سعر الدرهم الاماراتي في البنوك ليوم الإثنين 26-9-2022 أمام الجنيه السوداني    شر البلية …!    خبير: احتجاز سفن شحن روسية بموانئ أوروبية يضر عدد من الدول من بينها السودان    وزارة المالية في السودان تصدر قرارًا جديدًا    قطر الخيريّة تكشف عن مشاركة فريق من السودان في كأس العالم للأطفال بالدوحة    شاهد بالفيديو.. أب سوداني يقدم وصلة رقصة مع إبنته في حفل تخرجها من الجامعة وجمهور مواقع التواصل يدافع: (كل من ينتقد الأب على رقصه مع ابنته عليه مراجعة طبيب نفسي)    السودان.. القبض على 34 متهمًا من القصر    جبريل: ترتيبات لتعديل قوانين متعارضة مع ولاية المالية على المال العام    وزير الطاقة: استقرار الأوضاع بحقول النفط يمكن من زيادة الإنتاج    خطة متكاملة لمكافحة الأمراض بسنار    تجمع المهنيين.. من لاعب أساسي في قيادة الثورة إلى مقاعد المتفرجين!!    السوداني) تتابع التطورات في الوسط الرياضي    إجازة نسبة القبول للجامعات بزيادة (50%) للطلاب الوافدين    شطب الاتهام فى مواجهة (3) من الثوار    القبض على عصابة مسلحة بالحدود السودانية الليبية    الصحة بالخرطوم تطالب بتدخل عاجل لمعالجة المياه واشتراطات الآبار    جمعية تنظيم الأسرة بسنار تنظم دورة تدريبية للأطباء    شرق دارفور ووزارة الزراعة والغابات الإتحادية يناقشا إنتشار الآفات الزراعية    القضارف تستضيف فعاليات الاحتفال باليوم العالمي للسياحة    وفد من جامعة كسلا بزور جامعة الجزيرة    وجود الآلاف من الجثث المتعفنة في مشارح الخرطوم يثير أزمة في السودان    توزيع أغنام للمتضررات من السيول والفيضانات بمحلية الدندر    حيدر المكاشفي يكتب: ونعم بالله يا مولانا..ولكن..    (الحشد) تهاجم محصولي السمسم والذرة    منى أبو زيد تكتب : في المفعول لأجله..!    صلاح الدين عووضة يكتب : طيرة!!    د. الشفيع خضر سعيد يكتب: الجيش والسياسة في السودان    السلطات في السودان تلقي القبض على متهم خطير    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الأثنين" 26 سبتمبر 2022    سيكافا يختار الشاعر عضوا بلجنة الانضباط وشعبان منسقا    حفل قرعة الدوري الممتاز مساء اليوم بالخرطوم    المرحلة تتطلب قفل أبواب الصراع الناعم !    المادحة والفنانة لكورة سودانية "نبوية الملاك " هنالك إقصاء لي من الشاشات …    بعد خطوة مجلس الإدارة الأخيرة .. لجنة المسابقات تلغي"البرمجة"    بعد خطوة مجلس الإدارة الأخيرة..لجنة المسابقات تلغي"البرمجة"    منصة الموروث الثقافي تعمل لاعطاء المجتمع قدرة التحكم لتوثيق الموروثات    (35) حكماً في كورس (الفيفا) قبل بداية الدوري الممتاز    منى أبو زيد تكتب : في فضاء الاحتمال..!    تدشين الكتلة الثقافية القومية لرعاية المبدعين    مركز السودان للقلب يدشن أكبر حملة للكشف المبكر    انعقاد ورشة "دور التصوير الطبي في تطوير زراعة الكبد بالسودان"    عقب ظهوره بمكتب ملك بريطانيا.. ما قصة الصندوق الأحمر؟    برعاية الثقافة والفنون إنطلاق مسابقة عيسى الحلو للقصة القصيرة    أول تجربة نوم حقيقية في العالم تعتمد على عد الأغنام    "كارثة" في ليلة الزفاف.. العروس دفعت ثمناً غالياً    مصرع واصابة (9) اشخاص في تصادم بوكس مع بص سياحي بطريق الصادرات بارا    دراسة: شرب 4 أكواب من الشاي قد يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري    إستئناف العمل بحقل بامبو للبترول بغرب كردفان    خروج محطة الإذاعة والتلفزيون بالنيل الأبيض عن الخدمة    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    أمر ملكي جديد في السعودية    بوتين يستدعي جزءًا من الاحتياط دفاعًا عن روسيا    ألمانيا تؤمم أكبر شركة غاز لضمان استمرار الإمدادات    وزير الصحة بكسلا: رصد حالة إصابة مؤكدة بجدري القرود    بابكر فيصل يكتب: حول ميثاق اتحاد علماء المسلمين (3)    الدولار الأميركي يقفز إلى أعلى مستوياته    الاستقامة حاجبة لذنوب الخلوة في الأسافير    بابكر فيصل يكتب: حول ميثاق اتحاد علماء المسلمين (2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المبادرات وعدم الرغبة ..
نشر في الراكوبة يوم 08 - 11 - 2021

تتواصل المبادرات الخارجية والداخلية والإقليمية والدولية ، للبحث عن حلول عاجلة للازمة السياسية بالبلاد ، والتي توالت عقب إعلان قائد الجيش الأعلى الفريق عبد الفتاح البرهان انقلابه على الحكومة المدنية في البلاد واعتقال رئيس مجلس الوزراء وعدد من القيادات في الحكومة ، وانتهت جميع المبادرات التي تدخلت لإشعال شموع المدنية من جديد ، ليشرق الأمل في نفوس انصارها والتي اجتهدت في البحث عن حلول تقي البلاد من الانزلاق والضياع جراء ماقام به المكون العسكري لكنها انتهت بعدم الوصول الى حل نهائي فالمبادرات الدولية المتمثلة في جهود المبعوث الامريكي ورئيس البعثة الأممية بالخرطوم واخيراً وفد الوساطة من دولة جنوب السودان جميعها لم يكن النجاح حليفها في جمع فرقاء الحكم في البلاد. 

وهذا يؤكد على أن كل المبادرات تتعامل مع القضية السودانية، على أنها مجرد اجراءات تصحيحية قام بها الفريق البرهان ، وقدمها على طبق انيق وظل يسوق لها في الاعلام فكل من يحسب ان البرهان قام باجراءات يعتقد أن إيجاد الحلول أمراً في غاية السهولة ، لكن الجميع لم يتعامل مع ماقام به على أنه انقلاب كامل الأطوار ، وهذا مايجعل المبادرات لا تتعدى في شكلها الزيارات الاجتماعية ، لانها تصدم بحاجز عدم الرغبة ، لذلك فإن وفد الجامعة العربية الذي زار البلاد امس والتقى بقائد الجيش لبحث الازمة وتفاصيلها والعمل على اصلاح ماتم إفساده نظر إليها الشارع بنظرة يشوبها الإحباط ، وقلل من نتائجها الإيجابية.
فعدم الرغبة في الوصول إلى الحل عند المكون العسكري من أجل الوصول إلى التوافق على نقاط مشتركة هو العقبة الحقيقة فقائد الجيش ان كان له الإرادة الحقيقية والأكيدة للحل ، لتقدم بخطوة نحوه ، إن كان باطلاق سراح رئيس مجلس الوزراء او الإفراج عن المعتقلين السياسيين، ولكن الرجل مازال يقف على الحدود التي رسمها لإقامة دولته المعزولة بل انه مازال يواصل عمليات الاعتقال وسط السياسيين والنشطاء ، ولم يسلم حتى المعلمين من الاعتقال ، وهذا واقع يكشف عن نوايا عميقة في مواصلة ما تم إعلانه، 
عليه فإن الشعب السوداني (ناشد المدنية)، يجب ان لا ينتظر شيئاً من هذه المبادرات المتكررة ، ويكرس للعمل في ايجاد حلوله الناجعة والمعروفة لهزيمة الانقلاب ، بسلاح ثورته السلمية ، فحتى المجتمع الدولي وأمريكا ، تخطت رحلة البحث في الحلول الدبلوماسية لانها ادركت أنها لاتجدي ، وان الحديث عند قيادات الانقلاب لا يتجاوز التصريحات الاعلامية ، وإتجهت الى خيارات أخرى ، ربما تكون اكثر تأثيراً من غيرها ، وهي التلويح بفرض عقوبات اقتصادية على السودان تتمثل في وقف المساعدات الاقتصادية والمنح ومراجعة مواقفها من ديون السودان ، وأخيراً ذهب الي ابعد من ذلك وهو الاتجاه لفرض عقوبات على جنرالات الجيش

لهذا فإن المبادرات الخارجية نتائجها في ميادين الحل سنكون ضعيفة للغاية ، لأن القضية ليست خلاف بين العسكريين والمدنيين ، لكنها تعدي واضح على الديمقراطية والتغيير واعتراض مقصود لمسيرة الثورة بعوامل القوة والعنف والسلاح 
طيف أخير : 
ياشعباً لهبك ثوريتك انت تلقى مرادك والفي نيتك
الجريدة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.