وزارة النفط: استئناف صادر النفط عبر ميناء بشائر وانتظام جدولة البواخر    ميسي يزين قائمة سان جيرمان أمام مانشستر سيتي    وزارة الداخلية: قوات الشرطة انسحبت من مقر لجنة التفكيك بتوجيهات القيادة العليا    الدخيري: المنظمة العربية أفردت حيزا لتحقيق الأمن الغذائي    حزب الأمة: "اتصالات جادة" لتجاوز الأزمة بين المكونين المدني والعسكري    الضي يدعو الشباب للمشاركة في قضايا التحول الديمقراطي    ضبط شبكة تتاجر في الكتب المدرسية والعثور على (16) ألف كتاب    القاص عيسى الحلو شخصية معرض الخرطوم الدولي للكتاب 2021م    سفير خادم الحرمين الشريفين يشارك في الاحتفال بيوم الزراعة العربي    شاهد بالصورة : حسناء سودانية فائقة الجمال تشعل السوشيال الميديا وتخطف الأضواء باطلالتها المثيرة    بسبب الرسوم .. انتقال (2) ألف تلميذ إلى المدارس الحكومية    مؤتمر صحافي بولاية الجزيرة عن الوضع الراهن بالبلاد    برنامج تسويق الثروة الحيوانية بشمال كردفان ينظم دورة مرشدي الاتصال    فيسبوك يدافع عن إنستغرام: لا يضر بالمراهقين    عضو مجلس السيادة الفكي يلتقي رئيس بعثة يونيتامس    زيادة بنسبة 400% في أدوية السَّرطان وانعدام طوارئ أورام للأطفال    السودان يستأنف صادر النفط بعد اغلاق (البجا) لميناء بشائر    كارثة قبل عرس .. لن تستطيع إكمال الفيديو    روجينا مع راغب علامة في الفيديو الذي أثار الجدل    خلال ساعات.. إيقاف خرائط غوغل وبريد "جيميل" ويوتيوب على ملايين الهواتف القديمة    آفة تهدد الحبوب المخزّنة.. نصائح للتخلص من السوس في المطبخ    اختبار صعود الدرج لفحص صحة القلب.. كيف تجريه؟    مصر تفتتح أضخم محطة معالجة مياه على مستوى العالم    "الغربال" عن انتصارهم على المريخ:"النهاية المحبّبة"    الحركة الأمس دي سميناها (رضا الوالدين) !!    ب ضربة واحدة.. شابة تقتل حبيبها بالهاتف المحمول    الفنانة جواهر بورتسودان في النادي الدبلوماسي    أزمة المريخ..شداد يؤجّل اجتماعه مع"الضيّ" بسبب هنادي الصديق    مطاحن الغلال تعلن قرب نفاد احتياطي الدقيق المدعوم    لجنة الفيضان:انخفاض في منسوبي نهر عطبرة والنيل الأبيض    طبيب يوضح حقيقة تسبب اللبن والحليب كامل الدسم والبيض في رفع الكوليسترول    البرهان: لن ننقلب على الثورة وسنغير عقلية من يسوقون الناس بالخلاء    وزارة المالية تشيد بجهود إدارة السجل المدني في استكمال تسجيل المواطنين    تأجيل جلسة محاكمة علي عثمان    توقيف عصابة نهب الموبايلات بحوزتهم (10) هواتف    مدير عام صحة سنار يدعو لتطوير وتجويد الخدمة الصحية    "المركزي" يتعهد بتوفير النقد الأجنبي لاستيراد معدات حصاد القطن    الرئيس الأمريكي يعلن زيادة الضرائب على الأثرياء في الولايات المتحدة    مخابز تضع زيادات جديدة في سعر الخبز و"الشُّعبة" تتبرّأ    الكويت.. شقيقان يحاولان قتل أختهما فيفشل الأول وينجح الثاني بقتلها في غرفة العناية المركزة    استندا على الخبرة والكفاءة.. شداد ومعتصم جعفر يقودان (النهضة) و(التغيير) في انتخابات اتحاد الكرة    في قضية المحاولة الانقلابية على حكومة الفترة الانقالية شاهد اتهام: المتهم الثاني طلب مني كيفية قطع الاتصالات في حال تنفيذ انقلاب    شرطة المعابر تضبط دقيقاً مدعوماً معداً للبيع التجاري    عودة المضاربات تقفز بسعر السكر ل(15,800) جنيه    النائب البرلماني العملاق    كلو تمام دوري وقمة للأقمار    الخرطوم تستضيف الدورة (17) لملتقى الشارقة للسرد    رغم اعتراض آبل.. الاتحاد الأوروبي يطالب باعتماد سلك شحن موحد للهواتف    آخر تسريبات هاتف "سامسونغ" المنتظر.. ما الجديد؟    مفتي مصر السابق في مقطع فيديو متداول: النبي محمد من مواليد برج الحمل    الخرطوم تستضيف الدورة 17 لملتقى الشارقة للسرد    كتابة القصة القصيرة    السلطات الفلسطينية تطالب السودان ب"خطوة" بعد مصادرة أموال حماس    رئيس مجلس السيادة يخاطب القمة العالمية حول جائحة كورونا    إختيار د.أحمد عبد الرحيم شخصية فخرية لملتقى الشارقة الدولي للراوي    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    وفي الأصل كانت الحرية؟    دعاء للرزق قوي جدا .. احرص عليه في الصباح وفي قيام الليل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



طيري ..يا طيارة
نشر في الراكوبة يوم 28 - 07 - 2021

مشهد في ذاكرتي الخربة ..(لا ادري كيف فلت من المصفاة العقلية عندي) ..طفلة في الثامنة او التاسعة من العمر.. .تتحرك بصعوبة خلف والدتها في صالة مطار الخرطوم ..كنا عائدين من السعودية ..والطائرة كالعادة مزدحمة ..العفش متاخر ..الطفلة كانت تعاني معاناة كبيرة في الحركة لأنها كانت ترتدي حذاء بكعب عال ..يبدو مقاسه كبيرا عليها ..لا ادرى هل كانت فكرتها ام فكرة والدتها …لكنها وبكل المقاييس كانت فكرة (مهببة) ..الحركة صعبة جدا داخل حذاء مقاسه اكبر ..دعك من ان يكون بكعب عال يظهرك كأنك تترنح ..هذا غير صغر سن الطفلة ..(ما عارفة مستعجلة على شنو ) …فالكعب العالي آت وقته لا محالة.
شاهدت فيديو بثته قناة الجزيرة ..لمجموعة من الشباب السودانيين تتراوح اعمارهم ما بين الخامسة عشر الى الخامسة و العشرين ..الشباب متواجدون في ليبيا ..يشكون الى طوب الأرض من سوء الاوضاع ..غدر بهم محتال ..وعدهم بالسفر الى اوربا ..ومن ثم اخلف وعده … طالبوه بنقودهم للعودة للسودان .بدأ مسلسل المماطلة …حاولوا البحث عن عمل ..وحكوا عن مآسي سوء المعاملة ..هل هذه المشكلة ؟ لا فهم يدفعون ثمن تهورهم ..حتى ان بعضهم قال ان اهلهم لا يعرفون عنهم شيئا ..المشكلة انهم ذكروا انهم تواصلوا مع السفارة السودانية ..وكان رد السفارة عجبا ..انها لا تستطيع ان تفعل لهم شيئا مالم يوفروا ثمن تذكرة العودة ..شفتوا كيف ؟ من أين يا اصحاب السعادة ؟
المفارقة انني ما ان اكملت مشاهدة الفيديو.. الا و ظهرت امامي صور السيدة وزيرة الخارجية وهي تتمشى في حديقة اسوان وتلتقط صورا لمناظر اعجبتها ..وبعدها ظهر خبر انها بصدد السفر الى البحرين لافتتاح سفارة هناك ..وانها ستلتقي نظيرتها البحرينية ..اللهم انعم وبارك ..نظرة يا دكتورة لرعاياك في ليبيا ..لان هذا هو محور عمل وزارة الخارجية الاصلي ..الاهتمام بشؤون السودانيين خارج البلاد ..او هذا على الاقل ما يتوقعه شخصي الضعيف ..
الفيديو ظهر ايام العيد السعيد ..في ذات الوقت الذي كان فيه السيد نائب رئيس مجلس السيادة يزور زميله رئيس المجلس في بلدته الصغيرة مستقلا طائرة خاصة .. لرحلة يمكن ان تقطعها سيارات (الانفينتي ) ..يحدث هذا في وقت عجز فيه الالاف عن السفر لقضاء العيد مع اسرهم لضيق ذات اليد وارتفاع ثمن التذكرة ….يحدث هذا في بلاد تغرق من بوادر الفيضان ..ويكتب رعاياها رسائل على علبة ساردين خوفا من الملاحقة (نحن سودانيون مستعبدون في شركة جنزور في طرابلس ) ..
من يحل مشاكل هؤلاء ان كانت وزيرة الخارجية لا تحط طائرتها الا لتقلع مرة اخرى؟؟ ..وفي زياراتها الخارجية تتجول في الحدائق الغناء ..والشباب السوداني يموت غرقا في عرض البحر ؟ من يحل مشاكل هؤلاء ان كانت الطائرة الخاصة للسيادة صارت مثل (المحلي داخل عطبرة ) ..يتم استخدامها في المعايدات والعاقبة عندكم في المسرات؟
السادة اللي فوق.. .انزلوا من الكعب العالي ..توقفوا عن ارتداء احذية كبيرة المقاس ..السودان بلد فقير ..يقاتل لكي يسدد ديونه ..يحاول بشق الانفس ان يقف على رجليه..فلا تعيقوا حركته بارتداء احذية كبيرة ..وكعبها عال .. .ذلك ان (العترة ) بهذه الأحذية ..لا تصلح (المشية) لكنها تعيقها كليا.
الجريدة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.