لجنة أطباء السودان: تقرير بإصابات مواكب الحكم المدني    وزيرة الخارجية تؤكد دعم السودان للمصالحة في ليبيا    السودان .. استعراض قوة للمطالبين بحكم مدني واستمرار اعتصام انصار الجيش    ليست القهوة ولا التوتر… عامل يقلل من معدل نومك الشهري بمقدار 8 ساعات    الادعاء العام الفرنسي يطالب سجن بنزيمة 10 أشهر    طفل يتصل بالشرطة ليريهم ألعابه    (القضائية) تطالب بتعيين رئيس للقضاء اليوم قبل الغد    سعر الدولار مقابل الجنيه السوداني اليوم الخميس 21 اكتوبر 2021 في السوق السوداء    ضبط شبكة إجرامية تنشط في تهريب أجهزة السامبوكس    حشود مليونيةغير مسبوقة تخرج اليوم بالقضارف للمشاركة في موكب21 أكتوبر    فوائدها المذهلة تجعلك لن تتخلى عنها.. الكشف عن خضروات تحميك من أمراض الكبد    أردوغان: تركيا ستسترد المال الذي دفعته للولايات المتحدة لشراء طائرات "إف-35"    القوي السياسية بشمال دارفور تحي ذكرى اكتوبر وتدعوللمدنية    (ثمرات) يوقع اتفاقية تفاهم مع مصرف المزارع التجاري    شاهد : مسيرات ومواكب هادرة مؤيدة للمدنية بالعاصمة الخرطوم والولايات (صور+فيديو)    السعودية تعلن عن تسهيلات لدخول الحرم المكي غدا الجمعة    بوتين: الإنسانية دخلت في عهد جديد منذ 3 عقود وبدأ البحث عن توازن جديد وأساس للنظام العالمي    بعد رونالدو.. تمثال محمد صلاح في متحف"مدام توسو"    بعادات بسيطة.. تخلص من الكوليسترول المرتفع    مؤتمر صحفي لجائزة الطيب صالح للإبداع الروائي بكرمكول    الطيران المدني : تعليق رحلات طيران الإمارات لأسباب تشغيلية    وزير الثقافة والإعلام يفتتح غداً معرض الخرطوم الدولي للكتاب    (60) مليون يورو خسائر خزينة الدولة جراء إغلاق الموانئ    أسعار مواد البناء والكهرباء في سوق السجانة يوم الخمس 21 أكتوبر 2021م    رغم الطلاق.. 23 مليون دولار من كيم كارادشيان لطليقها    صاحب محلات بيع حلويات المولد : بسبب ضعف القوة الشرائية نخشى أن نخرج من المولد بدون حمص    نجاح تجربة الحقول الايضاحية لمشروع بناء المرونة بولاية كسلا    الخرطوم..المحلات التجارية تغلق الأبواب    8 اندية تدخل التسجيلات بالقضارف والحصيلة 14 لاعبا    رئيس بعثة منتخب السيدات يشكر سفارة السودان بالجزائر    قواعد الأثر البيولوجي والأساس القانوني    سراج الدين مصطفى يكتب: رمضان حسن.. الجزار الذي أطرب أم كلثوم!!    إسماعيل حسن يكتب : "جمانة" يا رمانة الحسن يا ذات الجمال    المحكمة تُبرئ صاحب شركة تعدين شهيرة من تُهمة الإتجار بالعملات الأجنبية    بالفيديو: مطربة سودانية تهاجم عائشة الجبل وتتحدث بلهجة مستفذة .. شاهد ماذا قالت عنها    الإعدام شنقاً لقتلة الشهيد (أحمد عبدالرحمن) ورميه بكبري المنشية    منحة ب (10) آلاف جنيه للمعاشيين    إعلان القائمة النهائية لمرشحي انتخابات الاتحاد السوداني    كفرنة    الصادق شلش يوقع في كشوفات الرابطة كوستي    قمرية    لامكان للاغبياء بشعبنا .. دعوهم يفنوا بايديهم    "واتساب" تضيف زرا جديدا إلى مكالمات الفيديو    فيسبوك تغلق شبكتين كبيرتين في السودان    مصرع وإصابة 12 صحفياً بحادث مروع غربي السودان    أزمة مرورية خانقة وسط الخرطوم    كشف غموض جريمة مقتل الأستاذ عثمان وتوقيف المتهم بالبحر الأحمر    أبرزهم حسين الصادق فنانون يرفضون الإغراء بالمال للمشاركة في اعتصام القصر    "فيسبوك" تعتزم تغيير اسمها    مولد خير البرية سيدنا محمد ابن عبد الله (صلوات الله عليه وسلم)    بالفيديو.. داعية سعودي يرد على مقولة "الفلوس وسخ دنيا"    بالفيديو.. في حالة نادرة.. مسنة هندية تنجب طفلاً وهي في عمر ال70 عاماً    ملكة بريطانيا ترفض منحها لقب "عجوز العام"    جراحون ينجحون في اختبار زرع كلية خنزير في مريضة من البشر    عثمان جلال يكتب: في ذكرى مولده(ص ) وفي التاريخ فكرة وثورة ومنهاج    فيضانات مدمرة وأزمة إنسانية بجنوب السودان    (شيخ مهران.. يا أكِّنَه الجبلِ )    ذكرى المولد النبوي .. 5 مواقف وحكايات في حياة الرسول    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الأمم المتحدة: القتال في الغوطة أدى إلى نزوح 50 ألف مدني


- حصلت الأمم المتحدة على تقارير تفيد بأن القتال العنيف في الغوطة الشرقية، الجيب الخاضع لسيطرة المعارضة المسلحة في ريف دمشق، قد دفع أكثر من 50 ألف شخص للفرار من ثلاث مدن باتجاه دوما. وقالت متحدثة باسم الأمم المتحدة إن المدن الثلاث هي حمورية ومسرابا ومديرة، ويُعتقد أن حوالي خمسين ألف شخص قد فروا منها إلى مناطق بداخل الغوطة تخضع لسيطرة المعارضة المسلحة ومنها مرتبط بتنظيم القاعدة. وواصل الجيش السوري تقدمه في الغوطة الشرقية مسيطرا على أكثر من نصفها حتى الآن، ولقي كثير من المدنيين مصرعهم فيما يعاني مئات الآلاف من ظروف صعبة إذ تدور المعارك حولهم. ونجحت القوات الحكومية السورية في شطر الغوطة الشرقية إلى قسمين، كما تتقدم من ناحية الشرق لتقابل القوات الأخرى الموجودة على الحافة الغربية للمنطقة، حسبما أعلنه قائد عسكري بالجيش السوري لوكالة رويترز للأنباء. لكن وائل علوان، المتحدث باسم فيلق الرحمن أحد الفصائل التي تقاتل في الغوطة، نفى من تركيا شطر الغوطة نصفين، وقال "لا لم يحدث" ردا على سؤال حول الوضع على الأرض. بينما قال متحدث أخر باسم جيش الشام، إن المسلحين نجحوا في استعادة بعض النقاط في هجوم مضاد على القوات الحكومية. وتسعى القوات السورية المدعومة من روسيا وإيران إلى سحق الفصائل المسلحة في الغوطة لتأمين العاصمة دمشق، خاصة أن هذا الجيب يعد آخر المعاقل الكبرى لجماعات إسلامية منها جيش الإسلام وتنظيمات أخرى. لكن الإعلام الحربي، التابع لحزب الله اللبناني الداعم القوى للقوات الحكومية السورية، قال إن الجيش السوري يعمل على تطويق البلدات الأساسية في الغوطة الشرقية تمهيداً لدخولها. وأكد سيطرة الجيش السوري على أكثر من نصف مساحة الغوطة الشرقية لدمشق بعد استعادة بلدتي الأشعري وبيت سوا وغيرهما. وتقول منظمة أطباء بلا حدود، إن القتال قد خلف أكثر من 1000 قتيل، وحوالي 4800 جريح. بينما قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، ومقره لندن، إن 915 شخصا قد قتلوا خلال 18 يوما، بينهم 91 شخصا يوم الأربعاء فقط.. ويتهم المسلحون الجيش السوري باستخدام تكتيك "الأرض المحروقة"، قائلين إنهم ينتهجون في المقابل أسلوب حرب العصابات وينشرون كمائن في المناطق التي فقدوها في محاولة لوقف تقدم القوات الحكومية. بينما يقول المدنيون الفارون إنهم تركوا منازلهم جراء القصف العنيف على مدنهم، واتجهوا صوب مدينة دوما، أكبر مدن الغوطة والخاضعة لسيطرة المسلحين. وتحدث فارون لوكالة رويترز عن "القصف الجوي العنيف على بلدة بيت سوا، والتي تم تدميرها وإحراقها بالكامل". وتمثل الهزيمة في الغوطة أسوأ تراجع للتنظيمات المسلحة في سوريا منذ طردها من شرقي حلب نهاية عام 2016، بعد حملة مشابهة للجيش السوري مدعوما بالطيران الروسي. وفي شمال سوريا قصف المسلحون قريتين تابعين للنظام السوري تحاصرهما فصائل مسلحة، مما أدى لقتل طفلين، بحسب المرصد السوري. وقرر الصليب الأحمر الدولي والأمم المتحدة تأجيل إرسال قافلة مساعدات إلى الغوطة، يوم الخميس. وقالت هنريتا فور، المديرة التنفيذية لوكالة رعاية الطفولة التابعة للأمم المتحدة (يونسيف) إن: "هناك حاجة ملحة لدخول قوافل المساعدات المحملة بالطعام والإمدادت الأخرى، وأفرغت القافلة السابقة نصف حمولتها فقط." وقالت الأمم المتحدة إن في مدن وقرى الغوطة حوالي 400 ألف شخصا عالقا، وقد عانوا قبل فترة من نقص حاد في الطعام والإمدادات الطبية، جراء حصار قوات النظام للمنطقة. وقالت سيدة وصلت إلى مدينة دوما: "نتضور جوعا وأطفالنا يموتون جوعا". وعرضت روسيا خروجا آمنا على مسلحي المعارضة على أن يصطحبوا عائلاتهم وأسلحتهم الخفيفة فقط.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.