وهل لديك الشجاعة الكافية بكشف المجرمين الحقيقيين في فض اعتصام القيادة يا حمدوك؟ .. بقلم: عبدالغني بريش فيوف    في نصف قرن مع منصور خالد .. بقلم: فاروق عبد الرحمن عيسى/ دبلوماسي سابق/ لندن    كيف واجهت مؤسسة الطب السوداني اول وباء لمرض الايبولا (1976) الموت تحت ظلال الغابات الاستوائية .. ترجمة واعداد/ بروفيسور عوض محمد احمد    مسألة في البلاغة: تجري الرياحُ بما لا تشتهي السّفُنُ .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    حريّة سلام وعدالة: ساحة القيادة "الطّامة" .. ليلة الخِسّة، الغدر، الخيانة، وعار البّزة العسكرية السودانيّة .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن    سر اللاهوت والناسوت في النفس البشرية (دكتور علي بلدو نموذجا) .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    الخارجية الامريكى في ذكرى 3 يونيو: نحن نقف مع شعب وقادة السودان    قرارت مرتقبة لتنظيم عمل المخابز بالخرطوم تتضمن عقوبات صارمة    ترامب لا يحمي الأمريكيين.. لكن السوريين ممكن! .. بقلم: د. أحمد الخميسي. قاص وكاتب صحفي مصري    قصة قصيرة: صدفة نافرة .. بقلم: د. عمر عباس الطيب    الزكاة .. بقلم: الطيب النقر    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    تفشى فيروس كرونا كمؤشر جديد لانهيار النظام الاقتصادى الراسمالى العالمى .. بقلم: د. صبرى محمد خليل/ استاذ فلسفه القيم الاسلاميه فى جامعه الخرطوم    إيقاف مشروع تقنية الحشرة العقيمة جريمة كبرى .. بقلم: د.هجو إدريس محمد    غضبة الفهد الأسود .. بقلم: إسماعيل عبد الله    الإسلام دين ودولة .. بقلم: الطيب النقر    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    سر المطالبة بتسريع التحقيقات ومحاكمات رموز النظام البائد والمتهمين/الجناة .. بقلم: دكتور يس محمد يس    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    قراءة متأنيَة في أحوال (شرف النّساء) الحاجة دار السّلام .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن/ولاية أريزونا/أمريكا    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    رسالة لوزير الصحة الاتحادي .. بقلم: إسماعيل الشريف/تكساس    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كوفي انان يتخلى عن مهامه في سوريا
نشر في الراكوبة يوم 03 - 08 - 2012

نيويورك - اعلن الامين العام للامم المتحدة بان كي مون في بيان استقالة كوفي انان من منصبه موفدا عربيا ودوليا لسوريا في غمرة تصاعد النزاع وخروجه عن السيطرة في البلد المضطربن فيما اعرب سفير روسيا لدى الامم النتحدة عن اسفه لهذا القرار.
واورد البيان ان انان ابلغ الامم المتحدة والجامعة العربية "نيته عدم تجديد مهمته حين تنتهي مدتها في 31 اب/اغسطس 2012".
وكان انان عين في 23 شباط/فبراير الفائت في منصبه هذا لكن خطته من ست نقاط لارساء السلام في سوريا والتي لحظت وقف المعارك بين قوات النظام والمعارضة المسلحة وانتقالا سياسيا لم تأخذ طريقها الى التطبيق.
واعرب بان عن "امتنانه العميق للجهود الشجاعة" التي بذلها انان و"لتصميمه"، مبديا "اسفه العميق" لانهاء مهمته.
واوضح انه باشر مشاورات مع الامين العام للجامعة العربية نبيل العربي ل"الاسراع في تعيين خلف 'لانان' يستطيع مواصلة جهود السلام الاساسية".
وشدد بان على الامم المتحدة "تظل ملتزمة ببذل جهود دبلوماسية لوضع حد للعنف" في سوريا، لكنه اسف لكون "الانقسامات المستمرة داخل مجلس الامن اصبحت عائقا امام الدبلوماسية وجعلت تحرك اي وسيط اكثر صعوبة".
وتابع بان ان "دوامة العنف تتواصل في سوريا في شكل ماسوي"، لافتا الى ان "الحكومة وقوات المعارضة لا يزالان يبديان تصميمهما على تصعيد العنف".
واعرب سفير روسيا في الامم المتحدة فيتالي تشوركين عن اسف بلاده لقرار كوفي انان الاستقالة من منصبه موفدا عربيا ودوليا لسوريا.
وصرح تشوركين للصحافيين عقب اعلان الامين العام للامم المتحدة بان كي مون استقالة انان "نحن نتفهم قراره. وناسف انه اختار الاستقالة"، مؤكدا ان موسكو قدمت "الدعم الدائم" لانان.
وجاء قرار انان قبل ان تصوت الجمعية العامة للامم المتحدة الجمعة على مشروع قرار عربي يدعو الرئيس السوري بشار الاسد الى التنحي، مع استمرار القتال الدامي في بلاده بلا هوادة.
ورغم ان القرار رمزي الى حد كبير، الا ان دبلوماسيين يعتبرون انه دليل على الغضب والاحباط اللذين تشعر بهما دول عدة حيال الاخفاق في الاتفاق على تحرك دولي ضد الاسد على خلفية النزاع المتصاعد.
وانتقدت الولايات المتحدة مجددا روسيا والصين لاستخدامها حق النقض (الفيتو) ثلاث مرات في مجلس الامن ضد قرارات تشير الى عقوبات محتملة ضد سوريا.
وقالت السفيرة الاميركية في الامم المتحدة سوزان رايس ان "هذه القرارات متخذة على المستويات العليا في بكين وموسكو".
واضافت "عملنا على كل المستويات لمحاولة تغيير ما نعتقد انه مسار يؤدي الى خسائر ذاتية من جهتهم".
واشارت في حديث الى موقع "باز فيد.كوم" الالكتروني الى ان روسيا والصين مصممتان حاليا على "حماية الاسد مهما كانت الكلفة، وحتى على حساب دماء الشعب السوري".
ويشير مشروع قرار الجمعية العامة الذي صاغته السعودية بدعم من دول عربية اخرى، الى روسيا والصين من دون ان يسميهما، اذ "يشجب فشل مجلس الامن" في التحرك بشأن سوريا.
ويدين القرار لجوء "السلطات السورية الى الاستخدام المتزايد للاسلحة الثقيلة، والقصف العشوائي من الدبابات والمروحيات"، داعيا الاسد الى الوفاء بوعده بسحب قواته والاسلحة الثقيلة الى الثكنات.
ويطالب القرار بتأليف "هيئة انتقالية توافقية حاكمة"، ما يسمح للاسد بالتنحي، وبتعاون كل الاطراف مع موفد الجامعة العربية والامم المتحدة كوفي انان على تنفيذ مرحلة انتقالية تمهد لانتخابات حرة.
يشار الى ان للقرارات المتخذة في الجمعية العامة المؤلفة من 193 دولة ثقلا معنويا كونها غير ملزمة وفق القانون الدولي، بعكس تلك المتخذة في مجلس الامن الذي يضم 15 دولة.
ولا تتمتع اي دولة بحق الفيتو في الجمعية العامة.
والاكيد ان المشروع سيقر لكن التركيز سيكون على عدد الدول التي تعارضه.
ودعمت فرنسا بقوة المبادرة العربية، علما انها تولت الاربعاء الرئاسة الدورية لمجلس الامن.
واعتبر وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس في بيان ان "بشار الاسد هو المسؤول الاكبر عن هذه المأساة التي تهدد اليوم استقرار المنطقة".
وقدم الوزير الفرنسي "اقوى دعم" للقرار، داعيا الى "انتقال سياسي" في سوريا.
ودعت فرنسا ايضا الى اجتماع وزاري حول سوريا يضم روسيا والصين والولايات المتحدة، يأمل فابيوس في عقده قبل نهاية الشهر.
وأبدى انان والامين العام للامم المتحدة بان كي-مون خيبة املهما من الانقسامات في مجلس الامن حول سوريا.
وقال المتحدث باسم بان مايكل نيسيركي الاربعاء ان اجتماعا للجمعية العامة حول الموضوع "سيكون تعبيرا عن الاحباط الذي ينتاب المجتمع الدولي على نطاق واسع بسبب ما يحصل في سوريا وعدم قدرة هذا المجتمع حتى الان على المساعدة في وضح حد للعنف".
وسبق للاتحاد الاوروبي ان فرض عقوبات على نظام الاسد. واعربت مفوضة الاتحاد الاوروبي للتعاون الدولي والمساعدة الانسانية كريستالينا جورجييفا اثناء انتقالها الى نيويورك عن دعمها لقرار الجمعية العامة.
وقالت للصحافيين "يذهب 'القرار' في الاتجاه الصحيح لجهة القول انه لا يمكننا ان نكون متفرجين، علينا اتخاذ مواقف. اتخذ الاتحاد الاوروبي موقفا لجهة العقوبات، قائلا ان هذا النظام يقتل شعبه".
وخاضت الدول العربية محادثات مع اطراف اقليمية اخرى حول القرار، وتحدث دبلوماسيون عن احتمال اجراء تعديلات طفيفة عليه قبل التصويت المقرر الجمعة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.