الاتحاد السوداني يشارك في قرعة الشان غدا    دقلو يشارك في تأبين رئيس شُعبة مصدّري الحبوب الزيتية    المريخ يدخل معسكر استعداداً لمواجهة اهلي طرابلس    بمبادرة من شيخ "كدباس".. اجتماع يناقش توحيد قوى الثورة    جهاز المخابرات يحبط تهريب سبائك ذهب ببورتسودان    التربية الخرطوم تكشف ترتيبات لإعلان (5) آلاف و ظيفة    انطلاق زفة المولد بحلفاية الملوك ببحري    (كاف)يؤمن على موعد نزال الهلال والشباب التزاني في الإياب    ختام الورشة التدريبية التخطيطية لحملة كوفد 19 بالنيل الأبيض    اختتام الكورس الوسيط للعاملين بالتحصين الموسع بالشمالية    أرجوان عصام: رغبتي حسمت انضمامي للهلال    البرهان يهنئ رئيس نيجيريا بمناسبة ذكرى استقلال بلاده    الهلال السوداني يعلن موعد مباراته أمام مازيمبي    قرية الشيخ ود على بالقضارف تستقبل ضيوف الولاية    فولكر بيرتس يكتب: السودان.. الحاجة الحتمية للحوار السياسي    توقعات ب"رياح عاتية".. الأرصاد: أمطار متوقعة في (12) ولاية    شاهد بالفيديو.. طالب سوداني يدخل في حالة فرح هستيري بعد نجاحه في امتحانات الشهادة..يبكي ويصرخ ويحتفل على طريقة رونالدو ومتابعون: (بعد الفرحة دي كلها ما تكون جايب 50)    وزير الإتصالات يطالب بمراعاة احتياجات الدول النامية للتطور    بوتين يعلن ضم المناطق الأوكرانية الأربع إلى روسيا    المرور تكرم سائق امجاد سوداني لسبب غريب    تمّ فتح بلاغ ب"جبرة"..سوداني يقود شبكة خطيرة    الركود وتراجع المبيعات وراء استقرار السلع الاستهلاكية    شاهد بالفيديو.. الفنان المصري حمو اسماعيل يواصل تصدير الأغنيات السودانية للقاهرة…وعريس مصري يغني معه الأغنية السودانية الشهيرة (درتي الغالية)    شاهد بالصورة والفيديو.. طفل سوداني يحيي حفل غنائي كاملاً.. يتعامل بثقة الفنانين الكبار والجمهور يتفاعل بشكل كبير مع أغنية (يا قماري) التي تغنى بها في الحفل    والي شرق دارفور يؤكد ضرورة النهوض بقطاع الصمغ العربي    الأقطان: المحالج جاهزة لاستيعاب إنتاج الموسم الحالي    بلدنا حبابا..!!    (السوداني) تُورد تفاصيل مُثيرة بشأن الاستقالة المزعومة للمدير العام للمريخ    الشاعر "اسحق الحلنقي" يستعد لتدشين ديوان "عصافير الخريف" ….    استعدادات حكومية لإنجاح الموسم الزراعي بالمشروعات القومية    الجيش يحتفل بجندي أحرز 91.4%    ضبط صهاريج معبأة بالجازولين بمايو    المركز الأفريقي للسلام والعدالة يدعو السلطات لتنفيذ توصيات لجنة المفقودين    تهنئة واجبة    بالصور.. أول عملة بريطانية بوجه الملك تشارلز الثالث    التأمين الصحي بالجزيرة يكمل تقييم وتقويم الوحدات ومرافق الخدمة الصحية    دبروسة حلفا يواصل برنامجه الاعدادي للتأهيلي    ابن الدكتور عمر خالد يطمئن الجميع الوالد بالف عافية    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الجمعة" 30 سبتمبر 2022    لعامين .. قطب المريخ أيمن المبار ك يُجدد عقود (نمر و بيبو و خميس)    الصحة الاتحادية تكشف عن إجراء (400) عملية قلب للأطفال مجاناً خلال (8) أشهر    ورشةولايات الوسط:نظام البوت خيار أمثل لتنفيذ المشروعات في الظرف الراهن    لا أحد يراك غيري    المحكمة تقرر استدعاء حميدتي كشاهد اتهام في "قتل المتظاهرين    صلاح الدين عووضة يكتب : زهايمر!!    السودان..مداهمة"شقة" وضبط ذخيرة كلاشنكوف    حميدتي يهنئ ولي العهد السعودي بتعينه رئيسا للوزراء    ضبط شحنة مخدرات في البطيخ ب"الرياض"    وزير الصحة يكشف عن إصابة نحو 40 ألف شخص بالسرطان سنوياً    السودانيون يحصدون الذرة على أنغام"الوازا"    حيلة جديدة لفيسبوك وإنستغرام للتجسس    المجلس الأعلى للبيئة بالتعاون مع اليونيدو يحتفل باليوم العالمي للأوزون    للمرة الثانية دون إجراء تحقيق مع الصحيفة.. وكيل أعلى نيابة المعلوماتية يصدر قراراً بإغلاق موقع صحيفة (السوداني)    منى أبو زيد تكتب : في فضاء الاحتمال..!    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    بابكر فيصل يكتب: حول ميثاق اتحاد علماء المسلمين (3)    الاستقامة حاجبة لذنوب الخلوة في الأسافير    بابكر فيصل يكتب: حول ميثاق اتحاد علماء المسلمين (2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



جدل وانتقادات إثر شراء شركة الموارد المعدنية مقرًا جديدًا بقيمة 50 مليون دولار
نشر في الراكوبة يوم 24 - 01 - 2021

أثارت صفقة شراء شركة الموارد المعدنية لبرج بقيمة (50) مليون دولار، يتبع للجهاز الاستثماري للضمان الاجتماعي التابع لوزارة التنمية الاجتماعية والعمل، جدلًا على منصات التواصل الاجتماعي، فيما ركزت بعض الانتقادات، على أن الإجراءات ينبغي أن تكون عبر وحدة حكومية معنية بالرقابة والمحاسبة، بينما ذهب البعض الآخر، إلى أن الطرفين "المُشتري والبائع" ظهرا وكأنهما لا يعترفان بالعملة المحلية، وعقدا الصفقة بالدولار الأمريكي، في وقت تشكو فيه الخزانة العامة من نضوب العملات الصعبة.
وتعتبر شركة الموارد المعدنية، شركة حكومية تتقاسم فيها وزارة المالية ووزارة الطاقة والتعدين والبنك المركزي أسهم الامتلاك. وسلطت وسائل الإعلام الضوء على هذه الشركة في حمى الذهب التي اجتاحت البلاد في السنوات الأخيرة.
وفي معرض انتقاده للصفقة المبرمة بين شركة الموارد المعدنية وإدارة الضمان الاجتماعي التابعة لوزارة التنمية الاجتماعية، ذكر عضو تحالف الحرية والتغيير، والقيادي في التحالف الوطني السوداني، محمد فاروق سليمان، في مقال نشره اليوم السبت، أن المشكلة الرئيسية في الصفقة تكمن في غياب جهة حكومية تدير شراء العقارات للمؤسسات الحكومية، مثل الأشغال الهندسية، قائلًا إن المطلوب هو تطوير الجهات الحكومية بما يُلغي القبضة المركزية، ومراقبة الصفقات المالية وقائمة المشتريات في المؤسسات الحكومية.
تصريحات محمد فاروق سليمان جاءت في سياق المطالبة بالشفافية والمؤسسية وبناء المؤسسات الحكومية بواسطة أجهزة حكومية شفافة ومؤهلة، بدلًا من إبرام صفقة بين طرفين حكوميين.
ولم تتوقف الانتقادات التي لاحقت صفقة شركة الموارد المعدنية التي بلغت (50) مليون دولار، عند الإجراءات المحاسبية والمالية، بل ذهب المحلل الاقتصادي في قطاع التعدين عبدالعظيم الأموي، في منشور كتبه على حسابه في فيسبوك إلى أن قيمة الصفقة بإمكانها أن تستورد أربعة إلى خمسة مصانع تعدين، وتدر دخلًا هائلًا على البلاد التي تشكو من نضوب الخزانة العامة بالعملات الصعبة.
لكن المدير العام لشركة الموارد المعدنية مبارك أردول، دافع في تصريحات ل"الترا سودان"، عن قيمة الصفقة التي بلغت (50) مليون دولار، مشيرًا إلى أن السداد سيكون على على أقساط لفترة (16) شهرًا بالعملة الأجنبية بحسب طلب الطرف الثاني في العقد.
وأوضح أردول أن الشركة قررت شراء المبنى للتخلص من قيمة الإيجار السنوية للمبنى الذي يقع داخل حي سكني شرق العاصمة، والذي يكلف (400) ألف دولار سنويًا، وفي نفس الوقت ستقوم الشركة بعرض جزء من البرج الجديد للإيجارات، والتي قد تدر سنويًا نصف مليون دولار للخزينة العامة.
ودافع أردول عن خططه الجديدة بامتلاك الشركة لأصولها الخاصة، مشيرًا إلى أن الشركة كانت تضطر إلى إيجار السيارات لكبار مسؤولي الشركة من شركات "الليموزين"، وفي الفترة الأخيرة قامت بشراء سيارات لأن أي شركة من حقها امتلاك الأصول التي تساعد على انسياب العمل.
ويرى أردول أن الصفقة التي أبرمها مع صندوق الضمان الإجتماعي تميزت بالشفافية المالية والمحاسبية، وتم توثيق العقد بواسطة الإدارة القانونية بوزارة العدل، وهناك جهات مثل الأمن الاقتصادي ووزارة المالية وشرطة التعدين شاركت في الإجراءات.
وحول إبرام الصفقة بالدولار الأمريكي، أوضح أردول أن الطرف الثاني الجهاز الاستثماري للضمان الاجتماعي، يستثمر في أموال المتقاعدين "المعاشيين"، ولذلك لديه رغبة في البيع بالعملة الأجنبية.
وتابع: "سنقوم بتشغيل المكاتب في المقر الجديد لصالح الشركة، وعرض أجزاء أخرى للإيجار". مضيفًا أن الشركة السودانية للموارد المعدنية لديها الشفافية والمحاسبية.
وكانت شركة الموارد المعدنية والجهاز الاستثماري للضمان الاجتماعي، وقعا على عقد شراء شركة الموارد المعدنية لبرج الضمان بشارع أفريقيا (المطار) الخميس الماضي.
ووقع عن الشركة مديرها مبارك أردول، وعن الجهاز الاستثماري للضمان الاجتماعي، عبداللطيف عثمان.
وأشار أحمد سيد في منشور له على فيسبوك، إلى أن تبريرات الصفقة غير منطقية وغير مجدية ماديًا، وأوضح أن الإيجار السنوي الحالي لمباني الشركة، بحسب حديث أردول، يبلغ حوالي (7.65) مليون جنيه، وحاليًا ارتفع لي (456) ألف دولار للعام، ما يعني أن الإيجار ل(100) عام قادمة لن يتجاوز (46.5) مليون دولار، متعجبًا من شراء المبنى الجديد بقيمة (50) مليون دولار.
فيما أشارت ولاء صلاح في منشور لها على فيسبوك، إلى أن حديث أردول عن شراء المبنى يوم أمس، عارٍ من الصحة، وقالت تم نشر الصفقة بعد تسرب الخبر في ملتقى حول التعدين بوزارة الطاقة، ما اضطر الشركة لنشره، وقالت إن قيمة الصفقة أعلى من نصيب جميع المجتمعات المحلية في السودان من عائد التعدين.
وتصدرت الانتقادات التي طالت صفقة شراء برج الضمان الإجتماعي لصالح شركة الموارد المعدنية، أمثلة عديدة لتوصيف الوضع الاقتصادي بالبلاد، حيث أشار بعض المغردين الساخطين على الصفقة إلى أن الطوابير والأزمات كافية لصرف الأنظار عن الصفقة التي تعتبر مجرد مبان.
لكن مبارك أردول يرى أن عقارات لجنة التفكيك لا تزال قيد الإجراءات، ولا يمكن الانتظار دون سقف زمني، وبالتالي كان الخيار الذي أمامه شراء برج الضمان الاجتماعي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.