والي الخرطوم: عناصر من حزب المؤتمر الوطني المنحل أغلقوا بعض الطرق في العاصمة    ارتفاع في السُّكّر ونُدرة بالأسواق    ( سوداكو وزاناكو .. الإتنين الله معاكو )    سباق هجن عصر اليوم ضمن فعاليات مهرجان عرس الزين    أطلق عليها (مواكب الحب) النصري خلال حفله الجماهيري الاخير يبعث رسالة لجمهوره ورفيقه الراحل ابوهريرة حسين    أديب: لايوجد نص بالوثيقة لحل السيادي    القضاء المصري يقضي بعودة مرتضى منصور لرئاسة نادي الزمالك    عرمان: الحكومة لن تحل بفرمانات من فرد أو إملاءات    إنتاج واعد للأرز الهوائي بالنيل الأبيض    (زولو) الى القاهرة للمشاركة في مهرجان الجاز    محتجون يطالبون بحل الحكومة يغلقون جسرا مهما في الخرطوم    تحديث.. سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الاحد 24 اكتوبر 2021 في البنك المركزي والبنوك وشركات الصرافة    وزير التجارة : ترتيبات لفتح الصادر عبر كافة الموانئ البديلة حال تأخر فتح الشرق    تغيير جديد.. سعر الدولار التأشيري في بنك السودان المركزي اليوم الاحد 24 اكتوبر 2021    بسبب الوضع الاقتصادي المتردي.. عودة الحمير في لبنان كوسيلة نقل رخيصة الثمن    رددوا (يا كوز اطلع برا) طرد مذيع من المنصة أثناء تقديمه حفل النصري    إغلاق الطرق يؤجل محاكمة زوجة الرئيس المخلوع    في الأندية الأبطال الهلال يُنازل ريفرز النيجيري والغربال يتحدّى ويراهن    طالتها أيادي التخريب وتُهدِّدها المخاطر .. حقول النفط تدميرٌ مُمنهجٌ .. مَن المسؤول؟!    مصادر تكشف تفاصيل اعتقال البطل العالمي أسامة المك    أكثر من (2500) حكم بالإعدام في انتظار قرار المحكمة الدستورية    موقعة مرتقبة بين الهلال السوداني وريفرز النيجيري    موعد مباراة برشلونة وريال مدريد اليوم في الدوري الإسباني 2021 و القنوات الناقلة    الغرفة المركزية تناقش موقف امداد السلع الاستراتيجية بالبلاد    شاهد بالفيديو: الإعلامية والشاعرة داليا الياس تدافع عن نفسها وترد على المنتقدين " لو غضبان من كلامي قول رأيك في المكان المخصص ليك "    صالات الأفراح … وبدع الأعراس الإنسان خُلق بطبعه كائن اجتماعي    المشعل الحصاحيصا يكسب نجم القضارف    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم الأحد الموافق 24 أكتوبر 2021م    حصاد 30% من المساحة المزروعه بالقطن بمشروع الرهد الزراعي    صديق الحاج يكتب: الحل العاجل والفوري لمشاكل السودان    حقيقة وفاة الفنانة المصرية سوسن بدر بكورونا    رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي: الولايات المتحدة تقف بقوة مع تطلعات الشعب السوداني في انتقال بقيادة مدنية    وزير الاتصالات : أعداء نجاح الحكومة وراء إغلاق شرقي السودان    شرطة جبل أولياء تضبط عقاقير طبية متداولة خارج المجال الطبي    جماهير المريخ ترفض شيبوب    الخبز هو حبي    موظف سابق في فيسبوك يبدأ الحديث عن المسكوت عنه    مصر: سيدة تُبلَّغ بوفاة طفلتها في منزل طلقيها.. وعندما رأت جثتها كانت المفاجأة    السعودية لإعادة التدوير للعربية: التحول عن المرادم سيوفر 120 مليار ريال    عند تناولها بانتظام.. فاكهة تحرق دهون الجسم "الخطرة"    دار الإفتاء في مصر: لا يجوز للمرأة ارتداء البنطال في 3 حالات    النيابة المصرية تتسلم التحريات الأولية حول انتحار سودانية ببولاق الدكرور    مسلحون يقتحمون سجناً نيجيرياً ويطلقون سراح نزلاء    دراسة: أغنى الأغنياء سبب نصف التلوث العالمي    كوبي الايطالية تحتفل باليوم الدولي لغسل الأيدي بشمال دارفور    دراسة علمية "مذهلة" تكشف علاقة الروائح بالذكريات    مصر.. العثور على عروس مقتولة بعد 72 ساعة من زفافها .. والزوج يوجه "اتهامات" للجن    تركيا تحذر: الاتفاق العسكري الفرنسي اليوناني يضر بالناتو ويقوض الثقة    القبض على كولومبي في جامايكا متهم بالضلوع في اغتيال رئيس هايتي    «الصحة العالمية»: ضحايا «كورونا» قد يتضاعفون بنهاية 2022    مدير مستشفى البان جديد : المعدات الطبية فقدت صلاحيتها    في وداع حسن حنفي    وجهان للجهاد أوليفر روى (أوليفييه Olivier Roy)    اليوم التالي: رفض واسع لقرار إغلاق سوق السمك المركزي بالخرطوم    مصرع نازحة بطلق ناري في محلية قريضة بجنوب دارفور    قال إنه محمي من العساكر .. مناع: مدير الجمارك لديه بلاغين تزوير بالنيابة و لم تتحرك الإجراءات    مولد خير البرية سيدنا محمد ابن عبد الله (صلوات الله عليه وسلم)    عثمان جلال يكتب: في ذكرى مولده(ص ) وفي التاريخ فكرة وثورة ومنهاج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ريس مناوي .. إقليم دارفور ليس للنزهة!
نشر في الراكوبة يوم 17 - 08 - 2021

بحضور رئيس مجلس السيادة الفريق أول عبدالفتاح البرهان وممثل لرئيس عبدالله حمدوك وسفراء بعض الدول، وولاة الولايات الخمسة ونظار الإدارات الأهلية والطرق الصوفية، والأجهزة الاعلامية إلى مدينة الفاشر عاصمة إقليم دارفور تم تنصيب الكمرد مني اركو مناوي رئيس جيش تحرير السودان حاكماً للإقليم أنفاذا لاستحقاقات اتفاقية السلام الذي وقع محطة جوبا التجارية J S T بين الحكومة الإنتقالية ولوردات الحروب.
إقليم دارفور يقطنه ستة ملايين نسمة وبداية الحروب في دارفور هي نزاع مسلح اندلع في فبراير 2003 عندما كان نظام الإنقاذ في سدة الحكم وقام بتجنيد أبناء الإقليم من القبائل العربية وغير العربية واصبح الإقليم برميل بارود وحتى هذه وبعد سقوط النظام لم يتوقف نزيف الدم واصبح الصراع دارفوري دارفوري بين القبائل العربية وغير العربية.
الكمرد مناوي الذي كان من كبير مساعدي المخلوع البشير حاكم إقليم دارفور الحالي قبل أن يتسلم مهامه الكل شاهد اللهجة العنصرية التي كان يتحدث بها إثناء الإحتفال كأنه حاكم السودان.
بداية غطرسة وغرور مناوي .. قال في تغريدة على تويتر: ورد إسمي ضمن آليات تنفيذ مبادرة رئيس الوزراء التي دعمناها وعلقنا عليها أملنا في أن تكون مبادرة وطنية تنفتح على تمثيل حقيقي لمكونات الشعب السوداني، إلا أنها جاءت على هوى مستشاره السياسي، لذلك أشكر رئيس الوزراء على ثقته وأعتذر من أن أكون جزءا منها.
أصدر الريس مناوي قرار بتكوين لجنة للخبراء من (12) عضواً بينهم رئيس ومقرر للجنة ووجه القرار جميع السلطات بوضع القرار موضع التنفيذ وعقب إصدار القرار كشفت مصادر واسعة الاطلاع عن إختيار عدد من عناصر النظام المباد البائد في لجنة الخبراء فالسواد الأعظم منهم كانوا قيادات في النظام المباد البائد وحزب المؤتمر الوطني المحلول والمحظور من ممارسة النشاط السياسي وهذا يدل على أن ملف المصالحة من المؤتمر الوطني الذي شارك معه في عهد المخلوع معشعشة في راسو.
ريس مناوي إقليم دارفور ليس للنزهة قبل أن تشرع في المشاريع التنموية لجذب المستثمرين والتواصل مع المجتمع الدولي والمانحين وفتح التجارة الحدودية مع دول الجوار .. يجب عليك أن تترك الخطابات العنصرية والتعالي عليك أن تركز على توفير الأمن وتعزيز الأمن والاستقرار وحماية أرواح وممتلكات المواطنين في ظل الإنفلات الأمني الذي تشهده البلاد في كل الولايات والرتب العسكرية التي تباع في رابعة النهار من جماعات لوردات الحروب حتى العاصمة الخرطوم لم تعد آمنة وأصبحت الشرطة بدلا من أن تكون في خدمة الشعب أصبح بعض افرادها يسرقون وينهبون المواطنين ويسطون على منازلهم وسلب أموالهم تحت تهديد السلاح ناهيك عن إقليم دارفور والسلاح بالكوم وريحة البارود تزكم الإنوف والداخل مفقود والخارج مولود.. نحن لسنا دعاة حرب أو إنفصال نحن مع السلام ووحدة السودان ونتمنى أن يترجم السلام على ارض الواقع.
وختاماً نتمنى لكم التوفيق وأن يعم السلام والأمن والأمان وتعم المحبة والتعايش السلمي واحترام حقوق الإنسان في كل ركن من أركان الوطن.
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.