الانتباهة: قرارات حاسمة من مركزيّ التغيير    أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الاثنين الموافق 26 سبتمبر 2022م    جبريل: نريد شراكة هادئة مع العسكريين    وداد بابكر ل(القاضي): كل ما أملكه هدايا من زوجَي البشير    مقاومة الخرطوم تعلن مليونية"المشارح والمفقودين قسريًا"    د. الشفيع خضر سعيد يكتب: الجيش والسياسة في السودان    إضراب شامل للعاملين بالزراعة    حافظ يتعهّد بتوفير الخدمات البيطرية للمجمعات الرعوية    اختبار صعب للمريخ في كأس السودان اليوم    سيكافا يختار الشاعر عضوا بلجنة الانضباط وشعبان منسقا    حفل قرعة الدوري الممتاز مساء اليوم بالخرطوم    المرحلة تتطلب قفل أبواب الصراع الناعم !    السلطات في السودان تلقي القبض على متهم خطير    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الأثنين" 26 سبتمبر 2022    المادحة والفنانة لكورة سودانية "نبوية الملاك " هنالك إقصاء لي من الشاشات …    تجار سوق الدمازين يدخلون في اضراب    مشروع لضبط المركبات الاجنبية داخل البلاد    البحرية تضبط قارب اجنبي به متفجرات قبالة شاطي سواكن    بعد خطوة مجلس الإدارة الأخيرة .. لجنة المسابقات تلغي"البرمجة"    هاجر سليمان تكتب: إلى القضاء العسكري وإلى شرطة أم درمان    بعد خطوة مجلس الإدارة الأخيرة..لجنة المسابقات تلغي"البرمجة"    الأمانة العامة ل"الشعبي.. تفاصيل اجتماع عاصف    الديون والركود يحاصران تجار الخرطوم    منصة الموروث الثقافي تعمل لاعطاء المجتمع قدرة التحكم لتوثيق الموروثات    قاضٍ بالمحكمة العليا: قاتل الشهيد حنفي يعلمه الله    شاهد بالفيديو.. بطريقة مضحكة نجم السوشيال ميديا "أدروب" يقلد الفنانة ياسمين كوستي في رقصاتها على أنغام أغنيتها (دقستي ليه يا بليدة)    شاهد بالفيديو.. وسط احتشادات كبيرة وحراسة أمنية غير مسبوقة..الفنانة السودانية إيمان الشريف تغني في الدوحة وتصعد المسرح على طريقة وزير الدفاع    شاهد بالفيديو.. الفنانة شهد أزهري تعود لإثارة الجدل على مواقع التواصل وتطلق (بخور الجن)    والي الخرطوم يوجه بإكمال محطة مياه الصالحة بعد توقف ل3 أعوام    بدأ الدورة التدريبية الأولى في إدارة المبيدات بجامعة الجزيرة    (35) حكماً في كورس (الفيفا) قبل بداية الدوري الممتاز    جبريل : الموازنة المقبلة من الموارد الذاتية وبلا قروض الخارجية    منى أبو زيد تكتب : في فضاء الاحتمال..!    (سودا) تنظم اليوم إجتماع الإسناد الفني لمونديال قطر    توقعات بوجود (200) من ضحايا الاختفاء القسري وسط جثث المشارح    اليوم التالي: مستور: إغلاق مصارف لفروعها لأسباب أمنية    تدشين الكتلة الثقافية القومية لرعاية المبدعين    مركز السودان للقلب يدشن أكبر حملة للكشف المبكر    انعقاد ورشة "دور التصوير الطبي في تطوير زراعة الكبد بالسودان"    عقب ظهوره بمكتب ملك بريطانيا.. ما قصة الصندوق الأحمر؟    برعاية الثقافة والفنون إنطلاق مسابقة عيسى الحلو للقصة القصيرة    أول تجربة نوم حقيقية في العالم تعتمد على عد الأغنام    "كارثة" في ليلة الزفاف.. العروس دفعت ثمناً غالياً    مصرع واصابة (9) اشخاص في تصادم بوكس مع بص سياحي بطريق الصادرات بارا    دراسة: شرب 4 أكواب من الشاي قد يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري    إستئناف العمل بحقل بامبو للبترول بغرب كردفان    خروج محطة الإذاعة والتلفزيون بالنيل الأبيض عن الخدمة    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    أمر ملكي جديد في السعودية    ألمانيا تؤمم أكبر شركة غاز لضمان استمرار الإمدادات    بوتين يستدعي جزءًا من الاحتياط دفاعًا عن روسيا    وزير الصحة بكسلا: رصد حالة إصابة مؤكدة بجدري القرود    الشرطة تستعيد رضعيه مختطفه الي أحضان أسرتها    بابكر فيصل يكتب: حول ميثاق اتحاد علماء المسلمين (3)    الدولار الأميركي يقفز إلى أعلى مستوياته    خلال الوداع الأخير.. "سر" كسر العصا فوق نعش إليزابيث    الاستقامة حاجبة لذنوب الخلوة في الأسافير    بابكر فيصل يكتب: حول ميثاق اتحاد علماء المسلمين (2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أصدره الصحافي المقيم في قطر فيصل حضرة: "الدبلوماسية الرقمية "محاولة لاستكشاف الثورة الرقمية
نشر في سودانيل يوم 31 - 03 - 2016

*استعراض تجارب أمريكا وبريطانيا وقطر والإمارات والسودان ومصر
*الدبلوماسية الرقمية تنهض بالتواصل المباشر مع المجتمع
*مواقف طريفة ومثيرة وتحليل لتغريدات الكبار
أصدر الزميل فيصل حضرة الصحافي بجريدة "الشرق " القطرية ،كتابه الأول الموسوم ب" الدبلوماسية الرقمية ..الآفاق والتحديات" حيث يعد محاولة جادة لاستكشاف آفاق "الدبلوماسية الرقمية" و يصف هذا المصطلح أساليب وطرق جديدة في ممارسة الدبلوماسية والعلاقات الدولية بمساعدة شبكة الإنترنت وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات ،و يشير المصطلح أيضا لدراسة أثر هذه الأدوات على الممارسات الدبلوماسية المعاصرة.ويقع الكتاب في 118 صفحة من الحجم المتوسط ، ويحتوي على 4 فصول :" الدبلوماسية .. المصطلح والأنماط- الدبلوماسية الرقمية .. القوة الذكية - الدبلوماسية وتوظيف الإعلام الجديد - نماذج الدبلوماسية المعاصرة " .
ويستعرض الكتاب "دبلوماسية المواطن" وتغريدات الكبار "رؤساء ووزراء خارجية" شكلوا حضورا بارزا في تويتر من بينهم الرئيس باراك اوباما، حول قضايا تهم العالم بأسره مثل الاتفاق النووي بين الغرب وإيران والمفاوضات السرية التي استضافتها سلطنة عمان. كما يبرز الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي، دور وسائل التواصل الاجتماعي بقوله" هي وسائل للتنمية والمعرفة والابتكار والاستخدام الايجابي لها يمكن أن يحرك الشعوب نحو البناء ويحرك العقول والقلوب نحو الائتلاف".ويستعرض الكتاب ممارسة الدبلوماسية الرقمية في الولايات المتحدة وبريطانيا والمانيا وقطر و الإمارات العربية المتحدة ومصر والسودان .
ويتناول الكتاب، استخدام الإعلام الجديد في الحملات الانتخابية في سباق الرئاسة الأمريكية حيث أثار مقطع فيديو "نباح" المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون ، خلال خطاب لها أمام مؤيديها" ضجة في مواقع التواصل الاجتماعي ،واقترحت كلينتون استخدام "كلب" للكشف عن كذب الجمهوريين. كما يقدم الكتاب بعض التغريدات حول موضوعات مثيرة للجدل ولا تخلو من طرائف ومنها ما أدت إلى طرد سفراء ومبعوثين باعتبارهم غير مرغوب فيهم ، مثل السفير الأمريكي في طرابلس جين كيرتز حيث تضمنت تقاريره في يناير 2011 -التي سربها موقع ويكليكيس - تعليقات جارحة حول شخصية الزعيم الليبي معمر القذافي. وأيضا طرد السودان 2006 مبعوث الأمم المتحدة يانك برونك الذي كتب على مدونته عن الجيش السوداني .ويفرد الكتاب فصلا عن ويكيليكس ومستقبل الدبلوماسية والأمن السيبراني فضلا عن التجارب والمواقف في الدبلوماسية الرقمية.
تعني "الدبلوماسية الرقمية " فن ممارسة الدبلوماسية باستخدام الإنترنت، وإذا كانت "الدبلوماسية التقليدية" تقوم على الاتصال بالحكومات، فإن الدبلوماسية الرقمية تنهض بالتواصل المباشر مع المجتمع من خلال وسائل "الإعلام الاجتماعي". في هذا العصر الرقمي، ستتغير صورة السفير في أذهان الناس، إذ لم يعد هو ذلك الشخص حسن المظهر ،بعطره المميز، قليل الكلام والحركة ، وبات بمقدوره أن يمارس "الدبلوماسية الرقمية" وان يكون مؤثراً في الرأي العام بما يخدم مصالح دولته وفي قضايا تحظى بالاهتمام، والتواصل مع مواطني البلد المضيف ومشاركتهم الحوار وتبادل في قضايا تحظى بالاهتمام في مجالات مختلفة.اكبر تحد يواجه الدبلوماسيين الآن هو كيفية الاستفادة من الفرص التي يتيحها التطور التكنولوجي وربما تطرح الدبلوماسية الرقمية عدة أسئلة منها :ما هو دور الدبلوماسيين اليوم؟ ماذا سيكون دورهم في المستقبل؟ كيف يستفيد الدبلوماسيون من التكنولوجيا لتحسين مهاراتهم المهنية والاتصالات لشرح أهداف السياسة الخارجية وحشد الدعم من الرأي العام ؟ وكيف يمكن الاستفادة من عصر الإنترنت في العمل الدبلوماسي؟ وكيف تواجه الدبلوماسية التقليدية التحديات المستقبلية ؟.
والزميل فيصل حضرة صحافي سوداني من مواليد شمبات بولاية الخرطوم،نال ليسانس صحافة وإعلام من جامعة أسيوط بمصر1987، ودبلوم الدراسات الدبلوماسية المعهد القومي للدراسات الدبلوماسية – الخرطوم،1994،وعمل في عدة صحف سودانية ومراسلا لصحف ، حّرر أول صفحة متخصصة في الشؤون الدبلوماسية1994 ، ومقيم في دولة قطر و يعمل بجريدة الشرق القطرية بوظيفة صحافي أول.
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.