سودانية.. الحكومة الإنتقالية تمنح أراضي لمجموعة مالك عرمان وتفاوضها بإسم السلام.. مهازل .. بقلم: عبدالغني بريش فيوف    السودان وسد النّهْضةُ .. وسطيّة ووساطة .. بقلم: السفير/ جمال محمد إبراهيم    ماذا دهاكم ايها الناس .. اصبحتم تأكلون بعضكم! .. بقلم: د. ابوبكر يوسف ابراهيم    على البرهان أن يتحرك عاجلاً بتفعيل المادة (25) (3) .. بقلم: سعيد أبو كمبال    اول اضراب للسلطة القضائية في تاريخ السودان .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    جيران وزير الدفاع الراحل يحتجون على اقامة سرادق العزاء دون اعتبار لوباء كورونا    الأصل اللغوي لكلمة (مُسْدار) في الشعر الشعبي .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    من الفاعل؟! .. بقلم: أبوبكر يوسف ابراهيم    المسرح موطنا لأيامي الجميلة: (بمناسبة اليوم العالمي للمسرح) .. بقلم: عبدالرحمن نجدي    السماح للطلاب العائدين من الصين بالدخول دون الحاجة لحجر اخر    السودان: لم نسجل أي إصابات جديدة بكورونا في البلاد    محاكمة شاب بسرقة ملبوسات من سوق    سوداكال يفاجئ شداد بشكوي للفيفا    مدرب المريخ يحتفل بعيد ميلاده ال(34)    الدفاع يوقف تنفيذ حكم الإعدام لخمسة مدانين من أبناء الفادنية    الكاف يهدد القمة السودانية بعدم المشاركة افريقيا العام القادم    اغلاق وزارة العدل للتعقيم بعد الاشتباه في حالة    الكشف عن نتيجة تشريح جثة وزير الدفاع جمال عمر    الصحة : لم تسجل اي حالات جديدة بالبلاد    روحاني: سنتخذ إجراءات أكثر تشددا ضد حركة المواطنين للحد من تفشي فيروس "كورونا"    ترامب: سننتصر على فيروس كورونا وآمل أن يتم ذلك قبل عيد القيامة    النطق بالحكم في قضية متهم بقتل شاب بسبب تبرعات مسجد    نيابة اسطنبول تصدر لائحة اتهام بحق 20 سعوديا في قضية مقتل خاشقجي    ليبيا: المصاب الأول بالفيروس التاجي تجاوز مرحلة الخطر    تأجيل صرف معاش مارس    شعبة المخابز تطالب برفع الدعم عن دقيق الخبز    عناية الريِّس البُرهان من غير رأفة!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    الغرفة: حظر سفر البصات أحدث ربكة وسيتسبب في خسائر فادحة    ابرز عناوين الصحف السياسيه المحلية الصادرة اليوم الاربعاء 25 مارس 2020م    حفر لغوي مقارن في كلمة حُبّ amour الفرنسية .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    الموت في شوارع نيويورك..! .. بقلم: عثمان محمد حسن    من وحي لقاء البرهان ونتنياهو: أين الفلسطينيون؟ .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    أمير تاج السر:أيام العزلة    "كرونا كبست" !! .. بقلم: عمر عبدالله محمدعلي    بوادر حرب الشرق الأوسط وقيام النظام العالمي الجديد أثر صدمة فيروس كورونا .. بقلم: يوسف نبيل فوزي    شذرات مضيئة وكثير منقصات .. بقلم: عواطف عبداللطيف    كده (over) .. بقلم: كمال الهِدي    الأَلْوَانُ وَالتَّشْكِيْلُ فِي التَّنّزِيْلِ وَأَحَادِيْثِ النَّاسِ وَالمَوَاوِيْلِ .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    عندما لا يدوم نعيم .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي/المملكة المتحدة    نهاية كورونا .. بقلم: د عبد الحكم عبد الهادي أحمد    د.يوسف الكودة :حتى الصلاح والتدين صار (رجلاً )    مقتل 18 تاجراً سودانياً رمياً بالرصاص بدولة افريقيا الوسطى    حكاية .. بقلم: حسن عباس    والي الخرطوم : تنوع السودان عامل لنهضة البلاد    محمد محمد خير :غابت مفردات الأدب الندية والاستشهادات بالكندي وصعد (البل والردم وزط)    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العراق يحتفل بالانسحاب الامريكي ويعتبره \"فجر يوم جديد\"
نشر في الراكوبة يوم 01 - 01 - 2012

(رويترز) - أعلن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ميلاد فجر جديد يوم السبت مع احتفال العراق برحيل القوات الامريكية في حفل جرى وسط اجراءات أمنية مشددة ودون حضور منافسي المالكي الرئيسيين.
ودخل العراق أسوأ أزمة سياسية في عام بعد رحيل اخر جندي أمريكي في 18 ديسمبر كانون الاول عندما سعى المالكي لاعتقال الزعيم السني طارق الهاشمي نائب الرئيس العراقي مما يهدد الائتلاف الحكومي الهش بين الشيعة والسنة والاكراد.
ويوم السبت هو نهاية سريان الاتفاقية الامنية الموقعة في 2008 أثناء حكم الرئيس الامريكي السابق جورج دبليو بوش واخر يوم لانسحاب القوات الامريكية من العراق بعد نحو تسع سنوات من الغزو الذي أطاح بالرئيس صدام حسين وأتاح وصول الشيعة الى السلطة.
وفيما عدا فرقة عسكرية صغيرة ملحقة بالسفارة الامريكية في بغداد غادر اخر جندي أمريكي العراق قبل نحو أسبوعين.
وقال المالكي في حفل نقله التلفزيون وقد أحاط به مسؤولون أمنيون انه يعلن يوم 31 ديسمبر كانون الاول الذي اكتمل فيه انسحاب القوات الاجنبية من العراق عيدا وطنيا.
وأضاف ان هذا اليوم هو "يوم العراق وعيد لكل العراقيين وفجر يوم جديد في بلاد ما بين النهرين." وتابع المالكي انه سيعمل على الحفاظ على الحرية واحترام التنوع السياسي والفكري والديني.
وفي وقت سابق تلقى الاف العراقيين رسالة نصية على هواتفهم المحمولة تقول "كلنا للعراق...المجد للشعب". كما حملت الرسالة تهنئة للعراقيين في "هذا اليوم العظيم في التاريخ". وحملت الرسالة توقيع "أخوكم نوري المالكي".
وقال المالكي انه سيعمل من اجل الحفاظ على الحرية واحترام التنوع السياسي والثقافي والديني للعراق.
وحضر مئات الاشخاص الحفل الذي اقيم في ساحة رياضية في بغداد لكن دون أي اشارة الي وجود اياد علاوي زعيم كتلة العراقية وأسامة النجيفي رئيس البرلمان -وهو سن-ي أو أي من النواب السنة الاخرين أو غيرهم من منافسي المالكي
وأحاط بالساحة مئات من الجنود ورجال الشرطة. وحلقت طائرات هليكوبتر فوق المكان واحتل قناصة أماكن فوق المباني القريبة في حين استخدمت الكلاب البوليسية المدربة على اكتشاف المفرقعات في فحص الحضور.
وأذكى تحرك المالكي ضد الهاشمي المتهم بقيادة فرق للقتل ومطالبته البرلمان بسحب الثقة من نائب رئيس الوزراء صالح المطلك -وهو زعيم سني بارز اخر- مخاوف من موجة جديدة من العنف الطائفي في البلاد.
وأعلنت كتلة العراقية التي تحظى بدعم السنة مقاطعة جلسات البرلمان وحذر المالكي من أنه قد يسعى لتشكيل حكومة أغلبية.
ولم يتطرق المالكي في كلمته الى الازمة السياسية الحالية ولم يذكر الهاشمي بالاسم لكنه قال انه بعد اليوم لن يكون هناك مكان لمن يضعون قدما في العملية السياسية وأخرى في "المنظمات الارهابية".
ولا يبدو أن الحفل الذي اقيم يوم السبت وهو يوم عطلة للعراقيين صاحبته احتفالات أخرى على نطاق واسع.
وفي محافظة بابل جنوبي العاصمة رفع علم العراق على سارية بارتفاع 24 مترا في حفل حضره المحافظ محمد المسعودي ونحو 500 من الضيوف.
ونظم جنود ورجال شرطة استعراضا ورفعوا لافتات تقول احداها "يوم السيادة .. يوم الكرامة لكل العراقيين".
كما نظمت قوات عراقية استعراضا عسكريا في قاعدة الحبانية بمحافظة الانبار بغرب البلاد وألقى الفريق عبد العزيز العبيدي كلمة قال فيها ان القوات المسلحة مستعدة لحماية العراق وأرضه وسمائه ومياهه.
وفي وقت سابق يوم السبت قتل مسلحون يستخدمون اسلحة مجهزة بكواتم للصوت خمسة من اعضاء ميليشيات الصحوة السنية المدعومة من الحكومة عند نقطة تفتيش امنية في بلدة خان بني سعد على بعد 30 كيلومترا شمال شرقي بغداد بمحافظة ديالى المضطربة.
وهذا ثاني هجوم كبير على مجالس الصحوة وهي هدف متكرر لهجمات القاعدة. وقتل أحد أفراد الصحوة وثلاثة من حرسه الخاص في انفجار قنبلة يوم الجمعة في بلدة التاجي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.