مجلس اتحاد الكرة السوداني يجيز قرارات مهمة بشأن أزمة المريخ ويقرر مُحاطبة (الفيفا)    منتخب الشباب السوداني يصطدم بالمغرب وفلسطين البطولة العربية    موتا نقطة ضعف الهلال    عالم الفلك د. "أنور أحمد عثمان" يفاجئ مذيعة بقناة النيل الأزرق بالتغزل في جمالها على الهواء    وزيرالخارجيةالمكلف يلتقي المُنسق العالمي لتوزيع اللقاحات ضدفيروس كوفيد -19    شاهد بالفيديو.. مغترب سوداني بالسعودية يشكو من عدم النوم بسبب "المارقوت" ومتابعون ينتقدونه ويضعون له الحل    إبادة أكثر من 40 ألف راس من المخدرات بشمال كردفان    رويترز: مقتل 22 شخصًا معظمهم من الشباب في مدينة"إيست"    الهادي ادريس يدعو الى نظافة القلوب من الأحقاد والكراهية    سعر صرف الدولار في السودان ليوم الأحد مقابل الجنيه في السوق الموازي    أطباء السودان: 7 حالات بينها إصابة برصاص حيّ    وزارة الصحة الاتحادية: خلو البلاد من مرض جدري القرود    الصادرات الزراعية.. استمرار التهريب دون ( حسيب ولا رقيب)    الأمين العام للمجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة:بنوك سودانية تمنع ذوي الإعاقة فتح حساب.. وجامعات تغفل ابوابها في وجوههم    البجا يتحدون تِرك ويشكلون هيئة قيادية جديدة للمجلس    حازم مصطفى: النفطي والغرايري يمتلكان كافة الصلاحيات في التسجيلات القادمة    قيادات بالشعبي تتهم تيار السجاد بتزوير عضوية الشورى    ضبط كمية من الذخيرة بالساحل الجنوبي لميناء سواكن    وزير الاعلام الى اذريبجان للمشاركة في مؤتمر منظمة السياحة العالمية    والي الجزيرة : للمجتمع دور في التوعية بمخاطر المخدرات    الأمين العام لمجموعة الميثاق الوطني مديرالشركة السودانية للموارد المعدنية مبارك أردول ل(السوداني) (1-2) (ما في حكومة) عشان يسقطوها    مذكرة تفاهم بين الغرف التجارية والخطوط البحرية وشركة صينية    ماكرون يُكلف إليزابيت بورن تشكيل حكومة بداية يوليو    شاهد بالفيديو.. "ورل" بين مقاعد حافلة مواصلات بالخرطوم يثير الرُعب بين الركاب    وفرة مستلزمات العيد وكساد شرائي عام بأسواق الخرطوم    مزارعو الجزيرة يستنكرون مقاضاة الشركة الإفريقية للمتعاقدين معها    زيارة المقاومة الثقافية لنهر النيل تشهد تفاعلاً واسعاً    بعد اكتمال المبلغ…(كوكتيل) تنشر كشف باسماء الفنانين المساهمين في المبادرة    منسق تطوير مشروع الزراعة: ايفاد ساهم في تمكين المستفيدين اقتصادياً    وصول 150 حاج وحاجة من شمال كردفان وسنار    بالفيديو: تويوتا تعدل واحدة من أشهر سياراتها وتجعلها أكثر تطورا    ضبط شبكة إجرامية تسوّق "نواة البلح" على أنه (بُن)    الهلال يفاجئ جماهيره بمدرب كونغولي خلفاً للبرتغالي    قرار من (كاف) ينقذ الاتحاد السوداني    السلطات الصحية تترقّب نتائج عينات مشتبهة ب(جدري القرود)    مصر: هناك أخبارٌ مغلوطة بأن الشرطة المصرية تشن حملات ضد السودانيين بسبب العملة    السودان.. ضبط"مجرم خطير"    القبض على متهمين بجرائم سرقة أثناء تمشيط الشرطة للأحياء بدنقلا    الحساسية مرض التكامل المزمن!!!!!!!!!    كواليس الديربي : رسالة صوتية مثيرة من أبوجريشة تحفز لاعبي المريخ لتحقيق الفوز على الهلال    التشكيلية رؤى كمال تقيم معرضا بالمركز الثقافي التركي بالخرطوم    جانعة العلوم الطبية تنظم حملة توعوية لمكافحة المخدرات    ضجة في أمريكا بعد قرار المحكمة العليا إلغاء حق الإجهاض.. بايدن يهاجم وترامب: "الله اتخذ القرار"    تقارير تطلق تحذيرًا عاجلاً..تسونامي يهدّد مدن كبرى بينها الإسكندرية    السلطات الصحية في السودان تترقّب نتائج عينات بشأن" جدري القرود"    زلزال قويّ يهزّ جنوب إيران ويشعر به سكان الإمارات    حماية الشهود في قضايا الشهداء.. تعقيدات ومخاطر    وصف بالفيديو الأجمل هذا العام.. ميادة قمر الدين تطلب حمل شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة تفاعل مع أغنياتها والشاب يقبلها في رأسها    شاهد بالفيديو.. "الشيخ الحكيم" يعرّض نفسه إلى لسعات النحل (بغرض العلاج)    تويوتا تعيد تدوير بطاريات السيارات الكهربائية    إيلا يعلن تأجيل عودته للسودان    تأبين الراحل إبراهيم دقش بمنتدى اولاد امدرمان    رويترز: مقتل 20 مدنيًا في مدينة غاو    صلاح الدين عووضة يكتب: الحق!!    الناتو يحذر من أن الحرب الروسية الاوكرانية "قد تستمر لسنوات"    احمد يوسف التاي يكتب: حفارات المتعافي واستثمار حميدتي    عثمان ميرغني يكتب: الرأي الأبيض.. والرأي الأسود    جدل امتحان التربية الإسلامية للشهادة السودانية.. معلّم يوضّح ل"باج نيوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



اللاجئون الإثيوبيون في السودان يبقون رايات متمردي تيغراي مرفوعة رغم الهزيمة
نشر في الراكوبة يوم 20 - 02 - 2021

يستمر ناشطون اثيوبيون لاجئون في أم راكوبة في أقصى شرق السودان، بدعم المتمردين السابقين في جيش تحرير شعب تيغراي الذين هيمنوا لفترة على السياسة الإثيوبية لكنهم طردوا من معقلهم العام الماضي.
وعلى مدى ما يقرب من ثلاثة عقود، احتفلت جبهة تحرير شعب تيغراي بذكرى تأسيسها في 18 شباط/فبراير بعروض عسكرية ومسيرات في أديس أبابا وميكيلي عاصمة إقليم تيغراي.
لكن الجبهة ابعدت عن السلطة في العام 2018، ثم طردتها من ميكيلي القوات الفدرالية في هجوم دام في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.
وقتل بعض قادتها فيما اختبأ كبار القادة المتبقين، وعادت الجبهة إلى نهج حرب العصابات الذي حافظت عليه منذ تأسيسها في العام 1975 إلى دخولها منتصرة إلى أديس أبابا في العام 1991.
ويعد مخيم أم ركوبة واحدا من سلسلة مخيمات مقامة على طول الحدود الشرقية للسودان ويستوعب الآن بعضًا من أكثر من 60 ألف لاجئ إثيوبي دخلوا البلاد بعد اندلاع القتال الأخير في تيغراي.
باستثناء المساعدات الطارئة التي تقدمها منظمات الإغاثة، لا يملك سكان المخيم إلا موارد قليلة إلى جانب ما كانوا قادرين على حمله معهم أثناء هروبهم.
لكن خلال أحياء الذكرى السنوية لتأسيس جبهة تحرير شعب تيغراي التي استمرت عدة أيام حتى الجمعة، تمكن النشطاء في أم راكوبة من توفير طلاء لوجوههم ومكبرات صوت لإذاعة الخطب والقماش لصنع اللافتات والأعلام.
وقال تيسفالام جبرمضان أحد سكان المخيم لوكالة فرانس برس "نقيم هذا الاحتفال سنويا وسنواصل الاحتفال به في أي وقت وفي أي مكان".
فقد الكثيرون في أم راكوبة أحباءهم في القتال للسيطرة على البلدات الرئيسية في تيغراي حيث أدى الهجوم الذي أمر به رئيس الوزراء ابيي أحمد رداً على هجمات جبهة تحرير شعب تيغراي على معسكرات الجيش الاتحادي، إلى سحق الحكومة المحلية.
وقالت اللاجئة جانات قهفاي التي فقدت زوجها في القتال "نريد أن نظهر للعالم أن قوات ابيي أحمد قتلت أزواجنا وشردتنا وسرقت أموالنا".
وأكّد ابيي، الحائز جائزة نوبل للسلام في العام 2019، إنه لم يقتل أي مدني عندما سيطرت القوات الفدرالية على مدن وبلدات تيغراي.
– الجبهة ستفوز –
وينتمي معظم سكان تيغراي إلى الكنيسة الأرثوذكسية الإثيوبية، وقد تقدم كهنة جموعًا تصلي من أجل إنهاء الحرب حتى يتمكن اللاجئون من العودة إلى ديارهم.
ورسم الكثير من المصلين أعلام تيغراي الحمراء والصفراء على وجوههم وحروف جبهة تحرير شعب تيغراي على جباههم.
وقال مالاكو جيرماي ، وهو لاجئ من بلدة تيغراي في ماي كادرا، إنه انضم للاحتفال "لرؤية علم تيغراي يرفرف" مرة أخرى.
وأكّد زميله اللاجئ سلاماي تسفاي اعتزازه بألوان إقليم تيغراي، وقال "لا نريد رفع العلم الإثيوبي بعد أن طردنا أبيي أحمد من أراضينا".
وتصل القليل من الأخبار عن الأحداث في تيغراي إلى اللاجئين.
قامت حكومة أبيي بتقييد وصول وسائل الإعلام إلى المنطقة بشدة خلال القتال ، ما يعقد الجهود لتبيان الظروف الحقيقية على الأرض.
وشبكة الانترنت مقطوعة منذ بدء النزاع، وتفاقم الوضع هذا الشهر بسبب انقطاع التيار الكهربائي الذي ألقت الحكومة الفدرالية باللوم فيه على الجبهة المتمردة.
لكن الأمم المتحدة تقول إن القتال لا يزال مستمرا في الريف بين فلول الجبهة والقوات الفدرالية، ولم يتخل النشطاء اللاجئون في أم راكوبة عن الأمل في تحقيق نصر مفاجئ.
وقال تسفاي "إن شاء الله سنعود إلى تيغراي وستفوز جبهة تحرير شعب تيغراي" في نهاية المطاف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.