادة الوطنية".. "نطالب برحيل السفير أو الاعتذار".
وقال رئيس حزب بناة المستقبل السوداني فتح الرحمن فضيل: "نظمنا وقفة احتجاجية أمام السفارة البريطانية، وطالبنا السفير، بالاعتذار أو المغادرة، لتدخله في الشأن الداخلي، والسياسة السودانية".
وأضاف فضيل: "اتجهنا مباشرة إلى مقر وزارة الخارجية، وسلمنا مذكرة لوزير الخارجية، عمر قمر الدين، بشأن تدخلات السفير البريطاني في الشأن الداخلي السوداني، وتلقينا وعدا بالرد على المذكرة، خلال 48 ساعة"، وجاء في المذكرة،: "تنادينا نحن عدد من أبناء هذا الوطن الحر السودان، ضد التدخلات السافرة في الشأن السياسي السوداني من قبل السفير البريطاني عرفان صديق".
ومضي للقول "نحن إذ نحتج على هذا السلوك غير المقبول نتقدم لسيادتكم طالبين استدعاءه (صديق) فوراً ومساءلته، وإن لم يلتزم، عليه المغادرة فورا انتصارا لكرامة السودان وشعبه".
المواكب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.