مرحلة لتعاطي وزارة الخارجية مع الإعلام    أبل تكشف تفاصيل هامة عن آيفون 13    صندوق الاسكان يؤكد الاهتمام بإسكان المغتربين    محمد هنيدي يعلن اعتزال التمثيل ويطلب عدم السخرية من قراره    حكم صلاة من أدرك الإمام وهو يرفع من الركوع    حكم صلاة من أدرك الإمام وهو يرفع من الركوع    تنظيم بطولة الكاراتيه للأندية والمراكز    سامسونج تدعم هاتف Galaxy S22 بقدرة بطارية 3700 mAh    فتح باب التقديم لتسجيل الأدوية المحلية والمستوردة بمجلس الأدوية    المباحث تضبط مخزن آخرللأدوية بحي الزهور وتوقف المتهم    كينيما يشيد بتعامل الهلال ويثمن مجهودات الجنرال    إستعدادا للأهلي طرابلس لاعبي حي الوادي نيالا يجرون فحص الكرونا    من أجمل قصص الأغاني السودانية.. والله أيام يا زمان... أغنية من الزمن الجميل    حيدر المكاشفي يكتب : مابين سلة الاحصاء وقفة حاجة صفية..مفارقة عجيبة    وفد تركي يقف على إمكانيات السودان في مجال الثروة الحيوانية    المجلس الأعلى لنظارات البجا : إغلاق الشرق يستهدف ناقلات النفط و معينات الدولة    السودان..السلطات تضبط 2330 رأس حشيش    تسليم قوش.. الممكن والمستحيل    رجل اليابان اليقظ.. لا ينام سوى دقائق لأكثر من 12 عاماً    تصنيف يكشف قامة الشعوب الأطول والأقصر في العالم    رجل يقتل سائق مركبة بسبب (50) جنيهاً في الخرطوم بحري    منصة إلكترونية للعمرة ولائحة تنظم عمل الوكالات لمحاربة السماسرة    قالت إن شاعرة الأغنية على صلة قرابة بها هدى عربي تكتب عن أغنيتها الجديدة (جيد ليّا)    صحة الخرطوم توضح خطوات استخراج كروت وشهادات تحصين كورونا    الهلال يستفسر "كاف"    وزير الري يقف على مشروع الحل الجذري لمياه القضارف    لتجنب الإحراج.. كيف تتحكم في قائمة أصدقائك على "فيسبوك" دون علمهم ؟    الشيوعي : الأزمة الراهنة بسبب الحكومة والأحزاب التي أيّدتها    مسؤول (جايكا) اليابانية يقف على مشروع مكافحة البودا    وفاة الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة عن 84 عاما    خبير قانوني: حظر النشر في قضية (زبيدة) سلوك غير مطلوب    الأمم المتحدة تحذر من كارثة بكوكب الأرض بسبب الإحتباس الحراري    الطاهر ساتي يكتب: كان غيركم أشطر    لجان مقاومة تندلتي ... الوضع الصحي مزري وكأن الثورة لم تزر مرافقنا    شاهد بالفيديو : ممثل سوداني شاب يعلن توبته ويفاجئ الجمهور بطلب غريب    اتهام امرأة بقتل بناتها الثلاثة في نيوزيلندا    المريخ يختتم الإعداد للاكسبريس    الهلال يُقدِّم دفوعاته لكاس في قضية الثلاثي    التجارة تنفي وجود اتجاه لزيادة اسعار الخبز    محمد الأمين .. أفكار لحنية متجاوزة !!    بشرى لمحبي الأكل: لا علاقة للسمنة بكميات الطعام بل..    وفاة الرئيس الجزائري السابق عبدالعزيز بوتفليقة    وزير الداخلية يُوجِّه منسوبيه بتجفيف بُؤر الجريمة ومعرفة تفكير المُجرمين    ختام فعاليات بطولة كأس السودان للشطرنج بالجزيرة    في أول مشاركة له.. الأهلي مروي يتأهّل إلى دور ال«32» من بطولة الكونفدرالية    خضر بشير.. يا حلاوة عليك يا جميل    نقر الأصابع..    مهرجان البُقعة الدولي للمسرح    (ايفاد) : مشروع تطوير الزراعة زاد من قدرة صغار المزارعين    قوات مشتركة تتصدى لقطاع الطرق التجارية بجنوب دارفور    وفاة الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة    وزير الأوقاف: 49 مسجداً جديداً منذ بداية العام الجاري    صحة الخرطوم توضح خطوات استخراج كروت وشهادات تحصين كورونا    قادمًا من تركيا..احتجاز المستشار الأمني للرئيس الصومالي    العثور على جثتي طفلين بعد اغتصابهما جنوب الخرطوم    ما حكم التبول اللا إرادي في الصلاة؟ الإفتاء تجيب    ما حكم التبول اللا إرادي في الصلاة؟ الإفتاء تجيب    أحمد يوسف التاي يكتب: أدركوا هيبة الدولة يا برهان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



"أم تسد جوع ابنتها بإصبعها".. كتاب جديد يوثق أوجاع أطفال سوريا
نشر في الراكوبة يوم 26 - 07 - 2021

سلط تقرير لموقع "ذي إنترسيبت" الأميركي الضوء على كتاب أصدره المصور السوري، بسام خبية، الذي قدم من خلاله أهوال الحرب السورية وتداعياتها على الأطفال الذي وقعوا ضحايا لهذه الحرب.
وتحت عنوان "راقَب مصورٌ أطفال سوريا وهم يُقصفون من قبل حكومتهم"، قال التقرير إن خبية استطاع من خلال كتابه "أطفال سوريا. شهود الحرب" أن يروي قصتهم بواسطة الصور الفوتوغرافية التي التقطها وسط الصراع.
ويقول الموقع الرسمي للكتاب المطروح للبيع إنه "يقدم رواية من الداخل عن تأثير الحرب في سوريا على الأطفال" ويشير إلى أن المصور قام بالتقاط صوره في منطقة الغوطة الشرقية التي يسيطر عليها معارضو الرئيس السوري، بشار الأسد، وتعرضت مرارا للقصف والحصار.
ويشير تقرير الصحيفة إلى أن الصور التي تضمنها الكتاب الأول للمصور تعرض لاستمرار "انتشار المعاناة والدمار والموت" لكنها أيضا تشير إلى "ضرورة أن تستمر الحياة نوعا ما".
ويقول التقرير إن الصور "توثق ما لا يوصف وتجمع الأدلة الحاسمة على الجرائم ضد الإنسانية، وحتى عندما توثق صور خبية جرائم الحرب التي تُرتكب مع الإفلات من العقاب، فهي أيضا لطيفة ومركبة وهادئة وجميلة".
من بين هذه الصور، صورة لسجادة موضوعة فوق كومة من الأنقاض وتجلس فوقها فتيات وأمهاتهن لتناول الإفطار في وضح النهار في رمضان.
وفي إحدى الصور، تظهر مجموعة في الأطفال وهم يقضون عيد الأضحى في قبو وليس في الشمس أو في الهواء الطلق.
العديد من صور خبية "هي لأطفال يلعبون، ودائما ما تكون في ظل الدمار: أطفال يتجولون في حافلة تعرضت للقصف. فتاة صغيرة ترتدي عقالا على شكل فراشة لامعة على قمة جبل من الحطام. طفل صغير يجلس على إطار سيارة أمام جدار ممزق بالرصاص. تلميذ فقد ذراعه واقفا على مكتبه".
وفي إحدى الصور التي التقطت في الغوطة، في عام 2018، تضع أم إصبعها المغطى بالدم في فم ابنتها البالغة من العمر شهرين في محاولة لإسكات صرخات الجوع.
كانت الغوطة تحت حصار مستمر، وكانت الأسرة بحاجة ماسة إلى الطعام، وغامر أفرادها بالخروج من منزلهم إلى السوق، وهناك تعرضوا للهجوم. والدم على يد الأم الذي تهدئ به طفلتها في الصورة هو دم ابنها الذي كان قد قتل حينها في السوق.
لم يبدأ بسام عمله مصورا، وعندما اندلعت الحرب في سوريا، فقد كان يدرس علوم الكمبيوتر في جامعة دمشق. و"مع تصاعد العنف هناك، اضطر إلى التقاط الصور، ليس لأنه أراد أن يكون مصورا، ولكن لأنه كان في وضع فريد لتوثيق مجتمعه المحلي والأهوال التي كان يعاني منها"، وفق التقرير.
وفي كتابه الأول، يطلب خبية من الجمهور "أن ينظروا إلى ما رآه، ليس من سادية لا طائل من ورائها، ولكن في دعوة لمزيد من الشهود، من أجل مزيد من المساءلة، ومن أجل العدالة".
وقال خبية للموقع: "أريد أن أخبر العالم، أينما كانوا، أن الأبرياء يجب ألا يتعرضوا لآلات الموت لمدة 10 سنوات متواصلة دون تدخل من المجتمع الدولي". ويضيف أنه "أعد هذا الكتاب ليُظهر للناس مدى تأثير هذه الحرب على جيل كامل من الأطفال السوريين. بعض الناس ولدوا وعاشوا وماتوا ولم يعرفوا شيئًا سوى الحرب".
ويتابع تقرير "ذي إنترسيبت" أن "الكتاب لا يتضمن صورا لمقاتلين أو آلات حرب أو تمدح طرفا على حساب آخر، لا توجد دبابات تتدحرج عبر الغبار أو مدافع مرفوعة إلى السماء. وبدلا من ذلك، إنه سجل لما سمح العالم بحدوثه".
الجدير بالذكر أن نحو خمسة آلاف طفل قد قتلوا وأصيب نحو أربعة آلاف خلال سنوات الحرب السورية، فيما نزح نحو خمس ملايين قسرا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.