السودان ومصر يوقعان اتفاقاً للتعاون العسكري    تراجع التعاملات في السوق الموازي ومساندة واسعة للتحويلات الرسمية    "بوفد رفيع".. وزيرة الخارجية تكشف تفاصيل زيارة السيسي للخرطوم    بارونات المياه في بورتسودان .. من هنا تبدأ الأزمة ! .. بقلم: حسن ابوزينب عمر    الغاء كافة الرسوم المفروضة على المغتربين والمهاجرين وتحديد رسم موحد    حريق هائل يقضي على أكثر من 50 منزلا في غرب كردفان    أماندا قورمان عوالم من الشِعرِ والدهشة    الخسف .. بقلم: عوض محمد صالح    قراءة في كتاب "الأزمة الدستورية في الحضارة الإسلامية من الفتنة الكبرى الى ثورات الربيع العربي" .. بقلم: أ.د. أحمد محمد احمد الجلي    وصول أكثر من 3 ملايين جرعة من لقاح "أسترازينيكا" للخرطوم غدا    السلطات السعودية تعيد مجدداً 9 الاف رأس من الماشية السودانية    قرار أمريكي بإعطاء الأولوية للسودانيين بالحصول على تأشيرة الهجرة    إسرائيل تقر "قانون العودة".. منح الجنسية لأي يهودي    45 مليون ريال سعودي في بطن حوت.. صدفة تغير مستقبل صيادين يمنيين    الهلال يكتسح هلال الفاشر بسداسية    الهلال يتحصل على موافقة السلطات لدخول الجزائر    مدرب المريخ : نواجه ظروف معقدة قبل مباراة سيمبا التنزاني    بالوثائق.. السودان وإثيوبيا صراع الجغرافيا والتاريخ    تفاصيل جديدة عن دور (ود إبراهيم) في الترتيب للإطاحة بالحكومة    القبض على أكثر من (200 ) تاجر عملة وبلاغات ضد شركات "متعثرة"    أهو تشريعي ،، أم مجلس وطني ؟    سيف الجامعة.. مشروع وسيم    (عفواً مبدعي بلادي )    بنك السودان بالفاشر: مستعدون لفتح حسابات بالعملة الأجنبية للمواطنين    لجان المقاومة تكشف عن بيع اسطوانات الغاز بالسوق ا‘سود داخل مصفاة الجيلي    خطبة الجمعة    وهل أن سرقوا نسرق….. حاشا لله    تعرف على إجراءات القرض التجسيري الأميركي وتوقعات تجار العملة    بدء حصر المستهدفين بأول حملة تطعيم ضد فيروس كورونا في السودان    يتم إدخال سلك بلاستيكي في فتحة الشرج.. اليابان تطالب الصين بوقف فحوص المسحة الشرجية    موانئ دبي تنافس شركات قطرية وروسية على موانئ في السودان    الطاهر حجر: نؤيد التطبيع مع إسرائيل    أحمد قطان يكشف سبب تواجد الأتراك في أفريقيا واقترابهم من سواكن السودانية    مكارم بشير: : قرار البرهان بشأن فتح الصالات شجاع    ممثل سوري: عشت تجربة "المساكنة" مع شخصية مشهورة ولن أمنع ابنتي من تجربتها    رسالة هامة في بريد وزير الداخلية: معلومات ثمينة عن تجار العملة في الداخل والخارج    فيديو: صلاح مناع: البرهان وحميدتي منعا التحقيق مع وداد بابكر ... البرهان هو من أمر بإطلاق أوكتاي    الهاجري : الرياض قادرة على الدفاع عن سيادتها والحفاظ على امنها فى ظل التوحد بين القيادة والشعب    في عصر العملات الرقمية.. ماذا تعرف عن دوجكوين؟    من الصحافة الإسرائيلية: السودان على الطريق الصحيح ومن مصلحة الدول الأخرى اتباع مسارها    الكشف عن تفاصيل جديدة حول حرق مليارات الجنيهات في أمدرمان    حميدتي يفتتح أكبر مستشفى بالضعين غداً الأربعاء    السودان يندد بهجمات الحوثيين على السعودية ويصفها بالإرهابية والمنافية للأعراف    البشير في محكمة إنقلاب ال30 من يونيو: لست نادماً على شيء    هيومن رايتس ووتش: اعتقالات غير قانونية من قبل "قوات الدعم السريع" .. يجب وقف الاعتقالات العسكرية بحق المدنيين والتحقيق في الانتهاكات    لاعب فئة الشباب ينقذ المريخ من فخ هلال الساحل    تأخر استجابة السلطات الجزائرية يقلق الهلال    زوران يظهر بشكل مفاجئ في تدريب الهلال مع وصول صدقي    ترامب: في اول رد فعل غير مباشر علي اتهام صديقه العاهل السعودي .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    حِنّة ودُخّان، خُمْرة ودِلْكة وأحلى عطور.. ذوق وفهم و"كمال" استلم المجال .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    وأخيرا ابتسم حمدوك .. سيد الاسم .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    المجلات الثقافية المصرية.. الرسالة والأزمة .. بقلم: د. أحمد الخميسي    الجرح المنوسِر... بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الامين    هل الطموح الاِقليمي الأوروبي لإنقاذ النفس محكوم بالفشل، بينما يكون بقية العالم مضطرباً؟ لا مخرج من الوباء بدون تضامن .. تقديم وترجمة حامد فضل الله/برلين    للمرة الثالثة .. يا معالي رئيس الوزراء .. بقلم: د. طيفور البيلي    كبر: اتهامي بغسل الأموال استند على ضخامة حسابين    ضبط شبكة أجنبية تُدخِل أبناء المغتربين بالجامعات في عالم الإدمان    مشرحة ود مدني .. موتي بلا قبور ! .. بقلم: نجيب ابوأحمد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مسلسلات مصرية مثيرة للجدل تحجز لها مكاناً في \"دراما رمضان\"
نشر في الراكوبة يوم 11 - 08 - 2010

أثارت 5 مسلسلات مصرية كبيرة ومهمة جدلا واسعا طوال وقت تصويرها، وتعرضت لأزمات كادت تعصف بها بعيدا عن شاشة رمضان، وهي"شيخ العرب همام"و "الدالي3" و"الجماعة" و"سقوط الخلافة" و"بالشمع الأحمر"، إلا أنها استطاعت أن تحجز مكانا مميزا لها على عشرات القنوات الفضائية العربية.
وواجه وحيد حامد مؤلف مسلسل "الجماعة" هجوم الإخوان المسلمين عليه بهجوم آخر مضاد، موضحا ل "العربية.نت" أنه لا يوجد مبرر لرفع نجل حسن البنا دعوى قضائية ضده قبل أن يشاهد العمل، وليس من حق الجماعة الاطلاع على السيناريو ، لأن حسن البنا شخصية عامة ومن حق أي شخص تناولها طالما أنه يقدمها بصدق دون تزييف أو مجاملة"
واعترض وحيد حامد على ما يثار حول كونه منفذ طلبات النظام الحاكم، بقوله: لست موظفا في الحكومة لكي توجهني في طريقة كتابة مسلسلي.
ويؤدي الممثل الأردني إياد نصار في دور حسن البنا ويشاركه البطولة كلا من عبدالعزيز مخيون وعزت العلايلي وصلاح عبد الله وسوسن بدر.
ويؤكد حامد أنه لكي يتفادى أي أخطاء في المسلسل ذهب بالسيناريو إلى أحد كبار علماء الدين المشهود لهم من أجل الأمور الشرعية والفقهية الواردة في العلم، وقال: لم تهتز قناعاتي بأي شيء بل ازدادت رسوخا وأنا أرى المشاهد المصورة بعين المشاهدين، وأجدني مبتسما وواثقا بما كتبت.
وتابع: المسلسل تعرض لقضية النقاب وهناك فتيات وسيدات ينتقبن في الأحداث، لأنه ليس فقط عن الجماعة ولكن عن مصر عموما، ونفى حامد أن يكون هناك مرشد سري للإخوان، وبخاصة أن شخصية حسن البنا كانت لا تقبل بذلك.
من جانبه، أكد الفنان نور الشريف أن الجزء الثالث من مسلسل "الدالي" يتناول مفاجآت كثيرة و مثيرة في الأحداث والشخصيات، وهو عمل ذو تركيبة درامية خاصة، فهو مليء بالاغتيالات والمكائد والصفقات المشبوهة، فمن خلاله نستعرض اغتيال أدهم "عمرو يوسف" زوج ابنة سعد الدالي على يد المافيا ، وتخلي الفت "سوسن بدر" عن زوجها في أزمته الاقتصادية ، وخاصة حين علمت أن زوجها يعيش قصة حب مع ابنة المستشار القانوني لشركاته، وتحقق سوسن بدر نجاحات كبيرة في مشروعاتها الخاصة بعد نجاحها في البرلمان المصري، وهذا يسبب للدالي انكسارا في شخصيته، إذ أنها أصبحت الطريق الذي استطاع أن يستغله أعداؤه للقضاء عليه.
وقال نور الشريف: تستمر الأحداث، فيحارب سعد الدالي ابنه باسم"حسن الرداد" في سوق العمل، ثم يتبرأ منه عندما علم بزواجه من رشا المندراوي "وفاء عامر"، ورفض باسم تدخل والده في حياته الخاصة، وقرر عدم الانفصال عنها حتى لو كلفه ترك العمل في شركات والده وهو ما يحدث بالفعل، كما تتعرض رضوى الدالي "ايتن عامر" للمساومة والاستغلال بعد أن تلقت عرضا للمشاركة بالقوة مع أحد أبناء كبار رجال الأعمال في مصر، وعندما تقرر الرفض يشتعل الصراع بينها وبين رجل الأعمال ليتم القبض عليها هي وشقيقتها هبة"دينا فؤاد" ليصبح الدالي مكسور الأجنحة.
وتابع الشريف: وفي مرحلة خطيرة من حياته يهدد الإفلاس كل شركاته، ويسعى سعد الدالي في النهاية لإنقاذ حياته وحياة عائلته وشركاته، وذلك حين يقرر السفر للخارج للحصول على مساعدات مالية من الأصدقاء القدامى، ولكن سيفاجأ في المطار أنه ممنوع من السفر لتغلق كل الأبواب والمنافذ أمامه، فكيف تتطور الأحداث المتلاحقة ؟ هذا ما تجيب عليه الحلقات الأخيرة، بحسب ما ذكره الشريف ل"العربية نت".
وكاد مسلسل "الدالي 3" يخرج من مارثون العرض في رمضان بسبب عدم الانتهاء من تصويره بسبب عدم تسويقه بالشكل الكافي لقنوات كثيرة نظرا لميزانيته الضخمة التي جعلها المنتج محمد فوزي ميزانية مفتوحة تزيد عن 50 مليون جنيه، وفشل التعاقد مع التليفزيون المصري بشأن عرض المسلسل وطالب المنتج في بداية هذا الأسبوع من الفنان نور الشريف تأجيل المسلسل للعام المقبل لتسويقه بالشكل الأمثل إلا أن الشريف رفض حتى لا يتغيب عن شاشة هذا العام خاصة أنه فضله على مسلسل "بين الشوطين" الذي كان جاهزاً تماما للتصوير.
ويشارك الفنان السوري باسم ياخور الفنانة غادة عبد الرازق بطولة مسلسل "زهرة وأزواجها الخمسة" إلى جانب حسن يوسف وكريمة مختار ومدحت صالح، وأحمد صلاح السعدني بينما يلعب مدحت صالح دور الزوج الأول للحاجة زهرة ويشارك مصطفى قمر بدور ضيف شرف بشخصيته الحقيقية و المسلسل من تأليف مصطفى محرم وإخراج محمد النقلي، وتدور أحداثه حول امرأة وجدت نفسها فجأة على ذمة خمسة رجال.
وتعرض مسلسل لأزمات قضائية حين قام المحامي نبيه الوحش برفع دعوى قضائية ضد المسلسل بزعم أنه "مسيء لقيم الدين"، ما جعل فريق العمل في المسلسل يعرضون حلقاته على مؤسسة الأزهر للحصول على موافقتها قبل الانتهاء من تصويره خوفا من عدم عرضه في رمضان، وبالفعل أفرج عن المسلسل بموافقة الأزهر الذي أشاد بالأحداث.
ويأتي مسلسل "بالشمع الأحمر" للفنانة يسرا، فهو من تأليف ورشة سيناريو تتكون من مريم ناعوم ونادين شمس ونجلاء الحدينى، وإخراج سمير سيف، ويشارك في البطولة هشام عبد الحميد ومحمد عادل أمام وسامي العدل، وتقوم يسرا بدور طبيبة في الطب الشرعي تساعد الشرطة في حل ألغاز بعض الجرائم المستعصية.
وقالت يسرا ل " العربية.نت ": يقوم بتصوير المسلسل طارق التلمساني لأول مرة كمصور لمسلسل تليفزيوني بعد رحلته السينمائية الطويلة، كما يشارك في المسلسل عشرات النجوم كضيوف شرف من خلال أدوار قصيرة لا تستغرق على الشاشة إلا حلقتين أو ثلاثة، وأكدت أنها لا ترغب في الحديث عن مضمون العمل الذي تتصدى لبطولته حتى لا تحرق أحداثه.
تابعت يسرا: أنا مؤمنه بشيء وأفضل عمله دائما، وهو عندما أبدأ العمل حتى أنتهي منه لا أقرأ ولا ألتفت إلى أي كلام وسط العمل حتى لو كان النقد معي أو ضدي، وأقرأ ذلك فقط في نهاية شهر رمضان بعد انتهاء عرض العمل الذي أقدمه وأقيم كل ما كتب سواء كان سلبا أو إيجابا.
وتعرضت يسرا لحالة إغماء عند رؤيتها للجثث في مشرحة زينهم، ما أدى لتعطيل المسلسل 10 أيام بسبب تلقيها لعلاج ونقاهة وسفرها للإسكندرية للاستجمام ثم عادت لاستكمال التصوير.
أما مسلسل "شيخ العرب همام" فواجه الكثير من العراقيل خاصة الدعاوى القضائية التي صاحبته من الورثة بحجة أن السيناريو لم يطلع عليه أحد من أحفاد همام، وأنه غير مطابق للحقيقة التاريخية التي اطلع عليها المؤلف في الوثائق والمستندات.
كما واجه المسلسل أزمة عدم عرضه بالتليفزيون المصري بعد أن صرح أسامة الشيخ رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون المصري بأنهم لا يتفاوضون مع عمر الجابري منتج المسلسل لعرضه على شاشة التليفزيون المصري بعد تفاوضهم على مسلسل "مملكة الجبل" للنجم الشاب عمرو سعد وهو أيضا بذات اللهجة الصعيدية وأيضا مسلسل "موعد مع الوحوش" لخالد صالح باللهجة الصعيدية أيضا، وبذات اللهجة المسلسل الذي أنتجه التليفزيون "اختفاء سعيد مهران" لهشام سليم و احمد بدير ودرة، لذا تعثرت مفاوضات شيخ العرب مع التليفزيون المصري بسب مغالاة الجابرية في بنود التعاقد خاصة أن ميزانية المسلسل وصلت إلى 60 مليون جنيه، وبحسب تأكيدات المخرج ل "العربية .نت" فإن المفاوضات متعثرة إلى الآن.
والمسلسل من بطولة يحيى الفخراني وعبد العزيز مخيون وصابرين وعزت أبو عوف وريهام عبد الغفور وتوفيق عبد الحميد وباسم سمرة ورشوان توفيق ومن تأليف عبد الرحيم كمال وإخراج حسني صالح.
وتدور أحداثه حول سيرة شيخ العرب همام مؤسس قبيلة هوارة، وهو شخصية تاريخية حقيقية إلا أن معظم الأحداث المحيطة به من نسج خيال المؤلف عبد الرحيم كمال، ويشارك فيه 3000 كومبارس لتنفيذ ثلاث معارك رئيسية بمنفذ معارك انكليزي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.