خطة حكومية لرقمنة المعاملات وبناء قاعدة بيانات لتطوير الاقتصاد الوطني    البرهان والسيسي يبحثان التنسيق السياسي والدبلوماسي في القضايا الإقليمية والدولية    ياسر عرمان : على القوى الإقليمية الانتباه إلى أن الحركة الإسلامية تقترب من العودة للسلطة في السودان    لليوم الثاني على التوالي .. الخرطوم أعلى من مستوى الفيضان    لله والتاريخ.. والمريخ (1)    الأهلي الليبي يوجه إنذارًا شديد اللهجة للمريخ السوداني    التقرير اليومي لموقف الخريف لليوم 24 سبتمبر 2022م    إجتماع عاجل لتدارك شبح تجميد نشاط كرة القدم بالسودان    حازم يُفوِّض النقي لاتفاقية أموال (تيري) واستمرار الغُمُوض المالي بالمريخ    إنطلاق مسابقة القاص الراحل "عيسى الحلو" للقصة القصيرة    تدشين الكتلة الثقافية القومية لرعاية المبدعين    مركز السودان للقلب يدشن أكبر حملة للكشف المبكر    انعقاد ورشة "دور التصوير الطبي في تطوير زراعة الكبد بالسودان"    إغلاق كامل للاسواق في شمال كردفان الإثنين    السودان يخسر أمام تنزانيا    عقب ظهوره بمكتب ملك بريطانيا.. ما قصة الصندوق الأحمر؟    ختام ورشة لتقوية النظام الصحي المحلي بالفاشر    المنتخب الأول يعود إلى التدريبات بعد مواجهته الأولى للاثيوبي ..    معتصم جعفر يتعهّد بدعم الأكاديميات والمدارس السنية لتغذية المنتخبات    البرهان يلتقي وزير الخارجية الروسي    زراعة 300 ألف نخلة تمر المجهول بالسودان    الولاية الشمالية تواصل فعاليات الإحتفال باليوم العالمي للسياحة    استئناف العمل بحقل بامبو النفطي بعد إغلاقه من قبل محتجين    السودان يطالب بإنهاء قرار تجميد نشاطه بالاتحاد الإفريقي    شاهد بالفيديو.. النجمة آية أفرو ترد بقوة على شائعة تعرضها لكسر في الرجل بفاصل من الرقص الفاضح بملابس مثيرة للجدل على أنغام: (أنا ما بنكسر أنا سندالة واقفة للحاقدين)    د. علي بلدو ل(السوداني): السودان مُحتاج إلى طبيب (نفساني) ومُعالِج سُلوكي    بالصور.. نجاة فريق تطوعي من حادث سير مروع عقب توصيل مساعدات للمتضررين بالفيضانات    السودان..مطاردة عنيفة وضبط"كريمات" تسبّب أمراض جلدية مزمنة    أسعار المحاصيل بسوق الدمازين    أول تجربة نوم حقيقية في العالم تعتمد على عد الأغنام    "كارثة" في ليلة الزفاف.. العروس دفعت ثمناً غالياً    مقاومة الجريف شرق: معلومات غير رسمية تفيد باتجاه النيابة لنبش جثمان الشهيد ودعكر    منى أبو زيد تكتب : بين السماء والأرض    مواكب للمقاومة يرفض دفن جثامين المشارح    الحراك السياسي: هروب مئات التجار من السوق ب"ترليونات" الجنيهات    في دولية إلتقاط الأوتاد السودان يحرز ميداليتين فضيتين في الفردي والزوجي    الأمطار والسيول بالنيل الأزرق تتلف 23 الف فدان من المحاصيل    مصرع واصابة (9) اشخاص في تصادم بوكس مع بص سياحي بطريق الصادرات بارا    دراسة: شرب 4 أكواب من الشاي قد يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري    إستئناف العمل بحقل بامبو للبترول بغرب كردفان    خروج محطة الإذاعة والتلفزيون بالنيل الأبيض عن الخدمة    المذيعة ذكرى عبدالوهاب تستعد ل "حنان " الموسم الثاني …    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    منتج سكة ضياع ، نأمل ان نصعد بالسنيما السودانية إلى الأمام عبر "لا عودة"…    الانتباهة:"2900″ رأس من الإبل للإفراج عن متهمين بقتل ضباط رمضان    أمر ملكي جديد في السعودية    لحظة اجترار.. كلمات غير طبيعية    ألمانيا تؤمم أكبر شركة غاز لضمان استمرار الإمدادات    محكمة قتل المتظاهرين ترفض "فيديو" حميدتي وتطلب مثوله كشاهد اتهام    بوتين يستدعي جزءًا من الاحتياط دفاعًا عن روسيا    وزير الصحة بكسلا: رصد حالة إصابة مؤكدة بجدري القرود    الشرطة تستعيد رضعيه مختطفه الي أحضان أسرتها    بابكر فيصل يكتب: حول ميثاق اتحاد علماء المسلمين (3)    الدولار الأميركي يقفز إلى أعلى مستوياته    خلال الوداع الأخير.. "سر" كسر العصا فوق نعش إليزابيث    الاستقامة حاجبة لذنوب الخلوة في الأسافير    بابكر فيصل يكتب: حول ميثاق اتحاد علماء المسلمين (2)    قلوبٌ لا تعرف للتحطيم سبيلاً    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تأجيل اجتماع وزراء الخارجية العرب والاكتفاء باللجنة الوزارية في الدوحة لبحث أزمة سوريا
نشر في الراكوبة يوم 17 - 12 - 2011

قررت الجامعة العربية تأجيل اجتماع وزراء الخارجية العرب الذي كان من المقرر عقده اليوم في القاهرة، والاكتفاء بعقد اللجنة الوزارية المعنية بسوريا في الدوحة، لإعطاء الفرصة للجهود التي تبذل مع دمشق للتوقيع على بروتوكول بعثة الجامعة والالتزام بحزمة الحل العربي.
وقال السفير أحمد بن حلي، نائب الأمين العام للجامعة العربية، ل«الشرق الأوسط»، إنه اتفق على الاكتفاء باللجنة المعنية بسوريا والتركيز على الجهود المبذولة وعما إذا كان دور الجامعة توقف عند انتظار الرد السوري، موضحا أن «الجهود تبذل والمساعي مستمرة وأن أمامنا تحديا للإنجاز لأن الملف السوري يدرس حاليا في مجلس الأمن عبر مواقف غربية».
وكان بن حلي قد أعلن أن اجتماع اللجنة العربية المكلفة بالملف السوري سيعقد السبت في الدوحة، بعد أن كان مقررا عقده في القاهرة، في حين تم تأجيل اجتماع لوزراء الخارجية العرب كان مزمعا إجراؤه في اليوم نفسه إلى أجل غير مسمى. ويضم اجتماع الدوحة الدول الخمس الأعضاء في اللجنة العربية المكلفة الملف السوري، وهي مصر والجزائر والسودان وسلطنة عمان إضافة إلى قطر رئيسة اللجنة، ومتوقع مشاركة السعودية أو أي دولة عربية راغبة في المشاركة.
وأوضح بن حلي أن هذا القرار اتخذ في الدوحة بعد مشاورات مع الأمين العام للجامعة نبيل العربي ورئيس الوزراء القطري وزير الخارجية حمد بن جاسم آل ثاني الذي يرأس اللجنة الوزارية العربية المكلفة بالملف السوري ووزير الخارجية السوري وليد المعلم.
وأشار بن حلي إلى أن هناك مساعي للأمين العام يقوم بها مع تلقي الاتصالات مع دمشق كان آخرها أمس في اتصال بين الأمين العام ووزير الخارجية السوري، مؤكدا أن الجامعة مستعدة من جانبها للمهمة بعد التوقيع على البروتوكول وأن الأمين العام انتهى من تشكيل فريق المقدمة الذي يجب أن يذهب إلى دمشق لضبط أعمال البعثة والمراقبين في حال التوقيع.
وأكد بن حلي أنه بموازاة ذلك تستمر المفاوضات مع دمشق لحملها على التوقيع على الخطة العربية لحماية المدنيين التي تنص خصوصا على إرسال مراقبين إلى سوريا لتقييم الوضع ميدانيا ومحاولة إنهاء القمع للاحتجاجات ضد نظام بشار الأسد.
إلى ذلك، قال وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري ل«الشرق الأوسط» عبر الهاتف، إن مبادرة العراق لحل الأزمة في سوريا لا تتعارض مع الحل العربي ولا تتقاطع معه، وإنه على اتصال دائم مع الأشقاء في سوريا من أجل تنفيذ الحل العربي.
وتفيد المعلومات بأن المبادرة العراقية ليست جديدة أو مختلفة عما هو مطروح عربيا وإنما هي قناة حوار جديدة لإقناع دمشق بالتوقيع على البروتوكول وفتح حوار بين الحكومة والمعارضة السورية، فيما أبدت بعض المصادر تفاؤلها بتجاوب سوريا مع الجهد العراقي المبذول حاليا.
ووصف زيباري نتائج زيارة رئيس الوزراء العراقي نورى المالكي لواشنطن بالمهمة جدا والإيجابية، وقال إن الأسابيع المقبلة سوف تشهد مرحلة جديدة من العلاقات العراقية الأميركية تقوم على التفاهم والأداء المميز والتعاون الوثيق وتقويتها في كل المجالات، مشيرا إلى أن الرئيس الأميركي أوباما سيتشاور مع الحكومة العراقية حول سوريا، وأنه اعتبر أن الدور العراقي مهم جدا لتفادى أي أخطاء قد تؤثر على الأوضاع في المنطقة وخاصة العراق. وحول ما تردد عن خلافات بين واشنطن والعراق في مسألة سوريا، قال «هو حوار وليس خلافا وإننا نتفق على التوصل لحلول سلمية في إطار مبادرة العراق التي لا تتعارض مع الحل العربي ولا تتقاطع معه».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.