حميدتي وآبي أحمد يبحثان العلاقات الثنائية بين السودان وإثيوبيا    محمد عبد الماجد يكتب: (بيبو) طلب الشهادة (الدنيا) فمُنح الشهادة (العليا)    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الأحد" 23 يناير 2022    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم الأحد الموافق 23 يناير 2022م    يحملان جثته لمكتب البريد لاستلام معاشه التقاعدي    أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الأحد الموافق 23 يناير 2022م    الشواني: نقاط عن إعلان سياسي من مدني    شاهد بالفيديو: السودانية داليا الطاهر مذيعة القناة اللبنانية "الجديد" تتعرض للتنمر من مناصري حزب الله    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأحد 23 يناير 2022    مباحثات بين حميدتي وآبي أحمد بأديس أبابا تناقش العلاقات السودانية الإثيوبية    شاهد بالصور.. شاب سوداني عصامي يستثمر في بيع أطباق الفاكهة على نحو مثير للشهية    مواجهات أفريقية مثيرة في الطريق إلى قطر 2022م    برودة اليدين.. هذا ما يحاول جسدك إخبارك به    الاتحاد السوداني للرماية يتوج الفائزين ببطولة الاستقلال    ضبط (17) حالة "سُكر" لسائقي بصات سفرية    الهلال يخسر تجربته الإعدادية أمام الخرطوم الوطني    وسط دارفور تشهد إنطلاق الجولة الرابعة لفيروس كورونا بأم دخن    المواصفات تدعو إلى التعاون لضبط السلع المنتهية الصلاحية    المالية تصدر أمر التخويل بالصرف على موازنة العام المالي 2022م    توجيه بتذليل معوقات زيادة صادرات الماشية لسلطنة عمان    الجريف يستضيف مريخ الجنينة اعداديا    الزمالك يلغي مباراته أمام المريخ السوداني    حكومة تصريف الأعمال.. ضرورة أم فرض للأمر الواقع..؟!    الصمغ العربي ..استمرار التهريب عبر دول الجوار    أسعار مواد البناء والكهرباء في سوق السجانة يوم السبت 22 يناير 2022م    مقتل ممثلة مشهورة على يد زوجها ورمي جثتها في كيس    مصر تعلن عن اشتراطات جديدة على الوافدين إلى أراضيها    إنصاف فتحي: أنا مُعجبة بصوت الراحل عبد العزيز العميري    وزير مالية أسبق: (الموازنة) استهتار بالدستور والقادم أسوأ    عبد الله مسار يكتب : من درر الكلام    قناة النيل الأزرق نفت فصلها عن العمل .. إشادات واسعة بالمذيعة مودة حسن في وسائل التواصل الاجتماعي    إدراج الجيش وقوات الأمن ضمن مشاورات فولكر    (كاس) تطالب شداد و برقو بعدم الإزعاج    شاهد بالفيديو: السودانية داليا حسن الطاهر مذيعة القناة اللبنانية "الجديد" تتعرض للتنمر من مناصري حزب الله    طه فكي: عقد رعاية الممتاز مع شركة قلوبال لأربعة أعوام    يستطيع أن يخفض من معدلات الأحزان .. أبو عركي البخيت .. فنان يدافع عن وطن مرهق!!    بوليسي : الصين تسعى لحل الأزمة السودانية بديلاً لأمريكا    استدعوا الشرطة لفض شجار عائلي.. ثم استقبلوها بجريمة مروعة    دراسة.. إدراج الفول السوداني في نظام الأطفال الغذائي باكراً يساعد على تجنب الحساسية    القحاطة قالوا احسن نجرب بيوت الله يمكن المرة دي تظبط معانا    بالصورة.. طلبات الزواج تنهال على فتاة سودانية عقب تغريدة مازحة على صفحتها    عثروا عليها بعد (77) عاما.. قصة الطائرة الأميركية "الغامضة"    منتدي علي كيفك للتعبير بالفنون يحي ذكري مصطفي ومحمود    صوت أسرار بابكر يصدح بالغناء بعد عقد من السكون    بعد القلب… زرع كلية خنزير في جسد إنسان لأول مرة    الرحلة التجريبية الأولى للسيارة الطائرة المستقبلية "فولار"    بعد نجاح زراعة قلب خنزير في إنسان.. خطوة جديدة غير مسبوقة    التفاصيل الكاملة لسقوط شبكة إجرامية خطيرة في قبضة الشرطة    ضبط أكثر من (8) آلاف حبة كبتاجون (خرشة)    الفاتح جبرا
 يكتب: وللا الجن الأحمر    القبض على شبكة إجرامية متخصصة في تزييف العملات وسرقة اللوحات المرورية    الدفاع المدني يخلي عمارة سكنية بعد ميلانها وتصدعها شرق الخرطوم    تأجيل تشغيل شبكات ال5G بالمطارات بعد تحذير من عواقب وخيمة    اعتداء المليشيات الحوثية على دولة الإمارات العربية ..!!    في الذكرى التاسعة لرحيل الأسطورة محمود عبد العزيز….أبقوا الصمود    مجلس الشباب ومنظمة بحر أبيض يحتفلان بذكري الاستقلال    طه مدثر يكتب: لا يلدغ المؤمن من جحر العسكر مرتين    حيدر المكاشفي يكتب: الانتخابات المبكرة..قميص عثمان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



لافروف 'يقبض' الثمن من الأسد بنصائح 'رومانسية' حول السلام
نشر في الراكوبة يوم 08 - 02 - 2012

دمشق - اعلن الرئيس السوري بشار الاسد خلال لقائه وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في دمشق الثلاثاء استعداد بلاده للتعاون مع اي جهد يدعم الاستقرار في سوريا، في وقت طالبت دول الخليج سفراء "النظام السوري" بمغادرة اراضيها بشكل فوري، وتواصل مسلسل استدعاء السفراء الغربيين من سوريا.
وذكرت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) ان الاسد جدد خلال لقائه مع لافروف "استعداد سوريا للتعاون مع اي جهد يدعم الاستقرار" في البلاد.
وقال الاسد ان "سوريا رحبت منذ البداية بأي جهود تدعم الحل السوري للازمة والتزمت خطة عمل الجامعة العربية (...) وتعاونت بشكل كامل مع بعثة المراقبين العرب بالرغم من عرقلة بعض الاطراف العربية لعمل البعثة".
واضافت الوكالة ان الاسد "شكر باسم الشعب السوري روسيا على مواقفها في مجلس الامن الدولي وحرصها على تغليب لغة الحوار وترسيخ الحلول الوطنية بدلا من التصعيد وسياسة الاملاءات التى تمارسها بعض دول هذا المجلس".
فيما اعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الثلاثاء انه عقد لقاء "مفيدا جدا" مع الرئيس السوري بشار الاسد الذي وعده بالعمل "على وقف اعمال العنف ايا كان مصدرها".
وقال لافروف كما نقلت عنه وكالات الانباء الروسية في ختام اللقاء الذي جرى في دمشق "عقدنا لقاء مفيدا جدا. واكد لنا الرئيس السوري انه ملتزم بالكامل بالعمل لوقف اعمال العنف ايا كان مصدرها".
كما اكد لافروف ان روسيا مستعدة لمواصلة البحث عن حل للازمة في سوريا استنادا الى مبادرة الجامعة العربية.
وقال لافروف كما نقلت عنه وكالات الانباء الروسية "اكدنا حسن نيتنا للمساهمة في التوصل الى مخرج للازمة على اساس المبادرة التي اقترحتها الجامعة العربية".
واكد ان سوريا تريد استمرار مهمة الجامعة العربية في البلاد وان يتم توسيعها. وقال ان "سوريا ابلغت الجامعة العربية بانها مهتمة بان تواصل الجامعة عملها وان يتم توسيعه".
واكد ان الرئيس السوري سيعلن قريبا موعد الاستفتاء حول دستور جديد تم الانتهاء من صياغته.
وقال "قال لي الرئيس الاسد انه سيلتقي في الايام المقبلة اللجنة التي تولت صياغة مشروع الدستور الجديد. انتهى العمل وسيتم الاعلان عن موعد الاستفتاء على هذه الوثيقة المهمة جدا لسوريا".
وأبلغ وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الرئيس السوري بشار الأسد ان عليه فعل ما بوسعه لضمان السلام في بلاده.
وذكرت وكالة أنباء "نوفوستي" الروسية ان لافروف قال بمستهل مباحثاته مع الأسد اليوم في دمشق إنه "يجب على كل زعيم دولة أن يعي المسؤولية الملقاة على عاتقه.. وأنتم تعون مسؤوليتكم".
وأضاف "من مصلحتنا أن تعيش الشعوب العربية في سلام وتوافق".
ويمكن ان يكون القصد من هذه التصريحات تحفيز الاسد على اتخاذ خطوات لانهاء الانتفاضة المستمرة ضد حكمه منذ 11 شهرا والتي تلقي معظم الدول مسؤوليتها على حكومته. وكانت روسيا قد قالت ان معارضي الاسد يجب ان يتحملوا مع الاسد مسؤولية العنف
واستقبل الرئيس السوري لافروف ومدير جهاز الإستخبارات الخارجية الروسية ميخائل فرادكوف اللذين وصلا إلى دمشق في زيارة تستغرق يوماً واحداً للبحث عن سبل لتسوية الأزمة السورية.
وكانت جموع غفيرة من المواطنين السوريين احتشدت في منطقة المزة بدمشق لتحية وزير الخارجية الروسي تقديراً لمواقف بلاده الداعمة لسوريا.
وكانت وزارة الخارجية الروسية أعلنت ان هدف زيارة لافروف وفرادكوف إلى دمشق هو إقناع الأسد بالبدء بإصلاحات ديمقراطية لإحلال الإستقرار في سوريا.
وقال لافروف إنه سيسلّم الأسد، رسالة من الرئيس الروسي ديميتري ميدفيديف لكنه لم يكشف عن مضمونها.
وكانت روسيا والصين استخدمتا السبت الماضي حق "الفيتو" ضد مشروع القرار العربي - الغربي المقدم إلى مجلس الأمن الدولي بشأن سوريا، وهي المرة الثانية التي تمنع فيها موسكو وبيجينغ بصفتهما عضوين دائمين بالمجلس صدور قرار بشأن سوريا، في حين كانت المرة الأولى في أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي.
واظهرت الصور مرور موكب لافروف الذي تدافع عليه الناس، بينما حمل العديد من المتجمعين اعلاما سورية وروسية ومجسما ضخما من البالونات للعلم الروسي.
وقال احد المشاركين للتلفزيون السوري "ان جميل روسيا والصين على راسنا ولن ننساه"، في اشارة الى استخدام البلدين الفيتو.
وقال مشارك اخر "ظهر الحق وزهق الباطل".
وشكرت احدى السيدات "روسيا والصين على موقفهما لحماية البلد ونصرة الشعب السوري".
وقالت اخرى "نشكر روسيا والصين على مواقفهما المحقة. روسيا بلد ديمقراطي يحترم سيادة الدول وسياساتها".
وردا على الغضب الذي عبر عنه الغرب اثر استخدام روسيا حق النقض، قال لافروف الاثنين ان "تعليق البعض في الغرب على التصويت في الامم المتحدة مشين وشبه هستيري".
وقال نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف على حسابه على موقع تويتر الالكتروني للتواصل الثلاثاء ان "رد فعل الغرب غير الدبلوماسي على موقف روسيا يؤكد ان نهجنا صحيح"، داعيا الى "البحث عن تسويات".
وكتب غاتيلوف في صفحته على موقع التدوين المصغّر "تويتر" إن "ردود الفعل غير الدبلوماسية من جانب الدول الغربية على موقف روسيا في مجلس الأمن الدولي بخصوص سوريا تؤكد صحة نهجنا، والأفضل البحث عن حلول وسطية".
في غضون ذلك تبحث الصين مسألة إرسال فريق من الدبلوماسيين إلى عدد من الدول بالمستقبل القريب بغية الإستمرار في مساعيها لمعالجة الأزمة السورية.
ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا" الثلاثاء عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية ليو ويمين قوله ان الصين تنظر إرسال دبلوماسيين لزيارة عدد من الدول في المستقبل القريب، وسوف تستمر في لعب دور بناء في الترويج للتسوية السياسية للأزمة في سوريا.
وقال ليو ان "الصين لطالما أكدت ان على كل الأطراف في سوريا أن تنبذ العنف وتحل مشاكلها عبر الحوار والتنسيق بغية تخفيف حدة التوتر بالمنطقة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.