د. حمدوك يدعو كل الأطراف للالتزام بالوثيقة الدستورية    كباشي يشهد إزالة المتاريس عن ميناء بشائر    الإطاحة بشبكة إجرامية تنشط في نهب الهواتف بالخرطوم    والي القضارف المكلف يطمئن على سير العملية الدراسية بالولاية    صلاح مناع: تفاجئنا بسحب القوات المشتركة من ( 22) موقع تابعة للجنة ازالة التمكين    اجتماع مشترك بين الجهاز المركزي للإحصاء ومجلس الوزراء بالجزيرة    الهلال يكسر هيمنة المريخ ويحسم ديربي النيلين    كباشي: الأوضاع في شرق السودان تحتاج إلى التعامل بحكمةٍ    رغم اعتراض آبل.. الاتحاد الأوروبي يطالب باعتماد سلك شحن موحد للهواتف    غوغل تحظر عددا من أشهر تطبيقاتها على بعض هواتف "أندرويد" القديمة غدا!    توافد المئات لحماية مقر لجنة التفكيك وعودة جزئية لقوات شرطية    أهلي الخرطوم يضمن البقاء في الدوري الممتاز    لماذا رفضت مصر استضافة مباراة"صقور الجديان"؟.."باج نيوز" يكشف التفاصيل    البرهان يجدد حرصه على وحدة البلاد وتوافق القوى السياسية    الخرطوم تستضيف الدورة (17) لملتقى الشارقة للسرد    هل يخفض عصير الرمان الأحمر سكر الدم خلال 15 دقيقة من شربه؟    8 أسباب محتملة لروائح الجسم الكريهة.. كيف تقضي عليها؟    صندوق دعم الطلاب: زيادة تسليف الطالب من (40) إلى (120) ألف جنيه    الهلال والمريخ في البطولة الخاصة    آخر تسريبات هاتف "سامسونغ" المنتظر.. ما الجديد؟    5 نصائح لنظام غذائي صحي مفيد للقلب    فائزة عمسيب ضمن 100 رائدة مسرحية عربية    مجلس ادارة نادي النيل شندي الجديد يعقد أول اجتماع له ويصدر عدد من القرارات    مفتي مصر السابق في مقطع فيديو متداول: النبي محمد من مواليد برج الحمل    بشة : هلال مريخ (غير) .. ومن يريد الفوز عليه ب(......)    وفاة طالبة جامعية بالأحفاد إثر سقوطها من الطابق الثالث    والبسمة تملا الشاشة    وزارة المالية تتعهد بحل قضية سيارات المغتربين    تحت شعار (قوة التأثير نحو قيادة التغيير) غادة عبد الهادي تمثل السودان في مؤتمر بتركيا    لاعبة فريق التحدي (أرجوان) تفتح بلاغات بسبب صفحة مزيفة    استمرار ارتفاع اللحوم البيضاء والمصنعة بالخرطوم    شاهد : بعد إغلاق صفحتها .. الجبلية تعود بقوة وتظهر في فيديو بدون ميكب تعبر عن ماحدث لها بأغنية    الجبلية تطلق تصريحاً بشأن الفنانة ياسمين صبري    إثيوبيا للمجتمع الدولي: لا تتدخلوا في حرب تيغراي    المباحث تضبط 63 أسطوانة غاز مُهربة من الخرطوم إلى الجزيرة    السعودية.. القبض على شخص يتحرش بالنساء في جدة    مصرع طالبة بجامعة الأحفاد إثر سقوطها من الطابق الخامس    الخرطوم تستضيف الدورة 17 لملتقى الشارقة للسرد    كتابة القصة القصيرة    المخزون الإستراتيجي: إغلاق الشرق لم يؤثر على انسياب القمح    ترامب يكشف عن سبب وحيد قد يمنعه من خوض الانتخابات الرئاسية    تجمع مزارعي الجزيرة يعلنون رفضهم إقالة المحافظ    وصول مبيدات مكافحة الآفات الزراعية لشمال كردفان    وزير نفط سابق: إغلاق خط بورتسودان يحدث شحاً في المشتقات    جريمة مروعة.. زوج يهشم رأس زوجته ب"شاكويش" ويحرق المنزل    يتسبب في كارثة سنوية.. الصرف الصحي في الخرطوم .. سلوك بشري ام اخفاقات ادارية    بيان من كتلة إتحادات وأندية الممتاز بولاية الخرطوم    حملات "التحدي" تكشف عدة جرائم وتضبط المتهمين    دراسة: مشروب أحمر يخفض مستويات السكر في الدم خلال 15 دقيقة من تناوله!    "شرحت كل شيء لبايدن".. أردوغان يؤكد عزمه مواصلة شراء صواريخ "إس-400" الروسية    السلطات الفلسطينية تطالب السودان ب"خطوة" بعد مصادرة أموال حماس    شاب يشرب زجاجة "كوكاكولا" سعة 1.5 لتر في 10 دقائق .. وعقب الانتهاء حدثت المفاجأة    توقيف متهمان بحوزتهما مخدرات وعملات أجنبية بنهر النيل    رئيس مجلس السيادة يخاطب القمة العالمية حول جائحة كورونا    إختيار د.أحمد عبد الرحيم شخصية فخرية لملتقى الشارقة الدولي للراوي    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    وفي الأصل كانت الحرية؟    دعاء للرزق قوي جدا .. احرص عليه في الصباح وفي قيام الليل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الجيش التشادي: دمّرنا رتلا ل"متمردين" قادمين من ليبيا
نشر في الراكوبة يوم 18 - 04 - 2021

كشف الجيش التشادي تدمير رتلا من المتمردين هاجم شمال البلاد في 11 أبريل، يوم الانتخابات الرئاسية.
وأكدت هيئة أركان الجيش التشادي في بيان له، "قوات الدفاع والأمن دمرت بالكامل رتلا من المتمردين الذين توغلوا في شمال كانيم".
وأضاف البيان، أن "عمليات التمشيط مستمرة لاعتقال آخر الهاربين"، موضحا أنه سيتم أعلان حصيلة في وقت لاحق.
وفي وقت سابق، قبل أسبوع، توغل متمردو "جبهة التناوب والتوافق في تشاد" وهي مجموعة سياسية عسكرية تشادية معظم أعضائها من أفراد قبائل الغوران الاتنية الصحراوية، في شمال البلاد. وقد أعلنت الثلاثاء "التحرير الكامل لمنطقة تيبستي" في الشمال.
وفي سلسلة جبال تيبستي وعلى الحدود مع ليبيا، يخوض المتمردون باستمرار مواجهات مع الجيش التشادي.
وقد أوقفت عمليات قصف فرنسية بطلب من نجامينا في فبراير 2019 تقدم المتمردين الذين جاؤوا من ليبيا لمحاولة إطاحة الرئيس ديبي.
أكد وزير الاتصال التشادي الناطق باسم الحكومة شريف محمد زين في تغريدة على تويتر مساء السبت أن "مغامرة المرتزقة من ليبيا انتهت كما سبق أن أعلن".
وصرح زين لوكالة فرانس برس أن "المعارك تجري على بعد حوالى خمسين كيلومترا من حدود النيجر وحوالي مئتي كيلومتر من ماو" البلدة التي تبعد نحو 300 كلم غلى الشمال من نجامينا.
وصرح أحد سكان هذه المدينة لفرانس برس ليل السبت الأحد أن "الوضع هادئ في الوقت الحالي وكل السكان يلازمون منازلهم". وأضاف المصدر نفسه أن "محطات الوقود والادارة اغلقت بتوجيهات من السلطات".
وفي العاصمة التشادية، كانت أربع دبابات والعديد من الجنود يتمركزون مساء السبت عند المدخل الشمالي للعاصمة بينما واصلت الآليات العسكرية الخروج من المدينة باتجاه الجبهة، كما ذكر مراسل لفرانس برس.
وأمرت السفارة الأميركية في نجامينا السبت موظفيها غير الأساسيين بمغادرة تشاد مشيرة إلى "احتمال اندلاع أعمال عنف في المدينة".
كما أوصت بريطانيا رعاياها بمغادرة البلاد "في أقرب وقت ممكن".
وركز الماريشال ديبي في حملته الانتخابية خصوصا على "السلام والأمن"، مؤكدا أنه مهندسهما، في بلده وكذلك في منطقة مضطربة.
فتشاد التي لا تملك أي منفذ على البحر وتحيط بها دول عدة بينها السودان وليبيا وجمهورية إفريقيا الوسطى، من البلدان الرئيسية المساهمة في الحرب ضد الجهاديين في منطقة الساحل عبر إرسال قوات مدربة إلى مالي وفي بعض الأحيان إلى نيجيريا.
وشهدت تشاد المستقلة في تاريخها الحديث العديد من حركات التمرد التي قدمت من الشمال، من ليبيا أو من السودان المجاور.
وفي 1980، اندلعت حرب أهلية بين أنصار غوكوني عويدي رئيس حكومة الاتحاد الوطني الانتقالي (كان مدعوما من ليبيا) ووزير دفاعه حسين حبري الذي تولى السلطة في 1982.
والرئيس ديبي نفسه وصل إلى السلطة في 1990 على رأس قوات متمردة اقتحمت نجامينا وأطاحت حبري الذي حكم عليه بالسجن المؤبد لارتكابه جرائم ضد الإنسانية من قبل محكمة افريقية خاصة عام 2017.
وصوت الناخبون الأحد الماضي في انتخابات رئاسية محسومة لمصلحة الرئيس الذي يحكم تشاد بلا منازع منذ ثلاثين عاما وأزاح بعنف في بعض الأحيان، الشخصيات النادرة التي كان يمكن أن تهدده في المعارضة المنقسمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.